موضوع تعبير عن الهجرة النبوية

صورة موضوع تعبير عن الهجرة النبوية

صور

الهجرة النبوية هي خروج رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم و صحبة من ديارهم في مكة المكرمة الى الدينة المنوره، و ربما كانت الهجرة فرارا من اذي قريش و المشركين لرسول الله صلى الله عليه و سلم و صحبه. و ربما كانت قبل الهجرة النبوية من مكة المكرمة الى المدينة المنورة هجرة اخرى، و هي هجرة اصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم من مكة المكرمة الى الحبشه، و ربما كانت هذه الهجرة ايضا فرارا لبعض اصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم من اذي قريش و محاربتهم لهم و تضييقهم عليهم. فقد خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم بصحبة ابي بكر الصديق رضى الله عنه من مكة المكرمة الى المدينة المنورة بعام ما يسمي عام الهجره، و ربما حاولت قريش جاهدة احباط تلك الهجرة لرسول الله صلى الله عليه و سلم، فقد حاولت قتلة قبل الخروج فلم تسطع فقامت بمحاولة تتبعة و القضاء عليه، و لكن الله عز و جل ربما حما رسولة و رفيق رسولة ابو بكر الصديق، فقد حدثت عدة قصص في طريقهم من مكة الى المدينة لولا اعتناء الله عز و جل بهم في تلك المواقف لكان المشركين ربما عثروا عليهم و قتلوهم، و ربما كان من ابرز تلك المواقف هو موقف الغار عندما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم و رفيقة في تلك الرحلة ابو بكر الصديق رضى الله عنه و ارضاة في الغار مختبئان خوفا من ان تدركهم قريش، و عندما دخلت قريش الغار بحثا عنهما قال ابو بكر الصديق رضى الله عنه لرسول الله ل وان احدهم اي المشركين نظر تحت قدميهم لابصرنا، فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ما ظنك يا ابا بكر باثنين الله ثالثهما، فكانت هذه صورة من صور اعتناء الله و لطفة بهم و حمايتة لهم. اما عن ابرز المواقف ايضا فقد كان موقف سراقة بن ما لك و كان من اروع الفرسان و اسرعهم في عهد قريش، فكلما اراد ان يتقد نحو رسول الله و ابو بكر غاصت قدما حصانة في التراب و تقف عن المسير فقال سراقة للنبى صلى الله عليه و سلم في هذا الموقف و الله انا ربما علمت انك لنبى وان الله عز و جل لحاميك الى احدث القصه، حتى وصل رسول الله صلى الله عليه و سلم المدينة فاستقبلة المسلمون انذلك بفرح و بهجة و سرور، و ربما قاموا بانشاد الانشودة المشهروة في هذا الوقت و هي انشودة طلع البدر علينا، و في اول يوم للنبى صلى الله عليه و سلم في المديمة و مباشرة عندما وصل اقام مسجدا للمسلمين للصلاة و العبادة و الاجتماع، و اخي بعد هذا مباشرة بين الانصار و المهاجرين، و وضع الميثاق العظيم الذى نظم من خلالة العلاقات و المعاملات بين المسلمين و حقوق بعضهم على بعض، و ربما استقر رسول الله صلى الله عليه و سلم بالمدينة الى ان قام بفتح مكة و تطهيرها من الشرك و المشركين و اسلمت قريش عند هذا عن بكرة ابيها.

 

  • تعبر عيد الهجرة النبوية
  • صور تعبر عن الهجرة
  • موضوع تعبير عن الهجره النبويه
  • 1٬256 views