يوم 8 يوليو 2020 الأربعاء 11:57 صباحًا

موضوع عن الصحة المدرسية

مقال عن الصحة المدرسية فلقد اولي مجلس و زراء الصحة لدول مجلس التعاون و منذ موتمرة الثالث عشر الصحة المدرسة اهتماما و رعاية كبار و تم على مدي السنوات الماضية تقويم الاوضاع و البرامج و التنظيمات و الاتجاهات و الممارسات الجديدة في مجال الصحة المدرسيه.

صور

كما عقدت اللجنة الخليجية للصحة المدرسية حتى عام 1430ة /2009م ثمانية اجتماعات كان اخرها في البحرين ربيع الاول 1430ة / ما رس 2009م للعمل على تطوير الاداء بما يسهم في تعزيز برامج الصحة المدرسية و تحويل المدارس لبيئات مناسبة و امنة و صحيه. 

كذلك تم عقد اول موتمر خليجي للصحة المدرسية في مسقط بسلطنة عمان اثناء الفترة من 6-8 ربيع الاخر 1428ة الموافق 23-25 ابريل 2007م تحت شعار “الصحة المدرسية في دول المجلس .. الواقع و التحديات و المامول” برعاية معالى / يحيي بن سعود السليمى و زير التربية و التعليم و بحضور معالى الدكتور/ على بن محمد بن موسي و زير الصحة ، و سعادة المدير العام للمكتب التنفيذى لمجلس و زراء الصحة لدول مجلس التعاون و عدد من الخبراء و المعنيين بالصحة المدرسية من المنظمات الدولية و دول مجلس التعاون حيث هدف الموتمر الى تسليط الضوء على تبادل الخبرات و التجارب بين دول المجلس حول المستجدات في الصحة المدرسية و المدارس المعززة للصحة ، و ربما شارك في ذلك الموتمر ما يربو على 400 مشارك من دول مجلس التعاون بالاضافة الى متحدثين من منظمة الصحة العالمية و منظمة الامم المتحدة للطفولة اليونيسف و منظمة الامم المتحدة للتربية و العلوم و الثقافة اليونسكو)، و مكتب التربية العربي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، و ربما ناقش الموتمر الكثير من المحاور التي اشتملت على التوجهات الخليجية و الاقليمية حول الصحة المدرسية منها و اقع الصحة المدرسية في دول المجلس و برامجها ، دور المناهج في تعزيز صحة الطالب ، انماط الحياة الصحية لدي المراهقين و طلبة المدارس و برامج تعزيزها ، و برامج المدارس المعززة للصحة ، و دور و سائل الاعلام في التاثير على سلوكيات طلبة المدارس و المراهقين ، اضافة الى الجوانب البحثية في الصحة المدرسية و الاحتياجات النفسية للمراهقين و طلبة المدارس . 

وكذلك عقد في مملكة البحرين الموتمر الخليجي الثاني للصحة المدرسية برعاية كريمة من صاحبى المعالى الدكتور فيصل بن يعقوب الحمر و زير الصحه، و الدكتور ما جد بن على النعيمى و زيرالتربية و التعليم، اثناء الفترة من 24 26 ما رس 2009م، و هذا تحت شعار «الصحة المدرسية شراكة و مسووليه». 


وقد تميز ذلك الموتمر بحضور مدراء و ممثلين عن المكتب التنفيذى لمجلس و زراء الصحة لدول مجلس التعاون، و مكتب التربية العربي لدول الخليج، و متعززا باستضافة موفدين عن المنظمة العالمية للصحه، و المنظمة الاسلامية للتربية و العلوم و الثقافه، و مستفيدا من بحوث و اوراق و مشروعات و تجارب زهاء 120 خبيرا و اختصاصيا و اكاديميا و مدربا، و بمشاركة ما يربو على 500 من الكوادر التربوية و الطبيه، و اولياء الامور و الطلبه، فعمل على تحقيق الكثير من الاهداف، متمثلة في نشر مفهوم الصحة المدرسيه، و ترسيخ مفهوم تعزيز الصحة من اثناء المدارس، و تفعيل دور المجتمع في تعزيز الصحة المدرسيه، و تعزيز الشراكة في مجال الصحة المدرسيه، و تبادل التجارب و الخبرات في دول المجلس، و تطرق الموتمر لاجل تحقيق هذه الاهداف الى عدد من المحاور و القضايا، متمثلة في التوجهات الخليجية و الاقليمية حول الصحة المدرسيه، و واقع الصحة المدرسية في دول المجلس، و التجارب الناجحة في مجال الصحة المدرسيه، و دور الاسرة و المجتمع و القطاعات المختلفة في تعزيز الصحة المدرسيه، و واقع خدمات الصحة المدرسية لذوى الاحتياجات الخاصة و سبل تعزيزها، و انماط الحياة الصحية لدي طلبة المدارس كالتغذية و ممارسة الرياضه، و الاحتياجات النفسية للمراهقين و الناشئه، و السلوكيات المحفوفة بالمخاطر و الوقاية منها، كالتدخين و المخدرات، و العنف و الحوادث، و دور المناهج الدراسية و برامج التربية الصحية و البيئية في تعزيز الصحة المدرسيه، و دور و سائل الاعلام في التاثير على سلوكيات طلبة المدارس. 

