يوم 6 يوليو 2020 الإثنين 1:47 مساءً

موضوع طبي عن ضغط الدم

مقال طبي عن ضغط الدم

هنالك العديد من الموضوعات الطبية التي تهم الناس و التي يبحثون فيها عن معلومات كثيرة عن امراض العصر التي اصبحت منتشرة بصورة كبار و من هذه الامراض هو مرض ارتفاع ضغط الدم و الذي يعد من امراض العصر المنتشرة و لهذا المرض سبب متنوعة سوف نتحدث عنها.

صور

يعتبر رتفاع ضغط الدم من المراض المزمنة و المنتشرة في العالم ، و هو ما يسمي بالمرض القاتل الصامت و هذا لن المريض المصاب برتفاع ضغط الدم ربما لا يشعر بصابتة و هذا لن ليست لهعراض. فقلة المعرفة عن ذلك المرض يؤدى الى مضاعفات مزمنة و حادة ، فلتغلب على ذلك المرض يجب معرفة سباب حدوثة ، و كيفية التعامل معهذا المرض و علاجه

ضغط الدم هو عبارة عن قوة القلب في ضخ الدم و تحريكة عبر الوعية الدموية ، فيسرى الدم ناقلا الكسيجين لي عضاء و نسجة الجسم، و بعد ستخدام الكسيجين المنقول الى العضاء و النسجة يعود نحو القلب عن طريق الوردة ، فيقوم القلب بضخ الدم بتجاة الرئتين لكي يعود تحميلة بالكسيجين و من ثم يعود الى القلب ليضخة بتجاة الشرايين ، فرتفاع ضغط الدم هو زيادة الضغط على جدران الشريين ، مما يؤدى الى تصلب هذه الشريين ،مما يصعب مهمة القلب على ضخ الدم الى الجسم

ويميز ضغط الدم بالضغط الانقباضى و هو ضغط الدم عند انقباض عضلة القلب ، والضغط الانبساطي وهو ضغط الدم عن ارتخاء عضلة القلب
ويكون ضغط الدم مرتفعا عندما يصير الضغط النقباضى على من 140 مليميتر زئبقى و الضغط النبساطى على من 90 مليميتر زئبقي
و يعتبر رتفاع ضغط الدم من هم السباب الرئيسيه لي الصابة بالزمات القلبية و الصدمات الدماغية و مراض الكلي و عتلال الشبكية و غيرها من المراض الناتجة عن تلاف الشرايين.

نواع ضغط الدم و سباب ارتفاعه:

رتفاع ضغط الدم الولي
رتفاع ضغط الدم الثانوي
ومن هم السباب رتفاع ضغط الدم الولى هو
العامل الوراثي  فتزداد الصابة في حالة وجود اصابة سابقة بين الباء و القرباء.
زيادة استهلاك ملح الاكل فذلك يؤدى الى احتجاز الجسم للسوائل، و ربما يؤدى هذا الى زيادة حجم الدم
السمنة و قلة الحركه، التوتر و الحياة اليومية الغير مستقره
وسباب رتفاع ضغط الدم الثانوي عائد الى اعتلال الكلي في الغالب و اضطراب بعض الهرمونات و هنالك سباب خري ،  و ذلك النوع ممكن التغلب عليه عن طريق علاج السباب التي دت لي حدوثه.

العوامل التي تساعد على رتفاع ضغط الدم:
هنالك عوامل عديدة و همها
العامل الوراثى وجود رتفاع ضعط الدم عند الباء و المهات يمكن ن يؤدى الى حدوث ذلك المرض عند الولاد، لذلك ذا كان حدهم يعانى من رتفاع في ضغط الدم  يجب خبار الطبيب عند المعاينة ، و لكن ذلك لا يعني ذا كان الهل يعانون من ذلك المرض بن الولاد من الضروري سوف يعانون نما هو عامل مساعد.
العامل النفسي و ذلك العامل يلعب دورا مهما في حدوث رتفاع ضغط الدم، خاصة ذا كان المريض يعانى من حالة نفسية مزمنة و متكررة سواء كانت هذه الحالة متعلقة بالبيت و بالعمل.
السمنة تلعب السمنة دورا مهما في رتفاع ضغط الدم ، فهنالك علاقة بين الوزن و ضغط الدم ، فزيادة في الوزن 10 كيلو  تؤدى الى رتفاع ضغط الدم لي 2 – 3 مليميتر زئبقى . فالشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد عند فحص الدم يخرج رتفاع في مستوي الكوليستيرول ، مما يؤدى الى تصلب الشريين و منها الى مضاعفات حادة خرى.
قلة الحركة ن الشخاص الذين يعيشون حياة الخمول معرضون لرتفاع ضغط الدم الى 20-25 كثر من الشخاص الذين يمارسون حياة العمل و الحركة و التمارين الرياضية .
التدخين و هو من العوامل التي تؤدى الى رتفاع ضغط الدم ،و الى مراض القلب و الشريين ، مما يؤدى الموت المبكر .
زيادة استهلاك ملح الاكل فذلك يؤدى الى احتجاز الجسم للسوائل، و ربما يؤدى هذا الى زيادة حجم الدم .
بعض الادوية  مثل بعض حبوب منع الحمل ، او حبوب تخفيف الوزن ، و ادوية اخرى= كثيرة لذلك يجب ستشارة الطبيب.

