علامة تعجب فتاة تنام في غرفة شاب

قصة فتاة تنام فغرفة و لد

رحلة استكشافية خرجت بها مجموعة .
من الطالبات و المعلمات الى احدي القري لمشاهدة المناطق الاثرية حين و صلت الحافلة .
كانت المنطقة شبة مهجورة و كانت تمتاز بانعزالها و قلة قاطنيها فنزلت الطالبات و المعلمات .
وبدؤا بمشاهدة المعالم الاثرية و تدوين ما يشاهدونة فكانوا فباديء الامر يتجمعون مع .
بعضهم البعض للمشاهدة و لكن بعد ساعات قليلة تفرقت الطالبات و بدات جميع واحدة منهن تختار .
المعلم الذي يعجبها و تقف عندة كانت هنالك بنت منهمكة فتسجيل المعلومات عن هذي .
المعالم فابتعدت عديدا عن مكان تجمع الطالبات و بعد ساعات ركبت الطالبات و المعلمات الحافلة .
ولسوء الحظ المعلمة حسبت بان الطالبات جميعهن فالحافلة و لكن الفتاة الثانية =ظلت .
هنالك و ذهبوا عنها فحين تاخر الوقت رجعت الفتاة لتري المكان خاليا لايوجد فيه احد سواها .
فنادت باعلي صوتها و لكن ما من مجيب فقررت ان تمشي لتصل الى القرية المجاورة علها تجد .
وسيلة للعودة الى مدينتها و بعد مشي طويل و هي تبكي شاهدت كوخا صغيرا مهجورا فطرقت .
الباب فاذا بشاب فاواخر العشرين يفتح لها الباب و قال لها فدهشة من انت فردت .
عليه انا طالبة اتيت هنا مع المدرسة و لكنهم تركوني و حدى و لا اعرف طريق العودة فقال .
لها انك فمنطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها فالناحية الجنوبية و لكنك فالناحية .
الشمالية و هنا لايسكن احد فطلب منها ان تدخل و تقضى الليلة بغرفتة حتي حلول الصباح .
ليتمكن من ايجاد و سيلة تنقلها الى مدينتها فطلب منها ان تنام هي على سريرة و هو سينام .
علي الارض فطرف الغرفة فاخذ شرشفا و علقة على حبل ليفصل السرير عن باقى الغرفة .
فاستلقت الفتاة و هي خائفة و غطت نفسها حتي لا يخرج منها اي شيء غير عينيها و اخذت تراقب .
الشاب و كان الشاب جالسا فطرف الغرفة بيدة كتاب و فجاة اغلق .
الكتاب و اخذ ينظر الى الشمعة المقابلة له و بعدين وضع اصبعة الكبير على .
الشمعة مدة خمس دقيقة و احرقة و كان يفعل نفس الشيء مع .
جميع اصابعة و الفتاة تراقبة و هي تبكي بصمت خوفا من ان يصبح جنيا و هو يمارس احد الطقوس .
الدينية لم يقترب منها ابدا و لم ينم منهما احد حتي الصباح فاخذها و اوصلها الى .
منزلها و حكت قصتها مع الشاب لوالديها و لكن الاب لم يصدق القصة خصوصا ان البنت .
مرضت من شدة الخوف الذي عاشت به فذهب الاب للشاب على انه عابر سبيل و طلب منه ان .
يدلة الطريق فشاهد الاب يد الشاب و هما سائران ملفوفة فسالة عن الاسباب =فقال .
الشاب لقد اتت الى بنت رائعة قبل ليلتين و نامت عندي و كان الشيطان يوسوس لى و انا خوفا .
من ان ارتكب اي حماقة قررت ان احرق اصابعى واحد تلو الاخر لتحترق شهوة الشيطان معها .
قبل ان يكيد ابليس لى و كان مجرد التفكير بالاقتراب من الفتاة يؤلمنى اكثر من الحرق .
اعجب و الد الفتاة بالشاب و دعاة الى منزلة و قرر ان يزوجة ابنتة دون ان يعلم الشاب بان .
تلك الابنة هي نفسها الرائعة التائهة فكانت له و كان لها فبدل الظفر فيها ليلة واحدة .
بالحرام فاز فيها طول العمر شفتوا اشلون ان الدنيا
بخير شفتوا اشلون هالشاب كان يملك رجولة و شهامة و اخلاق ذلك هو الرجل و اما .
فلا

علامه تعجب بنت تنام فغرفه شاب

Large-990457555125333744-Jpg -570×340-

  • صور تعجب
  • صور عن غرفة المعلمت