كل ما تحب أن تعرفه عن الرسول , نبذة عن حياة الرسول صلى اللة علية وسلم

نبذة عن حياة الرسول صلى الله عليه و سلم

موضوعنا اليوم مقال اسلامي جدا جدا و هو نبذة عن اشرف الخلق هو سيدنا محمد عليه اروع الصلاة و السلام  و نتعرف عن حياتة حتي مماتة تعالو نتعرف اكتر



Images/5/Fdc495Cf5725D38Ebfa8F76717C3C025-Jpg

 

 

 

 

 

 

لحمد لله الذي اوضح لنا سبيل الهدايه، و ازاح عن بصائرنا ظلمة الغوايه، و الصلاة و السلام على النبى المصطفى و الرسول المجتبى، المبعوث رحمة للعالمين، و قدوة للمالكين، و على الة و صحبة و من تبعهم باحسان الى يوم الدين.
اما بعد:

ايها المسلمون: ان من خير ما بذلت به الاوقات، و شغلت فيه الساعات هو دراسة السيرة النبوية العطره، و الايام المحمدية الخالده، فهي تجعل المسلم كانة يعيش تلك الاحداث العظام التي مرت بالمسلمين، و قد تخيل انه واحد من هولاء الكرام البررة التي قامت على عواتقهم صروح المجد و نخوة البطوله.
وفى السيرة يتعرف المسلم على جوانب متعددة من شخصية النبى الخاتم صلى الله عليه و سلم ، و اسلوبة فحياتة و معيشته، و دعوتة فالسلم و الحرب.
وفيها ايضا: يتلمس المسلم نقاط الضعف و القوه؛ و سبب النصر و الهزيمه، و طريقة التعامل مع الاحداث و ان عظمت.
وبدراسة السيرة النبوية يستعيد المسلمون ثقتهم بانفسهم، و يوقنون بان الله معهم و ناصرهم، ان هم قامو بحقيقة العبوديه، له و الانقياد لشريعته: { ان تنصروا الله ينصركم و يثبت اقدامكم } [محمد:7]، { انا لننصر رسلنا و الذين امنوا فالحياة الدنيا و يوم يقوم الاشهاد } [غافر:51]. { و لينصرن الله من ينصرة ان الله لقوى عزيز } [الحج:40].

وهذه عبارة عن رووس اقلام و جمل يسيرة فسيرة النبى المصطفى عليه الصلاة و السلام، قصد فيها فتح الطريق امام ناشئة المسلمين و شبيبتهم لدراسات اعمق لهذه السيرة النبوية الخالده. قال الله تعالى: { محمد رسول الله } [الفتح:29].

نسبة صلى الله عليه و سلم :
هو ابو القاسم محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب بن مرة بن كعب بن لوى بن غالب بن فهر بن ما لك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. ذلك هو المتفق عليه فنسبة صلى الله عليه و سلم و اتفقوا كذلك ان عدنان من ولد اسماعيل عليه السلام.

اسماوة صلى الله عليه و سلم :
عن جبير بن مطعم ان الرسول صلى الله عليه و سلم قال: { ان لى اسماء، و انا محمد، و انا احمد، و انا الماحى الذي يمحو الله بى الكفر، و انا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، و انا العاقب الذي ليس بعدة احد } [متفق عليه]. و عن ابي موسي الاشعري قال: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يسمى لنا نفسة اسماء فقال: { انا محمد، و احمد، و المقفي، و الحاشر، و نبى التوبه، و نبى الرحمة } [مسلم].

طهارة نسبة صلى الله عليه و سلم :
اعلم رحمنى الله و اياك ان نبينا المصطفى على الخلق كله ربما صان الله اباة من زلة الزنا، فولد صلى الله عليه و سلم من نكاح صحيح و لم يولد من سفاح، فعن و اثلة بن الاسقع رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: { ان الله عز و جل اصطفي من ولد ابراهيم اسماعيل، و اصطفي من ولد اسماعيل كنانه، و اصطفي من بنى كنانة قريشا، و اصطفي من قريش بنى هاشم، و اصطفانى من بنى هاشم } [مسلم]، و حينما سال هرقل ابا سفيان عن نسب رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: { هو فينا ذو نسب، فقال هرقل: ايضا الرسل تبعث فنسب قومها } [البخاري].

