يوم 20 فبراير 2020 الخميس 10:22 صباحًا

هل العين تمنع الحمل

هل العين تمنع الحمل

 

الحسد مذكور بالقرءان و لكن هل يصير سببا قويا لمنع الحمل … هل يصل الايذاء لهذا الحد قد يصير كذلك و الله اعلم و لكننا امرنا بان نذكر اسم الله على الحاجات التي تعجبنا وان الحسد حرام

 

 

صورة هل العين تمنع الحمل

صور

غلب ما يمنع الحمل من سبب لا تعود الى الامراض العضوية بل هي روحانية بحته
فى الحقيقة اغلب الخوات اللاتى بعانين من كتلك العراض دون توفر اية قرائن عضوية تدل على قصور معين فقد يعانين من التابعة

 

بدا بتعريف للتابعة حيث يقول ابن منظور و التابعة الرئى من الجن الحقوة الهاء للمبالغة او لتشنيع المر او على ارادة الداهية 0 و التابعة جنية تتبع النسان 0 و في الحديث اول خبر قدم المدينة يعني من هجرة النبى صلى الله عليه و سلم امرة كان لها تابع من الجن ؛ التابع ههنا جنى يتبع المرة يحبها 0 و التابعة جنية تتبع الرجل تحبة 0 و قولهم معه تابعة اي من الجن لسان العرب – 8 / 29

 

هذا النوع و عنى به اقتران التابعة من ايذاء الجن للنس نوع كسائر النواع الا انه يختص بالمرة فقط و ادعاء السحرة بن التابعة ربما تدخل في كثير من مجالات الحياة فتفسد على الناس احوالهم و معايشهم ادعاء باطل و الذى يعلمة المعالجون بالرقية الشرعية المتمرسون الحاذقون بخصوص هذه المسلة و بحثهم و تقصيهم لها بن التابعة غالبا ما تكون=نوع من نوعيات ايذاء نساء الجن لنساء النس باتباع طرق شيطانية خبيثة تعتمد في مجملها على محاولة قطع الذرية و النجاب او محاولة ايذاء الجنين و حصول اسقاط لدي المرة او محاولة ايذاء الوليد بطرق شيطانية متنوعة و يقتصر اليذاء على ذلك الجانب فقط دون ان يؤثر على كافة مجالات الحياة الخري كما يدعى السحرة و المشعوذون

 

وهذا السلوب ربما يؤدى الى ايذاء المرة بحدي الوسائل الاتية

) منع الحمل من اساسة

ويلجا نساء الجن غالبا في ذلك النوع من نوعيات الاقتران باتباع طرق شيطانية خبيثة لمحاولة منع الحمل من اساسة بطريقة لا يعلمها الا الله حيث ان التابعة لا تقترن بجسد المريضة و لا تدخل فيها و الذى يترجح لى في هذه المسلة بن يصير التثير الساسى في ذلك النوع نتيجة للعزائم و الطلاسم المستخدمة و الله اعلم 0

ب) الجهاض المبكر

ويحصل هذا في فترة الحمل المتقدمة التي تقدر بثلاثة اشهر و في هذه الحالة تشعر المرة الحامل بعراض غير طبيعية و من هذا رؤية امر مفزع في النوم كاعتداء من قبل كلب اسود او عض المريضة في يدها او ساقها او اعتداء رجل او و زغ او حمار او بعير و نحو هذا او الشعور بضربة على بطن المريضة خلال نومها و غالبا يصير هذا من قبل بعض النسوة او حدوث نزيف مستمر دون تحديد سبب طبية معلومة لذلك و ينتج عن كافة تلك الاشكال اجهاض مبكر لدي المرة الحامل 0

ج) الجهاض المتخر

ويحصل هذا بعد فترة حمل الثلاثة اشهر الولي و تشعر المرة الحامل في ذلك النوع بكافة العراض المذكوره

 

بعض الوقفات الهامة المتعلقة ب اقتران التابعة و ثارة و نتائجة

1 لا بد للمسلم من الاعتقاد الجازم بن مقاليد المور بيد الله سبحانة و تعالى و تحت تقديرة و مشيئتة و كافة نواحى اليذاء المذكورة انفا لا ممكن بى حال من الحوال ان تؤثر الا بذن الله سبحانة و تعالى

2) ان العقيدة و المنهج الصحيح يحتم على المسلم الصادق تتبع الحق و معالجة هذه المشكلة من منظور ديني بحت دون اللجوء الى السحرة و المشعوذين و العرافين لما تحتوية طرقهم من خطر عظيم على العقيدة و المنهج و الدين

3) و الشريعة السلامية لم تترك المسلم دون و قاية او حصانة لمعالجة كافة العراض الناتجة عن المراض الروحية كالصرع و السحر و العين و الحسد بل قدمت له كافة السبل و الوسائل الشرعية و الحسية المباحة لمعالجة هذا كما و فرت كذلك السبل الكفيلة بوقاية النسان من كافة تلك المراض دونما استثناء

4) ان طريق الخلاص من كافة تلك المراض – المراض الروحية – يعتمد اساسا على التوجة الى الله سبحانة و تعالى و المحافظة على الفرائض و النوافل و الذكر و الدعاء و كذلك المحافظة على الطاعات و البعد عن المعاصي

5) يجب على المسلمة التكد اولا من سلامة الناحية الطبية و هذا من اثناء مراجعة المستشفيات و المصحات و الطبيبات المسلمات للتكد بن العراض الخاصة بمنع الحمل خارجة عن نطاق الطب العضوى المادى المحسوس
6) لا تختلف كيفية علاج ذلك النوع من نوعيات الاقتران عن كافة النواع الخرى

 

صورة هل العين تمنع الحمل

 

  • هل الحسد يمنع الحمل