وقد اقيمت و رشتا عمل، الاولي حول طريقة وضع خطة عمل لترويج انماط الحياة الصحيه، و الثانية= تناولت تدريب مدربين على اليات تنفيذ مبادرة المدارس المعززة للصحة و تستهدف هذه الورش مسوولى المدارس المعززة للصحة و اخصائيى التثقيف الصحي و ممرضات الصحة المدرسية و العاملين في مجال تعزيز الصحة بالقطاعات الاخرى= من اعلام و بلديات و غيرها، باعتبار ان اهداف الموتمر تتمثل في نشر مفهوم الصحة المدرسيه، و ترسيخ مفهوم تعزيز الصحة من اثناء المدارس، و تفعيل دور المجتمع في تعزيز الصحة المدرسيه، و تعزيز الشراكة في مجال الصحة المدرسيه، و تبادل التجارب و الخبرات في دول المجلس و الاقليم، و ربما شمل برنامج الموتمر اثناء اليوم الاول على حفل الافتتاح و جلسة اساسية تحدث فيها اربعة خبراء من الاقليم و منظمة الصحة العالمية و من الولايات المتحدة و تناولت هذه الجلسة موضوعات حول التوجهات الخليجية و الاقليمية و الدولية حول الصحة المدرسيه، و ربما كان لى و رقة علمية في هذه الجلسة بالمشاركة مع الدكتور سامر محمد خير طعمة بعنوان «البراهين على تعزيز الصحة من اثناء المدارس». بالاضافة الى هذه الجلسة كان هنالك ثلاث جلسات شملت على 18 و رقة علمية حول و اقع الصحة المدرسية في دول المجلس و الاقليم شارك في تقديمها مدراء و روساء و مسئولى الصحة المدرسية بدول الخليج و الاقليم. اما اليوم الثاني و في الفترة الصباحية فقد كان هنالك 6 جلسات علمية شملت على 32 و رقة علمية تناولت مقالات حول التجارب الناجحة في مجال الصحة المدرسية و المدارس المعززة للصحة و انماط الحياة الصحية التغذية السليمة و ممارسة الرياضه و المشاكل المصاحبة لدي طلبة المدارس شارك في تقديمها عدد من الخبراء و المختصين في مجال الصحة و المدارس المعززة للصحة و التغذية و الرياضه، كما كان هنالك و رشتا عمل خاصة للطلبة الاولي حول التغذية السليمة و اثر الوجبات السريعة على صحة الطالبات تم تقديمها من قبل الطالبات و الثانية= حول تدريب الاقران. و اقيم في ذلك اليوم كذلك اثناء الفترة المسائية ما راثون مشي بكورنيش عراد بمحافظة المحرق شارك فيه طلبة المدارس و المعنيين بوزارتى التربية و الصحة و المشاركين بالموتمر. اما اليوم الاخير، فكانت هنالك 6 جلسات علمية تناولت مقال و اقع خدمات الصحة المدرسية لذوى الاحتياجات الخاصة و سبل تعزيزها، اشتملت على 8 اوراق علمية قدمها عدد من المختصين في مجال التربية و الصحة و الاعاقة و جلستين علميتين حول صحة المراهقين و الناشئة و الاحتياجات النفسية للمراهقين و الناشئة اشتملت على 16 و رقة علمية قدمها عدد من المختصين في مجال صحة المراهقين و الناشئة من التربية و الصحه، و كان هنالك جلسة علمية تناولت مقال السلوكيات المحفوفة بالمخاطر و الوقاية منها اشتملت على 8 اوراق علمية عن التدخين و المخدرات و الايدز، شارك في تقديمها عدد من المختصين من الداخلية و التربية و الصحه. اما الجلستين الاخيرتين فشملت على 16 و رقة علمية تناولت مقالات عدة حول دور المناهج الدراسية و دور برامج التربية الصحية و البيئية و دور الاعلام في تعزيز الصحة المدرسية يقدمها اساتذة من الجامعة و اطباء و من التربية من داخل البحرين و خارجها، كما صاحب الجلسات و رشتى عمل الاولي تدريبية خاصة باختبارات و تقنيات قياس الذكاء للطلاب. و الورشة الثانية= حول العادات اليومية السلوكيه/ الغذائية للطالبات و تاثيرها على المستوي التحصيلى و ربما تم تقديمها من قبل الطالبات و المدرسات. و في نهاية اليوم كان هنالك جلسة ختامية تتناولت توصيات الموتمر. 

