يوم 3 يوليو 2020 الجمعة 5:16 مساءً

قصص عذاب القبر لتارك الصلاة

صور

كان هنالك رجل يحب ابنتة كثيرا فليس عندة غيرها ، و في احد الايام اصابها مرض ادي الى و فاتها

وحين دفن ابنتة نزل معها الى القبر و لم يكن يريد تركها فاخرجة بعض الرجال من القبر ، و بعدها عاد

الي المنزل و لم يتركة فترة طويله، فقام جيرانة بمراسم العزاء و دفعوا كل التكاليف ، و اراد ان يعطيهم
ما دفعوه

وبحث عن محفظتة و لم يجدها في اي مكان و اخذ يتذكر لعلها سقطت منه في مكان ما ، فكر بانها ربما
سقطت منه عندما دخل القبر مع ابنتة ، ثم ذهب الى احد الشيوخ ليسالة ان كان يستطيع نزول القبر

ليحضر المحفظة ، فقال له الشيخ بانه لا باس في هذا ، و عندما توجة الى قبر ابنتة و اخذ يحفر

ويحفرفوجد المحفظه

ولكن ماذا راي في القبر؟؟……………تفاجا بان ابنتة ليست موجودة في القبر ، ثم بعد لحظات راها

تظهر مرة اخرى= في القبر و كان و جهها و ركبتيها و قدميها و يديها محترقة ، و بعدها خرج من القبر

وتوجة الى المنزل و هو في حالة اندهاش و تعب

وعندما وصل المنزل نام من شدة تعبة فراي ابنتة في المنام و سالها: اين كنت عندما دخلت القبر؟

ولماذا هذه الحروق….. ، فاجابتة في الوقت الذى نزلت فيه القبر كانت الملائكة ربما اخذتنى الى جهنم

لاصلي على سجادة من نار و هكذا في كل وقت صلاة ، فقال و لماذا يا ابنتى تاخذك الى النار

فاجابته: لانى كنت ااخر صلاتى فلا اصلي الصلاة في و قتها
هذا كله لانها كانت تاخر الصلاة فما بالكم بمن لايصلى ماذا سيصبح عذابه؟؟

يروى الشيخ

عبد المحسن الاحمد قصة يقول فيها

(ان العهد الذى بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر).
فى يوم من الايام و اني في المستشفي في احد الممرات اوقفتنى امراة و بيدها اوراق

فقالت لي: ذلك زوجي خلف باب الزجاج …

فنظرت فاذا برجل شكلة مقز يهتز و يرتعد و لا يكاد يثبت … ثم يضرب براسة في الباب الزجاجى …

فقالت: ان له دواء اذا لم ياخذة يصبح بهذه الحالة و الان انتهي الدوام و نحن نريد ذلك الدواء …

فاحضرت الدواء من الصيدلية …

فقالت لي:
اريد ان اقول لك شيئا ان زوجي ذلك كان من احسن الرجال فانا لم اتزوجة هكذا …

فاخذت تبكي و تقول:
انة كان ذا اخلاق طيبة و لكنة كان يصلى كيف ما شاء …

صلاة الفجر لا يصليها الا عند الساعة السابعة و هو خارج الى العمل …

ويوم الخميس لا يصليها الا الساعة العاشرة و هكذا …
:
وفى يوم من الايام بعدما انتهينا من الغداء جلس قليلا

فقلت له: لقد اذن العصر …
فقال لي: ان شاء الله …

فذهبت و عدت فوجدتة جالسا …

فقلت له: اقيمت الصلاة …
فقال لي: خلاص ان شاء الله …

فقلت له: سوف تفوتك الصلاة …
فصرخ في و جهى و قال: لن اصلي!!!