ولادتة صلى الله عليه و سلم : ولد صلى الله عليه و سلم يوم الاثنين فشهر ربيع الاول، قيل فالثاني منه، و قيل فالثامن، و قيل فالعاشر، و قيل فالثاني عشر. قال ابن عديد: و الصحيح انه ولد عام الفيل، و ربما حكاة ابراهيم بن المنذر الحزامي شيخ البخاري، و خليفة بن خياط و غيرهما اجماعا.

قال علماء السير: لما حملت فيه امنة قالت: ما و جدت له ثقلا، فلما ظهر خرج معه نور اضاء ما بين المشرق و المغرب.
وفى حديث العرباض بن سارية رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: { انني عند الله فام الكتاب لخاتم النبيين، و ان ادم لمنجدل فطينته، و سانبئكم بتاويل ذلك، دعوة ابراهيم، و بشارة عيسي قومه، و رويا امي التي رات، انه خرج منها نور اضاءت له قصور الشام } [احمد و الطبراني].
وتوفى ابوة صلى الله عليه و سلم و هو حمل فبطن امه، و قيل بعد و لادتة باشهر و قيل بسنه، و المشهور الاول.

رضاعة صلى الله عليه و سلم :
ارضعتة ثويبة مولاة ابي لهب اياما، بعدها استرضع له فبنى سعد، فارضعتة حليمة السعديه، و اقام عندها فبنى سعد نحوا من اربع سنين، و شق عن فوادة هناك، و استخرج منه حظ النفس و الشيطان، فردتة حليمة الى امة اثر ذلك.
ثم ما تت امة بالابواء و هو ذاهب الى مكة و هو ابن ست سنين، و لما مر رسول الله صلى الله عليه و سلم بالابواء و هو ذاهب الى مكة عام الفتح، استاذن ربة فزيارة قبر امة فاذن له، فبكي و ابكي من حولة و قال: { زوروا القبور فانها تذكر بالموت } [مسلم]. فلما ما تت امة حضنتة ام ايمن و هي مولاتة و رثها من ابيه، و كفلة جدة عبدالمطلب، فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه و سلم من العمر ثمانى سنين توفى جده، و اوصي فيه الى عمة ابي طالب فكفله، و حاطة اتم حياطه، و نصرة و ازرة حين بعثة الله اعز نصر و اتم موازرة مع انه كان مستمرا على شركة الى ان ما ت، فخفف الله بذلك من عذابة كما صح الحديث بذلك.

صيانة الله تعالى له صلى الله عليه و سلم من دنس الجاهليه:
وكان الله سبحانة و تعالى ربما صانة و حماة من صغره، و طهرة من دنس الجاهلية و من جميع عيب، و منحة جميع خلق جميل، حتي لم يكن يعرف بين قومة الا بالامين، لما شاهدوة من طهارتة و صدق جديدة و امانته، حتي انه لما ارادت قريش تجديد بناء الكعبة فسنة خمس و ثلاثين من عمره، فوصلوا الى موضع الحجر الاسود اختلفوا فيمن يضعة اول داخل عليهم، فكان رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالوا: جاء الامين، فرضوا به، فامر بثوب، فوضع الحجر فو سطه، و امر جميع قبيلة ان ترفع بجانب من جوانب الثوب، بعدها اخذ الحجر فوضعة موضعة صلى الله عليه و سلم . [احمد و الحاكم و صححه].

زواجة صلى الله عليه و سلم :
تزوجتة خديجة و له خمس و عشرون سنه، و كان ربما خرج الى الشام فتجارة لها مع غلامها ميسره، فراي ميسرة ما بهرة من شانه، و ما كان يتحلي فيه من الصدق و الامانه، فلما رجع اخبر سيدتة بما راى، فرغبت الية ان يتزوجها.
وماتت خديجة رضى الله عنها قبل الهجرة بثلاث سنين، و لم يتزوج غيرها حتي ما تت، فلما ما تت خديجة رضى الله عنها تزوج عليه السلام سودة فتاة زمعه، بعدها تزوج صلى الله عليه و سلم عائشة فتاة ابي بكر الصديق رضى الله عنهما، و لم يتزوج بكرا غيرها، بعدها تزوج حفصة فتاة عمر بن الخطاب رضى الله عنهما، بعدها تزوج زينب فتاة خزيمة بن الحارث رضى الله عنها، و تزوج ام سلمة و اسمها هند فتاة امية رضى الله عنها، و تزوج زينب فتاة جحش رضى الله عنها، بعدها تزوج رسول الله صلى الله عليه و سلم جويرية فتاة الحارث رضى الله عنها، بعدها تزوج ام حبيبة رضى الله عنها و اسمها رملة و قيل هند فتاة ابي سفيان. و تزوج اثر فتح خيبر صفية فتاة حيى بن اخطب رضى الله عنها، بعدها تزوج ميمونة فتاة الحارث رضى الله عنها، و هي احدث من تزوج رسول الله صلى الله عليه و سلم .