بالاضافة الى الاوراق العلمية و ورش العمل كان هنالك ملصقات علمية تشمل على مقالات عدة منها: برنامج اني كبرت الخاص بالمراهقات – انماط الحياة الصحية لدي طلبة المدارس التغذيه – الصحة المدرسية تحت ظلال التدريب و التطوير.هذا، و ربما اقيم على هامش الموتمر، معرض شارك فيه مدارس و زارة التربية و التعليم، و وزارة الصحه، و وزارهالداخليه، و الهيئة العامة للبيئة في مملكة البحرين و المنظمات الخليجية و الاقليميه، و كان هنالك قسم للعرض خاصة لرعاة الموتمر، حيث شارك في ذلك الموتمر الهام نخبة من الخبراء و المتخصصين بالصحة المدرسية من دول مجلس التعاون و الدول العربية و كذلك متحدثين من الولايات المتحدة و من البنك الدولى و منظمة الصحة العالمية و منظمة الايسيسكو. 

لقد اتي الموتمر الخليجي الثاني للصحة المدرسية تحت شعار «الصحة المدرسية شراكة و مسووليه» ليبرز اهمية التعاون البناء و المسوولية المشتركة بين الصحة و التربية و التعليم، علاوة على تعاون كل القطاعات الحكومية و غير الحكومية و المجتمع المحلى و المنظمات الخليجية و الاقليمية و العالميه، و ليرسخ اسس تنسيق ذلك التعاون و تفعيل مبدا الشراكة و التكامل بهدف وضع الخطط و البرامج و الاستراتيجيات الفاعله» . 

و تم اختتام الموتمر بقراءة اعلان المنامة الذى مظهر معلما بارزا في تاريخ ذلك البرنامج الخليجي الحيوى الهام، و ربما اوردنا النص الكامل لهذا الاعلان في نهاية ذلك القسم. 

