خرافات القران


المقال استخدم عقلك ايها الانسان فكل مكان لتتاكد من صدق القران .

 


المقدمه:

العقل ملكة خلقها الله تعالى فدماغ الانسان.

 


وهو الذي يدرك الظواهر و اسبابها و يميز بين الحق و الباطل و بين الخير و الشر,

 


ويتحكم فتفكير الانسان و قوله و عمله,

 


ولكن العقل ربما يتاثر بالعواطف و الجوارح و احساس القلب و الهوي الذي يمنعة من و ظيفتة الصحيحه.

وللعقل اهمية كبري و رئيسية ففهم القران و ادراك ادلة صدقة من اثناء ايات الله و تصرفة فنفس الانسان و الكون.

 


لان الله تعالى قرر فاطار قوانين و سنن خلقة عدم روية الناس له فالدنيا ابتلاء لهم.

 


اما فالاخرة بعد البعث فان الانسان يتاكد من صدق القران بالعقل و المشاهدة المادية فالواقع المجسد امامه.

 


فيري الجنة و جهنم و حياة البرزخ و عملية الحساب عن اعمال الدنيا امام الله تعالى و الملائكه.

واشكالية ذلك المقال هي العلاقة بين عقل الانسان و فهم ايات القران و تحديد مدي تطابقها مع و اقع النفس البشرية و الكون الذي خلقة الله تعالى.

 


بمعني ان العقل هو الاداة الوحيدة التي تمكن الانسان من التاكد من صدق القران الذي انزلة الله تعالى لكافة الناس فالعالم ليلتزموا فيه قولا و عملا سرا و علانية حتي الموت.

 


لهذا سابين بالادلة صحة هذي الفرضية و هي جواب الاشكاليه.

ومن سبب اختيارى لهذا المقال ان احد الاساتذة قال لى فحوار جري بينى و بينة ما يلي: انت كتبت ابحاثا فالدراسات الاسلامية فاعتبرت الناس متاكدين من صدق القران بينما هنالك من ينكر هذي الحقيقة .

 


 


فانقبض قلبي و شعرت بالغضب و دمعت عيناي.

 


ومباشرة بعد انصراف الاستاذ من بيتي ادركت انه يجب على اتباث ادلة صدق القران و انه فعلا كلام الله تعالى و شرعة البيت لكافة الناس بالعالم.

 


وعزمت على ابطال ادعاء جميع الذين انكروا صدق القران عن جهل او عن قصد.

 


فهنالك الذين يجهلون لغة القران العربية و هم اميون لا يقدرون على فهم ايات القران و لا يقارنونها بتصرف الله تعالى فانفسهم و فالكون.

 


وهنالك من يتاثر بالهوي و الشهوات و نزوات القلب و رغباتهم المغرضة فانكروا صدق القران لانهم استكبروا عن عبادة الله تعالى و رفضوا تنفيذ اوامرة و هي الفرائض و المحرمات و حدود القران.

واهمية ذلك البحث ايضا انه يبين ادلة صدق القران لكافة الناس فالعالم كله رغم اختلاف الوانهم و لغاتهم و اجناسهم و قومياتهم و اماكن اقامتهم فارض الدنيا.

    و من اهمية ذلك البحث ايضا انذار الناس و انقاذ الاميين و الغافلين لكي يتبعوا القران و يلتزموا باحكامه.

 


وبذلك ينجون من عذاب الله فالدنيا و جهنم فالاخرة و يفوزون بالحياة الدائمة الابدية بعد البعث فسعادة الجنه.والدليل ايات عديدة منها طة 74-76 «انة من يات ربة مجرما فان له جهنم لا يموت بها و لا يحيى.

 


ومن ياتة مومنا ربما عمل الصالحات فاولئك لهم الدرجات العلى،

 


جنات عدن تجرى من تحتها الانهار خالدين بها و هذا جزاء من تزكى» و السجدة 22 «ومن اظلم ممن ذكر بايات ربة بعدها اعرض عنها انا من المجرمين منتقمون».

وساحلل المقال و اعلل الجواب عن اشكاليتة من اثناء التصميم الاتى

المبحث الاول استخدام العقل شرط اساسى للتاكد من صدق القران.

ا-لماذا و جهت النداء لكل الناس فالعالم.

ب-العقل البشرى و اهميتة لادراك الحق و تمييزة عن الباطل.

1 – تعريف العقل البشرى و عمله.

2 – العقل البشرى هو الذي يدرك صدق القران.

المبحث الثاني ادلة صدق القران المحققة فالكون.

1 – الذي بلغ القران و فسرة للناس امي لا يعرف القراءة و الكتابه.

2 – ايمان الناس المتزايد بالقران دليل على صدقه.

3 – حماية الله تعالى للكعبه.

4 اخبار القران عن مزايا و مساوئ الحديد قبل اربعة عشر قرنا.

5 – بين القران دوران الارض قبل اربعة عشر قرنا

6 – اكد القران قبل اكتشاف العلم بان العين لا تبصر بدون نور.

7 اخبر القران عن اكتشاف و سائل الانارة قبل اربعة عشر قرنا.

8 – اكد القران قبل العلم الحديث ان النوم لفترة كافية شرط اساسى لاستمرار الحياه.

المبحث الثالث: ادلة صدق القران المحققة فالانسان.

1 – اخبار الانبياء و الرسل الواردة فالقران دليل على صدقه.

2 – تاكد فعلا ان الله تعالى هو الذي يعطى الماء و الهواء الضروريين للحياه.

3 – وجود جميع انسان فارض الدنيا موقت حتما و بارادة الله تعالى.

4 – فالصوم شفاء للصائم كما اكدة القران.

5 – الحياة الزوجية اية من ايات الله تعالى اكدها الواقع فكل مراحل التاريخ الانساني

6 – اتباث العلم لحكمة عدة المطلقة كما حددها الله تعالى دليل على صدق القران

7 – الله تعالى يسمع اقوال جميع انسان و يري اعمالة و يعلم ما يفكر به و يعتقدة سرا.

8 – ثبوت ادلة صدق القران دليل على صدق ايات البعث و الحساب فالاخره.

المبحث الاول استخدام العقل شرط اساسى للتاكد من صدق القران.

انزل الله تعالى القران على رسولة محمد بن عبدالله عليه و على جميع الرسل صلاة الله و سلامة ما بين سنة 611 و 633 ميلادية ليطبقة الناس و يلتزموا باحكامة قولا و عملا سرا و علانية حتي الموت .

 


 


ولكن عديدا من الناس لم يصدقوا بان القران فعلا شرع بيت =اليهم من الله تبارك و تعالى لاسباب منها جهل اللغة العربية و الامية و عدم رويتهم لله تعالى و عدم التاكد من و جوده،

 


ومن هذي الاسباب عدم استخدام العقل لادراك صدق القران من اثناء تدبر و فهم ايات الله عز و جل فالقران و فالكون  و النفس البشريه.

 


ومن الاسباب كذلك سوء نية البعض الاخر الذين رفضوا ما فالقران من احكام ملزمة و فرائض و محرمات اعتبروها متعارضة مع هواهم و شهواتهم و رغباتهم و نزواتهم الغير المشروعه.

واذا تفحصنا هذي الظاهرة نجد ان هذي الفئة الاخيرة ربما انكرت صدق القران و ادعت تاليفة من طرف البشر.

 


اما الفئة الاولي الجاهلة للحقائق فانها لم تعلم ان الله تعالى عندما خلق الكون و ما به و منه البشر قرر عدم رويتة من طرف جميع انسان فالدنيا و لو الرسل و الانبياء.

 


ولا يراة الا اصحاب الجنة بعد البعث فالاخره.

 


لهذا فان ادلة وجود الله تعالى و صدق القران مستنتجة من تصرفة فهذا الكون و ما به و منه الانسان نفسه.لهذا اكد الله تعالى فعشرات الايات بالقران على و جوب استخدام الانسان لعقلة و التجرد من هوي النفس الامارة بالسوء للتاكد من و جودة و صدق قرانه.

 


والادلة عديدة منها فصلت 53 «سنريهم اياتنا فالافاق و فانفسهم حتي يتبين لهم انه الحق» و الذاريات 20-21 «وفى الارض ايات للموقنين و فانفسكم افلا تبصرون» و يوسف 105 «وكاين من اية فالسماوات و الارض يمرون عليها و هم عنها معرضون»  والحديد 17 «قد بينا لكم الايات لعلكم تعقلون» اي لعلكم تفهمون بحق و صدق تصرف الله المعجز لكل مخلوق فكل ما فالكون الذي خلقة و منه البشر،

 


فتتاكدون فعلا و حقا ان القران كلام الله عز و جل البيت لكافة الناس فالعالم.

 


لهذا سابين فهذا المبحث محورين

ا لماذا و جهت النداء لكل انسان فالعالم.

ب العقل البشرى و اهميتة لادراك الحق و تمييزة عن الباطل.

لماذا و جهت النداء لكل انسان فالعالم.

هذا النداء الذي و جهتة من اعماق قلبي لكل انسان فالعالم لكي يستخدم عقلة و يتجرد من هوي النفس الامارة بالسوء لادراك صدق القران و هو مقال ذلك البحث اعلله بكون القران منزلا من الله تعالى على رسولة محمد عليه و على جميع الرسل صلاة الله و سلامة و هذا لكافة الناس بالعالم ليلتزموا فيه قولا و عملا سرا و علانية حتي الموت.

انزل الله تعالى القران متفرقا من سنة 611 الى 633 ميلادية بمكة المكرمة و المدينة المنورة ،

 


 


وذلك بواسطة الملك جبريل عليه السلام.

 


لقوله تعالى فالنحل 102 «قل نزلة روح القدس من ربك بالحق».

 


والانعام 155 « و ذلك كتاب انزلنا مبارك فاتبعوة و اتقوا لعلكم ترحمون» و الزمر 55 « و اتبعوا اقوى ما انزل اليكم من ربكم من قبل ان ياتيكم العذاب بفتنة و انتم لا تشعرون» و الاعراف 3 «اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم و لا تتبعوا من دونة اولياء» و يونس 37 «وما كان ذلك القران ان يفتري من دون الله و لكن تصديق الذي بين يدية و تفصيل الكتاب لا ريب به من رب العالمين» و الرعد 1 «المر تلك ايات الكتاب و الذي انزل من ربك الحق و لكن اكثر الناس لا يومنون».

 


فالقران بيت =من الله تبارك و تعالى كالكتب السابقة البيتة على رسله.

 


لقوله تعالى فالرعد  39-38 »وما كان لرسول ان ياتى باية الا باذن الله لكل اجل كتاب يمحو الله ما يشاء و يثبت و عندة ام الكتاب» و يونس 15 «واذا تتلي عليهم اياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقران غير ذلك او بدله.

 


قل ما يصبح لى ان ابدلة من تلقاء نفسي ان اتبع الا ما يوحي الى انني اخاف ان عصيت ربى عذاب يوم عظيم» و من الادلة الدالة على ان القران بيت =لكافة الناس فالعالم المائدة 15 «يا اهل الكتاب ربما جاءكم رسولنا يبين لكم عديدا مما كنتم تخفون من الكتاب و يعفو عن عديد.

 


قد جاءكم من الله نور و كتاب مبين».

 


هذا دليل على ان القران نسخ الشرائع السابقة و هو بيت =لكافة الناس بالعالم بما فيهم النصاري و اليهود لان الله تعالى ابطل مفعول هذي الشرائع السابقة و منها التوراة و الانجيل.

 


لقوله تبارك و تعالى فالاعراف 157 «الذين يتبعون الرسول النبى الامي الذي يجدونة مكتوبا عندهم فالتوراة و الانجيل» و الاعراف 158 «قل يا ايها الناس انني رسول الله اليكم جميعا» و سبا 28 «وما ارسلناك الا كافة للناس بشيرا و نذيرا و لكن اكثر الناس لا يعلمون».

 


هذه الايات اكدت بان القران بيت =لكل انسان فالعالم لهذا و جهت النداء لكل انسان باستخدام عقلة لادراك صدق القران من اثناء فهم ايات الله تعالى فالقران و تطابقها  مع تصرفة فالكون و الانسان.

 


ومن الادلة ايضا سورة محمد 2-3 «والذين امنوا و عملوا الصالحات و امنوا بما نزل على محمد و هو الحق من ربهم كفر عنهم سيئاتهم و اصلح بالهم».

 


فمن لم يومن بالقران و لم يعمل باحكامة كافر و غير مسلم و لو امن بالكتب السابقه.

 


لقوله تعالى كذلك فال عمران 19 «ان الدين عند الله الاسلام» و ال عمران 85 «ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه و هو فالاخرة من الخاسرين».

 


وللمزيد حول هذي المسالة احيلكم على البحث الذي نشرتة بموقعى المذكور بالانترنيت حول مقال “ادلة بطلان التوراة و الانجيل بالقران و احكام الكفر و الايمان .

 


” لذا فكل دين غير الاسلام ليس دينا سماويا.

 


فالشرائع السماوية المتعددة نسخها القران.

 


ولكن جميع دين غير الاسلام كفر و حرام كاليهودية و المسيحية و البوذية و الهندوسية و غيرها.

 


وهذا قضاء الله و قدره.

 


فهو الذي نسخ جميع الشرائع السابقة بالقران و فرض على كافة الناس فالعالم الايمان بالقران و عبادة الله تعالى طبقا لمناسكة و احكامه.

فهذه الادلة اكدت و عللت النداء الذي و جهتة لكل انسان فالعالم بما فذلك النصاري و اليهود ليستعملوا عقولهم و يتجردوا من هوي النفس لامارة بالسوء و ليتاكدوا كما سوف ابين فيما بعد من صدق القران و انه فعلا شرع الله تعالى بيت =لكافة البشر ليعملوا باحكامه.

 


وقبل هذا ابين اهمية العقل كاداة للتمييز بين الحق و الباطل.

ب-العقل البشرى و اهميتة لادراك الحق و تمييزة عن الباطل:

ساتناول مسالتين رئيسيتين

1 – تعريف العقل البشرى و عمله.

2 – العقل اداة ضرورية للتاكد من صدق القران.

1 – تعريف العقل البشرى و عمله.

العقل ملكة خلقها الله تعالى فدماغ الانسان ليفكر فيها و يحدد ما يقوله و يعمله.

 


هذه الملكة تتكون بالتدريج و تنمو لتكتمل و تقوم بوظيفتها المذكوره.

 


عندما يزداد الطفل من رحم امة لا يعمل عقلة الذي خلقة الله عز و جل .

 


وهذا موكد فعلا فالواقع و التجارب و الدراسات الميدانيه.

 


وموكد كذلك فالقران.

 


لقوله تعالى فالنحل 78 «والله اخرجكم من بطون امهاتكم لا تعلمون شيئا و جعل لكم السمع و الابصار و الافئدة لعلكم تشكرون».

 


ولكن عقل الطفل ينمو بالتدريج مع تقدم سنة و حسب التربية و المعرفة التي تلقاها من بيئتة و محيطة و اسرته.

     و العقل مشتق من فعل عقل الشيء و يعني منعة من الحركة و جعلة ساكنا.

 


عقل الفرس معناة ربط ارجلة بحبل كى لا يتحرك.

 


فالعقل البشرى يفكر و يفهم الظواهر و اسبابها و يقرر ما يقوله و يعملة الانسان.

 


ويميز بين الحق و الباطل و يتحكم  فنزوات القلب و شهواتة و عواطفة و رغباتة التي  تتكون عن طريق الحواس و هي السمع و البصر و اللمس و الشم و الذوق.

فرغبات و نزوات القلب و الهوي جارفة و لا حد لها.

 


ولكن العقل هو الذي يكبح جماحها و يضبطها و ينظمها طبقا لما يتوفر عليه من معرفة و ثقافة و مبادئ و قيم و نمو.

 


لهذا فالطفل الغير البالغ سن الرشد ربما تتغلب نزوات و عواطف قلبة على عقلة اذا لم يكتمل نموه،

 


وايضا لا يستطيع استعمال عقله.

 


والذى تناول المخدرات و الخمر لا يشتغل عقلة بل ينهار امام نزوات و عواطف قلبه.

     فاذا سيطر القلب بنزواتة و رغباتة و احساسة و ضغطة على العقل كان القول و العمل معبرا عن الهوى،

 


ولا يميز بين الحق و الباطل.

 


لهذا و جهت نداء لكل انسان فالعالم بان يستخدم عقلة و يتحكم فالهوي ليدرك الايات الدالة على صدق القران.

     لكن يجب توضيح الحقيقة العلمية الاتية حول تكون العقل و قيمته.

 


فالعقل البشرى تتحكم فتكونة ظروف نموة الاجتماعية و النفسية و الاقتصاديه،

 


والبيئة التي ينمو بها و المعرفة و التربية التي يتلقاها من محيطة و الاسرة و المدرسة و المجتمع و وسائل الاتصال و الاعلام كالفضائيات و وسائل الثقافة المعروفة المكتوبة و المسموعة و المرئيه.

     فاذا تكون و نما عقل الانسان فبيئة الكفر و تلقي معرفتة من ثقافة الكفار و نظمهم و قيمهم الخاصة بهم فانه يضبط و يعقل نزوات قلبة و هواة حسب ذلك التكوين الذي تلقاه.

 


فعقل الكافر لا يمنع النفس عن النظر المستمر للنساء او ممارسة الزنا او شرب الخمر مثلا و لو علانية لان هذا من مسلمات و قيم الكفار التي تكون بها منذ الطفوله.

واذا تكون و نما نفس عقل ذلك الانسان المذكور فبيئة دينية و تلقي تربية دينية صحيحة طبقا لقيم القران فان عقلة يصبح عقلا قرانيا مسلما له ثقافة و معرفة دينيه.هذا العقل يمنع النفس الامارة بالسوء من ارتكاب المحرمات كالنظرة الثانية =للمرة و الزنا و شرب الخمر سواء علانية او سرا.

 


فالكمبيوتر او الحاسوب يحلل جميع المعلومات حسب معطيات البرامج التي ادخلت فيه.

 


اذا طلبت منه الصور الخليعة المنافية لتعاليم الاسلام كصور النساء العاريات فانه يستجيب لك.

 


واذا طلبت منه تحديد موقع كلمة واحدة فالقران فانه يبين لك السورة و رقم الايه.

 


لهذا فالعقل البشرى يعمل حسب المعرفة و الثقافة التي يتوفر عليها لانة بمثابة كمبيوتر الجسم الذي يصدر القول و العمل و قبلهما التفكير حسب معطياتة و مكوناتة التي تلقاها طيلة فترة نموه.

