يوم 6 أغسطس 2020 الخميس 12:15 مساءً

قصص جحا المضحكة , اكثر من قصة

قصص جحا المضحكة اكثر من قصه

تيت لكم اليوم بالعديد من قصص جحا الرائعة جدا جدا و المشهورة و يحبها الطفال و الكبار

 

صور

كان جحا في الطابق العلوى من منزلة فطرق بابة احد الشخاص فطل من الشباك فري رجلا فقال: ماذا تريد؟

قال: انزل الى تحت لكلمك فنزل جحا.

فقال الرجل: اني فقير الحال اريد حسنة يا سيدي. فاغتاظ جحا منه و لكنة كتم غيظة و قال له: اتبعني.

وصعد جحا الى اعلى البيت و الرجل يتبعة فلما و صلا الى الطابق العلوى التفت الى السائل و قال له: الله يعطيك.

فجابة الفقير: و لماذا لم تقل لى هذا و نحن تحت؟

فقال جحا: و نت لماذا انزلتنى و لم تقل لى و نا فوق؟!

[line] جحا و الخروف
كان جحا يربى خروفا جميلا و كان يحبه فراد اصحابة ان يحتالوا عليه من اجل ان يذبح لهم الخروف ليكلوا من لحمه.

فجاءة احدهم فقال له: ماذا ستفعل بخروفك يا جحا؟

فقال جحا: ادخرة لمئونة الشتاء.

فقال له صاحبه: هل انت مجنون الم تعلم بن القيامة ستقوم غدا او بعد غد هاتة لنذبحة و نطعمك منه .

فلم يعبا جحا من كلام صاحبة و لكن اصحابة اتوة واحدا واحدا يرددون عليه نفس النغمة حتى ضاق صدرة و وعدهم بن يذبحة لهم في الغد و يدعوهم لكلة في مدبة فاخرة في البريه.

وهكذا ذبح جحا الخروف و ضرمت النار فخذ جحا يشوية عليها و تركة اصحابة و ذهبوا يلعبون و يتنزهون بعيدا عنه بعد ان تركوا ملابسهم عندة ليحرسها لهم فاستاء جحا من عملهم ذلك لنهم تركوة و حدة دون ان يساعدوة فما كان من جحا الا ان جمع ملابسهم و لقاها في النار فالتهمتها. و لما عادوا الية و وجدوا ثيابهم رمادا. هجموا عليه فلما ري منهم ذلك الهجوم قال لهم: ما الفوائد من هذه الثياب اذا كانت القيامة ستقوم اليوم اوغدا لا محاله؟

[line]

جحا و حمارة و ابنه

فى يوم من اليام كان جحا و ابنة يحزمون امتعتهم استعدادا للسفر الى المدينة المجاورة فركبا على
ظهر الحمار لكي يبدوا رحلتهم …
وفى الطريق مروا على قرية صغار فخذ الناس ينظرون اليهم بنظرات غريبة و يقولون ” انظروا الى
هؤلاء القساة يركبون كلهما على ظهر الحمار و لا يرفون به ” و عندما اوشكوا على الوصول الى
القرية الثانية= نزل البن من فوق الحمار و سار على قدمية لكي لا يقول عنهم اهل هذه القرية كما قيل
لهم في القرية التي قبلها فلما دخلوا القرية رهم الناس فقالوا ” انظروا الى ذلك الب الظالم يدع ابنه
يسير على قدمية و هو يرتاح فوق حمارة ” و عندما اوشكوا على الوصول الى القرية التي بعدها نزل
جحا من الحمار و قال لبنة اركب انت فوق الحمار و عندما دخلوا الى القرية رهم الناس فقالوا ” انظروا
لي ذلك البن العاق يترك اباة يمشي على الرض و هو يرتاح فوق الحمار ” فغضب جحا من هذه المسله
وقرر ان ينزل هو ابنة من فوق الحمار حتى لا يصير للناس سلطة عليهما و عندما دخلوا الى المدينه
ورهم اهل المدينة قالوا ” انظروا الى هؤلاء الحمقي يسيرون على اقدامهم و يتعبون انفسهم و يتركون
الحمار خلفهم يسير لوحدة ” …
فلما و صلوا باعو الحمار.

[line]

جحا و الحمير

اشتري جحا عشرة حمير فركب واحدا منها و ساق تسعة امامة ثم عد الحمير و نسي الحمار الذى يركبة فوجدها تسعة فنزل عن الحمار و عدها فوجدها عشرة فركب مرة ثانية= و عدها فوجدها تسعة ثم نزل و عدها فوجدها عشرة و عاد هذا مرارا فقال: اني امشي و ربح حمارا خير من ان اركب و يذهب منى حمار فمشي خلف الحمير حتى وصل الى منزله.

مجموعة من قصص جحا
كان جحا مسافرا الى بلدة بعيدة و خذ معه جوالا من السكر فسلة بعضهم لماذا تخذ معك جوالا من السكر فقال لهم لن الغربة مره

*****************************************

ري جحا رجل يغرق في البحر فقام ينقذة و بعد ما طلعة جحا رماة الى البحر تاني فقال الرجل لماذا رميتنى مرة اخرى= فقال جحا عمل الخير و ارمية البحر)

*****************************************

دخل جحا احد المحلات التي تبيع الحلوى و الفطائر……وطلب من البائع ان يعطية قطعة من الحلوى…..
لم تعجب الحلوى جحا…….فطلب من البائع ان يستبدلها بقطعة من الفطير…..
خذ جحا قطعة الفطير……ونصرف دون ان يدفع ثمنها…….
نادي البائع على جحا و قال له: لم تدفع ثمن الفطيرة يا جحا؟!!!
فقال جحا و لكننى ربما اعطيتك قطعة الحلوى بدلا منها
فقال البائع و لكنك لم تدفع ثمن الحلوى اصلا!!
وقال جحا: و هل اخذت الحلوى و كلتها حتى ادفع ثمنها؟؟؟!!!