الاجتماع التاسع للجنة الخليجية للصحة المدرسية  
عقدت اللجنة الخليجية للصحة المدرسية اجتماعها التاسع في مملكة البحرين على هامش الموتمر الخليجي الثاني للصحة المدرسيه، و هذا بناء على الدعوة الموجهة من المكتب التنفيذى لمجلس و زراء الصحة لدول مجلس التعاون و عضو الهيئة التنفيذية بمملكة البحرين اثناء الفترة 29-30 ربيع الاول1430ة الموافق 26-27 ما رس2009م حيث تم: 
1. استعراض التوصية رقم 21 الصادرة عن الهيئة التنفيذية 69 الرياض في 23-25/12/1429ة الموافق 21-23/12/2008م): 
استعرض اعضاء اللجنة هذه التوصية و تم التاكيد على الفقرة الثانية= التي تنص على اهمية تفعيل اللوائح الخاصة بالمقاصف المدرسية و تشديد الرقابة عليها مع تبادل الخبرات بين الدول الاعضاء. 
2. استعراض محضر الاجتماع السابق للصحة المدرسية الثامن دبي: 19-20/2/1429ة الموافق 26-27/2/2008م): 
اتفق اعضاء اللجنة خلال استعراضهم لمحضر الاجتماع على ضرورة تغيير عنوان الفقرة ثالثا في الصفحة رقم 3 من خطة عمل اللجنة و المهام التي تضطلع بها اثناء الخمس سنوات القادمة الى «مهام اللجنة و اليات عملها». 
3. خطاب معالى الدكتور / على بن عبد الخالق القرني مديرمكتب التربية العربي لدول الخليج العربية المورخ في22/3/1429ة الموافق 30/3/2008م، بشان تفعيل دور لجان الصحة المدرسية و تنشيط دور المبادرة الخليجية مدارس معززة للصحة  
وقد ثمن اعضاء اللجنة كل النقاط الواردة في ذلك الخطاب و خاصة الفقرة الثانية= التي تنص على اعداد دراسة مسحية لواقع برامج الصحة المدرسية في دول الخليج العربية للوقوف على جدواها و سبل تطويرها لتكون اكثر فاعليه في تحقيق اهدافها. 
4. مراجعة تعديلات و مقترحات دول المجلس حول اصدار الطبعة الثانية= في الدليل التدريبى الموحد للصحة المدرسية بدول مجلس التعاون: 
وبعد المراجعة اتفق الاعضاء على اعتماد تلك التعديلات و اعادة طباعة الدليل. 
5. المقترح الاولى حول الجائزة الخليجية للمدارس المعززة للصحة الواردة من الاستاذة لولوة الذكير و مرئيات و مقترحات الدول حيالها:
وقد ابدي الاعضاء تقديرهم للاستاذة لولوة على ذلك الجهد الطيب الذى يشكل النواة لهذه الجائزة و كذلك تم استعراض مرئيات الدكتور سليمان ناصر الشهرى و تم الاتفاق على ان ذلك المقترح يحتاج الى استكمال مرئيات الدول حولة قبل اخراجة بصورتة النهائيه. 
6. الاشتراطات الصحية للحقيبة المدرسية الواردة من سعادة الدكتوره/ مريم هرمس الهاجري رئيسة خدمات الصحة المدرسية بوزارة الصحة في البحرين: 
وقد افاد سعادة الاستاذ حامد صالح الفاجح ممثل مكتب التربية العربي لدول الخليج انه يوجد دراسة كاملة عن الحقيبة المدرسية في مكتب التربية العربي و انه ممكن للجنة الصحة المدرسية الاستفادة من هذه الدراسه. 
7. استمارة تقويم المدارس المعززة للصحة و الدليل الارشادى لتعبئتها بشكلهما النهائى و اللذين تم مناقشتهما في اجتماع اللجنة الثامن الذى عقد في دبي: 
وقد اجمع الاعضاء ان هذه الاستمارة هي الاستمارة المعتمدة في كافة دول المجلس مع امكانية اجراء بعض التعديلات الطفيفة في كل دولة بما يتناسب مع البرامج المطبقة و مع الخصوصيات في تلك الدوله. 
8. اعادة دراسة و متابعة ندوة الاكاديمية الصحية الالكترونية خاصة فيما يختص بمفهوم تعزيز الصحة و العمل على تفعيل مخرجاتها لدي دول مجلس التعاون: 
وقد اتفق الاعضاء ان المقال يحتاج الى المزيد من الدراسة و الاطلاع على كافة و ثائق الندوة و من ثم يتم ارسال مرئيات كل عضو حول اليات تفعيل مخرجات تلك الندوه. 
9. وضع التصور العام لتفعيل مبدا «الوقاية من الامراض غير المعديه استثمار حيوي» و الذى تم تبنية من قبل مجلس و زراء الصحة كمدخل استراتيجى هام للتصدى لهذه المجموعة من الامراض و المحاور الرئيسية الثلاث التي تمثل الخطوط العريضة لمواجهة خطر الامراض غير المعدية و هي: 
– الميثاق الخليجي لصحة القلب. 
– الاعلان المشترك حول داء السكري. 
– معايير و مواصفات الغذاء الصحي. 
وقد اتفق الاعضاء على اهمية تفعيل المبدا المذكور ضمن عمل الصحة المدرسية و هذا بعد دراسة المقال دراسة متانية من قبل كافة الاعضاء بعد الاطلاع على الاستراتيجية التفصيلية للخطة الخليجية لمكافحة داء السكرى و مراجعة كل ما يتوافر من خطط و معلومات تفصيلية اخرى= حول الموضوع. 
10. وضع اليات تخصيص ميزانية خاصة ببرامج الصحة المدرسيه: 
وقد ناقش الاعضاء ذلك المقال بمزيد من التفصيل نظرا لاهمية وجود كهذه الميزانية لتفعيل تطبيق برامج الصحة المدرسية بالشكل الامثل. 
11. وضع التصور العملى لتوفير مشرف صحي تربوى نصف نصاب): 
وقد ناقش الاعضاء اهمية استحداث و ظيفة مرشد تربوى صحي في المدرسة اسوة بالمرشد الطلابي وان يعمل جنبا الى جنب مع ممرض او ممرضة المدرسه. 
12. وضع الخطط العملية لتفعيل مخرجات الموتمر الخليجي الثاني للصحة المدرسية البحرين 27-29 ربيع الاول 1430ة الموافق 24-26 ما رس 2009م) 