  من هنا تخرج اهمية تربية الشباب تربية دينية لتكوين العقل القراني.

 


وهذا و اجب فرضة الله تعالى على جميع زوج مسلم.

 


وعلي الامة الاسلامية التي فوض اليها الله تعالى الحكم و السلطة فالدولة الاسلاميه.

 


يجب ان تدرس علوم القران و التربية الاسلامية فكل مراحل التعليم و فو سائل الاتصال و الاعلام و الثقافة و المعرفة فالعقل القرانى المسلم يعقل هوي القلب و نزواتة و عواطفة و يضبطها،

 


ولا يصدر الا القول و العمل المشروع المطابق لشرع الله تعالى.

 


وسابين بعض الامثلة

قد تشتهى النفس الامارة بالسوء الاستمرار فالنظر الى زينة امراة التي تثير فقلب الناظر شهوة جنسيه.

 


ولكن عقل المسلم القرانى يكبح جماح القلب و نزوات فيامر النفس بغض البصر مباشرة بعد النظرة الاولي المسموح فيها شرعا و امنيا.

 


والاساس الشرعى الذي يجعل العقل القرانى يمنع النفس من النظرة الثانية =للمراة و الدليل هو سورة النور 30 «قل للمومنين يغضوا من ابصارهم و يحفظوا فروجهم هذا ازكي لهم ان الله خبير بما يصنعون».

والعقل القرانى يمنع الانسان من ممارسة الزنا رغم شدة حاجتة و رغبتة التي سيطرت على هواه.

 


والاسباب =الشرعى الذي يستند الية ذلك العقل الاسراء 32 «ولا تقربوا الزنا انه كان فاحشة و ساء سبيلا» و النور 3 «وحرم هذا على المومنين» اي الزنا.

قد يشتهى انسان صائم فشهر رمضان الطعام فيغلق عليه منزلة و يضع الاكل فوق المائده.

 


ولكن يونبة عقلة و يمنعة من الاستجابة لهواة و شهوتة فيمنعة من الطعام و الشرب استنادا الى ما فرضة الله تعالى من صوم رمضان على المسلمين  والدليل البقرة 183 و 185 و لان الله تعالى يراة و ايضا الملكان يكتبان اعمالة و اقوالة و لو اختفي عن الناس فمنزله.

 


وكمثال على اهمية العقل القرانى و تحكمة فالهوي و الشهوات ربما يصبح زوج مضطرا للسفر عدة شهور خارج اقامة اسرته،

 


ولما عاد الى منزلة و اشتاق بشدة الجماع مع زوجتة و تهيا نفسيا لذلك،

 


فاذا بزوجتة تخبرة انها حائض.

 


فقد تدفعة الرغبة و الشهوة و حواسة و نزوات قلبة الذي يضغط على عقلة فيمارس الجماع مع زوجتة رغم الحيض نظرا لغيابة لمدة طويله.

 


ولكن العقل القرانى يكبح جماح الهوي و الشهوه،

 


فيمنعة من مخالفة شرع الله تعالى الذي حرم الجماع فحالة الحيض.

 


والدليل البقرة 222«ويسالونك عن المحيض قل هو اذي فاعتزلوا النساء فالمحيض و لا تقربوهن حتي يطهرن فاذا تطهرن فاتوهن من حيث امركم الله « و فهذه الحالة تفوق العقل السليم على هوي القلب و شهواته.

 


وجعل تفكير و قول و عمل الزوج سليما مشروعا و منطقيا و متحريا للصدق و الحق و لو جامع ذلك الزوج المذكور زوجتة و هي حائض فعقلة ربما انهار امام ضغط القلب و هواة و شهواتة و بالتالي يصبح على خطا و بعيدا عن الصدق و الحق فينال عذاب الله تعالى لانتهاكة حدود القران.

 


فنقول بان قلب ذلك الزوج لم يعقل اي تغلب على العقل و سيطر عليه بالضغط الدموى فالدماغ و توتر الاعصاب مما منع العقل من التحكم فالتفكير و القول و العمل و ذلك ما اكدتة الحج 46 « افلم يسيروا فالارض فتكون لهم قلوب يعقلون فيها او اذان يسمعون فيها فانها لا تعمي الابصار و لكن تعمي القلوب التي فالصدور « معني ان القلب اذا كان به مرض الحسد و الحقد و الشك و اتباع الشهوات و النزوات الغير المشحلوة بسبب التربية التي تلقاها الانسان فانه اي القلب يتجاهل ما تصدر الية الحواس من الحق و خاصة السمع و البصر فيوثر على العقل و يمنعة من القيام بوظيفته.

 


فاستعمل عقلك ايها الانسان و تحكم فهوي قلبك و نزواتة و شهواتة لكي لا تظلم غيرك.

 


ولا تفكر و لا تقل و لا تعمل الا ما يرضى الله تبارك و تعالى.

وقد يري انسان فقير حقيبة مملوءة بالمال و الذهب داخل سيارة فتدفعة نفسة الامارة بالسوء لسرقتها،

 


ولكن عقلة القرانى يمنعة من السرقة خوفا من الله تعالى و التزاما باحكام القران و منها تحريم السرقة و طعام اموال الناس بالباطل و الدليل البقرة 188 «ولا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل» و المائدة 38 «السارق و السارقة فاقطعوا ايديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله و الله عزيز حكيم».

فالعقل القرانى هو المختبر الذي يعالج المعرفة التالية الية عن طريق الحواس و يتحكم فالقول و العمل حسب ما يسمح فيه القران و يامر به.

 


ولهذا فان العقل اذا لم يتلق المعرفة عن طريق الحواس و خاصة السمع و البصر فانه لا يشتغل.

 


فالصم و العمي و البكم شبة ميت و ليست له و سيلة التفكير و القول و العمل .

 


 


لهذا صدق الجليل الحكيم الله تعالى حيث قال فالبقرة 171 «صم بكم عمي فهم لا يعقلون « و فالانفال 22 «ان شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون».

 


وهذه المسالة موكدة علميا و فالواقع.

ولكن هنالك من يتوفر على السمع و البصر و لكنة يتاثر بهواة فلا يدرك الحق بعقلة و لا يميزة عن الباطل بسبب جهلة او كفره.

 


والدليل الاعراف179 «ولقد ذرانا لجهنم عديدا من الجن و الانس لهم قلوب لا يفقهون فيها و لهم اعين لا يبصرون فيها و لهم اذان لا يسمعون بها.

 


اولئك كالانعام بل هم اضل اولئك هم الغافلون».

 


لهذا فان الذي لا يستخدم بصرة و سمعة بحكمة و موضوعية ينهزم عقلة امام هواة و شهواتة و نزواته.

 


بل يجب على المسلم ان يستخدم عقلة القرانى لضبط تفكيرة و قوله و عملة ليصبحوا مطابقين لشريعة الله تعالى.

 


ان العقل البشرى يجب ان يتحكم فهوي النفس الامارة بالسوء و شهوات القلب الغير المشروعه.

 


فاذا سيطر القلب و الهوي على العقل انهار فلا يفكر تفكيرا سليما و مشروعا و لا يضبط القول و العمل.

 


ففى هذي الحالة لا يعمل العقل بموضوعية و بحق.

 


والله تعالى نهي فايات عديدة عن انهزام العقل امام الهوى،

 


منها النجم 23 «ان يتبعون الا الظن و ما تهوي الانفس» و الفرقان 43 «ارايت من اتخذ الهة هواة افانت تكون عليه و كيلا» و القمر 3 «وكذبوا و اتبعوا اهواءهم» و البقرة 87 «افكلما جاءكم رسول بما لا تهوي انفسكم استكبرتم».

 


لهذا حذر الله تعالى من اتباع الهوي و امر الانسان باستخدام عقلة لفهم ايات الله الدالة على و جودة و على صدق القران و الدليل ص 26 «ولا تتبع الهوي فيضلك عن سبيل الله ان الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد»،

 


والقصص 50 «فان لم يستجيبوا لك فاعلم انما يتبعون اهواءهم و من اضل ممن اتبع هواة بغير هدي من الله « و البقرة 145 «ولئن اتبعت اهواءهم من بعد ما جاءك من العلم انك اذن لمن الظالمين» و يوسف 53 «ان النفس لامارة بالسوء «.

وامر الله تعالى بتغليب العقل على نزوات القلب و الهوى،

 


لقوله تعالى فعدة ايات منها البقرة 242 «ايضا يبين الله لكم اياتة لعلكم تعقلون» و النور 61 «ايضا يبين الله لكم الايات لعلكم تعقلون» و النازعات 40-41 «واما من خاف مقام ربة و نهي النفس عن الهوي فان الجنة هي الماوى».

 


والملك 10 «وقالوا لو كنا نسمع او نعقل ما كنا فاصحاب السعير».

 


هذه الاية دليل على ندم اصحاب جهنم لانهم لم يغلبوا عقولهم على هواهم فالدنيا.

 


وقد بين الله تعالى اهمية متاع الاخرة الدائم و سعادة الجنة بالنسبة لمتاع الدنيا الموقت المنتهى بنهاية الموت الحتمي،فامر الانسان باستعمال عقلة لادراك هذي المقارنه.

 


والدليل ايات عديدة منها الانعام 32 «وما الحياة الدنيا الا لعب و لهو و للدار الاخرة خير للذين يتقون.

 


افلا تعقلون  » اي افلا تستخدمون عقولكم و تتجردون من هواكم لادراك الحق.

 


والبقرة 44  »اتامرون الناس بالبر و تنسون انفسكم و انتم تتلون الكتاب افلا تعقلون «.هذه الاية اكد بها الله تعالى على و جوب استخدام الانسان لعقلة للتمييز بين الحق و الباطل و اتباع الحق.

 


فاى انسان عاقل مجرد عن الهوي لا يقبل ان يدعو الناس الى فعل الخير و الفضيلة و الحسني بعدها يفعل هو الشر و السوء و الرذيله.

 


فانة يعلم بنفسة انه منافق قبل ان ينعتة الناس بذلك.

 


لهذا قال الله تعالى فالصف 2-3 «يا ايها الذين امنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون».

 


والعقل البشرى هو الذي يميز بين الحق و الباطل و بين الشر و الخير و الصدق و الكذب.

وكمثال عن طريقة عمل العقل و اهميتة لتوجية تفكير و قول و عمل الانسان نحو الصواب و الحق و الصدق نجد موقف المنافقين الذين رفضوا المشاركة فالجهاد و الحرب الدفاعية فتبوك لمواجهة اعتداء كفار قريش على المسلمين.

 


فقد ادعوا كذبا ان اسباب عدم مشاركتهم الخوف من حرارة الجو.

 


فاجابهم الله عز و جل بانهم لو استخدموا عقولهم لادركوا ان نار جهنم اشد من حرارة الجو بالدنيا و هذا لانهم يستحقون عذاب جهنم بسبب نفاقهم.

 


والدليل التوبة 81 « فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله و كرهوا ان يجاهدوا باموالهم و انفسهم فسبيل الله و قالوا لا تنفروا فالحر.

 


قل نار جهنم اشد حرا لو كانوا يفقهون «.وكمثال عن اهمية العقل نجد الحشر 13 « لانتم اشد رهبة فصدورهم من الله هذا بانهم قوم لا يفقهون «.

 


فالمنافقون يخافون من الرسول ص و من المسلمين و لايخافون من الله تعالى.

 


لم يدركوا بعقولهم ان الله تعالى احسن من الرسل و الانبياء و سائر البشر و المخلوقات الثانية =.

 


 


ونجد عديدا من الناس يخافون من الحكام و يعبدونهم مقابل الامتيازات و المال و لا يخافون من الله تعالى القوي و القاهر فوقهم كافة .

 


 


وهذا شرك بالله تعالى.

 


بل جعل الله تعالى من شروط الايمان عدم الخوف الا منه.

 


والدليل ال عمران 175«انما ذلكم الشيطان يخوف اولياءة فلا تخافوهم و خافون ان كنتم مومنين».

 


ولكن الخوف من الله تعالى يجب ان يتجسد فطاعتة و التقوى.

وكمثال عن اهمية العقل و دورة لادراك الحق و الصدق نجد ان بنى اسرائيل ادعوا بان نبى الله ابراهيم كان يهوديا.

 


و مما يوكد كذبهم ان التوراة التي حرفوها لم تنزل من الله تعالى الا فعهد موسي عليه السلام الذي ولد بعد موت ابراهيم بقرون.والدليل ال عمران 65 «يا اهل الكتاب لم تحاجون فابراهيم و ما انزلت التوراة و الانجيل الا من بعدة افلا تعقلون» و ال عمران 67 «ما كان ابراهيم يهوديا و لا نصرانيا و لكن كان حنيفا مسلما و ما كان من المشركين».

و كمثال اخراذكر لكم و اقعة مسابقة ثقافية بين عدد من الشباب قبل تحليلها و بيان دور العقل ففهمها.وضع المسوولون عن تنظيم المسابقة حيوانات صغار كالقط و الفار و الارنب فصناديق صغار حسب حجمها.

 


وطلبوا من المتسابقين اخفاء العينين بمنديل و ذكر اسم الحيوان المعروض امامهم فالصندوق بعد لمسة بايديهم.

 


تفاجا الجمهور الحاضر لما نطقت احدي المتباريات بعد لمسها الحيوان الموجود داخل الصندوق بانه حمار فحين انه ارنب.

 


افسر هذي الظاهرة بما يلى المتبارية كذبت رغم استخدامها لعقلها و حواسها اما لكونها لم يسبق لها ان شاهدت الحمار و الارنب لكي تميز بينهما.فيصبح الجهل اسباب الخطا.

 


واما انها ادركت الحق و علمت ان فالصندوق ارنبا و لكنها انكرت الحق ارضاء لهواها و نزواتها لتحقيق نتيجة ترغب بها كاضحاك الجمهور او تحقيق مصلحة معينة اخرى.

ايضا فالعقل الامي لا يستطيع فهم القران و ايات الله تعالى فالكون و النفس البشرية و القران ليتاكد من صدقه,

 


ولكن العقل العالم يتوفر على قدرة فهم القران و ايات الله عزوجل الدالة على صدقه.

 


لكن العالم ربما يتاثر بهوي النفس و نزوات و شهوات القلب فينكر صدق القران و يحرف اياتة او يتجاهلها عمدا استجابة لهواة و حقدا على الاسلام.

 


وهذا ما يفسر كفر اهل الكتاب الذين لم يومنوا بالقران.

 


ولهذا قال الله سبحانة و تعالى فالقصص 50 «فان لم يستجيبوا لك فاعلم انما يتبعون اهواءهم و من اضل ممن اتبع هواه» و النجم   23 «ان يتبعون الا الظن و ما تهوي الانفس» و البقرة 75 «افتطمعون ان يومنوا لكم و ربما كان فريق منهم يسمعون كلام الله بعدها يحرفونة من بعد ما عقلوة و هم يعلمون».

 


فرغم انهم فهموا الثوراة و الانجيل بعقولهم و ادركوا انها حق و صدق و منزلة من الله تعالى فان العلماء النصاري و اليهود حرفوها ارضاء لهواهم و نزواتهم و لتحقيق امتيازات و مكاسب سياسية و اقتصاديه.

 


وكتموا الاخبار الوارد فالتوراة و الانجيل بخصوص نزول القران من الله تعالى لقوله تعالى فالاعراف 157 «النبى الامي الذين يجدونة مكتوبا عندهم فالثوراة و الانجيل» و الصف 6 «واذ قال عيسي ابن مريم يا بنى اسرائيل انني رسول الله اليكم مصدقا لما بين يدى من التوراة و مبشرا برسول ياتى من بعدي» و رغم انهم ادركوا بعقولهم ان القران بيت =من الله تعالى لتطابق اياتة مع ايات الله عز و جل فالكون و فالنفس البشرية فانهم لم يومنوا فيه و لم يسلموا استكبارا منهم و رفضا لما حرم عليهم الله تعالى فالقران و لما امرهم به من فرائض.

 


والدليل البقرة 89 «ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم و كانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا فيه فلعنة الله على الكافرين».

وفى اطار بيان تفاعل العقل مع القلب و الهوي استدل بواقعة يتجلي بها تاثير القلب و ضغطة المرتفع و انفعالاتة و نزواتة على الجهاز العصبى مما يودى الى شلل العقل الذي يعجز عن كبح جماع النفس الامارة بالسوء،

 


فلا يتحكم العقل فالقول و العمل .

 


 


هذه الواقعة تتعلق بنزاع بين ابناء الجيران ادي الى جرح احدهما الاخر،

 


لما عاد اب الطفل المجروح من عملة الى بيته صاحت زوجتة فو جهة و اخبرتة بما و قع قبل ان يضع حذائه،

 


اشتد غضب الزوج فاخذ سكينا فيدة و خرج يتصارع مع الجيران فقتل جارة و اصاب ابن جارة بجراح خطيره.

 


حكم على القاتل بثلاثين سنة سجنا نافذا.

 


والذى نستخلصة من هذي الواقعة ان الزوج القاتل لم يمتلك اعصابة بل انهزم عقلة امام عواطفة و غضبة و انفعال قلبة و ارتفاع ضغطة الدموي,

 


ولو تذكر بعقلة القانون الذي يعاقب على القتل و ان الله تعالى حرم قتل النفس بغير حق و خصص لمن فعل هذا عذاب جهنم لما ارتكب هذي الجريمه،

 


ولاكتفي برفع شكاية للقضاء لانصاف و لدة المجروح.

من اثناء ذلك البحث حول النقطة المتعلقة بتعريف العقل البشرى و عملة و اهميتة يتاكد لنا ان العقل هو الذي يميز الانسان عن الحيوان،

 


وهو الالة الضرورية المسيرة للجسم.

 


قد تقودة الى الخير و العمل الصالح و ربما تقودة الى الشر و العمل السيئ.

 


هذه حكمة الحكيم الجليل السميع العليم فخلقه.

 


الله تعالى خلق الناس و استخلفهم كلهم فالدنيا لاعمارها و لعبادتة فاطار الابتلاء ليختار منهم من يستحق الحياة الدائمة معه فسعادة الجنة بعد تجربة الحياة الموقتة فالدنيا و بعد البعث و الحساب.

 


اذن ذلك العقل او ذلك الكمبيوتر المستقر فراس جميع انسان هو الذي يقرر تصرف الجسم قولا و عملا سرا و علانيه.