وجلس حتى انتهت الصلاة … ثم بعد هذا قام … فو الله ما استقر قائما حتى خر على و جهة في السفرة و اخذ يزبد و يرتعد بصورة لا توصف … حتى انا و اني زوجتة لم استطع ان اقترب منه …

فنزلت الى اخوتة في الدور الارضى فهرعوا معى الى الاعلى و حملوة الى المستشفي على تلك الحالة …

ثم مكث في المستشفي على الاجهزة مدة ثم خرج بهذه الحالة …

اذا لم ياخذ العلاج اخذ يضرب براسة الجدار و يضرب ابنتة و يقطع شعرها …

ومن هذا اليوم بلا و ظيفة و لا عمل
(ان الة لا يظلم الناس شيئا و لكن الناس انفسهم يظلمون)
:
وانتم ما هو قدر الصلاة في قلبكم؟؟؟

مفكم من بنت تزلزل دينها … فتجدها من السهولة ان تاخر صلاتها من اجل
ميك اب و ضعته!!!
او مناسبة تريد حضورها!!!
او برامج تتابعها!!!

فماذا سنقول غدا لربنا

وقد قال الرسول صلى الله عليه و سلم
(اول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة فان صلحت صلح سائر عملة وان فسدت فسد سائر عمله)

توفى ابي و ربما كان احيانا يوخر بعض الصلوات فمرض و الدى مرضا شديدا و ما ت بعد هذا و كان وقت موتة قبل صلاة الظهر

فقمت بتغسيلة و تكفينة و قلت انتظر حتى يحين موعد صلاة الظهر و يتجمع المصلين ثم نصلى عليه صلاة الجنازه

ولاسف كان و جة و الدى عند تغسيلة اسود الون و بينما اني انتظر موعد الصلاة اخذتنى غفوة و نمت

ورايت حلما غريبا رايت في المنام ان رجلا يرتدى ملابس بيضاء ربما جاء من بعيد على فرس ابيض فنزل و جاء الى و الدى و كشف الكفن و مسح على و جة و الدى فانقلب سواد و جهة الى بياض و نور

وغطي و جهة و هم بالذهاب فسالتة يا ذلك من انت فرد و قال الم تعرفنى قلت له لا فقال اني محمد بن عبد الله اني رسول الله عليه الصلاة و السلام

كان و الدك لا يخطو خطوة الا و يصلى على فهذه شفاعتى له في الدنيا و له شفاعة يوم القيامة ان شاء الله فنهضت و اني مندهش و لم اصدق ما اني فيه !!!!!!!!!!!!!!!!

فقلت في نفسي اكشف و جة ابي و اري و لما كشف و جهة لم اصدق ما اراة هل يعقل ان ذلك هو و جة و الدى كيف انقلب سوادة بياضا و لكنى عرفت ان ما رايتة لم يكن حلما بل كانت رويا

وقد قال الرسول عليه الصلاة و السلام من رانى في المنام فقد رانى لان الشيطان لا يتمثل بى فيا احبتى اكثروا من الصلاة على الحبيب محمد عليه و على الة و صحبة اجمعين

اللهم صلى على محمد و على ال محمد عدد ما سبح طير و طار و عدد ما تعاقب ليل و نهار و صلى عليه عدد حبات الرمل و التراب و صلى عليه عدد ما اشرق شمس النهار و صلى عليه و سلم تسليما كثيرا لست مجبرا على ارسالها و لن تاثم على اهمالها باذن الله فان شئت ارسلها فتوجر او امسكها فتحرم

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من دعا الى هدى، كان له من الاجر كاجور من تبعة لا ينقص هذا من اجورهم شيئا، و من دعا الى ضلاله، كان عليه من الاثم كاثام من تبعة لا ينقص من اثامهم شيئا

  • عذاب القبر لتارك الصلاة
  • قصص عن عذاب القبر
  • قصص عذاب القبر لتارك الصلاة
  • صور عذاب القبر وقصص عن عذاب القبر
  • صورقصص عذاب القبر لتارك الصلاة
  • صور عذاب القبر
  • قصص عذاب القبر
  • عذاب القبر بالصور
  • ﻋﺬﺍﺏ
  • قصة عذاب القبر كاملة
  • 1٬275 views