*****************************************

ضاع الحمار
ضاع حمار جحا فخذ يصيح و هو يسل الناس عنه: ضاع الحمار . و الحمد لله.
قيل له: فهل تحمد الله على ضياعه؟!
قال: نعم لو اننى كنت اركبة لضعت معه و لم اجد نفسي..!

*****************************************
عطي خادما له جرة ليملها من النهر ثم صفعة على و جهة صفعة شديدة و قال له: اياك ان تكسر الجرة فقاله: لماذا ضربتني قبل ان اكسرها فقال: اردت ان اريك جزاء كسرها حتى تحرص عليها.

*****************************************

قيل لجحا: عد لنا المجانين في هذه القريه. قال: ذلك يطول بى ..ولكنى استطيع بسهولة ان اعد لكم العقلاء.

*****************************************

تزوج جحا و بعد ثلاثة اشهر اخبرتة زوجتة انها ستلد و طلبت منه ان يحضر لها الدايه
فقال لها نحن نعرف ان النساء يلدن بعد تسعة اشهر فما ذلك
فغضبت منه و قالت ان امرك لعجيب كم مضى على زواجنا الم يمضى ثلاثة اشهر
قال نعم
فقالت و ربما مضى عليك متزوجا بى ثلاثة اشهر فصاروا ستة اليس كذلك
فقال نعم
فقالت و ربما مضى على الجنين في بطني ثلاثة اشهر فهذه تتمة التسعه
ففكر جحا قليلا و قال الحق معك فنا لم افقة ذلك الحساب الدقيق فعفوا عنى لقد اخطت في حقك

******************************************

سال جحا شخص اذا صار الصبح خرج الناس من بيوتهم الى جهات شتي فلم لا يذهبون الى جهة واحده؟
فقال له: انما يذهب الناس الى كل جهة حتى تحفظ الرض توازنها اما لو ذهبوا في جهة واحد فسيختل توازن الرض و تميل و تسقط

*******************************************

واعد جحا الحاكم ان يذيقة و زة من طهى زوجتة و قرر ان يفى بوعدة فوصة زوجتة ان تعد اكبر و زة عندهم و ن تحسن طهيها و تحميرها لعل الحاكم يعطي له بمنحة من منحة العديده…
وبعد ان انهت زوجتة من اعداد الوزة حملها الى قصر الحاكم و في كيفية جاع و طعام احد فخذى الوزه…
وعندما وصل الى القصر و قدمها بين يدى الحاكم قال له الحاكم مضيق:
ما ذلك يا جحا اين رجل الوزه؟!
فقال له: كل الوز في بلدتنا برجل واحدة و ن لم تصدقنى فتعال و نظر من نافذة القصر الى الوز الذى على شاطئ البحيره.
فنظر فذا سرب من الوز قائم على رجل واحدة كعادة الوز في وقت الراحه.
فرسل احد الجنود الى سرب الوز و هو يحمل العصا ففزع الوز و جري الى الماء على رجليه.
فقال الحاكم:
ما قولك الن؟
فقال:
لو هجم احد على انسان بهذه العصا لجري على اربع…. فما بالك بالوز؟

********************************************

تزوج جحا امرة حولة تري ال شي شيئين فلما كان يحين موعد الغداء اتي برغيفين فرتهما اربعة ثم اتي بالناء فوضعة امامها فقالت له ما تصنع بناءين و اربعة ارغفة يكفى اناء واحد و رغيفان . ففرح جحا و قال يالها من نعمة و جلس يكل معها فرمتة بناء بما فيه من الاكل و قالت له هل اني فاجرة حتى تتى برجل احدث معك لينظر الى فقال جحا يا حبيبتي ابصرى كل شئ اثنين ما عدا انا

********************************************

ترك جحا كمية من الحديد عند احد التجار و عندما عاد للتاجر يطلب منه الحديد اخبرة التاجر بن الحديد اكلة الفر تظاهر جحا بالتصديق بعد عدة ايام ري جحا ابن التاجر فخطفة فاخذ التاجر يبحث عن ابنة و عندما ري جحا سلة عن ابنة فجابة جحا ربما سمعت زقزقة و عندما استعلمت عن المر ريت عصافير يحملون طفل اجابة التاجر اتستطيع العصافير ان تحمل و لدا رد عليه جحا البلد التي تكل بها الفئران الحديد بها الطيور تحمل الطفال ضحك التاجر و قام بعادة الحديد لجحا .

********************************************

سل جحا يوما اذا دخل القمر الجديد فين يصير القديم
قال:انهم يقطعونة و يصنعون منه نجوما

********************************************

تنازع شخصان و ذهبا الى جحا و كان قاضيا فقال المدعى لقد كان ذلك الرجل يحمل حملا ثقيلا فوقع على الرض فطلب منى ان اعاونة فسلتة عن الجر الذى يدفعة لى بدل مساعدتى له فقال لا شيء فرضيت بها و حملت حملة . و هانذا اريد ان يدفع لى اللا شيء
. فقال جحا دعواك صحيحة يا بنى اقترب منى و ارفع ذلك الكتاب . و لما رفعة قال له جحا ماذا و جدت تحتة قال لا شيء . قال جحا خذها و نصرف

 

 

1٬131 views