يخرج في اخر الزمان قوم احداث الاسنان

صورة يخرج في اخر الزمان قوم احداث الاسنان

صور

حدثنا محمد بن عبدالله بن نمير و عبد الله بن سعيد الاشج كلا عن و كيع قال الاشج حدثنا و كيع حدثنا الاعمش عن خيثمة عن سويد بن غفلة قال قال على اذا حدثتكم عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فلان احدث من السماء احب الى من ان اقول عليه ما لم يقل و اذا حدثتكم فيما بينى و بينكم فان الحرب خدعة سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول سيخرج في احدث الزمان قوم احداث الاسنان سفهاء الاحلام يقولون من خير قول البرية يقرءون القران لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية فاذا لقيتموهم فاقتلوهم فان في قتلهم اجرا لمن قتلهم عند الله يوم القيامة حدثنا اسحق بن ابراهيم اخبرنا عيسي بن يونس ح و حدثنا محمد بن ابي بكر المقدمي و ابو بكر بن نافع قالا حدثنا عبدالرحمن بن مهدى حدثنا سفيان كلاهما عن الاعمش بهذا الاسناد مثلة حدثنا عثمان بن ابي شيبة حدثنا جرير ح و حدثنا ابو بكر بن ابي شيبة و ابو كريب و زهير بن حرب قالوا حدثنا ابو معاوية كلاهما عن الاعمش بهذا الاسناد و ليس في حديثهما يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرميه

قوله عن سويد بن غفلة هو بفتح الغين المعجمة و الفاء .

قوله و اذا حدثتكم فيما بينى و بينكم فان الحرب خدعة معناة اجتهد رايى ، و قال القاضى جواز التورية و التعريض في الحرب ، فكانة تاول الحديث على ذلك ، و قوله خدعة بفتح الخاء و اسكان الدال على الافصح ، و يقال بضم الخاء ، و يقال خدعة بضم الخاء و فتح الدال ، ثلاث لغات مشهورات .

قوله صلى الله عليه و سلم احداث الاسنان ، سفهاء الاحلام معناة صغيرة الاسنان صغيرة العقول .

قوله صلى الله عليه و سلم يقولون من خير قول البرية معناة في ظاهر الامر كقولهم لا حكم الا لله ، و نظائرة من دعائهم الى كتاب الله تعالى . و الله اعلم .

قوله صلى الله عليه و سلم فاذا لقيتموهم فاقتلوهم فان في قتلهم اجرا ذلك تصريح بوجوب قتال الخوارج و البغاة ، و هو اجماع العلماء ، قال القاضى اجمع العلماء على ان الخوارج و اشباههم من اهل البدع و البغى متى خرجوا على الامام و خالفوا راى الجماعة و شقوا العصا وجب قتالهم بعد انذارهم ، و الاعتذار اليهم . قال الله تعالى فقاتلوا التي تبغى حتى تفيء الى امر الله لكن لا يجهز على جريحهم و لا يتبع منهزمهم ، و لا يقتل اسيرهم ، و لا تباح اموالهم ، و ما لم يظهروا عن الطاعة و ينتصبوا للحرب لا يقاتلون ، بل يوعظون و يستتابون من بدعتهم و باطلهم ، و ذلك كله ما لم يكفروا ببدعتهم ، فان كانت بدعة مما يكفرون به جرت عليهم احكام المرتدين ، واما البغاة الذين لا يكفرون فيرثون و يورثون ، و دمهم في حال القتال هدر ، و كذا اموالهم التي تتلف في القتال ، و الاصح انهم لا يضمنون ايضا ما اتلفوة على اهل العدل في حال القتال من نفس و ما ل ، و ما اتلفوة في غير حال القتال من نفس و ما ل ضمنوة ، و لا يحل [ ص: 139 ] الانتفاع بشيء من دوابهم و سلاحهم في حال الحرب عندنا و عند الجمهور ، و جوزة ابو حنيفة . و الله اعلم .

  • احداث اخر الزمان في مصر
  • 731 views