 


بين الله تعالى للعقل البشرى الايات و الحجج و الادلة و البراهين الموكدة لوجودة و لصدق القران،

 


وترك له حرية الاختيار بين الكفر و الايمان بين اتباع طريق الجنة او طريق جهنم لقوله تعالى فالشمس 7-10 «ونفس ما سواها فالهمها فجورها و تقواها ربما افلح من زكاها و ربما خاب من دساها» و النور 61 «ايضا يبين الله لكم الايات لعلكم تعقلون» و ص 29 «كتاب انزلناة اليك مبارك ليدبروا اياتة و ليتذكر اولوا الالباب» و الالباب هي العقول التي يجب ان تفهم القران.

 


والانعام 98 «قد فصلنا الايات لقوم يفقهون» و يونس 5 «يفصل الايات لقوم يعلمون» و العنكبوت 43 «وتلك الامثال نضر فيها للناس و ما يعقلها الا العالمون» يعقلها بمعني يدرك حقيقتها و يفهمها بصدق و حق.

 


والبقرة 269«وما يذكر الا اولوا الالباب» و ال عمران  190 «ان فخلق السماوات و الارض و اختلاف الليل و النهار لايات لاولى الالباب» و هي العقول المتغلبة على هوي القلب و نزواتة و انفعالة و شهواتة الغير المشروعه.

الله تعالى امر المسلمين بالعمل الصالح و الانتاج الحلال و البناء و التشييد و التقدم فمختلف المجالات السياسية و الاجتماعيه.

 


و الاقتصادية و العلمية و التقنية لتحقيق الازدهار و المنفعة و الخير لكافة المسلمين و لتوفير القوة الضرورية للدفاع عن الدولة الاسلامية و دين الله تعالى الاسلام.

 


والدليل الانفال 60 «واعدوا لهم ما استطعتم من قوه» و التوبة 105 «وقل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المومنون».

 


ولكن بجانب فريضة التكوين العلمي للعقل فالمجال الدنيوى امر الله عز و جل بالتكوين القرانى للعقل كذلك ليفهم ايات الله تعالى فالقران و يلتزم فيه قولا و عملا سرا و علانية حتي الموت كما فرض الله تعالى.

لهذا قال الله تعالى ففاطر 28 «انما يخشي الله من عبادة العلماء» فالعلماء الصالحون المتقون الصادقون ادركوا و فهموا بعقولهم النيرة ايات الله و تصرفة و تاكدوا من و جودة و من صدق القران.

 


لهذا امر الله تعالى رسولة موسي و اخاة هارون عليهما السلام فيونس 89 «ولا تتبعان سبيل الذين لا يعلمون» و امر رسولة محمد عليه و على جميع الرسل صلاة الله و سلامة بان يحكم بالقران و ان لا يتبع الهوي فعدة ايات منها المائدة 48«وان احكم بينهم بما انزل الله و لا تتبع اهواءهم».

 


وبين الله تعالى اهمية العقل العالم بقوله فالمجادلة 11 «يرفع الله الذين امنوا منكم  والذين اوتوا العلم درجات» و الزمر 9 «قل هل يستوى الذين يعلمون و الذين لا يعلمون انما يتذكر اولوا الالباب».

لهذا جعل الله تعالى مسوولية كبري على العلماء و فرض عليهم تفسير القران و تبليغة للناس و خاصة الذين لا يعلمون كالاميين و الجهلاء.

 


كما فرض على الذين لا يعلمون و لا يفهمون القران بان يطلبوا هذا من العلماء الصالحين المتقين و ليس من عملاء الحكام الماجورين و المنافقين لانهم يسكتون عن الحق و يحرفون كلام الله لتاييد الظلم و الاستبداد.

فالدليل الذي يفرض على العلماء تكوين العقل القرانى و تربيته الاسلامية لدي الناس النحل 43 «فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون» و البقرة 159-160 «ان الذين يكتمون ما انزلنا من البينات و الهدي من بعد ما بيناة للناس فالكتاب اولئك يلعنهم الله و يلعنهم اللاعنون.

 


الا الذين تابوا و اصلحوا و بينوا فاولئك اتوب عليهم و انا التواب الرحيم».

 


والبقرة 174 «ان الذين يكتمون ما انزل الله من الكتاب و يشترون فيه ثمنا قليلا اولئك ما ياكلون فبطونهم الا النار و لا يكلمهم الله يوم القيامة و لا يزكيهم و لهم عذاب اليم».

 


وهنالك مسوولية ثانية =على جميع زوج مسلم بان يصبح العقل القرانى فنفسة و زوجتة و ابنائه.

 


والدليل التحريم 6 »يا ايها الذين امنوا قوا انفسكم و اهليكم نارا و قودها الناس و الحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما امرهم و يفعلون ما يومرون».

 


لا ممكن للزوج المسلم ان يقى و يحمى نفسة و زوجتة و ابناءة من عذاب جهنم الا بالتقوي و الالتزام باحكام القران قولا و عملا سرا و علانية حتي الموت.

 


وهذا يتطلب تكوين العقل القرانى و تربيته تربية دينية صادقه.

 


هذه اوامر الله تعالى فرضها على المسلمين كافة و على راسهم العلماء.

 


لهذا يجب على جميع المسلمين التضامن و التوحد و التعاون بمختلف الوسائل لاقامة المجتمع الاسلامي و الدولة الاسلامية التي يحكم بها الشعب المسلم  ويطبق بها القران تنفيدا لامر الله تعالى الوارد فالبقرة 213 و الحديد 25 كما ينتخب جميع الحكام الذين يطبقون القران و يدبرون الشان العام بما فذلك رئيس الدولة و مجلس الامة و الحكومة و القضاه.

 


وكل دستور لا يعطى الحكم للشعب المسلم و الامة ليس دستورا شرعيا و هو غير ديني.

ان من عوامل تخلف المسلمين و ابتعادهم عن القران ان العلماء لم يقوموا بالدور الذي فرضة عليهم الله تعالى،

 


بالاضافة الى عامل الاستعمار الغربى و تواطئة مع عملائة فدار الاسلام.

فاستجيبوا ايها العلماء و الدعاة و الباحثون الصالحون الصادقون لاوامر الله عز و جل و قوموا بالدعوة و التربية الاسلامية لتكوين العقل القرانى لان الاميين لا يمكنهم فهم و ادراك ادلة وجود الله تعالى و صدق القران و ما به من احكام و فرائض و محرمات ملزمة لكل انسان فالعالم كله.

 


وقاوموا ايها العلماء الصادقون التيارات و الحركات التي تظلل الناس و تشوة الاسلام و تكذب على الله تعالى و الرسول حيث تحرف القران و السنة عمدا او عن جهل.

2 -العقل هو الذي يدرك صدق القران

لما خلق الله تعالى الكون و ما به و منه الانسان حدد السنن و القوانين التي يدبرة بها.

 


ومنها عدم رويتة فالدنيا من طرف الناس و لو الرسل و الانبياء.

 


فموسي عليه السلام كلمة الله تعالى من و راء حجاب،

 


وقال له لن تراني.هذه الحقيقة عن عدم روية الله عز و جل فالدنيا موكدة فعدة سور منها: الانعام 102 و 103 «ذلكم الله ربكم لا الة الا هو خالق جميع شيء فاعبدوة و هو على جميع شيء و كيل لا تدركة الابصار و هو يدرك الابصار» و الشوري 51 «وما كان لبشر ان يكلمة الله الا و حيا او من و راء حجاب او يرسل رسولا فيوحى باذنة ما يشاء انه على حكيم».

لهذا عاتب الله عز و جل الذين لم يدركوا بعقولهم الايات و الادلة الدالة على و جودة و صدق القران عمدا او بسبب الجهل و الامية فعدة ايات منها الفرقان 21 «وقال الذين لا يرجون لقاءنا لولا انزل علينا الملائكة او نري ربنا.

 


لقد استكبروا فانفسهم و عتوا عتوا كبيرا» و البقرة 118 «وقال الذين لا يعلمون لولا يكلمنا الله او تاتينا اية ايضا قال الذين من قبلهم كقولهم تشابهت قلوبهم.

 


قد بينا الايات لقوم يوقنون».

     اجاب الله تعالى هولاء المرتابين و المنكرين لوجودة بان عليهم استعمال عقولهم و التجرد من هوي النفس الامارة بالسوء و ملاحظة تصرفة جل جلالة فانفسهم و فالكون حتي يومنوا و يتاكدوا من و جودة و صدق قرانه.

      و لما طلب بنوا اسرائيل من موسي عليه السلام روية الله تعالى كشرط للايمان،

 


اماتهم الله عز و جل بعدها احياهم لاعطائهم البرهان عل و جودة و تصرفة فالنفس البشرية و الكون،

 


والدليل البقرة 56-55 «واذ قلتم يا موسي لن نومن لك حتي نري الله جهرة فاخذتكم الصاعقة و انتم تنظرون.

 


ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون».

     فاطار ابتلاء الناس قرر الله تعالى بان لا يراة الا المستحقون للجنة باعمالهم بعد البعث.

 


والدليل القيامة 22-23 «وجوة يومئذ ناضرة الى ربها ناظره» اما المستحقون جهنم باعمالهم السيئة فانهم محجوبون عن روية الله تعالى.

 


والدليل المطففين 15 «كلا انهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون»

     فاذا كان العلمانيون و الذين لا يصدقون و لا يومنون الا بما يلمسون و يرون كالحاجات المادية المتوفرة و المجسدة امامهم،

 


فانهم لم يفهموا الواقع الكوني و لم يستعملوا جيدا عقولهم و لم يتجردوا عن الهوي ليدركوا الادلة القاطعة و البراهين الموكدة فانفسهم و فالكون الدالة على وجود الله عز و جل و على صدق القران،

 


وانة معهم جميعا بسمعة و بصرة و علمة و كلامة و تصرفه.

 


بل الله تعالى قادر على ان يكلم من يشاء و يتصرف فيمن يشاء رغم كونة مستويا على العرش فوق السماء السابعه.

 


فادرسوا ايها المرتابون هذي الادلة و المعطيات بموضوعية و منطق.

 


البست ايات الله سبحانة و تعالى فالكون و النفس البشرية و تصرفة و قضاوة و قدرة المطلق العادل دليلا قاطعا و برهانا صادقا و نتيجة علمية رئيسية دالة على وجود الله تعالى و صدق القران.

      فالعقل البشرى الذي يلاحظ التجربة العلمية و يستخرج منها النظريات و القوانين التي تحكم الظاهرة المدروسة هو نفسة الذي يدرس تصرف الله تعالى فالانسان و الكون و يستنتج النتيجة المترتبة حتما على هذي المعطيات و هي وجود الله تعالى و صدق القران.

      فالعالم المختص فعلوم الفيزياء و الكيمياء و الصيدلة يكتشف النظرية العلمية باستخدام عقلة المتجرد من هواة فيلاحظ تفاعل المواد المستعملة فالتجربه.

 


فهو يقوم بعدة تجارب مثلا لاكتشاف الدواء الذي يقتل الفيروس,

 


بناء على ملاحظة عقله,

 


فتصبح هذي النتيجة العلمية متداولة فكل انحاء العالم نظرا لصدقها و تحقيقها فالواقع.

     اليست ملاحظة العقل لايات الله و تصرفة فالانسان و الكون و التي سابينها فالمبحثين الثاني و الثالث نتيجة علمية صادقة و قطعية استنتجها العقل البشرى بالملاحظة و التدبر الموضوعى كما يفعل العلماء فالتجارب العلمية الثانية =

 


     ان هذي حقيقة مطلقه,

 


ولهذا و جهت نداء لكل انسان فالعالم لاستخدام عقلة لكي يتاكد من وجود الله تعالى و من صدق قرانه.

 


لانة ليس هنالك مجال للشك و التكذيب بالغيب ما دامت الملاحظة العلمية و المنهج العلمي الذي يعتمد على النتائج التي استنبطها و استنتجها العقل البشرى من التجربة او الوقائع المشاهدة الموجودة ربما اكدت وجود الله تعالى و صدق القران،

 


وهي تصرف الله تعالى و اياتة فالانسان و الكون.

      و لكن ادلى بالملاحظة التاليه: ان الجهل و الامية و عدم الالمام باللغة العربية و قواعدها بالنسبة لعديد من الناس من عوامل الكفر و عدم الايمان بوجود الله تعالى و بصدق قرانه.

 


كما ان سوء النية و انهزام العقل امام هوي النفس الامارة بالسوء و رفض النظام الاجتماعى و الاقتصادى و السياسى الذي شرعة الله تعالى فالقران ليطبق بين الناس من عوامل كفر كثير من الناس.

      فعدم روية الله عز و جل فالدنيا ليس دليلا على عدم و جودة ابدا.

 


لانة قرر عدم رويتة فالدنيا من طرف الناس،

 


ولان بصر الانسان لا يستطيع النظر الى الله تعالى و هو مستوى فوق العرش بالسماء السابعه.

 


والموجود يدل عليه تصرفة رغم عدم رويته.

 


واعطي امثلة موكدة لهذه الحقيقة

     و جدت الشرطة القضائية و عموم الناس طفلا ميتا يسيل منه الدم تحت عجلة سيارة و اقفة فالشارع بدون سائق.هذا التصرف دليل على ان السائق الذي قتل الطفل ربما اختفي لان السيارة لا تتحرك و حدها بدون سائق.

 


فكل من راي ذلك التصرف و الواقعة او البينة يتخيل له فعقلة حقيقة موكدة و هي ان سائق السيارة ربما قتل نفسا بشرية ،

 


 


وانة موجود رغم عدم رويته.

     و ربما اعطي ساعى البريد رسالة لصاحب مسكن امام بابه.

 


ولما فتحها و جد بها تهديدا له بالقتل من طرف شخص مجهول لم يبين اسمه و عنوانه.

 


وقد رفع شكاية للشرطة القضائية التي فتحت تحقيقا و بحثا عن صاحب الرساله.

 


فهذه الوثيقة اي الرسالة هي البينة و الدليل و البرهان و التصرف الدال على وجود الذي هددة بالقتل رغم عدم رويتة من طرف من توصل بها.

     فهذه الايات و التصرف و الوقائع التي نشاهدها و نفهمها بعقولنا فانفسنا و فالكون هي الدليل على وجود الله تعالى رغم كوننا لا نراة فالدنيا.

 


لهذا قال الله تعالى ففصلت 53 «سنريهم اياتنا فالافاق و فانفسهم حتي يتبين لهم انه الحق.

 


اولم يكف بربك انه على جميع شيء شهيد» و الحديد 17 «قد بينا لكم الايات لعلكم تعقلون».اى لعلكم تستخدمون عقولكم لتتاكدوا من وجود الله تعالى و من صدق القران.

 


ومن الادلة كذلك النمل 93 «وقل الحمد لله سيريكم اياتة فتعرفونها و ما ربك بغافل عما تعملون» و البقرة 118 «قد بينا الايات لقوم يوقنون» اي يصدقون بالحق.والبقرة 221 «ويبين اياتة للناس لعلهم يتذكرون» و البقرة 242 «ايضا يبين الله لكم اياتة لعلكم تعقلون» و الانعام 126 «وهذا صراط ربك مستقيما ربما فصلنا الايات لقوم يذكرون» الرعد 4  »ان فذلك لايات لقوم يعقلون» فتصرف الله تعالى فنفوسنا و الكون  المحيط بنا دليل على وجود ة و صدق قرانة رغم عدم رويتة فالدنيا.ولو شاء الله عز و جل لامر ملائكتة برفع المرتابين و الملحدين الى السماوات لروية الله تعالى و لو شاء لتنزل عندهم فالدنيا ليروة فعلا,

 


ولكنة قرر عدم رويتة فالدنيا ابتلاء للناس,

 


وكلف العقل البشرى بملاحظة الادلة الدالة على و جوده.

     و الادلة على ذلك الابتلاء عديدة منها: الاعراف 129 « و يستخلفكم فالارض فينظر كيف تعملون» و يونس 14 «تم جعلناكم خلائف  فى الارض من بعدهم لننظر كيف تعملون».

 


فلما انزل الله تعالى ادم و زوجتة و الشيطان من الجنة الى ارض الدنيا قرر ابتلاءهم و ذريتهم بشجميلة البيتة عليهم ليعلم من يلتزم فيها و من يعرض عنها.

 


و الدليل البقرة 39-38 «قلنا اهبطوا منها جميعا فاما ياتينكم منى هدي فمن تبع هداى فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون.والذين كفروا و كذبوا باياتنا اولئك اصحاب النار هم بها خالدون».

 


فوجود الناس و هم من سلالة و ذرية ادم فالدنيا وجود موقت كما بينت سابقا و على سبيل الاختبار و الامتحان و الابتلاء.لان الله تعالى يختار من بينهم الذين يستحقون الحياة الدائمة معه فسعادة الجنة و هم المتقون الذين التزموا بالقران قولا و عملا سرا و علانية حتي الموت.

 


والذين اعرضوا عنه مصيرهم جهنم و الادلة على الابتلاء الحديد  25 «لقد ارسلنا رسلنا بالبينات و انزلنا معهم الكتاب و الميزان ليقوم الناس بالقسط و انزلنا الحديد به باس شديد و منافع للناس و ليعلم الله من ينصرة و رسلة بالغيب ان الله قوي عزيز».

 


اذن الله تعالى هو الذي قرر عدم رويتة فالدنيا ابتلاء للناس ليعلم من يستخدم عقلة و يتاكد من و جودة من اثناء اياتة و تصرفة و يلتزم بالشريعة البيتة عليه.وهي ما دة الامتحان و الابتلاء و القران ناسخ هذي الشرائع كلها فهو ما دة ابتلاء الناس كلهم فالعالم.

 


والعنكبوت 3-2 «احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا و هم لا يفتنون.

 


ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا و ليعلمن الكاذبين» و الكهف 7 «انا جعلنا ما على الارض زينة لها لنبلوهم ايهم اقوى عملا».

 


وفر الله تعالى متاع الدنيا للانسان و لكن الذي يتمتع فيه فاطار الالتزام بحدود القران هو الذي يفوز فمباراة الابتلاء الدنيوي  اما الذي يتمتع فيه و هو معرض عن حدود الله مخالف لها فان مصيرة عذاب الله تعالى فالدنيا و جهنم فالاخره.

 


ومن ادلة الابتلاء الملك 2-1 «تبارك الذي بيدة الملك و هو على جميع شيء قدير.

 


الذى خلق الموت و الحياة ليبلوكم ايكم اقوى عملا و هو العزيز الغفور».