عراض ضغط الدم
عند الصابة برتفاع ضغط الدم من الحتمال ن يعانى المريض من العراض الاتيه
لام في الرس
دوخه
عدم الرؤية الواضحه
لام في القلب
زيادة في دقات القل

مضاعفات رتفاع ضغط الدم:
يعتبر رتفاع ضغط الدم من المراض المزمنة و الخطرة ، و خطوراتها تتكمن في انها لها تثير سلبى و حاد على عضاء جسم النسان ، و كثر  العضاء تثيرا القلب ، الوعية الدموية ، الدماغ ، الكلي و العيون و يعود حدوث ذلك التثير الى اهمال متابعة و معالجة ارتفاع ضغط الدم و عدم التقيد برشدات الطبيب .

  • القلب ن التوتر و الجهد المستمرلعضلات القلب على خلفية رتفاع ضغط الدم يمكن ن يؤدى الى زيادة حجم هذه العضلات و بالتالي الى تضخم القلب ، و ذلك يزيد من خطورة حدوث خلل في نظم القلب و سوء المدد الدموى لعضلات القلب  وتكون النتيجة الحتمية لكل ذلك الصابة بالذبحة الصدرية الام حادة في الصدر سببها تضيق شرايين القلب و الجلطة القلبيه.
  • الدماغ ن رتفاع ضغط الدم الى 189/105 مليميتر زئبقى و كثر يمكن ن يؤدى الى  جلطة دماغية او انفجار في الشرايين و ذلك بدورة الى  الاصابة بنزيف في المخ .
  • العيون الرتفاع المستمر لضغط الدم يمكن ن يؤدى ايضا الى نزيف في العين وذلك بسبب تمزق في الشريين التي تغذى العين ، مما سيؤدى الى فقدان البصر تدريجيا ثم العمى.
  • الوعية الدموية و بالنسبة الى الوعية الدموية فرتفاع ضغط الدم يمكن ن يؤدى الى تصلب الشريين و هذا بسبب ترسب الدهون على جدران تلك الوعية ، مما يؤدى الى ضيق هذه الوعية تدريجيا، مما سيؤدى الى ضغف جريان الدم داخل هذه الوعيه الي القلب و الدماغ و غيرهم و صابة هذه العضاء بالجلطات و النزيف .
  • الكلي ن ارتفاع ضغط الدم ممكن ن يؤدى الى – ضعف و ضيق الوعية الدمويه وذلك سيؤدى الى ضغف جريان الدم الى الكلى وتقليل كمية الدم لي الكليتين يؤدى لي انخفاض في و ظائف الكليتين ، و هبوط عام في و ظائف الكليتين ،مما سيؤدى لي الفشل الكلوي .التشخيص
    ن تشخيص رتفاع ضغط الدم لا يحتاج الى تلك الصعوبة ، و يتطلب ذلك الكشف الدورى المنتظم لقياس ضغط الدم و هذا عن طريق جهاز يسمي جهاز قياس ضغط الدم ، و من المهم ان نعرف ان ضغط الدم يتغير و باستمرار اثناء اليوم. و عاده ما يكرر الطبيب قياس الضغط في و قات مختلفة قبل التكد من التشخيص.

    ما هي الفحوصات الائزمة عند الصابة برتفاع ضغط الدم
    فحص البول
    فحص الدم
    فحص كيمياء الدم
    شعة الصدر
    تخطيت القلب

 

 

 

  • اجمل ما قيل عن ضغط الدم
  • تقرير عن ظغط الدم
  • برزنتيشن عن ضغط الدم
  • تصلب الورده
  • تقرير عن ضغط الدم
  • كلام عن ضغط الدم في الرياضيات
  • موضوع عن ارتفاع ضغط الدم
  • 713 views