توصيات الهيئة التنفيذية لمجلس و زراء الصحة لدول مجلس التعاون: 
وصدرت التوصية رقم 21 الصادرة عن الاجتماع التاسع و الستين للهيئة التنفيذية و الذى عقد بالرياض اثناء الفترة 23-25/12/1429ة الموافق 21-23/12/2008م بخصوص الصحة المدرسية و ما يتوجب على الدول الاعضاء تفعيلة حيث تضمنت ما يلي: 
1 اعتماد المعايير الخاصة بالمدارس المعززة للصحة المتفق عليها في و رشة عمل تقويم المدارس المعززة للصحة التي نظمتها و زارة التربية و التعليم بالمملكة العربية السعودية و التي عقدت بمدينة جدة اثناء الفترة من 6-7/1/1429ة و كذلك في اجتماع اللجنة الخليجية الثامن للصحة المدرسية الذى عقد بدبى اثناء الفترة من 19-20/2/1429ة و تعميمها على الدول الاعضاء. 
2 اعتماد خطة اللجنة و مهامها و استراتيجية عملها اثناء الخمس سنوات القادمة و الطلب من الدول الاعضاء تفعيل هذه الخطة و ما و رد بها . 
3 التاكيد على اهمية مشاركة ممثل مكتب التربية العربي في اجتماعات اللجنة بالاضافة لمشاركة ممثلى و زارات التربية و التعليم بالدول الاعضاء على ان يقوم المكتب التنفيذى بتاكيد هذه الدعوة عند اعداد الخطاب التعميمى الصادر بهذا الشان و الذى يحدد موعد و مكان الاجتماع القادم للجنة دون تحمل المكتب التنفيذى اية اعباء ما لية على مشاركة عضو اللجنة الخليجية عن و زارات التربية و التعليم . 
4 التاكيد على اهمية تفعيل اللوائح الخاصة بالمقاصف المدرسية و تشديد الرقابة عليها مع تبادل الخبرات بين الدول الاعضاء في مجال الرقابة عليها. 
5 الاستفادة من موقع الصحة المدرسية بسلطنة عمان www.schoolhealthoman.com و منتدى الصحة المدرسية على موقع و زارة التربية و التعليم بالمملكة العربية السعودية www.moe.gov.sa على ان تقوم الدول الاعضاء بتزويد مشرفى المواقع بالخبرات و التجارب المتوفرة في ذلك المجال . 
6 مخاطبة شركة بروكتر و جامبل بشان طلب توقيع مذكرة تفاهم مع المكتب التنفيذى لتعميم تطبيق البرنامج التوعوى اني كبرت على دول المجلس . 
7 اعادة متابعة و تفعيل ندوة الاكاديمية الصحية خاصة فيما يختص بمفهوم تعزيز الصحة و عرض المقال على اللجنة الخليجية للصحة المدرسية في اجتماعها القادم للعمل على تفعيل مخرجاتها لدي الدول الاعضاء. 