 


ومحمد 4 «ولو يشاء الله لانتصر منهم و لكن ليبلو بعضكم ببعض».

 


الله تعالى قادر على تحطيم الحكام الظالمين و تخريب بيوتهم عليهم كما فعل بقارون و غيرة و لكن يبتلى المحكومين ليعلم هل منهم المومنون الصالحون الصادقون الذين يجاهدون فسبيل الله تعال و يدافعون عن دين الله الاسلام  و يفرضون تطبيق القران و اقامة الحكم الاسلامي الذي يمارسة الشعب المسلم عن طريق انتخاب اولى الامر كلهم و مراقبتهم و عزل و معاقبة من يخالف منهم القوانين التي يجب ان تكون مطابقة للقران.

 


ولا يجوز شرعا ان يستبد شخص او اسرة او جماعة بالحكم و السلطة بل الحكم للشعب المسلم و جميع الحكام و اولى الامر مسوولون امامة لهذا لايجوز شرعا ان يورث الحكم و لا ان يعهد فيه الحاكم للغير لان الشعب هو الذي له حق اختيار و انتخاب من تتوفر به الكفاءة و الاهلية و التقوي لممارسة الحكم و السلطه.

     و من الادلة على الابتلاء المائدة 94 «يا ايها الذين امنوا ليبلونكم الله بشيء من الصيد تنالة ايديكم و رماحكم ليعلم الله من يخافة بالغيب».والانبياء 49-48 «ولقد اتينا موسي و هارون الفرقان و ضياء و ذكري للمتقين الذين يخشون ربهم بالغيب و هم من الساعة مشفقون» و الملك 12 «ان الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة و اجر كبير».

 


فرغم عدم روية الناس لله تعالى فالدنيا فالفائز بالدنيا و الاخرة هو من يومن فيه و بكتبة و رسلة و ملائكتة و بيوم البعث و الحساب عن اعمال الدنيا فالاخرة و يلتزم بحدود القران.

    لقد بينت فهذا المبحث الاول كيف يعمل العقل البشري.

 


واكدت بالادلة العلمية انه الاداة الرئيسية و الضرورية لادراك وجود الله تعالى و صدق قرانة لانة قرر سبحانة و تعالى عدم رويتة فالدنيا ابتلاء للناس .

 


 


فاستعمل عقلك ايها الانسان لتدرك صدق القران و تلتزم باحكامة قبل فوات الاوان,

 


ولكي لا تلقي فالنيران.

 


وسوف ابين حسب استطاعتى بعض ايات القران التي تحققت فعلا فالكون و هذا فالمبحث الثاني,

 


وبعض الايات الثانية =التي تحققت فعلا فالانسان و هذا فالمبحث الثالث و الاخير من ذلك البحث .

 


المبحث الثاني : ادلة صدق القران المتحققة فالكون

حسب روية الانسان المجردة فاننا نعيش فكون خلقة الله تعالى يضم السماوات و الارض و الشمس و القمر و النجوم و الليل و النهار المتعاقبين و الهواء و الماء الضروريين للحياه,

 


ويضم الكون ما على الارض من مخلوقات ثانية =كالحيوانات و الطيور بجانب الانسان بالتاكيد هنالك عالم الاخرة الذي يضم جهنم و الجنة و ضرورات البعث من الموت.

 


اذن هنالك ظواهر متعددة و عديدة فهذا الكون لها سبب و قوانين و سنن تحكمها و تدبرها.

 


لهذا اكد علماء الفيزياء و الكيمياء قانون المادة الذي بين ان اي مخلوق لابد له من خالق و اي مصنوع لابد له من صانع و اي فعل لابد له من فاعل.

 


لهذا فالكون و ما به من صنع الله تعالى و حده.

والعلماء عندما اكتشفوا سبب الظواهر الكونية و الانسانية لم يخلقوا شيئا و لكنهم اكتشفوا ما هو مخلوق.

 


فانهم استنبطوا بعقولهم ما خلق الله تعالى و اكتشفوا سبب الظواهر و قوانينها التي خلقها الله عز و جل.

 


والدليل القاطع على ان الله تعالى هو الخالق للكون و ما به و مدبر امورة تطابق ايات القران مع الواقع و تحققها فعلا فالكون و الانسان باستثناء ايات عالم الاخرة التي يتاكد من صحتها و تحققها فالواقع المبعوثون بعد الموت.

لهذا فان الله تعالى الذي يسمى نفسة بهذا الاسم الجليل و العظيم فالقران و الشرائع السابقة هو خالق الكون و ما به و منه الانسان,

 


وهو بيت =القران و الشرائع السابقة التي نسخها القران.

وليس هنالك من علماء العالم كله من اثبت خالقا لهذا الكون غير الله تعلي ابدا.وتصرف الله تعالى فالكون و ما به دليل على و جوده.لهذا صدق الله الجليل الحكيم حيث قال فالانعام 102 «ذلكم الله ربكم لا الة الا الله هو خالق جميع شيء» و السجدة 5-4 «الله الذي خلق السماوات و الارض و ما بينهما فستة ايام بعدها استوي على العرش ما لكم من دونة من و لى و لا شفيع افلا تتذكرون يدبر الامر من السماء الى الارض» و يونس 3 «ان ربكم الله الذي خلق السماوات و الارض فستة ايام بعدها استوي على العرش يدبر الامر»,

 


والرعد 2 «الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها بعدها استوي على العرش و سخر الشمس و القمر جميع يجرى لاجل مسمي يدبر الامر.

 


يفصل الايات لعلكم بلقاء ربكم توقنون».

     اذن الكون و ما به من خلق الله الواحد القهار.

 


وما يصنعة و ينشئة الانسان اصلة من خلق الله عز و جل,

 


ولم يتم الا باذنة و موافقتة .

 


 


ولهذا سابين ادلة صدق القران المحققة فالكون للجواب على الاشكالية حسب ما استطعت تدبرة و فهمة و هذا بالتتابع من رقم 1 الى رقم  .8

      1 -الذى بلغ القران للناس امي لا يعرف القراءة و الكتابه

انزل الله تعالى القران مثلما انزل الشرائع السابقه.

 


وقد بعث محمدا بن عبدالله من قريش بمكة المكرمة رسولا لكافة الناس سنة 611 ميلادية و هاجر الى المدينة المنورة سنة 622 ميلادية و استمر نزول القران عليه الى ان ما ت سنة 633 ميلاديه.

ولكن الدليل القاطع على صدق القران و انه كلام الله تعالى و شرعة ان الذي بلغة امي لا يعرف القراءة و الكتابة و رغم هذا بلغ للناس القران الذي عجز جميع الناس فعصرة و بعدة عن التاليان بمثل اياتة و رغم ثقافة اهل قريش كثير من كتب التاريخ الاسلامي و مولفات الصحابة و السيرة النبوية و ما شهد فيه سكان مكة و المدينة يوكد ان محمدا بن عبدالله الذي اختارة الله تعالى رسولا مبلغا للقران كان يتيما فقيرا اميا لا يعرف القراءة و الكتابه.

 


ومنذ صغرة كان يعمل فرعاية الغنم للناس لكسب قوته.وفيما بعد اشتغل فمجال تجارة القوافل كعامل مقابل اجر الى ان بلغ سن الاربعين حيث بعثة الله تعالى رسولا.لهذا لم تتح له الفرصة للتعلم و لم تكن له امكانيات كباقى ابناء قريش.

 


ولهذا اكد الله تعالى هذي الحقيقة فالضحي 8-6 «الم يجدك يتيما فاوي و وجدك ضالا فهدي و وجدك عائلا فاغنى» و العنكبوت 48  »وما كنت تتلوا من قبلة من كتاب و لا تخطة بيمينك اذا لارتاب المبطلون» و يوسف 3 «نحن نقص عليك اقوى القصص بما اوحينا اليك ذلك القران و ان كنت من قبلة لمن الغافلين» و يونس 16 «قل لو شاء الله ما تلوتة عليكم و لا ادراكم فيه فقد لبثت فيكم عمرا من قبلة افلا تعقلون» و الشوري 52  »وايضا اوحينا اليك روحا من امرنا ما كنت تدرى ما الكتاب و لا الايمان»  والاعراف 157 «الذين يتبعون الرسول النبى الامي الذي يجدونة مكتوبا عندهم فالتوراة و الانجيل» و الاعراف 158 «فامنوا بالله و رسولة النبى الامي الذي يومن بالله و كلماتة و اتبعوة لعلكم تهتدون».واكد الله تعالى بانه بقدرتة و قضائة المطلق العادل ربما علم رسولة و مكنة من القدرة على تبليغ القران للناس.

 


ومن الادلة النساء 113 «وانزل الله عليك الكتاب و الحكمة و علمك ما لم تكن تعلم و كان فضل الله عليك عظيما» و الشرح 4-1 «الم نشرح لك صدرك و وضعنا عنك و زرك الذي انقض ظهرك و رفعنا لك ذكرك».

 


وفعلا الرجل الذي كان اميا لا يعرف القراءة و الكتابة بلغ القران للناس.

 


والدليل ان القران الذي بلغة موجود بين ايدينا بملايين النسخ فالعالم كله,

 


وشهادة الصحابة و الذين عاصروا نزولة و حفظوة عن ظهر قلب و طبقوه.

 


فذلك الامي هو الذي قرا القران على الناس و شرجة و فسرة لهم بحكمة الله تعالى.

 


وقد شهد الله تعالى على هذا ى عدة ايات منها البقرة 151 «كما ارسلنا فيكم رسولا منكم يتلوا عليكم اياتنا و يزكيكم و يعلمكم الكتاب و الحكمة و يعلمكم ما لم تكونوا تعلمون « و النحل 44 «وانزلنا اليك الذكر لتبين للناس ما نزل اليهم و لعلهم يتفكرون « و ال عمران 164 «لقد من الله على المومنين اذ بعث فيهم رسولا من انفسهم يتلوا عليهم اياتة و يزكيهم و يعلمهم الكتاب و الحكمة و ان كانوا من قبل لفى ضلال مبين» و الاسراء 106«وقرانا فرقناة لتقراة على الناس على مكت و نزلناة تنزيلا» و الجمعة 2 «هو الذي بعث فالاميين رسولا منهم يتلو عليهم اياتة و يزكيهم و يعلمهم الكتاب و الحكمة و ان كانوا من قبل لفى ضلال مبين».

لقد بلغ الرسول عليه الصلاة و السلام القران للناس رغم اميتة بحيث لم يكن يعرف القراءة و الكتابه.

 


وهذه حكمة الله تعالى حيث مكن رسلة السابقين عليهم جميعا صلاة الله و سلامة من القدرة على تبليغ شرائعه.

 


وخير دليل و اقواة ان الله تعالى بقدرتة و قضائة المطلق مكن عيسي بن مريم عليه السلام من الكلام و هو رضيع فالمهد لقوله تعالى فالمائدة 110 «اذ قال الله يا عيسي ابن مريم اذكر نعمتي عليك و على و الدتك اذ ايدتك بروح القدس تكلم الناس فالمهد و كهلا و اذ علمتك الكتاب  و الحكمة و التوراة و الانجيل» و ربما شهدت و الدتة مريم و قومها على هذي الواقعه.

 


وهي مثبتة فكتب التاريخ.

 


وقد اخبرنا الله تعالى و هو الصادق الحق بذلك فمريم 30-29 «فاشارت اليه.

 


قالوا كيف نكلم من كان فالمهد صبيا.

 


قال انني عبدالله اتانى الكتاب و جعلنى نبيا».

واصرح لكم اخوانى الباحثين و الدعاة المحترمين و سائر القراء بشهادة اشهد فيها حول صحة نطق رسول الله عيسي بن مريم عليه الصلاة و السلام و هو فالمهد.

 


فالذى انطقة هو الذي انطق طفلا عمرة سنتان بعبارات حكيمة و مقصودة لا ينطق فيها من هو فسنة ابدا.فقد كنت اشكو من الم فجسمي,

 


ولما استيقظت فمنتصف الليل بسبب ذلك الالم كان الطفل المذكور و هو ابن بنتى نائما فسمعتة يقول بصوت مرتفع و فصيح لا يتناسب نهائيا مع سنة الدواء,

 


الدواء).فادركت ان الله تبارك و تعالى هو الذي انطقة ليرشدنى لتناول دواء كان فحقيبتي.

 


فتناولتة و شفيت فالحين.

 


وقد نطق نفس الطفل بعبارات حكيمة و بليغة فحالات ثانية =لا ينطق فيها الا الكبار.

 


وقد صحت قائلا الله اكبر,

 


الله اكبر ان عيسي بن مريم صدق و حق و الله قادر على فعل ما يريد.

هذه اخوانى شهادة حية صادقة اكدتها لكم و تاكدت بها من صحة نطق عيسي بن مريم و هو فالمهد كما  ذكرة الله تعالى فالقران.

 


وهذا دليل على صدقه.

 


والله تعالى قادر على انطاق اطفالكم الرضع ليصدر اليكم اوامره.

 


واطلب منه سبحانة و تعالى ان يفعل هذا لتوطيد الايمان فقلوبكم و ليغلب عقولكم على هواكم.

 


لان العقل هو الذي يدرك الادلة الدالة على وجود الله تعالى و على صدق القران.

الله تعالى هو الذي مكن رسلة من القدرة على تبليغ شجميلة رغم اميتهم و جهلهم القراءة و الكتابه.بل جميع انسان ما ت جاهلا اميا لا يعرف القراءة و الكتابة يمكنة الله عزوجل بعد البعث من القدرة على قراءة كتاب اعماله.

 


والدليل الاسراء 14-13 «وكل انسان الزمناة طائرة فعنقة و نخرج له يوم القيامة كتابا يلقاة منشورا.

 


اقرا كتابك كفي بنفسك اليوم عليك حسيبا».

ومن الادلة على صدق القران ان اسلوبة و معانية و بلاغتة و حكمة خاصة لا يستطيع احد التاليان بمثلها.

 


وفعلا اكد الله عز و جل هذي الحقيقة فعدة ايات منها الاسراء 88 « قل لئن اجتمعت الانس و الجن عل ان ياتوا بمثل ذلك القران لا ياتون بمثلة و لوكان بعضهم لبعض ظهيرا».

 


والبقرة 24-23 «وان كنتم فريب مما نزلنا على عبدنا فاتوا بسورة من مثلة و ادعوا شهداءكم من دون الله ان كنتم صادقين.

 


فان لم تفعلوا و لن تفعلوا فاتقوا النار التي و قودها الناس و الحجارة اعدت للكافرين».

 


اكد الله تعالى بان لا احد ياتى بسورة كسور القران ابدا بقوله فالاية السابقة «ولن تفعلوا».

والقران ليس من كلام الرسول,

 


والدليل ان اسلوبة فخطبة بالمسجد و محاضراتة الدعوية امام الناس كان مخالفا تماما لاسلوب القران.

 


ويمكنكم الاطلاع عليها فكتب السيرة النبوية و مولفات الصحابة لمقارنة الاختلاف بين قول و حديث الرسول عليه الصلاة و السلام و بين اسلوب القران الذي انزلة عليه الله تعالى.

فالقران حكمة الله تعالى و فوق العقل البشرى و معجز له لانة من خلق الله تعالى و حدة و لا دخل للرسول به سوي التبليغ الصادق للناس.

 


ومن الادلة الاحقاف 9 «قل ما كنت بدعا من الرسل و ما ادرى ما يفعل بى و لا بكم ان اتبع الا ما يوحي الى و ما انا الا نذير مبين» و المائدة 67 «يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك» و الكهف 27 «واتل ما اوحى اليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماتة و لن تجد من دونة ملتحدا».

والله تعالى و هو الصدق و الحق شهد انه انزل القران على رسولة محمد بن عبدالله عليه و على جميع الرسل صلاة الله و سلامة فايات عديدة منها النساء 166 «لكن الله يشهد بما انزل اليك انزلة بعلمة و الملائكة يشهدون و كفي بالله شهيدا» و يونس 37 «وما كان ذلك القران ان يفتري من دون الله و لكن تصديق الذي بين يدية و تفصيل الكتاب لا ريب به من رب العالمين «والبقرة 252 «تلك ايات الله نتلوها عليك بالحق و انك لمن المرسلين» و الزمر 41 «انا انزلنا عليك الكتاب للناس بالحق».

 


وفعلا بلغة للناس,

 


والدليل شهادة الصحابة الذين شاهدوا نزول الوحى عليه و حفظوا القران و طبقوة و كتبوة بعد موافقة الرسول بامر من الله تعالى كما هو متوفر فملايين المصاحف بالعالم كله.

     هذه معجزة رئيسية دالة على صدق القران لان رجلا فسن الاربعين لا يعرف القراءة و الكتابة بلغ للناس ما عجزكبيرة العلماء و المثقفين عن التاليان بسورة واحدة مثلة و فسرة لهم و طبقة حتي موته.

    لهذا فان و اقعة تبليغ القران و تفسيرة للناس من طرف رجل امي لم يكن يعرف القراءة و الكتابة دليل على صدق القران.

 


وبما ان اي احد حتي الان لم يستطع التاليان بسورة كسور القران و لو الرسول نفسة فان هذا دليل كذلك على صدق القران و انه من خلق الله تعالى و حده.

2 -ايمان الناس المتزايد بالقران دليل على صدقه.

فى عهد الرسول عليه الصلاة و السلام كان الناس يتلقون منه القران فشكل سور و ايات.

 


وكانوا يشاهدون الملك جبريل عليه السلام و هو يحدثة بالقران لمدة تزيد عن عقدين من الزمن.

 


وكانوا يكتبون الايات و السور التي يبلغها لهم الرسول عليه الصلاة و السلام على اوراق النخيل و عظام الحيوانات و جلودها و يحفظونها و يطبقون احكامها فحياتهم و تعاملهم و يعلمونها الناس و يمارسون الجهاد و الدعوة فسبيل الله تعالى,

 


ويقنعون الناس بصدق القران فكل مكان,

 


لانة القانون الاسمي الذي يجب ان تكون القوانين فالعالم مطابقة لاحكامة و مبادئة لان القران بيت =لكافة الناس فارض الدنيا ليطبق بينهم.

 


والادلة عديدة منها الحديد 25 «لقد ارسلنا رسلنا  بالبينات و انزلنا معهم الكتاب و الميزان ليقوم الناس بالقسط»والبقرة 213 «كان الناس امة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين و منذرين و انزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس» لهذا فان اي قانون و ضعى فاى مجتمع لا يصبح مشروعا الا اذا كان مطابقا لاحكام و مبادئ القران.

