موضوع الغرور والاعجاب بالنفس و اضراره

مقال الغرور و الاعجاب بالنفس و اضراره

نقدم لكم اليوم مقال عن الغرور و الاعجاب بالنفس و اضرارة و سوف نتحدث عن الفرق بين الغرور و التواضع تابع معنا تفاصيل الموضوع

صورة موضوع الغرور والاعجاب بالنفس و اضراره

صور

 

الغرور والاعجاب بالنفس حالة مرضية تعترى الانسان بسبب
الشعور بالتفوق على الاخرين، و الاعتداد بما عندة من
قوه، او ما ل، او جمال، او سلطه، او موقع اجتماعي، او مستوي علمي.
وتلك الظاهرة المرضية هي من اخطر ما يصيب الانسان، و يقودة الى
المهالك، و يورطة في مواقف، ربما تنتهى به الى ما ساة مفجعه،
صورها القران بقوله:
(ان الانسان ليطغي ان راة استغنى).
(العلق / 6 7 و حذر من تلك الظاهرة في ايرادة لوصيه
لقمان لابنه:
(ولا تصعر خدك للناس و لا تمش في الارض مرحا
ان الله لا يحب كل مختال فخور). لقمان / 18)
(انك لن تخرق الارض و لن تبلغ الجبال طولا). الاسراء / 37)
وتعتبر مرحلة الشباب، لاسيما مرحلة المراهقه، من اكثر مراحل
حياة الانسان شعورا بالغرور، و الاعجاب بالنفس، و الاستهانة بالاخرين،
او بالمخاطر و الاحتمالات، و الدخول في المغامرات.
وكم كان لهذا الشعور المرضى اثرة السيئ على سلوك
الشباب بما يجلبة عليهم من ما سي.
فكم يصير للغرور مثلا عند الفتى و الفتاة من اثار سلبية على
اختيار الزوج، او الزوجه، او التعامل من قبل احدهما مع الاخر، او مع اسرته،
فالشاب المعجب بنفسه، لا يري زوجا مناسبا له الا نوادر، و كم من الشابات
بقيت عانسا لم تتزوج بسبب الغرور حتى فقدت شبابها،
وقد تتحول الحياة الاسرية الى جحيم و قد تنتهى الى الفراق
عندما يفشل المرء في الاقتران بمختار احلامه،
فيتعامل معه باستخفاف و تعال و غرور.
بل ربما يستولى الغرور على البعض من الشباب فيخجل من
الانتساب الى ذوية او قريتة عندما يتوهم ان هذا لا يناسب موقعة المغروربة ،
بل و يصير الشعور بالتفوق العلمي لدية حالة من الاستخفاف بفكر الاخرين
وارائهم، و لقد قاد الغرور العلمي قطاعات و اسعة الى الاستخفاف
بالايمان بالله و بما جاء به النبيون.

 

صورة موضوع الغرور والاعجاب بالنفس و اضراره

 

 

  • تعبير عن الغرور
  • سالفه عن الغرور
  • يوم الماشوفك من العمر مو محسوب
  • صور عن الغرور بالنفس
  • حكم عن الغرور قصير
  • حكم عن الغرور
  • حكم عن التكبر
  • الغرور و اضراره
  • الاعجاب بالنفس
  • احلى صور عن الغرور
  • 3٬760 views