وقد اتي اجتماع الهيئة التنفيذية السبعين في الرياض اثناء الفترة اثناء الفترة 11-12 جمادي الاولي 1430ة الموافق 6-7 ما يو 2009م ليوكد على اهمية توصيات اللجنة الخليجية للصحة المدرسية في اجتماعها التاسع حيث نصت التوصية التي تحمل الرقم 19 على ما يلي: 
1 توجية الشكر لكل من معالى الدكتور فيصل بن يعقوب الحمر ، و معالى الدكتور ما جد بن على النعيمى و زيرى الصحة و التربية و التعليم في مملكة البحرين على نجاح الموتمر الخليجي الثاني للصحة المدرسية تحت الرعاية الكريمة من لدن معاليهما. 
2 يثمن اعضاء الهيئة التنفيذية لمعالى الدكتور على بن عبدالخالق القرنى المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج اهتمامة بالصحة المدرسية و مشاركتة الفاعلة في الموتمر الخليجي الثاني للصحة المدرسية و الاجتماع التاسع للجنة الخليجية للصحة المدرسية و يرحبون بدعوتة الكريمة لعقد الاجتماع العاشر للجنة الخليجية للصحة المدرسية في المملكة العربية السعوديه. 
3 تكليف المكتب التنفيذى لمجلس و زراء الصحة بدول المجلس بتخصيص صفحة على الموقع الالكترونى للمكتب لوضع كافة الروابط الالكترونية للصحة المدرسية في الدول الاعضاء. 
4 تكليف اعضاء اللجنة الخليجية للصحة المدرسية بموافاة الاستاذة / لولوة عبدالعزيز الذكير ممثلة و زارة التربية و التعليم في مملكة البحرين بمرئياتهم حول مقترحها المبدئى للجائزة الخليجية للمدارس المعززة للصحة اثناء شهر و الطلب من الدكتور سليمان بن ناصر الشهرى ممثل و زارة التربية و التعليم في المملكة العربية السعودية ، و الاستاذ حامد صالح الفاجح ممثل مكتب التربية العربي لدول الخليج التنسيق و التعاون مع الاستاذه/ لولوة عبدالعزيز الذكير في اخراج هذا المقترح بشكلة النهائي. 
5 الطلب من اعضاء اللجنة الخليجية للصحة المدرسية وضع التصور العام لتفعيل مبدا «الوقاية من الامراض غير المعديه… استثمار حيوي» و الذى تم تبنية من قبل مجلس و زراء الصحة كمدخل استراتيجى هام للتصدى لهذه المجموعة من الامراض و المحاور الرئيسية الثلاث التي تمثل الخطوط العريضة لمواجهة خطر الامراض غير المعدية و هي: 
• الميثاق الخليجي لصحة القلب 
• الاعلان المشترك حول داء السكري 
• معايير و مواصفات الغذاء الصحي 
وموافاة المكتب التنفيذى بتصوراتهم و مقترحاتهم لوضع البرنامج التدخلى المدرسى لتفعيل ذلك المبدا اثناء شهرين. 
6 التاكيد على اهمية اعادة متابعة و تفعيل ندوة الاكاديمية الصحية الالكترونية خاصة فيما يختص بمفهوم تعزيز الصحة و الطلب من اللجنة المختصة موافاة المكتب التنفيذى بمرئياتهم و مقترحاتهم حول اليات تفعيل مخرجات تلك الندوة فيما يتعلق بالصحة المدرسية اثناء شهرين. 
7 حث الدول الاعضاء على عمل دراسات مسحية محلية لتقييم برامج الصحة المدرسية مع الاستفادة من المنظمات الدولية في دعم تنفيذ تلك المسوحات. 
8 الطلب من و زارات الصحة او و زارات التربية و التعليم التي تتبع لها الصحة المدرسية بكل دولة بدراسة توصية اللجنة المختصة بتخصيص ميزانيات مناسبة لتفعيل برامج الصحة المدرسية من اثناء الدعم الحكومى و فتح المجال لاشراك القطاع الخاص و المنظمات الدولية و الاقليمية و المحلية لدعم هذه البرامج و الاستفادة من الميزانيات المخصصة لبرامج مكافحة الامراض غير المعدية و توفير القوي العاملة باستحداث و ظيفة مرشد تربوى صحي بجانب ممرض او ممرضه، مع اخصائى نفسي في المدرسه. 
9 الاستفادة من تجربة سلطنة عمان في توزيع كتاب حقائق الحياة على طلبة المدارس لرفع الوعى الصحي لديهم. 

 