 


وكل دستور لا يعطى الحكم و السلطة للشعب المسلم الذي ينتخب جميع الحكام و اولى الامر لممارسة ذلك الحكم تحت مراقبتة و محاسبتة فان ذلك الدستور غير مشروع و مخالف للقران لان الحكم فالدولة الاسلامية و جد لتطبيق القران الذي هو الدستور الاسمي للشعوب الاسلاميه.وفية نظام شامل لكل جوانب الحياة البشرية الدينية و الاجتماعية و السياسية و الاقتصاديه.

 


هذا النظام الشامل حدد الله عز و جل احكامة و مبادئة فالقران.

فمنذ بداية نزول القران سنة 611 ميلادية بدا الناس يقتنعون بصدقه.

 


وتاكدوا بعقولهم المجردة عن هوي النفس الامارة بالسوء من صدق و اهمية النظام الاجتماعى و الاقتصادى و السياسى الذي شرعة الله عزوجل للناس كافة فالقران.

 


وتاكد الناس بعقولهم النيرة من تطابق ايات القران مع الواقع الكوني و الانساني.

 


ومنذ العقد الثاني من القرن السابع الميلادي كان عدد المومنين بالقران و المعتنقين للاسلام فتزايد مستمر حتي الان و الى ما شاء الله تعالى رغم اختلاف الوانهم و لغاتهم و اجناسهم و قومياتهم فانحاء العالم.

فلو قمنا باحصائيات من اثناء و ثائق جميع الذين ما توا منذ بداية نزول القران حتي الان لوجدنا ان عدد المسلمين منهم يقدر بالملايير.

 


ولو اجرينا دراسة ميدانية الان فكل انحاء العالم لتحديد عدد المسلمين لوجدنا انه يقدر بمئات الملايين.فالدراسات الميدانية و الاحصائية لعدد المسلمين عبر التاريخ و فعصرنا توكد حتما و بصدق ان عددهم فتزايد مستمر رغم ما ينقصة الموت منهم.

 


فهذا التزايد الموكد لعدد المسلمين دليل على صدق القران و صلا حيتة للبشر فكل زمان و مكان.

لقد كان العرب قبائل متصارعة و متحاربة قبل نزول القران حيث يسود الظلم و الاستبداد و العدوان.

 


كان الغنى يقود ما يملك من عبيد من البشر الى السوق ليبيعهم مقابل الربح كالحيوانات.

 


وكان الحكام قبل نزول القران يملكون البشر و الدليل النمل 23 «انى و جدت امراة تملكهم و اوتيت من جميع شيء و لها عرش عظيم» و تعلق الامر بملكة سبا التي حطم عرشها نبى الله سليمان.

 


ولكن القران حرر الانسان من عبودية البشر و الاصنام و الاوثان,

 


وحرم ملكية البشر للبشر,

 


و اعتبر من يدعى ملكية البشر و الحكم مشركا بالله تعالى لانة هو و حدة ملك الناس و ما فالكون كله.

 


ولا شريك لله تعالى فهذا الملك ابدا و يتصرف به كيف يشاء.

 


ومن يويد المشركين بالله فهو مثلهم مشرك بالله تعالى,

 


والادلة عديدة منها الفرقان 2«ولم يكن له شريك فالملك» و المومنون 116 «فتعالى الله الملك الحق لا الاة الا هو رب العرش الكريم» و طة 114 «فتعالى الله الملك الحق»   وسورة الناس «قل اعوذ برب الناس ملك الناس الاة الناس» و الكهف 110 «فمن كان يرجو لقاء ربة فليعمل عملا صالحا و لا يشرك بعبادة ربة احدا».

 


فالذى ادعي الملك اي ملكية الحكم و البشر مشرك بالله و من ايدة و دعا له مشرك بالله.

 


ومن الادلة  التوبة 113 «ما كان للنبى و الذين امنوا ان يستغفروا للمشركين و لو كانوا اولى قربي من بعد ما تبين لهم انهم اصحاب الجحيم» و هود 113 «ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار و ما لكم من دون الله من اولياء بعدها لا تنصرون» و الشرك بالله ظلم كبير.

اما ملكية المال و العقار و الحيوانات فانها جائزة على سبيل الانتفاع الموقت لقوله تعالى فالحديد 7 «وانفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه» و النساء 53 «ام لهم نصيب من الملك فاذا لا يوتون الناس نقيرا» و لان الانسان لا يمكنة حمل ما يملك الى القبر الذي هو احدث مستقر لعظام جسمة حتما بعد الموت.

 


لهذا فكلمات الملك الواردة فالقران لا تعني ابدا ملكية الحكم و البشر و لكن ملكية المال و العقارات.

الله تعالى ذم الملوك فسورة النمل 34 «ان الملوك اذا دخلوا قرية افسدوها و جعلوا اعزة اهلها اذلة و كذالك يفعلون».كما انه عز و جل جعل من عقوبة الكفارة تحرير انسان مملوك.

 


والدليل ايات عديدة منها المجادلة 3 «والذين يظاهرون من نسائهم بعدها يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل ان يتماسا» و النساء 92 «فتحرير رقبة مومنة و دية مسلمة الى اهله» و المائدة 89 «لا يواخذكم الله باللغو فايمانكم و لكن يواخذكم بما عقدتم الايمان فكفارتة اطعام عشرة مساكين من اوسط ما تطعمون اهليكم او كسوتهم او تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة ايام هذا كفارة ايمانكم اذا حلفتم«.

 


هذه الايات رغم انها غير مرتبطة بالمقال فانها اكدت صدق القران و سمو نظامة الاجتماعى و السياسى و الاقتصادى القائم على مساواة المسلمين و اخوتهم و تضامنهم و وحدتهم و تعاونهم على اقامة العدل و الحق و تطبيق شرع الله فالدنيا لقوله تعالى فالحجرات 13 «ان اكرمكم عند الله اتقاكم» و الاسراء 70 «ولقد كرمنا بنى ادم  « و لكن عندما ابتعد كثير من المسلمين و خاصة العرب عن القران و تعاليمة الحقيقية و اتبعوا التحريف الذي دسة اعداء الاسلام باحاديث مزورة فالسنة النبويه,

 


وتفسير القران المحرف عمدا او عن جهل فانهم تخلفوا عن التطور و التقدم و تدهورت اوضاعهم الاجتماعية فتسلط عليهم استعمار الكفار.فتاثروا بالفكر العلمانى الغربى المعادي للاسلام و تخلو عن الفكر القرانى و التربية الاسلاميه,

 


واهملوا امر الله تعالى الوارد فالتحريم 6 «يا ايها الذين امنوا قوا انفسكم و اهليكم نارا».

 


وبذلك تفرقوا و انهاروا و زالت قوتهم و تسلط عليهم الاستعمار الغاشم و فرض عليهم ثقافة و قيم و موسسات الكفر و حارب قيم الاسلام و كفر عديدا من المسلمين ,

 


ونصب عليهم من يحكمهم من عملائه.

ولكن رغم هذا تزايد عدد المسلمين فالعالم.وهذا التزايد دليل على صدق القران.

 


وساذكر لكم  و قائع دالة على هذي الحقيقة بعد ان تاكدت منها و ارجوكم ان تقوموا بدراسات ميدانية لتتاكدوا منها كذلك و هي الاتيه: فكل انحاء العالم و خاصة البلاد العربية توجد مساجد ذات صوامع شامخة يرفع منها الاذان للصلاه.

 


لان القران فرض به الله تعالى خمس صلوات فاليوم على المسلمين.

 


والدليل النساء 103 «ان الصلاة كانت على المومنين كتابا موقوتا» و المجادلة 13 «فاقيموا الصلاة و اتوا الزكاه».

واذا تجولت ايها الانسان بين المساجد يوم الجمعة تجدها مملوءة بالمصلين بل منهم من يصلى فوق الارض بجوار المسجد لعدم قدرتة على استيعاب جميع المصلين.والدليل فالقران الجمعة 10-9 «يا ايها الذين امنوا اذا نودى للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا الى ذكر الله و ذروا البيع ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون.

 


فاذا قضيت الصلاة فانتشروا فالارض و ابتغوا من فضل الله و اذكروا الله عديدا لعلكم تفلحون».

 


بالتاكيد هنالك من المصلين من يتظاهرون بالايمان فحين انهم منافقون و مويدون لظلم الحكام و الشرك بالله تعالى.

فهذه الملايين من المسلمين الذين يعمرون المساجد للصلاة بالاضافة الى الملايين الذين يصلون فبيوتهم او اماكن عملهم لاعذار مشحلوة اكدوا ايمانهم بالقران و ما به من احكام لانهم تاكدوا بعقولهم من صدقة باستثناء المنافقين منهم و المقلدين بدون اقتناع.

واذا تجولت ايها الانسان فالبلاد الاسلامية و خاصة العربية فشهر رمضان خلال اذان صلاة المغرب و هو وقت تناول فطور الصيام فانك لا تجد من يتجول فشوارع المدن و فالقري و الطرقات الرابطة بينها لان جميع الناس فبيوتهم او فالمقاهى و المطاعم لتناول فطور الصيام.

 


بالتاكيد هنالك من لا يصوم رغم كونهم فبيوتهم خلال الافطار.

 


فالايات القرانية التي التزمت فيها و طبقتها الملايين من المسلمين فانحاء العالم منها  البقرة  183 «يا ايها الذين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون» و البقرة 185 «شهر رمضان الذي انزل به القران هدي للناس و بينات من الهدي و الفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه».وتطبيق ايات القران دليل على صدقة و صلاحيتة للبشر.

وطيلة شهر رمضان تمتلئ كل المساجد جميع ليلة بعد صلاة العشاء لاداء صلاة التراويح.

 


وفى ليلة القدر يقيم المسلمون الصلاة من صلاة التراويح حتي صلاة الفجر.

 


لقوله تعالى فسورة القدر «انا انزلناة فليلة القدر.

 


وما ادراك ما ليلة القدر.

 


ليلة القدر خير من الف شهر.تنزل الملائكة و الروح بها باذن ربهم من جميع امر.

 


سلام هي حتي مطلع الفجر».

 


ويوم عيدى الفطر و الاضحي تتوجة جماهير المسلمين الغفيرة الى المساجد و اماكن الصلاة الثانية =فالهواء الطلق لاداء صلاة العيدين.

 


وفى يوم عيد الاضحي يذبح المسلمون ملايين الاغنام.

هذه الوقائع التي ذكرتها لكم شاهدتها و تاكدت منها سنوات كثيره.

 


فلا ممكن ان تتوقف حركة السير و التجول فو قت واحد فالبلاد الاسلامية خلال الافطار فرمضان عبثا.

 


بل ايمان المسلمين و تاكدهم من صدق القران و طاعتهم لله تعالى هو اسباب هذي الوقائع.

 


وللامانة العلمية فانى اقصد اغلبية المسلمين الصادقين المتقين لان المنافقين يصومون احتراما للتقاليد او خوفا من الاباء و القانون و الدليل انهم لا يصلون فلماذا يصومون.

 


فالمهم انهم غير مسلمين لان الصلاة شرط اساسى للاسلام و الدليل عدة ايات منها التوبة 11 «فان تابوا و اقاموا الصلاة و اتوا الزكاة فاخوانكم فالدين و نفصل الايات لقوم يعلمون» و مريم 59 « فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة و اتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا» و المدثر 42 – 43 « ما سلككم فسقر قالوا لم نك من المصلين» و سقر هي جهنم التي يدخلها تارك الصلاة .

 


وقد قمت بدراسة ميدانية حول هذي الظاهرة فاستجوبت بعض الصائمين فاماكن مختلفة اثناء شهر رمضان فتاكد لى ذلك النفاق.

 


بل هنالك من يتظاهر بالصلاة امام الناس يوم الجمعة و فرمضان فقط.

    و من الادلة على صدق القران و اقتناع الناس و ايمانهم بدين الله تعالى الحق الاسلام انهم يذبحون اضحية عيد الاضحي يوم عاشر ذى الحجة من جميع سنة فمكة المكرمة و جميع بلاد المسلمين و هذا تقربا الى الله تعالى حسب الاستطاعة المادية لقوله تعالى فالحج 36 «والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم بها خير» و الحج 37 «لن ينال الله لحومها و لا دماوها و لكن ينالة التقوي منكم» و مما يدل على احترام المسلمين و تقديسهم لشعائر الله تعالى تسابق الناس لشراء اضحية العيد منذ بداية شهر ذى الحجة من الغنم و البقر او الجمال.

 


وقد لاحظت بصدق عدة سنوات فراغ شوارع المدن و القري و الطرق الرابطة بينها و خلوها من الناس بعد اداء صلاة العيد صباحا حيث يشتغل المسلمون بذبح الاضحية و الاحتفال بالعيد فمنازلهم و لا يظهرون الا فالمساء لتبادل الزيارات مع الاقارب و جميع حركة للانتاج و التنقل و العمل تتوقف يوم عيد الاضحي فالبلاد الاسلامية و لكن من الامانة العلمية اشير الى ان المنافقين يذبحون اضحية العيد لمجرد التقليد و الحصول على اللحوم و ارضاء الابناء لانهم لا يصلون و لا يلتزمون بحدود القران.

 


فظاهرة احتفال المسلمين بعيد الاضحي من الادلة على صدق القران و اقتناع الناس بحدودة و ممارستهم لمناسك و شعائر الاسلام.

ولاحظوا ايها الناس فكل مكان ملايين الحجاج الذين يودون فريضة الحج و العمرة فبيت الله الحرام بمكة المكرمه.

 


فالطواف حول الكعبة مستمر اثناء اليوم و الليل دون توقف منذ اكثر من اربعة عشرة قرنا من الزمن الا وقت اداء الصلوات الخمس المفروضه.

 


فلو و قع تسجيل اسماء جميع الذين طافوا بالكعبة اثناء اربعة عشرة قرنا فان عددهم ربما يصل الى مئات الملايين.

 


فهذه الملايين من المسلمين الذين ادوا فريضة الحج و العمرة اطاعوا الله تعالى حيث فرض عليهم هذا فالقران و الدليل ال عمران 97 «ولله على الناس حج المنزل من استطاع الية سبيلا.ومن كفر فان الله غنى عن العالمين».

ويمكنكم ايها القراء و الباحثون و الدعاة المحترمون استجواب عينة من الحجاج و متابعة عملية اداء الحج و العمرة بواسطة التلفاز و الفضائيات التي تنقلها مباشرة لتتاكدوا ان هذي الفريضة تمر فاطار الاخوة و التعاون و التضامن و التكافل بين المسلمين باستثناء المنافقين منهم رغم اختلاف لغاتهم و الوانهم و اجناسهم و البلدان التي اتوا منها.

 


فكل بلد من بلدان العالم بما بها ذات الاغلبية من الكفار تجد منها من يودى فريضة الحج و العمره.

 


وقد لاحظت بنفسي هذي الحقيقة  لما اديت فريضة الحج و العمرة سنة 2005/1425 و ربما قدر عدد الحجاج فتلك السنة باكثر من ثلاثة ملايين نسمه.

هذه الوقائع التي ذكرتها و تاكدت من صحتها و ممكن لكل باحث التاكد منها.

 


تعتبر من ادلة صدق القران.

 


فاستعمل عقلك ايها الانسان فكل مكان لتتاكد من صدق القران و التزم باحكامة و حدودة قولا و عملا سرا و علانية لتفوز بسعادة الدنيا و الحياة الدائمة فسعادة الجنة فالاخرة و لتنجو من عذاب الله تعالى فالدنيا و العذاب الدائم فجهنم.

3 -حماية الله تعالى للكعبة المذكورة فالقران الكريم محققة فالواقع

الكعبة المشرفة بمكة المكرمة هي اول بيت =بنتة الملائكة لعبادة الله تعالى قبل نزول ادم و زوجتة و الشيطان من الجنة الى ارض الدنيا التي نحن فيها.

 


والدليل ال عمران 97-96 «ان اول بيت =وضع للناس للذى ببكة مباركا و هدي للعالمين.فية ايات بينات مقام ابراهيم و من دخلة كان امنا و لله على الناس حج المنزل من استطاع الية سبيلا.

 


ومن كفر فان الله غنى عن العالمين».

 


وكل الانبياء و الرسل صلوا فالكعبة بالمسجد الحرام.

 


وقد رفع بناءها نبى الله ابراهيم بمساعدة ابنة اسماعيل منذ اربعة الاف سنة تقريبا.

جعل الله تعالى الكعبة بالمسجد الحرام قبلة لاداء الصلاة بالنسبة لكافة المسلمين اينما كانوا بانحاء العالم كله.والدليل البقرة 144 «قد نري تقلب و جهك فالسماء فلنولينك قبلة ترضاها فول و جهك شطر المسجد الحرام و حيث ما كنتم فولوا و جوهكم شطره» و من فرائض الاسلام فريضة حج بيت =الله الحرام بمكة مرة واحدة فالعمر على من تتوفر به الاستطاعة المالية و الصحية و الامنيه.

 


والدليل ال عمران  97 «ولله على الناس حج المنزل من استطاع الية سبيلا و من كفر فان الله غنى عن العالمين».

 


فمن كانت له الاستطاعة المالية و الصحية و الامنية فلا يقبل منه اي عذر عن عدم القيام بفريضة الحج و العمره.

 


والقران حدد مناسك اداء فريضة الحج التي بينها الرسول عليه صلاة الله و سلامة عمليا للناس خلال قيامة بهذه الفريضه.

 


ويمكن للباحثين التاكد من اداء هذي المناسك من طرف ملايين الحجاج جميع سنة عبر شاشات التلفاز و الفضائيات.وهذا دليل على صدق القران.

ومما يوكد كذلك صدق ايات القران و تحققها فالواقع ان حماية الكعبة و من يصبح فالمسجد الحرام تكلف فيها الله تعالى فالقران.

 


وفعلا لم تصب الكعبة و المسجد الحرام و الناس الذين يودون به الحج و العمرة باى اذي او ضرر طيلة قرون من الزمن حتي الان.

ومن الادلة على هذا انه قبل البعثة النبوية باربعين سنة حاول حاكم الحبشة تحطيم الكعبة و جهز جنودة لذلك,

 


ولكن الله تعالى قضي عليها حيث رمتهم طيور بالحجارة فدمرتهم كلهم بامر من الله تعالى.

