فراق لنزار قباني

فراق لنزار قباني

 

من افضل ما كتب نزار قباني قصيدة كان صديقي التي غناها الجميل كاظم الساهر فاليكم عبارات قصيدة كان صديقي و افضل ما كتب عن الفراق

صورة فراق لنزار قباني

صور

كان صديقي و كانت حبة البدي

بل كان حبهما حكاية البلد

افضل قصائد الفراق قصيدة كان صديقي

 

وستغرب الناس كيف القصة انقلبت
لي خصام .. الى هجر .. الى نكد

 

ما اني الشاهد المذبوح بينهما

سيفان من نار يختصمان في كبدي

 

 

هو التقانى مريضا تائة القدم

محطم القلب ادمي اصبع الندم

كن يا صديقي طبيبي و حتمل المي

 

هل قابلتك هل حدثتها عني

هل حزنها كان اقسي ام اني حزني

وذلك العطر هل لا زال يغمرها ام غيرته؟؟

نعم زعلانة مني

 

خسرتها يا لطي شي لا بديل لها بكي صديقي

 

 

هى التقتنى و ربما شحبت ملامحها

وكما يذوب الشمع في النار

 

كان اسمه لو مر يجرحها

مسكت يدى و بكت .. و بكت كعصار

 

هو الذى دمر احلامي ..

هو الذى امطرنى هما

 

لكننى اوصيك خيرا به

كننى صرت له اما

 

بالله هل لا زال مضطربا

خشي عليه نوبة اليس

 

حساسة العالى سيقتله

خوفى عليه لا على نفسي

 

بلغة ان الريح ربما خطفت

بنتا على الميناء يعشقها

 

وليتجة لشواطئ اخرى

فسفينتى بيدية اغرقها

 

وكلمنى و كلمتنى ..

لصبح غدي

 

ما فارق الهاتف السهران كف يدي

 

عودا لبعض او انفصلا الى البد

سيفان من نار تختصمان في كبدي

وفيكما الن شوق الم للولد

 

شوق الم للولد

صورة فراق لنزار قباني