اولادة صلى الله عليه و سلم :
كل اولادة صلى الله عليه و سلم من ذكر و انثى من خديجة فتاة خويلد، الا ابراهيم، فانه من ما رية القبطية التي اهداها له المقوقس.

فالذكور من و لده:
القاسم و فيه كان يكنى، و عاش اياما يسيره، و الطاهر و الطيب.
وقيل: و لدت له عبد الله فالاسلام فلقب بالطاهر و الطيب. اما ابراهيم فولد بالمدينة و عاش عامين غير شهرين و ما ت قبلة صلى الله عليه و سلم بثلاثة اشهر.

بناتة صلى الله عليه و سلم :
زينب و هي اكبر بناته، و تزوجها ابو العاص بن الربيع و هو ابن خالتها، و رقية تزوجها عثمان بن عفان رضى الله عنه، و فاطمة تزوجها على بن ابي طالب رضى الله عنه فانجبت له الحسن و الحسين سيدا شباب اهل الجنه، و ام كلثوم تزوجها عثمان بن عفان رضى الله عنه بعد رقية رضى الله عنهن جميعا. قال النووي: فالبنات اربع بلا خلاف. و البنون ثلاثة على الصحيح.

مبعثة صلى الله عليه و سلم :
بعث صلى الله عليه و سلم لاربعين سنه، فنزل عليه الملك بحراء يوم الاثنين لسبع عشرة ليلة خلت من رمضان، و كان اذا نزل عليه الوحى اشتد هذا عليه و تغير و جهة و عرق جبينه.
فلما نزل عليه الملك قال له: اقرا.. قال: لست بقارئ، فغطاة الملك حتي بلغ منه الجهد، بعدها قال له: اقرا.. فقال: لست بقارئ ثلاثا. بعدها قال: { اقرا باسم ربك الذي خلق، خلق الانسان من علق، اقرا و ربك الاكرم، الذي علم بالقلم، علم الانسان ما لم يعلم } [العلق:1-5]. فرجع رسول الله صلى الله عليه و سلم الى خديجة رضى الله عنها يرتجف، فاخبرها بما حدث له، فثبتتة و قالت: ابشر، و كلا و الله لا يخزيك ابدا، انك لتصل الرحم، و تصدق الحديث، و تحمل الكل، و تعين على نوائب الدهر.
ثم فتر الوحي، فمكث رسول الله صلى الله عليه و سلم ما شاء الله ان يمكث لا يري شيئا، فاغتم لذا و اشتاق الى نزول الوحي، بعدها تبدي له الملك بين السماء و الارض على كرسي، و ثبته، و بشرة بانه رسول الله حقا، فلما راة رسول الله صلى الله عليه و سلم خاف منه و ذهب الى خديجة و قال: زملوني.. دثروني، فانزل الله عليه: { يا ايها المدثر، قم فانذر، و ربك فكبر، و ثيابك فطهر } [المدثر:1-4]. فامر الله تعالى فهذه الايات ان ينذر قومه، و يدعوهم الى الله، فشمر صلى الله عليه و سلم عن ساق التكليف، و قام فطاعة الله اتم قيام، يدعو الى الله تعالى الكبير و الصغير، و الحر و العبد، و الرجال و النساء، و الاسود و الاحمر، فاستجاب له عباد الله من جميع قبيلة ممن اراد الله تعالى فوزهم و نجاتهم فالدنيا و الاخره، فدخلوا فالاسلام على نور و بصيره، فاخذهم سفهاء مكة بالاذي و العقوبه، و صان الله رسولة و حماة بعمة ابي طالب، فقد كان شريفا مطاعا فيهم، نبيلا بينهم، لا يتجاسرون على مفاجاتة بشيء فامر رسول الله صلى الله عليه و سلم لما يعلمون من محبتة له.
قال ابن الجوزي: و بقى ثلاث سنين يتستر بالنبوه، بعدها نزل عليه: { فاصدع بما تومر } [الحجر:94]. فاعلن الدعاء. فلما نزل قوله تعالى: { و انذر عشيرتك الاقربين } [الشعراء:214]، خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم حتي صعد الصفا فهتف ( يا صباحاه! ) فقالوا: من ذلك الذي يهتف؟ قالوا: محمد! فاجتمعوا الية فقال: ( ارايتم لو اخبرتكم ان خيلا تظهر بسفح ذلك الجبل اكنتم مصدقي؟ قالوا ما جربنا عليك كذبا. قال: فانى نذير لكم بين يدى عذاب شديد. فقال ابو لهب: تبا لك، اما جمعتنا الا لهذا؟ بعدها قام، فنزل قوله تعالى: { تبت يدا ابي لهب و تب } الى احدث السوره. [متفق عليه].