 


هذه الواقعة شهد عليها الذين عاصروها من اهل قريش و ذكروها شفويا و فمولفاتهم.وذكرها الله تعالى فسورة الفيل «الم تر كيف فعل ربك باصحاب الفيل الم يجعل كيدهم فتضليل و ارسل عليهم طيرا ابابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف ما كول» فهذه الواقعة المذكورة فالقران الكريم محققة فعلا فالواقع.

 


فهي من ادلة صدق القران و انه كلام الله تعالى و شرعه.

فالحجاج و المعتمرون فداخل المسجد الحرام امنون لا يصابون باذي او ضرر.

 


ولا تقع حوادث الازدحام به و لا السرقة و لا النزاع بين الناس بل يصبحون اخوة مختلطين نساء و رجالا محترمين بعضهم البعض متكافلين و متعاونين بفضل اعتناء الله تعالى و حمايتة و وعدة الحق.والدليل البقرة 125 «و اذ جعلنا المنزل مثابة للناس و امنا» و ال عمران 97-96 «ان اول بيت =وضع للناس للذى ببكة مباركا و هدي للعالمين.فية ايات بينات مقام ابرهيم و من دخلة كان امنا» و القصص 57 « اولم نمكن لهم حرما امنا يجبي الية ثمرات جميع شيء رزقا من لدنا و لكن اكثرهم لا يعلمون».

وقعت حوادث الازدحام فمني و انهارت منازل بمكة بجوار المسجد الحرام بسبب العواصف و الفيضانات و لكن لم يصب المسجد الحرام باذي بل تحطمت بنايات المسجد النبوى و حمي الله تعالى الكعبة المشرفه.

 


ويمكنكم ايها الباحثون و الدعاة المحترمون التاكد من هذي الحقائق بمراجعة كتب تاريخ الاسلام و استجواب عدد من الحجاج و المعتمرين و ادارة تدبير شوون المسجد الحرام.

وفى اطار حماية المنزل الحرام ضمن الله تعالى لاهل مكة رزقهم جزاء لهم على تقديم الخدمات الضرورية للحجاج و المعتمرين.

 


والدليل القصص 57 «اولم نمكن لهم حرما امنا يجبي الية ثمرات جميع شيء رزقا من لدنا و لكن اكثرهم لا يعلمون»وسورة قريش «لايلاف قريش ايلافهم رحلة الشتاء و الصيف فليعبدوا رب ذلك المنزل الذي اطعمهم من جوع و امنهم من خوف».

وفعلا هنالك مداخيل مهمة لاهل مكة بسبب الحج و العمرة طيلة السنة كلها و فكل يوم و لحظة دون انقطاع و منذ اربعة عشرة قرنا و الى ما شاء الله تعالى.

 


هذه المداخيل لها اهمية كبري بخصوص معيشة اهل مكة لان الاموال و السلع و الهدى تاتيها من جميع انحاء العالم و فكل دقائق و باستمرار.

 


وقد ازدهرت بها الحركة التجارية و حركة النقل الجوى و البرى و البحرى و خدمات الفنادق و المقاهى و المطاعم و المحلات التجاريه.

 


فهذه الحماية الامنية التي و عد فيها الله تعالى المسجد الحرام و الرزق الذي ضمنة لاهل مكة و المذكوران فالقران ربما تحققا فعلا فالواقع منذ اربعة عشرة قرنا.

 


فهذا دليل على صدق القران و انه فعلا كلام الله تعالى و شرعة لكافة الناس فالعالم.

 


فمن خولت له نفسة ان يفجر قنبلة فالمسجد الحرام فليجرب تجربته.

 


ولكن نطلب منه ان يعترف حقا و يصرح بقضاء الله تعالى و قدرة الذي يمنعة من ذلك.

4 -اخبر القران عن مزايا و مساوئ الحديد قبل اربعة عشرة قرنا

كل المعادن الموجودة فالارض و بذور النباتات و الاشجار الاولي انزلها الله تعالى من خزانتة بالسماوات لفوائد الانسان.

 


الله تعالى هو الذي خلق المادة و الظواهر و قوانينها و اسبابها لقوله تعالى فالحجر 21 «وان من شيء الا عندنا خزائنة و ما ننزلة الا بقدر معلوم « و المنافقون   7 «ولله خزائن السماوات و الارض» و الحديد من بين المعادن التي انعم فيها الله على الانسان كالغاز و النفط الذي هو شريان الاقتصاد العالمي و حركة تنقل الانسان.

 


والدليل سورة الحديد 25 «وانزلنا الحديد به باس شديد و منافع للناس».

 


فتدبروا اخوانى القراء و الباحثين و الدعاة المحترمين هذي الاية الكريمه.

 


لقد اخبرنا الله تعالى عن مزايا و مساوئ الحديد التي لم يعرفها الناس الا بعد اربعة عشرة قرنا من الزمن,

 


بعد نزول القران.

 


ولم يكن الرسول عليه الصلاة و السلام و لا العرب و لا غيرهم من سائر البشر يستخرجون معدن الحديد او يصنعون منه ما يصنع فعصرنا,

 


واكد الله تعالى فالقران ان للحديد فائدة و مزايا و منافع للانسان و لكن له كذلك مساوئ و اضرار و باس شديد.فقد صنعت من الحديد قنابل نووية فتاكة تقتل الملايين فو قت و جيز,

 


والصواريخ الحربية و الراجمات و الدبابات و الطائرات العسكرية و سائر الاسلحة القاتلة و ادناها الخنجر و السكين.

وتذكروا ايها الناس ملايين القتلي و المعطوبين التي تسببت بها الحروب و منها الحربان العالميتان الاولي و الثانية =و القنبلة النووية التي القتها طائرات الولايات المتحدة الامريكية على مدينة هيروشيما اليابانية سنة 1945 و غير هذا من ضحايا الحروب الاخرى.

 


كل ذلك القتل و الماسى كانت ادوات ارتكابها الحديد.

 


لهذا صدق الله تعالى و القران فعلا و حقا كلامة و شرعة لان ما اخبرنا فيه عن الباس الشديد للحديد ربما تحقق.

    و فالمقابل ذكر الله تعالى ان للحديد منافع للانسان منها و سائل النقل الفعالة و السريعة كالسيارات و القطارات و الطائرات و الحافلات و الرافعات العملاقة و الات الحفر التي تزيل الجبال و تفتح بها انفاقا لمصلحة الانسان و من الحديد استطاع الانسان صنع ناقلات البضائع الضخمة و السفن العملاقة التي تنقل الاف المسافرين فمرة واحده.

وبفضل الحديد صنع الانسان المركبات الفضائية و الاقمار الاصطناعية و مختلف الاجهزة الالكترونية و وسائل الاتصال بمختلف نوعياتها.

 


لهذا صدق الجليل الحكيم الله تعالى حيث قال فسورة الرحمان 33 «يا معشر الجن و الانس ان استطعتم ان تنفذوا من اقطار السماوات و الارض فانفذوا لا تنفذون الا بسلطان».

 


عندما نزلت هذي الاية لم يكن العرب و جميع سكان العالم يعرفون اقطار السماوات و الارض,

 


ولم تكن تتوفر لهم الوسائل التي ينتقلون فيها حتي و لو عرفوا هذي الاقطار لان و سائل النقل التي كانت متوفرة فالعالم كله هي البغال و الحمير و الجمال و الخيل.

 


ولكن بعد اربعة عشرة قرنا من الزمن مكن الله تعالى الانسان من العلم و المواد الضرورية حيث اكتشف الحديد و غيرة من المعادن الاخرى,

 


فصنع العلماء المركبات الفضائية المتطورة و الاقمار الاصطناعية التي تصور من الفضاء ما يجرى فالارض و ترسل الصور الى اماكن تحليلها.

 


وهذه الاكتشافات تمت بفضل الحديد.

 


واستطاع الانسان الانتقال بين اقطار السماوات و الارض فعلا بعد مرور اربعة عشرة قرنا من الزمن على ذلك الاخبار الالهى فسورة الحديد 25 و الرحمان 33 .

 


فتذكروا اخوانى المحترمين نزول السوفياتى كاكارين على سطح القمر الذي شاهدة ملايين الناس فالعالم عبر شاشة التلفزه.

 


وقد انتقل الانسان الى اقطار ثانية =كالمريخ.ولا يعلم ما ستصل الية الانسانية من اكتشافات ثانية =بفضل الحديد الا الله تعالى.

ما اخبرنا فيه الله تعالى فسورة الرحمان 33 منذ اربعة عشرة قرنا ربما تحقق فعلا.

 


فهو دليل قاطع على صدق القران.

 


وهنالك اخبار من الله تعالى عن و سائل النقل و اللباس الجديدة فالقران ربما تحقق منه ما شاء الله عزوجل و لا نعلم ما سوف يتحقق منه مستقبلا.

 


والدليل النحل 8 «والخيل و البغال و الحمير لتركبوها و زينة ويخلق ما لا تعلمون».

فعندما نزل القران كانت و سائل النقل فالعالم كله هي الخيل و البغال و الجمال و الحمير.

 


اذن فان و سائل النقل الحالية المتطورة ربما اخبرنا عنها الله عزوجل فالقران.

 


فبعد ان كان السفر لاداء فريضة الحج من موريتانيا الى مكة يستغرق سنة كاملة ذهابا و ايابا فانه فعصرنا لا يتعدي نص يوم.

 


وقد ذكرت سابقا و سائل النقل المعاصرة التي اخبرنا عنها فالقران فسورة النحل 8 المذكوره,

 


فلا داعى لتكرارها.

 


فالمهم ان ذلك الاخبار الالهى الذي تحقق فعلا فالواقع دليل على صدق القران.

    و هنالك اخبار احدث فالقران حول مسكن الانسان و اثاثة و لباسه.

 


والدليل النحل 80 «والله جعل لكم من بيوتكم سكنا و جعل لكم من جلود الانعام بيوتا تستخفونها يوم ظعنكم و يوم اقامتكم  ومن اصوافها و اوبارها و اشعارها اثاثا و متاعا الي حين».

 


فعند نزول القران كان الناس فمختلف انحاء العالم يصنعون بيوتهم من اشعار الماعز و جلود الحيوانات .

 


 


وكانوا يصنعون لباسهم من صوف الغنم و اشعار الماعز و اوبار الجمال و جلودها.

 


ولكن بعد قرون كثيرة و خاصة فعصرنا و بفضل التقدم العلمي و اكتشاف الحديد شيد الانسان العمارات الشاهقة ذات المائة طابق و المنازل المتحركة مع حركة الشمس و المدارس و المعاهد و الكليات و المستشفيات.

 


وبفضل اكتشاف القطن و الحرير صنع الانسان ملابسة مستغنيا عن صوف الحيوانات و اشعارها و اوبارها.

 


بالتاكيد القطن انزل الله تعالى بذورة الاولي و دودة القز التي تصنع الحرير خلقها الله تعالى الذي يعلم هذي التطورات التي وصل اليها الانسان قبل ان تتحقق لانة عالم الغيب و الشهاده.

 


ولهذا و ردت فالنحل 80 عبارة «الي حين».

فقارنوا اخوانى المحترمين الوضعية التي كانت عليها البشرية عند نزول القران سنة 611 ميلادية و بين ما هي عليه بعد اربعة عشر قرنا من الزمن.وكتب التاريخ الاجتماعى و الاقتصادى و السياسى للشعوب تمكنكم من هذي المقارنه.

 


وسوف تتاكدون من التطور الهائل الذي عرفة قطاع السكن و الملابس و النقل,

 


اليس الحديد و ما خلق الله تعالى من مواد و معادن ثانية =هو العامل المحدد لهذا التطور بجانب تقدم العلم الذي و هبة الله عزوجل للعلماء.

والذى نستنتجة من هذي النقطة الرابعة فهذا المبحث هو ان الاخبار الالهى الوارد فسور الحديد 25 و الرحمان 33 و النحل 80 و النحل 8 ربما تحقق فعلا بعد اربعة عشرة قرنا من الزمن.

 


والنتيجة العلمية المستخلصة هي صدق القران و انه فعلا و بصدق كلام الله تعالى و شرعة لكافة الناس بالعالم.

5 -اكد الله تعالى دوران الارض قبل اربعة عشرة قرنا من الزمن

قال الله تعالى فسورة النمل 88 «وتري الجبال تحسبها جامدة و هي تمر مر السحاب صنع الله الذي اتقن جميع شيء انه خبير بما تفعلون» فالجبال ثابتة فوف الارض و مرتبطة بها.

 


ولا احد يثبت انها تتحرك و حدها فوق الارض و تتحول من مكانها كما جاء فالاية المذكورة بل ان الجبال تتحرك مع تحرك الارض كلها.

 


فالارض تدور حول نفسها مقابل الشمس اثناء لمدة اربع و عشرين ساعه.

 


وقد اثبت العلماء هذي الحقيقة العلمية بعد اربعة عشرة قرنا من نزول القران.

 


وعندما نزل القران سنة 611 ميلادية لم يكن اي انسان فالكون يعلم دوران الارض.

 


والرسول محمد بن عبدالله عليه و على جميع الرسل صلاة الله و سلامة لم يكن يعلم هو كذلك دوران الارض.

 


ورغم هذا اخبر الله تعالى الناس بهذه الحقيقة اي دوران الارض و تعاقب الليل و النهار بسبب ذلك الدوران مقابل الشمس.

 


هذه الحقيقة لم يدركها الانسان الا بعد مرور اربعة عشرة قرنا من الزمن بعد نزول القران.

وسورة النمل 88 المذكورة اعلاة تويدها الفرقان 62 «وهو الذي جعل الليل و النهار خلفة لمن اراد ان يذكر او اراد شكورا» فالجهة المقابلة للشمس يصبح بها النهار و عندما تدور الارض و تختفى هذي الجهة عن الشمس يصبح بها الليل و يصبح النهار فالجهة المقابلة للشمس.

 


وعندما تدور الارض و تصبح الجهة التي كان به الظلام سابقا مواجهة للشمس يكون بها النهار و كذا يتعاقب الليل و النهار على جميع جهة من جهات الارض بحكم دورانها مقابل الشمس.

ولتتاكد ايها الانسان من دوران الارض لاحظ الشمس قبل اذان المغرب بدقيقة و امعن النظر جيدا لتتاكد من حكمة الله تعالى و صنعة و خلقة و نعمة و فضلة و احسانة على بنى ادم و باقى المخلوقات الحية الاخرى,

 


فلا تحول نظرك الى ان تختفى الشمس نهائيا عنك و يبدا الظلام فالانتشار.والواقع ان الارض تدور ببطء نحو الشرق اي فالاتجاة المعاكس لنظرك عندما كنت تشاهد المرحلة الاخيرة من اختفاء الشمس.

 


وهنالك حقيقة ثانية =دالة على دوران الارض مقابل الشمس.

 


ويمكن لكل انسان التاكد منها شخصيا مثلما جربتها عندما كنت بالمسجد الحرام بمكة المكرمة و بعد ان اديت صلاة العشاء اتصلت بابنى المقيم بالمغرب بواسطة الهاتف فاكد لى ان النهار لازال قائما انذاك,

 


هذا دليل قاطع على صدق القران و انه كلام الله الذي اخبر الناس عن دوران الارض قبل ان يكتشف العلماء هذا حقا باربعة عشرة قرنا من الزمن.

ومن حكمة الله تعالى انه رغم دوران الارض البطيء فلا يسقط ما عليها بحكم الجاذبية التي خلقها الله تعالى و الرواسى التي ثبت الله تعالى فيها الارض.

 


والدليل لقمان 10 «خلق السماوات بغير عمد ترونها و القي فالارض رواسى ان تميد بكم» و فاطر 41 «ان الله يمسك السماوات و الارض ان تزولا و لئن زالتا ان امسكهما من احد من بعدة انه كان حليما غفورا» هذي الحقيقة عن دوران الارض و تعاقب الليل و النهار بحكم ذلك الدوران لم يكن احد يعلمها عندما اخبر فيها القران.

 


وبعد مرور اربعة عشرة قرنا من الزمن اكتشف العلماء بفضل الله تعالى هذي الحقيقه.

6 -العين لا تبصر بدون نور

قال الحكيم الجليل الرحمان الرحيم الله تعالى فسورة الاسراء 12 «وجعلنا اية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم» و النمل 86 «الم يروا انا جعلنا الليل ليسكنوا به و النهار مبصرا ان فذلك لايات لقوم يومنون» و غافر 61  »الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا به و النهار مبصرا ان الله لذو فضل على الناس و لكن اكثر الناس لا يشكرون».

هذه الايات القرانية الحكيمة اكدت ان الليل مظلم لا تكون به الرويا و النهار مبصر تكون فيه.

 


فالنهار تكون به اشعة الشمس مضيئة لمحيط الانسان.

 


ولكنها تختفى فالليل فيعم الظلام,

 


 فى هذي الايات اكد الله تعالى بان العين تبصر بحكم ضوء الشمس,

 


ولا تبصر فالظلام عندما تغيب الشمس.

وفعلا قمت بتجربة موكدة لما جاء فهذه الايات,

 


وهي كما يلي: دخلت بيتا فمنزلي و اغلقت الباب و النوافذ فالنهار فعم الظلام فهذا المنزل و لم ار شيئا بعيني ابدا لان اشعة الشمس حجبت عن المكان.

 


ولما اشعلت ضوء الكهرباء شاهدت جميع ما فالبيت.

 


وقمت بتجربة ثانية =ليلا بسيارتى فطريق خاص لا يمر منه الناس فاطفات ضوء السيارة مدة دقائق و هي سائره,

 


فلما اشعلتة و جدتها تسير نحو مجموعة من الاحجار,

 


خارج الطريق لانى لم ار شيئا فالظلام.

فالنتيجة العلمية الموكدة بعديد من التجارب ان العين لا تبصر الا بانعكاس الضوء عليها و على الحاجات التي تبصرها.

 


لهذا صدق الله تعالى حيث قال فالبقرة 20 «يكاد البرق يخطف ابصارهم كلما اضاء لهم مشوا به و اذا اظلم عليهم قاموا و لو شاء الله لذهب بسمعهم و ابصارهم ان الله على جميع شيء قدير».

 


هذه الاية اكدت هي كذلك كالايات السابقة ان العين لا تبصر فالظلام.

وهذه الحقيقة الموكدة فالقران و الدالة على صدقة لا ينكرها الا من لم يفهم القران او العلماء الذين اخطووا فابحاثهم او اعداء الاسلام الذين اخفوا الحق عمدا ليصدوا عن سبيل الله تعالى و يطلقوا الدعايات المغرضة ارضاء لهواهم و شهواتهم و حقدا على الاسلام و نظامة الاجتماعى و الدينى و الاقتصادى و السياسي.

