موضوع عن القراءة

مقال عن القراءه

القراءة نافذتنا  على العالم فاليكم افضل المقالات التي كتبت عن القراءه

صورة موضوع عن القراءة

صور

 

المعرفة على كنز النسان و رمز تكريمه، حيث خلقة الله مكرم على سائر المخلوقات فعطاة العقل يفكر به، و يدى حياتة من اثناء التفكير الجيد و المقارنة بين كل معطيات الحياة التي تتوفر ما مه.
والمعرفة مصادرها كثيره، لكنها في كل مصادرها تعتبر مكتسبة و ليست و راثية مع النسان، النسان يولد بقدرات عقلية معينة لكنة كمثل الوعاء الذى ذا لم يمل يصير فارغا، و ذا امتلئ فاض به فالناء بما فيه ينضح، لذلك لا خير في عقل بقوة و ذكاء ذا لم يتم تزويدة بالمعلومات التي تنمى قدرتة و تنشط عضلات مخه.
والمعرفة التي يحصل عليها النسان، يخذها من تعاملاتة مع و الدية و الصدقاء، و من تبادل الحديث و المعلومات مع من حوله، و شيء من المعرفة يكتسبها من المدرسة غير المناهج الدراسيه، لكن كل تلك المصادر لا تفى بالغرض الذى ينتظرة الدماغ، فالدماغ مستعد لكم كبر من المعلومات و المعرفة و ذلك يتحقق بالقراءه، فالقراءة غذاء العقل، و هي على وقت ليس ببعيد تصبح للنسان دليل الروح، فالذين يقرون كثيرا يعرفون كثيرا، يخوضون في تجارب مم سابقه، و يزورون مدنا و ما كن لم يروها لا بين دفيتى الكتب.
القراءة هي حياة خري تمنح للنسان، توسع له فاق المعرفة و الثقافه، فتتوسع مداركة في التعامل و اتخاذ القرارات، فتجد المثقف يحب الناس سماع رية و الخذ به؛ لنة يعلم كثر مما يعلم العديد.
وقد حث السلام على القراءه، بل نزل الوحى كله على قاعدة اقر فكانت “اقر باسم ربك الذى خلق” و ن و ل ما خلق الله هو القلم.
وقد سميت مة السلام بمة اقر و ستقر يوما بذن الله.
لكن المؤسف ن الذين لا يقرون يتعللون لا فوائد من القراءه، و هم لم يجربوها، نة الجهل بعينة و الجحود بنعمة الله ن منحة عقل و اعى و وقت فراغ، رغم ن القراءة الصحيحة هي تلك القراءة التي تعتبر تماما كالماء و الطعام، فهي غذاء الروح يداوم عليها القارئ كل يوم و ليس في وقت فراغة و حسب.
لو خضع حدهم لتجربة ن يقر كل يوم خمسة صفحات من كتاب، سيخرج على خر الشهر بناتج مئة و خمسون صفحه، ى تسعمائة صفحة مدة نصف عام، ى بمعدل ثلاث كتب كبيره، ى من ستة لي عشرة كتب صغار و متوسطه، و ذا قيس ذلك على العام فسيصبح ربما خرج بنتاج عشرين كتابا في السنة مع كل كتاب تجربه، و في كل كتاب معرفة جديده. كل ذلك من خمسة صفحات يوميا فكيف لو زيدت لعشر صفحات، ستكون مكتبة متنقلة في نهاية العام، و ستدرك حتما ن تفكيرك ربما تفتح، و مدارك معرفتك ربما ازدادت و ن دنيا حديثة ربما صبحت ملج لك.
ذن فالقراءة مهمه، و الذين يقتنعون بذلك يبدؤون القراءة و يشعرون ببطىء سرعتهم في القراءه، و ذلك شيء بديهي؛ لن الدماغ غير مهي؛ لن خلاياة لم تكن معتادة عليها، لكن مع الاستمرار في القراءة سيتفاعل دماغة معها شيئا فشيئا و تزاد سرعة القراءة لديه، و البعض وصل لسرعات هائلة في القراءه، و ازدادت مع القراءة قوة الحفظ يضا.

اجعل من القراءة و ردا يوميا لك، و انتقى الكتب التي تفتح لك سبل الحياة و تعرفك على قوانينها، التي تصف لك قواعد المعاملات مع الناس، و كتب لما تهواة و تتخصص به، فقد قيل ن الثقافة هي معرفة شيء عن كل شيء و كل شيء عن شيء، ى بمعدل ن تقر خمسون بالمائة في مجال تخصصك، و النصف الخر في مجالات متعدده.
اسل من يقرون الكتب عن الكتب الجيده، فالكتب تماما كالاكل منها ما هو نافع و منها ما هو ضار، منها ما هو مفيد جدا جدا و ساس الفوائد كالبروتين، و منها ما هو قل فوائد كالفيتامين مثلا.
انتقى الكتب، و جدول وقت قراءتها، و اعتمد تلخيص المقتبسات التي تعجبك منها، و تمتع بالقراءه، شارك صدقاءك بالكتب التي قرتها و ناقشها معهم، و لشبكات التواصل الاجتماعى في هذا باع كبير في الصفحات و المجموعات المخصصة للقراءه.
اصنع لنفسك عالم جديد، و لتبد القراءة و لتستمتع

صورة موضوع عن القراءة

 

 

747 views