صبرة صلى الله عليه و سلم على الاذى:
ولقى صلى الله عليه و سلم الشدائد من قومة و هو صابر محتسب، و امر اصحابة ان يظهروا الى ارض الحبشة فرارا من الظلم و الاضطهاد فخرجوا.
قال ابن اسحاق: فلما ما ت ابو طالب نالت قريش من رسول الله صلى الله عليه و سلم من الاذي ما لم تطمع به حياته، و روي ابو نعيم عن ابي هريرة رضى الله عنه قال: { لما ما ت ابو طالب تجهموا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: يا عم ما اسرع ما و جدت فقدك }.
وفى الصحيحين: انه صلى الله عليه و سلم كان يصلي، و سلا جزور قريب منه، فاخذة عقبة بن ابي معيط، فالقاة على ظهره، فلم يزل ساجدا، حتي جاءت فاطمة فالقنة عن ظهره، فقال حينئذ: { اللهم عليك بالملا من قريش }. و فافراد البخاري: ان عقبة بن ابي معيط اخذ يوما بمنكبة صلى الله عليه و سلم ، و لوي ثوبة فعنقه، فخنقة فيه خنقا شديدا، فجاء ابو بكر فدفعة عنه و قال اتقتلون رجلا ان يقول ربى الله؟

رحمتة صلى الله عليه و سلم بقومه:
فلما اشتد الاذي على رسول الله صلى الله عليه و سلم بعد و فاة ابي طالب و خديجة رضى الله عنها، خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم الى الطائف فدعا قبائل ثقيف الى الاسلام، فلم يجد منهم الا العناد و السخرية و الاذى، و رموة بالحجارة حتي ادموا عقبيه، فقرر صلى الله عليه و سلم الرجوع الى مكه. قال صلى الله عليه و سلم : { انطلقت – يعني من الطائف – و انا مهموم على و جهي، فلم استفق الا و انا بقرن الثعالب – ميقات اهل نجد – فرفعت راسي فاذا سحابة ربما اظلتني، فنظرت، فاذا بها جبريل عليه السلام، فنادانى فقال: ان الله ربما سمع قول قومك لك، و ما ردوا عليك، و ربما ارسل لك ملك الجبال لتامرة بما شئت فيهم، بعدها نادانى ملك الجبال، ربما بعثنى اليك ربك لتامرنى بما شئت، ان شئت ان اطبق عليهم الاخشبين – جبلان بمكة – فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : بل ارجو ان يظهر الله من اصلابهم من يعبد الله و حدة لا يشرك فيه شيئا } [متفق عليه].
وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يظهر فكل موسم، فيعرض نفسة على القبائل و يقول: { من يوويني؟ من ينصرني؟ فان قريشا ربما منعونى ان ابلغ كلام ربي! }.
ثم ان رسول الله صلى الله عليه و سلم لقى عند العقبة فالموسم ستة نفر فدعاهم فاسلموا، بعدها رجعوا الى المدينة فدعوا قومهم، حتي فشا الاسلام فيهم، بعدها كانت بيعة العقبة الاولي و الثانيه، و كانت سرا، فلما تمت امر رسول الله صلى الله عليه و سلم من كان معه من المسلمين بالهجرة الى المدينه، فخرجوا ارسالا.

 



Images/5/D676499Fc60C9Dd5D88C11D115D10Fef-Jpg

 

 

 

 

 

  • نبذه عن مولد النبي عليه الصلاة والسلام
  • نبذة عن حياة الرسول
  • النبي محمد صلى الله عليه وسلم نبذة عن حياته
  • صحيح المسلم نبذه عن حياة الرسول
  • نبذة عن الرسول صلى الله عليه وسلم
  • النبي محمد صلى الله عليه نبذة عن حياته
  • نبذة عن حياة الرسول صلى الله عليه وسلم
  • نبذة عن حياة الرسول عليه الصلاة و السلام
  • نبذة عن حياة الرسول عليه الصلات و السلام
  • اسلاميات نبذة عن حياة النبى محمد