لهذا فالقران ليس قولا للبشر بل كلام الله تعالى و حكمتة و منهجة الذي شرعة لكافة الناس فالعالم ليلتزموا به.

7 -اكتشاف و سائل الانارة و منها الكهرباء اخبر عنه القران

قبل اربعة عشرة قرنا من الزمن اخبر القران ان الناس سيكتشفون و سائل الانارة المعاصرة و منها الكهرباء.

 


والدليل الروم 23 «ومن اياتة منامكم بالليل و النهار  وابتغاوكم من فضلة ان فذلك لايات لقوم يسمعون».

 


الحكم الشرعى فهذه الاية يوكد ان الله تعالى بقدرة و قضائة المطلق العادل خلق الانسان و خلق له مصادر طعامة الضرورية لاستمرارة على قيد الحياه,

 


وفرض عليه العمل لكسب المعيشة لان الطائر لا ياتية رزقة الى عشة بل لابد ان يطير للبحث عنه و ايضا التفاحة الناضجة فالشجرة لا تاتى عند الانسان النائم على سريرة بل لابد ان يبذل مجهودا لقطفها و اكلها.

 


وجعل الله تعالى من شروط استمرار الحياة الخلود الى لمدة زمنية للراحة و النوم حتما.

وقد اكد العلم بان العين لا تبصر الا فضوء الشمس او و سائل الانارة الاخرى.

 


فعند نزول القران لم يكن الرسول عليه الصلاة و السلام و جميع الناس فالعالم يعلمون و سائل الانارة المكتشفة بعد اربعة عشرة قرنا و منها الكهرباء و الغاز و البطاريات.

 


ولكن الله تعالى اكد بان الانسان سوف يعمل لكسب معاشة فالليل و النهار.

 


بمعني انه سيكتشف بفضل الله و سائل الانارة فالليل.

 


وسوف ينام ايضا فالنهار اذا عمل فالليل.

 


وهذا ما تحقق فعلا,

 


ففى عصرنا حركة الانتاج و البحث عن المعاش لا تتوقف فالليل,

 


وهنالك معامل و مصانع تشغل مجموعات من العمال فالنهار و ثانية =طيلة الليل,

 


وذلك بفضل اكتشاف الكهرباء و الغاز.

 


وشوارع المدن و القري تستمر بها الحركة البشرية و التجارية ليل نهار بفضل الانارة العمومية الكهربائيه.

 


والطرق مملوءة بالسيارات و الشاحنات و الحافلات و القطارات ليلا بفضل الكهرباء و البطاريات.

 


فتعاقب ظاهرة النوم و العمل فالليل و النهار اخبرنا عنها الله تعالى لانة يعلم ان الناس سيكتشفون الكهرباء و وسائل الانارة الاخرى.

هذا الاخبار كان فبداية القرن السابع الميلادي,

 


وفعلا تحقق فالواقع,

 


وهذا دليل على صدق القران لان الرسول عليه الصلاة و السلام لم يكن يعلم الغيب,

 


فاستعمل عقلك ايها الانسان فكل مكان لتتاكد من صدق القران.

واعلم ايها الانسان فضل الله تعالى و نعمة و احسانة علينا فاذا اوقف دوران الارض و حجب عنا ضوء الشمس فاننا لا نستطيع انارة الكون رغم اكتشاف الكهرباء كما ان ضوء الشمس هو الذي ينمى الانسان و الحيوان و النبات كما اكد العلماء,

 


والدليل القصص 71 «قل ارايتم ان جعل الله عليكم الليل سرمدا الى يوم القيامة من الاة غير الله ياتيكم بضياء افلا تسمعون».فهل هنالك من له ادلة على ما يخالف هذي الحقيقة الكونية التي خلقها الله تعالى.

 


فاستعمل ايها الانسان فكل مكان  عقلك لتتاكد من صدق القران.

8 -النوم لفترة كافية شرط اساسى لاستمرار حياة الانسان

قال الله تعالى فسورة يونس 67 «هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا به و النهار مبصرا ان فذلك لايات لقوم يسمعون» و النمل 86 «الم يروا انا جعلنا الليل ليسكنوا به و النهار مبصرا ان فذلك لايات لقوم يومنون» و الانعام 96 «وجعل الليل سكنا» و النبا 11-9 «وجعلنا نومكم سباتا و جعلنا الليل لباسا و جعلنا النهار معاشا» و الفرقان 47 «وهو الذي جعل لكم الليل لباسا و النوم سباتا و جعل النهار نشورا».

 


هذه الايات الكريمة اكدت ان الانسان يحتاج حتما الى فترة راحة و سكون اي توقف عن العمل و الحركة و هي فترة النوم الضرورية للجسم البشري.

فكما ان الجسم لا يتحرك و لا يعمل بدون الطاقة التي يستمدها من مصادر الاكل و الماء و الهواء فانه لا يستطيع الحركة و العمل بصفة مستمرة اكثر من طاقته.

 


فالقلب الذي لا تتوقف نبضاتة طيلة عمر الانسان يحتاج للنوم ليستريح من المجهود الذي يبذلة اثناء اليقظة و العمل,

 


والعقل البشرى يحتاج هو ايضا للراحة من التفكير المتعب و ضغط الاعصاب و التوتر و الاضطراب هذي الراحة يحصل عليها القلب و العقل و الاعصاب اثناء النوم الكافى للانسان.

 


والدليل ان الانسان الذي لم ينم طيلة الليل و النهار ينهار و ربما ينام رغم ارادته,

 


واذا لم ينم بعد هذا يموت.

 


فالنوم اذن حاجة رئيسية لراحة الجسم و تجديد نشاطة و استمرارة على قيد الحياه.

 


وسابين ايات القران المحققة فالانسان نفسه.

 


واختم فيها المبحث الثالث و الاخير.

 المبحث الثالث: ادلة صدق القران المحققة فالانسان.

قال الله تعالى فسورة فصلت 53 «سنريهم اياتنا فالافاق و فانفسهم حتي يتبين لهم انه الحق» و الروم 8 «اولم يتفكروا فانفسهم» و الذاريات 2021 «وفى الارض ايات للموقنين و فانفسكم افلا تبصرون».

 


اكد الله عز و جل فهذه الايات الثلاث انه سوف يبين باستمرار للناس تصرفة و ادله  و جودة فالكون و فنفس الانسان و جسمة كذلك و الله تعالى هو الذي يتحكم فحركة الشمس و القمر و الارض و ما خلق بها و نزول المطر و الهواء و العواصف و الزلازل و هو الذي يتحكم فحركة الانسان و خلقة و الموت و الحياة و البعث و الجزاء و الحساب.

فى ذلك المبحث الثالث سابين ادلة صدق القران المحققة فالواقع و هذا بالبحث عن بعض الايات التي تاكدت فعلا فالانسان.

 


وسارتبها حسب استطاعتى و تدبرى للقران من رقم 1 الى رقم 8.

1 اخبار الانبياء و الرسل السابقين فالقران دليل على صدقه:

احتج الله تعالى على اصحاب القلوب المريضة الذين لهم شك فالقران بكتبة السابقة التي انزلها على رسلة قبل نبوة محمد بن عبدالله عليه و عليهم صلاة الله و سلامة و الدليل طة 133 «وقالوا لولا ياتينا باية من ربه.

 


اولم تاتهم بينة ما فالصحف الاولي « و الانعام 91 «قل من انزل الكتاب الذي جاء فيه موسي نورا و هدي للناس تجعلونة قراطيس تبدونها و تخفون عديدا و علمتم ما لم تعلموا انتم و لا اباوكم،

 


قل الله بعدها ذرهم فخوضهم يلعبون».

الله تعالى هو الصادق الحق بقضائة و قدرة اكد انه انزل القران مثلما انزل الشرائع السابقة و منها التوراة و الانجيل.

 


ولكن القران نسخ فيه الله تعالى جميع الشرائع السابقة و جعلة ملزما لكافة الناس بالعالم بما فيهم النصاري و اليهود.

 


وهذه الحقيقة موكدة فالواقع و فالقران،

 


وهذا دليل على صدق القران.

والادلة عديدة منها الحديد 25 «لقد ارسلنا رسلنا بالبينات و انزلنا معهم الكتاب و الميزان ليقوم الناس بالقسط و انزلنا الحديد به باس شديد و منافع للناس و ليعلم الله من ينصرة و رسلة بالغيب ان الله قوي عزيز».

 


والبقرة 213 «كان الناس امة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين و منذرين و انزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه» و المائدة 48 «فاحكم بينهم بما انزل الله و لا تتبع اهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة و منهاجا و لو شاء الله لجعلكم امة واحدة و لكن ليبلوكم فيما اتاكم»

هذه الايات القرانية اكدت بان وجود الانسان فارض الدنيا موقت لانة ينتهى حتما بالموت.

 


والحياة الدنيا مرحلة ابتلاء ما دتة شرع الله البيت لكل امة فمدتها الزمنية الخاصة بها،

 


فمن التزم بشرع الله قولا و عملا سرا و علانية نال رحمة الله تعالى فالدنيا و الحياة الدائمة فسعادة الجنة فالاخره.

 


والذى اعرض عن شرع الله عز و جل المبلغ بواسطة رسولة نال عذاب الله فالدنيا و الحياة الدائمة فعذاب جهنم فالاخره،

 


والدليل البقرة 38 – 39 «قلنا اهبطوا منها جميعا فاما ياتينكم منى هدي فمن تبع هداى فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون،

 


والذين كفروا و كذبوا باياتنا اولئك اصحاب النار هم بها خالدون» و الاعراف 35 – 36 «يا بنى ادم اما ياتينكم رسل منكم يقصون عليكم اياتى فمن اتقي و اصلح فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون.

 


والذين كذبوا باياتنا و استكبروا عنها اولئك اصحاب النار هم بها خالدون» و الانعام 48 – 49 «وما نرسل المرسلين الا مبشرين و منذرين فمن امن و اصلح فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون و الذين كذبوا باياتنا يمسهم العذاب بما كانوا يفسقون».

 


والرعد 38 – 39 «ولقد ارسلنا رسلا من قبلك و جعلنا لهم ازواجا و ذريه.

 


وما كان لرسول ان ياتى باية الا باذن الله لكل اجل كتاب يمحو الله ما يشاء و يثبت و عندة ام الكتاب».

فهذه الايات اكدت بان الله تعالى بعث عديدا من الرسل و الانبياء و انزل عليهم كتبة و شجميلة للناس.

 


والدليل كذلك غافر 78 «ولقد ارسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك و منهم من لم نقصص عليك.

 


وما كان لرسول ان ياتى باية الا باذن الله فاذا جاء امر الله قضى بالحق و خسر هناك المبطلون»

والغاية الرئيسية من ذكر الرسل السابقين و ما حدث لهم مع الكفار و كيف عاقبهم الله تعالى و حمي رسلة هو اعطاء دروس و موعظة للناس من الماضى و تاكيد قضاء الله تعالى و قدرة المطلق العادل و صدق كتبة البيتة على رسلة و اخرها القران.

 


والدليل الروم 47 «ولقد ارسلنا من قبلك رسلا الى قومهم فجاووهم بالبينات فانتقمنا من الذين اجرموا و كان حقا علينا نصر المومنين».

 


ويوسف 111 «لقد كان فقصصهم عبرة لاولى الالباب» اي دروسا و موعظة لذوى العقول المجردة من تاثير القلب و نزواتة و هوي النفس الامارة بالسوء.

فتاكد ايها الانسان فكل مكان من صدق القران لان الذي انزل الكتب السماوية السابقة و منها الثوراة و الانجيل هو الله تعالى الذي انزل كذلك القران على رسولة محمد بن عبدالله عليه و على جميع الرسل صلاة الله و سلامه.

عندما بدا نزول القران كان كثير من الناس ملتزمين باحكام الثوراة و الانجيل رغم تحريفها من طرف المتحايلين.

 


ولكن القران نسخهما كسائر الكتب السماوية الاخرى،

 


فاعتنق العديد من هولاء الناس الاسلام و امنوا بالقران و عملوا باحكامه.

وهنالك مولفات عديدة عن الانبياء و الرسل السابقين.

 


كما ان قبورهم و اثارهم ما زالت قائمة حتي الان كمقام ابراهيم عليه السلام فالمسجد الحرام بمكة المشرفه،

 


والكعبة التي رفع بناءها نبى الله ابراهيم و ابنة اسماعيل عليهما السلام ،

 


 


ولا زالت بعض قبور الانبياء و الرسل ففلسطين و سوريا و العراق شاهدة على بعثهم من الله تعالى كما يشهد قبر الرسول محمد عليه و على جميع الرسل صلاة الله و سلامة بالمدينة المنورة على صدق القران.

ومن ادلة صدق القران ايضا اخبار الله تعالى فالثوراة و الانجيل عن نزول القران.

 


وقد حرف اليهود و النصاري هذي الحقيقة فالثوراة و الانجيل عن نزول القران و انكروها حسدا منهم و كفرا.

 


والدليل الاعراف 157 «الذين يتبعون الرسول  النبى الامي الذي يجدونة مكتوبا عندهم فالثوراة و الانجيل» و الانعام 114 «افغير الله ابتغي حكما و هو الذي انزل اليكم الكتاب مفصلا و الذين اتيناهم الكتاب يعلمون انه بيت =من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين « و الصف 6 «واذ قال عيسي بن مريم يا بنى اسرائيل انني رسول الله اليكم مصدقا لما بين يدى من الثوراة و مبشرا برسول ياتى من بعدي».

فالنصاري و اليهود منهم من  امن بان الثوراة و الانجيل منزلين من الله تعالى فلماذا لا يومنون بان القران هو كذلك بيت =منه عز و جل و هو مذكور فالثوراة و الانجيل.

 


ان الله تعالى بقضائة و قدرة المطلق العادل هو الذي نسخ الثوراة و الانجيل و الغي مفعولهما و صلاحيتهما بالقران.

هكذا بينت فهذه النقطة الاولي من المبحث الثالت و الاخير على ان ذكر الانبياء و الرسل الذين بعثهم الله تعالى و قصصهم فالقران موكد فالواقع و التاريخ و شهد عليه من عاصروة و كتبهم و مولفاتهم.

 


فهذا دليل قاطع على صدق القران و انه فعلا كتاب الله تعالى البيت على رسولة محمد بن عبدالله عليه و على جميع الرسل صلاة الله و سلامه.

2تاكد فعلا ان الله تعالى هو الذي يعطى الماء و الهواء الذين بدونهما يموت الناس جميعا.

اكد العلماء فمجال الطب و البيولوجيا و علم الحياة بان حركة جسم جميع انسان و اشتغالة سواء عند التفكير او البصر او السمع و الشم و الذوق و اللمس و الكلام و المشي تتوقف على الطاقة التي توجد به و التي مصدرها الاكل و الماء الذي يتناولة الانسان فتهضمة معدتة و تمتص منه الامعاء الفيتامينات و المواد النافعة فتحولها الى مختبر الجسم و هو الكبد الذي يصنع منها الدم و يصبة الى القلب الذي ينظم دورتة فسائر اجزاء الجسم و خلاياه.

 


كما ان الدم ينقل الهواء اي الاكسجين الذي يستمدة من الرئتين.

 


هذا الهواء شرط اساسى لاشتغال القلب و دوران الدم فالجسم.

كل انسان اذا لم ياكل الاكل و لم يشرب الماء مدة معينة يموت حتما عندما ينتهى مخزون جسمه،

 


واى انسان اذا اغلقت فمة و انفة و منعتة من استنشاق الهواء يموت حتما.

 


ليس هنالك من يكذب هذي الحقيقة ابدا.

 


والدليل ما يلاحظة الناس ذلك الاسبوع فدول القرن الافريقى اثيوبيا و الصومال و ارتريا عبر شاشات التلفزة و الفضائيات.

 


والجفاف اي عدم نزول الامطار ادي الى موت الحيوانات لعدم وجود النبات و الماء.

 


والناس لم يجدوا ما ياكلون و لا ما يشربون.

 


فتري الناس بمختلف اعمارهم مستلقين على الارض يصارعون الموت الا الذين نزحوا الى اماكن ثانية =فيها الماء و الاكل او حصلوا على مساعدات اجنبيه.

 


وهذه مجرد حالة معاصرة من الحالات العديدة من الجفاف التي عرفها العالم عبر التاريخ.

فمن يستطيع انزال الماء اليوم او غذا فمنطقة القرن الافريقى او غيرها،

 


ومن يستطيع توفير الهواء الذي نستنشقة اذا امسكة الله تعالى.

 


لا احد من الجن و الانس و الملائكة و غيرهم يستطيع توفير الماء و الهواء الا الله تعالى.

ان مصادر اكل الانسان اغلبها من الزرع و القطانيات و الخضر و الفواكة و لحم الحيوانات و الطيور و الدواجن.

 


هذه المصادر منها ما انزل الله عز و جل بذورها الاولي من خزائن السماوات.

 


والدليل المنافقون 7 «ولله خزائن السماوات و الارض و لكن المنافقين لا يفقهون» و الحجر 21 «وان من شيء الا عندنا خزائنة و ما ننزلة الا بقدر معلوم» و منها ما خلق الله عز و جل اصلة الذي تكاثر بالتناسل.

 


لكن جميع هذي المصادر تحتاج الى الماء،

 


واذا لم يتوفر الماء تموت،

 


وبالتالي لا يجد الانسان مصادر طعامة و شرابة فيموت هو ايضا.

اذن الماء و الهواء شرطان رئيسيان لاستمرار حياة الانسان و المخلوقات الحية الاخرى.

 


ولا احد غير الله تعالى بيدة الماء و الهواء ابدا.

 


بل لا احد يستطيع توقيف نزول المطر فحالة الفيضانات المدمرة و لا احد يستطيع توقيف الرياح القوية و العواصف المدمره.

 


والدليل ان الفيضانات الاخيرة فباكستان سنة 2021 حطمت المبانى و الانتاج الزراعى و شردت سبعة عشر مليونا من الناس منهم القتلي و المعطوبون.

 


لم يستطع علماء العالم رغم ما لديهم من تقنيات توقيف نزول المطر لمنع الفيضانات.

وقد شاهدتم مباشرة فالفضائيات الرياح القوية التي صاحبت تسونامي اليابان فما رس 2021  و هي تحطم السفن و السيارات و المبانى و تغرق البشر بمياة البحر فقتل منهم مئات الالاف.

