موضوع عن اسباب الهجرة

مقال عن سبب الهجره

من منا لم يفكر صاحب له او صديق في الهجرة فلابد للهجرة من سبب تدعو صاحبها الى التفكير في الهجرة خارج البلاد فلابد التعرض لاسباب الهجرة سواء داخلية او خارجيه

صورة موضوع عن اسباب الهجرة
صور

تعد الهجرة من اسوء المور التي تبتلى بها الدول المصدرة للبشر و المستقبلة لهم على حد سواء فالدول التي تصدر العقول و الطاقات و الكوادر البشرية لدول اخرى= تستفيد من هذه الثروة و تبني اسسها بالاستفادة منها بينما الدول المصدرة تفتقر لهذه الكوادر و في الوقت ذاتة تعانى الدول التي تطلب الكوادر البشريه

وتستقبلهم و ترحب بهم من مشاكل اجتماعية و من ذهاب العديد من عملتها الصعبة الى دول اخرى= كون هذه الكوادر تعمل على تحويل اموالها التي جنتها الى بلادها حيث الهل و العائلة و قد المستقبل.

وخطر نوعيات الهجرات هي هجرة العقول البشرية لان اصحابها هم من خيرة ابناء المجتمع و كثرهم علما و تحضرا الا انهم لا يجدون تحفيزا و مردودا مساوى لما يقدمونة و حتى في بعض الحيان لا يجدون انصافا من شعوبهم و من حكوماتهم فيضرون للهجرة تاركين و رائهم بلادهم تعانى من فقر في العلم و المعرفة و التقدم و ربما يصير جهل المجتمع و رجعيتة اسباب في هجرة هذه العقول.

بعض الدول تعانى من المهاجرين اليها و خاصة الهجرة الغير شرعية فتجد انها مضطرة للتعامل مع هؤلاء المهاجرين الذين لا ترغب بوجودهم على اراضيها الا انه و لاعتبارات انسانية و قانونية اما لا تستطيع الامساك بهم و ما يصعب عليها ترحيلهم فتجدها تتعامل معهم بازدراء و على انهم بالفعل عبء كبير عليها و خاصة اذا ما افتعل هؤلاء المهاجرين مشاكل و فتن في البلد التي استقبلتهم برادتها او رغما عنها و ربما تعانى من تذمر سكانها الصليين من المغتربين لنهم يخذون فرص عملهم و يساهمون في رفع السعار و تقليص حصص الفراد من السكن و الموارد فمثلا عانت المانيا كثيرا من المهاجرين التراك و احتج الشعب اللمانى خاصة العمال على المهاجرين الاتراك الذين اخذوا فرص عملهم و عندما يصير المهاجرين يختلفون عن السكان الصليين باختلافات ربما تؤجج صراع عنصرى فن هذه البلاد سوف تعانى المرين و كذلك المهاجرين انفسهم ربما يجدوا انفسهم مقموعين و مكروهين و يتلقوا معاملة عنصرية فمثلا منعت فرنسا الحجاب في بلادها مما جعل العديد من سكانها المسلمين يشعرون بالاستياء و ن ذلك القرار عنصرى و ن اعظم كارثة و مصيبة حصلت بسبب الهجرة هي مشكلة بورما فقد عاني المهاجرين الذين يدنون بالدين الاسلامي من الاضهاد وصل لدرجة ارتكاب ابشع الجرائم في حقة بحيث قام اهالى مينمار و الذين يتبعون الديانة البوذية بحرق العديد من المسلمين على مظهر جماعات دون رحمة في الوقت الذى صمت العالم عن هذه الجرائم و لم يعمل احد على حل مشكلتهم.

صورة موضوع عن اسباب الهجرة

  • موضوع عن الهجرة خارج البلاد