تبادل المعلومات: 
تم تعميم و توزيع الكثير من النشرات و الكتب و المواضيع و الدراسات البحثية في مجال الصحة المدرسية و الواردة للمكتب التنفيذى من جهات مختلفة معنية بالصحة المدرسية و صحة الاطفال و المراهقين، و هي كما يلي: 
 كتاب دليل التدخلات اللازمة لطلبة المدارس الذين يتعرضون للازمات و الكوارث) 
وهو من اعداد و زارة الصحة و وزارة التربية و التعليم في سلطنة عمان، وان ذلك الدليل موجة الى المعلمين و قادة الفرق الكشفية و الاخصائيين الاجتماعيين في المدارس، حيث يقدم ذلك الدليل معلومات رئيسية حول الجوانب النفسية و العقلية و الاجتماعية المتعلقة بصحة طلبة المدارس الذين مروا بازمات تسببت في قدر كبير من الضغط و التوتر النفسي. 
 كتاب «دليل المدربين في الصحة المدرسيه» 
وهو من اعداد الصحة المدرسية في ادارة التربية و التعليم في محافظة سراة عبيد بالمملكة العربية السعودية يوضح ذلك الدليل الطريقة التي يستطيع من خلالها المدرب تجهيز و اعداد و تنفيذ دورة تدريبية لتدريب القادة و المدربين و الاطباء من اثناء التعرف على العملية التدريبية بكافة مراحلها و وسائلها و التدرب على اعداد تصاميم البرامج التدريبية و متابعتها و تقويمها. 
 و رشة عمل المسح الصحي العالمي لطلبة المدارس 
حيث قام المكتب التنفيذى بالاعلان عن و رشة عمل للمسح الصحي العالمي لطلبة المدارس GSHS في تونس اثناء الفترة 22-25 يونيو 2009م بالمشاركة بين اقليمى EMRO/AFRO و التي اتبعت بورشة SPDPAS اثناء الفترة 27 يونيو-2يوليو2009م. 
 الانتشار العالمي لفقر الدم بين عامي 1993-2005 قرص CD بعنوان: 
«World prevalence of anaemia 1993-2005 WHO Global Database on America» 
والدرس المستخلص من ذلك التقرير انه من اجل ان تعمل قاعدة البيانات الى مداها الاقصي فان المعلومات يجب ان تجمع من الفئات السكانية الموهبة كالمسنين و الاطفال في سن الدراسة وان المسوح يجب ان تكون=اكثر شمولية وان يتم جمع المعلومات حول مسالة الحديد و الاسباب الاخرى= لفقر الدم. 
وقد كتب ذلك التقرير للمسوولين في قطاع الصحة العامة و الاطباء و العاملين في مجال التغذية و الباحثين الصحيين. 
 الانتشار العالمي لعوز فيتامين ا بين الفئات عالية الخطورة بين عامي 1995-2005قرص CD بعنوان: 
«GLOBAL PREVALENCE OF VITAMIN A DEFICIENCY IN POPULATIONS AT RISK: 
1995-2005 WHO Global Database on Vitamin A Deficiency» 
وتقسم هذه الوثيقة الى ثلاثة فصول. حيث يزود الفصل الاول القارئ بنظرة عامة على عوز فيتامين ا. و يصف الفصل الثاني المعايير التي استعملت للتعرف على معلومات المسوحات و لمراجعتها و اختيارها و تفسيرها و المنهجية التي تم تطويرها لاجراء تقديرات و طنية و اقليمية و عالمية بينما يشرح الفصل الثالث النتائج التي تم الحصول عليها. 
وقد كتب ذلك التقرير للمسوولين في قطاع الصحة العامة و الاطباء و العاملين في مجال التغذية و الباحثين الصحيين. 
 مقالة علمية حول استعمال الﭬيتامينات و المعادن المكمله 
الدراسة التي اجريت حول استعمال الﭬيتامينات و المعادن المكملة من قبل الاطفال و المراهقين و التي نشرت في مجلة Arch Pediatr Adolesc Med M.E بعنوان: 
«Vitamin and Mineral Supplement Use by Children and Adolescents 
in the 1999-2004 National Health and Nutrition Examination Survey 
Relationship with Nutrition, Food Security, Physical Activity and Health Care Access» 
والتي خلصت الى ان عددا كبيرا من الاطفال و المراهقين في الولايات المتحدة يستعملون الﭬيتامينات و المعادن المكملة و التي عند معظمهم ممكن الا يصير لها حاجة طبية في الكمية الكلية للﭬيتامينات و المعادن الماخوذة عن طريق الغذاء وان الدراسات الغذائية يجب ان تتضمن تقييمها. و حيث ان مستعملى المكملات بالﭬيتامينات و المعادن يسجلون استعمالا اكثر للرعاية الصحية فان مقدمي الرعاية الصحية ممكن ان يكونوا في وضع يوهلهم لاجراء المسوحات و الاستشارات بخصوص كفاية الغذاء و استطبابات استعمال المكملات. 
