الإثنين , نوفمبر 18 2019


هداف التدريب والتطوير

 

هداف التدريب و التطوير

 

اهم الاهداف التي تحصل عليها من خلال التدريبات و التطوير

صورة هداف التدريب والتطوير

صور

 

نتعرف اولا على معنى التدريب

مفهوم التدريب و التنميه : التدريب و التنمية هو جهد تنظيمى مخطط يهدف لتسهيل اكتساب العاملين المهارات المرتبطه بالعمل و الحصول على المعارف التي تساعد على تحسين الداء و هداف المنظمه.

وفى تعريف خر فالتدريب و التنمية ” هو تجهيز الفرد للعمل المثمر و الاحتفاظ به على مستوي الخدمة المطلوبة ،

 

 

فهو نوع من التوجية صادر من نسان و موجة لي نسان خر” .

 

و في تعريف خر فن التدريب والتنمية يعني : ” الجهد المنظم و المخطط له لتزويد القوي البشرية في الجهاز الدارى بمعارف معينة ،

 

 

و تحسين و تطوير مهاراتها و قدراتها ،

 

 

و تغيير سلوكها و اتجاهاتها بشكل يجابي بناء.

وتخلص من التعاريف ما يلي :-

1 ن التدريب والتنميه عملية مستمرة خلال حياه الفرد و فقا لاحتياجاتة كفرد و كعضو في المجتمع ،

 

 

و هو يسعي لي حداث تغييرات في نماط السلوك من خلال تعريضة لساليب و وسائل تدريبية متطورة .

 


2 ن التدريب و التنمية و سيلة هامة للفرد فهو يهدف لي عطاء الفرصة الكاملة للفراد لتديه العمل المطلوب منهم بكفاءة عالية ،

 

 

و من ثم فهو و سيلة لتنمية قدرات الفرد التي تفيدة في الحصول على اكبر نفع لشخصة و لمنظمتة و لمجتمعة المحيط به .

 

3 ن الكفاءة في العملية التدريبية ترتبط بمجموعة من العناصر التدريبية المهمة و التي منها: المدرب ،

 

 

المتدرب ،

 

 

مكان التدريب و التنمية ،

 

 

و وقتة ،

 

 

محتوي التدريب و التنمية ،

 

 

و وسائل التدريب و التنمية و  التعليم و التطوير المختلفة .

 

 

همية التدريب: لكي تحقق الدارة هدافها تعتمد على مصدرين ساسيين هما .

 

 

الموارد الماديه

ب .

 

 

الموارد البشريه

و تقوم الدارة بتدريب فرادها و تنميتهم باستمرار ليتم تزويدهم بالمعلومات و المهارات و الاتجاهات اللازمة التي تجعلهم قادرين على داء و ظائفهم الحالية و المستقبلية بكفاءة و فعالية .

 


وتتمثل همية التدريب و التنمية بما يحققة من فوائد تعود على كل من

1.

 

الفراد : حيث يؤدى التدريب و التنمية لي تحسين قدراتهم على حل المشكلات المختلفة .

 

2.

 

الجماعات الصغيره : يؤدى التدريب و التنمية لي تقوية الواصر بين الجماعات الصغيره،

 

و يعمل على فتح قنوات الاتصال بينهم .

 

3.

 

التنظيمات الداريه : حيث يؤدى التدريب و التنمية لي رفع كفاءة التنظيم و فاعليتة .

 

4.

 

المجتمع : العمل على تحسين النتاجية في المجتمع و كذلك نمو الدخل القومى .

 

 

و يمانا بهمية التدريب و التنمية فقد ازداد اهتمام المنظمات المختلفة بهذا النشاط ،

 

 

حيث تنوعت البرامج التدريبية التي تقدمها و على مختلف المستويات .

 

 

كما ن انتشار المعاهد و المدارس التي تقوم بتقديم البرامج التدريبية المختلفة و عقدها لرفع و تطوير كفاءة القوي البشرية و زيادة فاعليتها ،

 

 

ما هو لا تعبير عن همية التدريب و التنمية في حياه الفراد و المنظمات .

 


مفهوم تقبيم التدريب هو عملية هادفة لقياس فاعليه الخطة التدريبية و كفاءتها و مقدار تحقيقها الهداف المطلوبة و براز نواحى الضعف و القوة فيها .

 

 

كما يعرف يضا بالجراءات التي تقاس بها كفاية البرامج التدريبية ,ومدي نجاحها في تحقيق هدافها المرسومة , كما تقاس بها كفاية المتدربين و مدي التغير الذى نجح التدريب و التنمية في احداثة فيهم, و كذلك تقاس بها كفاية المدربين الذين قاموا بتنفيذ العمل التدريبي.

همية تقييم التدريب و التنميه : يعد التقييم مرا ضروريا حيث يتم به تقييم كفاءة البرامج التدريبية و فاعليتها و يقوم بتحقيق الهداف على نحو كثر فاعليه و يؤدي لي ادخارات مستقبلية كبيرة في الوقت و التكاليف كما يقوم التقييم بتحديد الاستراتيجيات الجديدة و صياغتها باستمرار , و التي تؤدى لي تطوير المصادر البشرية .