 


لم يستطع علماء العالم توقيف هجوم البحر على اليابس و لا الرياح المدمره.

 


وقد و قع تسونامي اسيا السابق سنة 2003،

 


ورغم التدمير الذي خلفة لم يستطع احد توقيفة ابدا.

 


الماء و الهواء خاضع لارادة الله عز و جل يتصرف به كيف يشاء حسب العقاب او الرحمة او الابتلاء الذي يريدة للناس.

 


هذه الحقائق لا يكذب فيها احد و لو الكفار و المنافقون.

 


وسابين الايات الدالة عليها فالقران.

 


وبذلك تاكد ايها الانسان فكل مكان من ادلة صدق القران الذي انزلة الرحمان.

واعتذر عن التطويل لان هذي الايات مهمة و عديدة و هي كما يلي: فصلت 39»ومن اياتة انك تري الارض خاشعة فاذا انزلنا عليها الماء اهتزت و ربت.  ان الذي احياها لمحيى الموتي انه على جميع شيء قدير « و يس 33 – 35 «واية لهم الارض الميتة احييناها و اخرجنا منها حبا فمنة ياكلون و جعلنا بها جنات من نخيل و اعناب و فجرنا بها من العيون لياكلوا من ثمرة و ما عملتة ايديهم افلا يشكرون» و الحديد 17 «اعلموا ان الله يحيى الارض بعد موتها ربما بينا لكم الايات لعلكم تعقلون « و البقرة 164 «ان فخلق السماوات و الارض و اختلاف الليل و النهار و الفلك التي تجرى فالبحر بما ينفع الناس و ما انزل الله من السماء من ماء فاحيا فيه الارض بعد موتها و بث بها من جميع دابة و تصريف الرياح و السحاب المسخر بين السماء و الارض لايات لقوم يعقلون»

الله تعالى و فر مصادر اكل الانسان من خزائنة بالسماوات و الارض و وفر الهواء الضروري للحياة و الماء.

 


ولكن فرض على الانسان العمل لكسب قوته.

 


والدليل الجمعة 10 «فاذا قضيت الصلاة فانتشروا فالارض و ابتغوا من فضل الله و اذكروا الله عديدا لعلكم تفلحون».

 


فالتفاحة بذرة شجرتها الاولي منزلة من الله من خزائنة بالسماوات،

 


وهو الذي سقاها بالماء.

 


ولكن اذا نضجت فلا تاتى عند الانسان الى سريرة الذي هو نائم عليه.

 


بل يجب ان يبذل جهدا لاخدها من الشجره.

 


والطائر لا ياتية طعامة الى عشة بل يجب عليه ان يطير للبحث عنه.

ان فضل الله تعالى و نعمة و احسانة على الانسان عديد.

 


هذا موكد فالواقع كما بينت الادلة العلمية على ذلك.

 


هذه الحقيقة اكدت صدق ايات القران.

 


ومنها ابراهيم 32 «الله الذي خلق السماوات و الارض و انزل من السماء ماء فاخرج فيه من الثمرات رزقا لكم» و الجاثية 12 – 13 «الله الذي سخر لكم البحر لتجرى الفلك به بامرة و لتبتغوا من فضلة و لعلكم تشكرون.

 


وسخر لكم ما فالسماوات و ما فالارض جميعا منه ان فذلك لايات لقوم يتفكرون»

والبقرة 29 «هو الذي خلق لكم ما فالارض جميعا بعدها استوي الى السماء فسواهن سبع سماوات و هو بكل شيء عليم» و فاطر 3 «يا ايها الناس اذكروا نعمة الله عليكم هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء و الارض لا الة الا هو فاني توفكون» و لقمان 20 «الم تروا ان الله سخر لكم ما فالسماوات و ما فالارض و اسبغ عليكم نعمة ظاهرة و باطنة « النمل 73 «و ان ربك لذو فضل على الناس و لكن اكثرهم لا يشكرون « و الفرقان 48 – 49 «وهو الذي ارسل الرياح بشري بين يدى رحمتة و انزلنا من السماء ماء طهورا لنحيى فيه بلدة ميتا و تسقية مما خلقنا انعاما و اناسى عديدا».

 


فالماء من خلق الله تعالى و حده،

 


والدورة المائية بامره.

 


فاشعة الشمس تبخر ماء البحر و الانهار فتكون السحب فالسماء.

 


واذا شاء الله تعالى لقحها بالرياح فتثير السحب و تبردها فينزل منها الماء حسب ما يقدرة و يريدة سبحانة و تعالى،

 


والدليل الروم 48 «الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطة فالسماء كيف يشاء و يجعلة كسفا فتري الودق يظهر من خلالة فاذا اصاب فيه من يشاء من عبادة اذا هم يستبشرون «.

 


والعنكبوت 63 «ولئن سالتهم من نزل من السماء ماء فاحيي فيه الارض من بعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل اكثرهم لا يعقلون» و السجدة 27 «اولم يروا انا نسوق الماء الى الارض الجرز فنخرج فيه زرعا تاكل منه انعامهم و انفسهم افلا يبصرون».

 


والمومنون 18 – 19 «وانزلنا من السماء ماء بقدر فاسكناة فالارض و انا على ذهاب فيه لقادرون.

 


فانشانا لكم فيه جنات من نخيل و اعناب لكم بها فواكة عديدة و منها تاكلون».

 


والاعراف 57 «وهو الذي يرسل الرياح بشري بين يدى رحمتة حتي اذا اقلت سحابا ثقالا سقناة لبلد ميت فانزلنا فيه الماء فاخرجنا فيه من جميع الثمرات» هذي الايات متضمنة لنفس الحكم الشرعى و هو ان الله تعالى هو الذي يوفر للانسان مصادر طعامة و الماء الذي يشربه.

 


اذن حياة جميع البشر بيد الله تعالى.

 


اذا امسك الله تعالى الماء تزول جميع مصادر طعامهم فيموتون حتما و بما ان هذي الظاهرة ربما و قعت مرات كثيرة فاماكن مختلفة فعلا فالواقع فانها دالة قطعا على صدق القران.

والهواء كالماء الخاضع لتصرف الله تعالى الذي خلقة و حركة و ان شاء اسكنة و امسكه.

 


فتموت جميع المخلوقات التي تستنشقة و منها الانسان.

 


والادلة عديدة منها الجاثية 5 «وما انزل الله من السماء من رزق فاحيا فيه الارض بعد موتها و تصريف الرياح ايات لقوم يعقلون» و النمل 63 «ومن يرسل الرياح بشري بين يدى رحمتة االة مع الله تعالى الله عما يشركون» و الشوري 32 – 33 «ومن اياتة الجوار فالبحر كالاعلام.

 


ان يشا يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهرة ان فذلك لايات لكل صبار شكور».

هذه الايات توكد ما هو محقق فالواقع.

 


لا احد يعطى الهواء اذا امسكة الله تعالى و لا احد يمسكة اذا اعطاة عز و جل.

 


ومن حرمة الله تعالى من الهواء يموت حتما و لو توفر له الماء و الطعام.

لهذا صدق الله الجليل الحكيم حيث قال فيونس 22 «هو الذي يسيركم فالبر و البحر».

 


فالسيارة اذا لم يكن بها نفط او غاز او بطارية كهرباء لا تتحرك.

 


واذا اغلقت مصفى الهواء بمحركها لا يشتغل.

 


وايضا محركات الطائرات و الحافلات و غيرها.

ايضا الانسان لا يتحرك الا بفضل طاقة الاكل و الهواء الذي يستنشقه.

 


فسواء اراد الانسان التحرك بمفردة او بواسطة و سائل النقل فان تحركة يتم بفضل الله تعالى و احسانة و هو الماء و الهواء و الطعام.

 


فالجمل او الحصان الذي يتحرك فيه الانسان تتوقف حركتهما على الاكل و الماء و الهواء.

هل يستطيع احد تكذيب هذي الحقائق.

 


هل هنالك ادلة تتبث عدم صحتها.

 


لا ممكن ان يجادل احد فثبوتها.

 


اذن هذي الايات القرانية التي بينتها محققة فالواقع.

 


وهذا دليل قاطع على صدق القران.

 


فاستعمل عقلك ايها الانسان فكل مكان لتتاكد من صدق القران.

وكيف تكفر بالله تعالى و القران ايها الانسان و هو الذي يوفر لك ذلك الشرط الاساسى لحياتك و حركة لسانك و يدك و رجلك و هو الماء و الهواء و الطعام.

 


هل جزاء الاحسان الا الاحسان.

وسابين الايات القرانية التي اكدت بان الله قادر على منع الانسان من الاكل الضروري و من الماء.

 


وبما انها اي الايات القرانية ربما تحققت فالواقع مرارا فانها دليل على صدق القران.

واعطى بعض الامثلة حسب ملاحظاتى للواقع.

 


شاهدت سنوات كثيرة متتابعة من الجفاف حيث انقطع سقوط المطر فكانت الارض قاحلة خالية من النباتات و الاشجار و ما تت الحيوانات و كثير من الناس بسبب الجوع و العطش الا من كان له مخزون او تلقي مساعدات اجنبيه،

 


واذكركم بالحالة التي ذكرتها سابقا عن جفاف و مجاعة القرن الافريقى حيث بينت الفضائيات صورا للناس ممدودين على الارض يصارعون الموت و يحتضرون،

 


ومنهم القوافل البشرية النازحة بصعوبة الى اماكن ثانية =بحثا عن الاكل و الماء.

ولاحظت على شاشة التلفزة كباقى الناس الاحجار الثلجية تتساقط مع الامطار الغزيرة فقتلت الحيوانات و هدمت المنازل و حطمت الانتاج الفلاحى و قتلت عديدا من الناس.

 


شاهدت عدة مرات الزرع و الخضر و الفواكة فالاشجار على اقوى حال و ربما حان موعد جنى ثمارها،

 


وفجاة اصابتها اشعة الشمس المحرقة و الريح الساخنة و الحشرات الكثيفة فاصبحت فالعدم،

 


ولم يستفد منها اصحابها بل ضاعت هباء منثورا.

 


وشاهدت مرارا الفيضانات المدمرة التي اغرقت جميع المحصول الزراعى و قتلت الحيوانات و هدمت المنازل فمات الناس و شرد العديد منهم.

 


هذه الفيضانات و قعت فعديد من الدول و اثناء مراحل زمنية مختلفه.

وكمثال فيضانات استراليا و باكستان سنة 2021 حيث قدر عدد المتشردين و المعطوبين و القتلي بسبعة عشر مليون نسمه.

 


قد اتلفت جميع المحصول الزراعى و الانتاج الحيواني.

 


ومن مظاهر اتلاف مصادر اكل الانسان الزلازل التي ربما تدمر مدن و قري بكاملها بما بها من معامل و مصانع لانتاج المواد الغذائية و مزارع انتاج الخضر و الفواكة و الحيوانات و مصادر المياة فالارض.

وقد عرفت كثير من بلدان العالم ظاهرة الزلازل التي احدثت هذي الاضرار المذكورة بجانب الضحايا البشريه.

 


هذه الزلازل خاضعة لارادة الله تعالى و الدليل الزلزلة «اذا زلزلت الارض زلزالها و اخرجت الارض اثقالها و قال الانسان ما لها يومئذ تحدث اخبارها بان ربك اوحي لها..»

ولا احد ابدا بامكانة معرفة متي يحدث الزلزال و مكان حدوثه،

 


ولا احد يمنع و قوعة ابدا الا الله تعالى.

 


وهذه الحقيقة موكدة فالواقع و هي دليل على صدق القران.

 


والدليل هو ان العديد من الزلازل التي تاكد و قوعها لم يستطع اي احد الاخبار عنها او منع و قوعها.

وكمثال زلزال اكادير سنة 1961 و الحسيمة و زلزال تركيا و الصين سنة 2021 و قبلة زلزال هايتى بالقارة الامريكية و الذي تسبب فمقتل مئتى الف نسمة و تشرد مئات الالاف من الباقين.

 


بل حدثت ازمة غذائية كبري فهايتى لان مصادر اكل الانسان و قع اتلافها بامر من الله تعالى لان الارض لا تزلزل الا باذنه.

هذه الظواهر التي يتجلي بها اتلاف مصادر اكل الانسان ذكرتها على سبيل المثال و حسب تدبري.

 


فهي دليل على قدرة الله تعالى على اتلاف مصادر اكل الانسان و الماء عقابا له او ابتلاء.

 


وسابين ايات القران التي تبين قدرة الله تعالى على اتلاف مصادر اكل الناس.

 


وبذلك يتاكد لك ايها الانسان فكل مكان صدق القران.

 


ومنها ما يلي:

الكهف 45 «واضرب لهم كالحياة الدنيا كماء انزلناة من السماء فاختلط فيه نبات الارض فاصبح هشيما تذروة الرياح.

 


وكان الله على جميع شيء مقتدرا» و الزمر 21 «الم تر ان الله انزل من السماء ماء فسلكة ينابيع فالارض بعدها يظهر فيه زرعا مختلفا الوانة بعدها يهيج فتراة مصفرا بعدها يجعلة حطاما ان فذلك لذكري لاولى الالباب» و ال عمران 117 «مثل ما ينفقون فهذه الحياة الدنيا كمثل ريح بها صر اصابت حرث قوم ظلموا انفسهم فاهلكتة و ما ظلمهم الله و لكن انفسهم يظلمون».

الله تعالى عالم الغيب و الشهادة و هو المتصرف و المدبر للكون و ما فيه.

 


لهذا قال الله تعالى فالشوري 27 «ولو بسط الله الرزق لعبادة لبغوا فالارض و لكن ينزل بقدر ما يشاء انه بعبادة خبير بصير».

 


فرزق الله تعالى هو الماء و ما ينزل من خزائن السماوات و الارض.

 


والله تعالى قادر على معاقبة المجرمين باتلاف مصادر طعامهم او حرمانهم من الماء،

 


والدليل النحل 112 «وضرب الله مثلا قرية كانت امنة مطمئنة ياتيها رزقها رغدا من جميع مكان فكفرت بانعم الله فاذاقها الله لباس الجوع و الخوف بما كانوا يصنعون» و الفجر 15-20»فاما الانسان اذا ما ابتلاة ربة فاكرمة و نعمة يقول ربى اكرمني.

 


واما اذا ما ابتلاة فقدر عليه رزقة فيقول ربى اهانني.

 


كلا بل لا تكرمون اليتيم و لا تحضون على اكل المسكين و تاكلون التراث اكلا لما و تحبون المال حبا جما» و الواقعة 63 – 65 «افرايتم ما تحرثون اانتم تزرعونة ام نحن الزارعون.

 


لو نشاء لجعلناة حطاما فظلتم تفكهون» و الواقعة 68 – 70 «افرايتم الماء الذي تشربون.

 


اانتم انزلتموة من المزن ام نحن البيتون لو نشاء جعلناة اجاجا فلولا تشكرون» و الملك 30 «قل ارايتم ان اصبح ما وكم غورا فمن ياتيكم بماء معين» و الحديد 20 «كمثل غيث اعجب الكفار نباتة بعدها يهيج فتراة مصفرا بعدها يصبح حطاما» و البقرة 266 «ايود احدكم ان تكون له جنة من نخيل و اعناب تجرى من تحتها الانهار له بها من جميع الثمرات و اصابة الكبر و له ذرية ضعفاء فاصابها اعصار به نار فاحترقت.

 


ايضا يبين الله لكم الايات لعلكم تتفكرون» و الكهف 42 – 44 «واحيط بثمرة فاصبح يقلب كفية على ما انفق بها و هي خاوية على عروشها و يقول يا ليتنى لم اشرك بربى احدا.

 


ولم تكن له فئة ينصرونة من دون الله و ما كان منتصرا هنالك الولاية لله الحق».

 


وقد يتلف الله تعالى المحصول الزراعى و الحيوانى بالثلوج و البرد.

 


والدليل النور 43 «وينزل من السماء من جبال بها من برد فيصيب فيه من يشاء و يصرفة عمن يشاء».

 


ويونس 24» حتي اذا اخذت الارض زخرفها و ازينت و ظن اهلها انهم قادرون عليها اتاها امرنا ليلا او نهارا فجعلناها حصيدا كان لم تغن بالامس ايضا نفصل الايات لقوم يتفكرون».

ان الله تعالى قادر على اتلاف مصادر اكل الانسان و حرمانة من الماء عقابا له او ابتلاء.

 


وليس للانسان اية قدرة ليفلت من قدر الله و قضائه.

 


والدليل عدة ايات منها الاحزاب 17 «قل من ذا الذي يعصمكم من الله ان اراد بكم سوءا او اراد بكم رحمة و لا يجدون لهم  من دون الله و ليا و لا نصيرا»

ان بركان اسلندة ملا اجواء اوروبا بالغبار و عرقل حركة النقل الجوى سنة 2021 و فما ى 2021 و الحق اضرارا بليغة بالماشية و المزروعات.

 


ولم يستطع علماء الغرب رغم التقنيات التي يتوفرون عليها منع ذلك البركان و غيرة من الانفجار.

هذه الايات التي بينتها فهدة النقطة الثانية =من ذلك المبحث الاخير اكدت بصدق ان الله تعالى هو الذي يعطى الماء و الهواء و مصادر اكل الانسان التي يخلقها فالارض.

 


وهو قادر على امساكها و عدم اعطائها بل قادر على اتلافها حتي بعد ان يعطيها.

 


فحياة الانسان و حركتة متوقفة على عطاء الله تعالى و ارادته.

لهذا فقد صدق الله عز و جل حيث قال ففصلت 53 «سنريهم اياتنا فالافاق و فانفسهم حتي يتبين لهم انه الحق»،

 


وفى البقرة 242 «ايضا يبين الله لكم اياتة لعلكم تعقلون» اي لعلكم تستخدمون عقولكم و تتجردون من هوي النفس الامارة بالسوء للتاكد من صدق القران و انه كتاب الله تعالى كباقى الكتب السماوية البيتة للناس.

 


فاستعمل عقلك ايها الانسان فكل مكان لتتاكد من صدق القران.

  • صور ايات القران
  • خرافات القران
  • خرافات القرآن
  • خرفات القرآن
  • خرافات ذكرت في القران
  • خرافات التوراه pdf
  • اماكن التي لاتجوز فيها صلا
  • العلاج وفوايد الاية ربنا اكشف غنا للعذاب انا مومنون
  • الاية القرانية قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون بالصور
  • اكتشاف العلم الحديث للحقائق التي اخبر بها القران
  • 6٬263 مشاهدة

    خرافات القران