 كتاب «انت الطبيب» و هو من اعداد الصحة المدرسية في ادارة التربية و التعليم في محافظة الخرج بالمملكة العربية السعوديه، و ذلك الكتاب يهدف للتعريف باشيع الامراض و اسبابها و اعراضها و طرق الوقاية منها و التعامل مع اعراضها و مصابيها و هذا من اجل تثقيف المجتمع التربوى و المتاثرين بهم في جوانب الصحة و طريقة المحافظة عليها، حيث احتوت صفحات ذلك الكتاب على 43 موضوعا طبيا صيغت و نسقت بكيفية سهلة و مبسطة و واضحة للوصول الى معلومات مفصلة عن هذه الامراض الشائعة بحيث تتمكن كل شرائح المجتمع من فهمها و قبولها بدون اي تعقيد. 
 خطة مملكة البحرين للاستعداد لمجابهة الانفلونزا A(H1N1 بالموسسات التعليمية رياض الاطفال و المدارس و الجامعات). 
 تقرير حول احدث التوجيهات المتعلقة بافتتاح المدارس في ظل الانتشار العالمي لوباء الانفلونزا A(H1N1 تضمن التقرير انه و من منطلق الحد من انتشار الوباء فانه يجب التركيز و التاكيد على اخذ الاجراءات الاحترازاية الضرورية في المدارس و رفع مستوي الوعى الصحي عند العاملين فيها بسبب سهولة انتشار العدوي بين طلاب المدارس و من ثم انتقالها الى اسرهم و المجتمع المحيط بهم. 
والجدير ذكرة ان مركز مكافحة العدوي في اتلانتا بالولايات المتحدة CDC كان ربما اوصي بمجموعة ادلة استرشادية يجب الاخذ بها في المدارس للحد من انتشار العدوي بين طلاب المدارس، علما ان المركز المذكور لم يوص باغلاق عام للمدارس حسب الوضع الوبائى الذى كان سائدا، و هو ما اكدت عليه و زارة الصحة الكندية من ان اغلاق المدارس لن يصير مساعدا على حل مشكلة انتشار الفيروس لان المدارس هي المكان الانسب لاعطاء الطلاب النصائح حول الفيروس و طرق الوقاية من العدوي و هذا من اثناء المعلمين و التواصل مع اولياء الامور. 
ومن جهة اخرى= كان ربما اكد مكتب التربية العربي لدول الخليج العربية في الرياض ان مواعيد بدء العام الدراسي للطلاب و الطالبات لدول الخليج ستصبح في نهاية سبتمبر/ ايلول و بداية اكتوبر/تشرين الاول 2009م، و انه لا يوجد تاجيلات طويلة الامد بسبب انتشار فيروس اية «اتش 1 ان 1» المعروف بانفلونزا الخنازير. 
الي جانب هذا اظهر استطلاع للراى ان 64 من الايطاليين يويدون ارجاء افتتاح المدارس لمنع انتشار مرض انفلونزا الخنازير. و قال رئيس اتحاد اطباء الاطفال الايطاليين جوزيبى ميلى ان «اقفال بعض المدارس ه واحد الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها منظمة الصحة العالميه، لحجر الاصابات ضمن مجموعة مغلقة كالمدرسه، لمنع انتقالها الى البيئة المحيطه». و اشار الى ان «الاتحاد الذى تمت استشارتة قبل ايام، اكد ببساطة ضرورة اللجوء الى ذلك الاجراء في الحالات القصوى». 
 توصيات منظمة الصحة العالمية بشان التدابير التي ممكن اتخاذها في المدارس للحد من انتشار الانفلونزا A(H1N1 قام المكتب التنفيذى بتعميم تقرير منظمة الصحة العالمية الذى يشار فيه الى مجموعة من التوصيات بالنسبة للتلاميذ و المدرسين و العاملين في المدارس كالبقاء في البيت في حالة الشعور بالمرض و اجتناب الاختلاط و الازدحام و توفر المكان الملائم لعزل المصابين في داخل المدرسه. 
ويشير التقرير ايضا الى انه و من اثناء التجارب السابقة فان للمدارس دورا كبيرا في انتقال الفيروسات سواء في داخل المدرسة او خارجها الى المجتمع المحيط. 
واشارت المنظمة الى اهمية توقيت اغلاق المدارس و تكمن الفوائد في اغلاق المدارس في وقت مبكر من تف شي الوباء و قبل و صول نسبة الانتشار في المجتمع الى 1 و عندها ستصبح فرص الحد من الانتشار محدودة للغايه. 

  • الصحة المدرسية
  • صور عن الصحة المدرسية
  • مقال عن الصحه المدرسيه
  • موضوع عن الصحة المدرسية
  • موضوع عن البيئة الصحية المدرسية
  • الصحة المدرسية في السعودية
  • الاعضاء المحلين المشاركين في المدرسة اعضاء الصحة
  • الصحة المدرسية في تونس
  • أنماط الحياه الصحية ppt البحرين
  • نص حول الصحة
  • 4٬748 views