 

 

و تكمن الهمية الساسية لتقييم البرامج التدريبية في نها تحدد محاسن البرامج التعليمية و التدريبية و قصورها حتى يمكن الاحتفاظ بالمزايا الحسنة و التخلى قدر الامكان عن المزايا الغير حسنة في هذه البرامج.

 

هداف تقييم التدريب و التنميه : ن عملية التقييم ترمى لي تحقيق الهداف التاليه

1 التعرف على مقدار ما تم نجازة من الخطة التدريبية و ما تم تحقيقة من هدافها

2 مكانية تقدير نتائج تعليم المتدربين و المهارات و الاتجاهات التي اكتسبوها

3 قياس كفاءة المدربين و مدي صلاحيتهم لممارسة العمل التدريبي.

4 التعرف على مكونات البرامج و كيفية زيادة عناصر النجاح و الفاعليه لها

5 مقارنة الفوائد المترتبة على التدريب و التنمية بمقدار الاستثمارات المادية التي بذلت في سبيله.

مراحل تقييم التدريب و التنميه : يخضع كل من برامج التدريب و التنمية و المتدربين لعملية التقييم من خلال ربع مراحل زمنية هي :

1 التقييم قبل تنفيذ التدريب و التنمية تقييم تصميم البرنامج و مستلزماتة و يمكن ن يتم من خلال اعتماد نتائج تقيم البرامج المنفذة سابقا ،

 

 

و كذلك استقصاء راء المدربين و المتدربين سابقا و دارتهم ،

 

 

و اختيار مستوي المهارات و الاتجاهات لدي المتدربين سابقا .

 

 

و تهدف هذه المرحلة لي اختيار السلوب التدريبى الفضل و المناسب لتحقيق نتائج فضل.

2 التقييم في ثناء التدريب و التنمية تقييم محتوي البرنامج التدريبى و تقنياتة و كفاءة المدربين حيث يمكن في هذه المرحلة تقييم هداف البرنامج و سير العملية التدريبية ،

 

 

حسب الهداف الموضوعة ،

 

 

و كذلك الساليب و الوسائل الملائمة لبلوغ الهداف ،

 

 

و مدي ملائمة الزمان و المكان،

 

و مدي ملاءمة التصميم الموضوع للبرنامج ،

 

 

و تسلسل الموضوعات و تكامل محتوياتها ،

 

 

و تقييم النتائج التي يحققها البرنامج و المعلومات و المفاهيم و الاتجاهات التي استطاع البرنامج من خلال الجلسات التدريبية المتتابعة ن يزود و يطور بها المتدربين .

 

3 التقييم بعد انتهاء البرنامج التدريبى تقييم النتائج المتحققة في المتدربين بعد انتهاء البرنامج التدريبى يتم السؤال عن النتائج التي حققها هذا البرنامج و مدي بلوغة للهداف المحددة له،

 

و قياس ردودالفعل و مقدار التعلم من خلال قائمة استقصاء توزع على المتدربين .

 

4 متابعة النتائج بعد انتهاء التدريب و التنمية بفترة معينة تقييم ثار التدريب و التنمية في الموقف الوظيفى للمتدربين و في هذه المرحلة يعاد تقييم سلوك المتدرب و داؤة في و ظيفتة بعد انتهاء البرنامج التدريبى مباشره،

 

و ذلك حتى يمكن التعرف على درجة استمرار تثير التدريب و التنمية بمرور الزمن و يمكن قياس نتائج التدريب و التنمية بعنصرين هما : سلوك المتدرب و داؤة .

 


طرق تقييم التدريب و التنميه : هناك كثر من طريقة من طرق قياس المعرفة ،

 

 

و هي : ‌ نوزع استبيان على المشاركين في نهاية البرنامج التدريبى لمعرفة ريهم بهمية ذلك البرنامج و قيمتة .

 

 

و قد دلت الدراسات على ن هذه الطريقة هي الكثر استخداما وان المشتركين في معظم الحيان يقيمون ايجابيا بعد انتهاء التدريب و التنمية مباشرة .

 

 

ب‌ القيام باجراء اختبار للمشتركين قبل البرنامج التدريبى و بعدة لمعرفة الفرق بين نتائج الاختبارين لا ن المشكلة هنا هي في التكد في ماذا كان ذلك الفرق هو نتيجة التدريب و التنمية و ليس بتثير عوامل خرى.

 

ت‌ استخدام سلوب المقارنة بين مجموعتين ،

 

 

مجموعة الاختبار التي تخضع للتدريب و مجموعة المراقبة التي لا تخضع للتدريب لمعرفة في ماذا كانت هنالك فروق و اضحة بين المجموعتين يمكن ردها لي التدريب و التنمية .

 

 

و هذه الطريقة قابلة للاستخدام .

 

 

ث‌ قيام المشرفين المباشرين للمتدربين بتقييم نتائج التدريب و التنمية على مرؤوسيهم و ذلك بملاحظة التغير الذى يطر على سلوكهم و نجازهم في العمل بعد انتهاء التدريب و التنمية .

 

 

و هذا و قد حلت الدراسات على ن الشركات في اغلب الحيان لا تقوم بتقييم نتائج التدريب و التنمية و تمارس نشاطات التدريب و التنمية عن قناعة بثرة اليجابي في تحسين مهارات المشتركين .

 

 

صورة هداف التدريب والتطوير

 

 

 

 

553 views