من حلف بالله فصدقوه

من حلف بالله فصدقوه

من حلف بالله فيصدق كلمة قالها عمر بن الخطاب رضى الله عنه

صورة من حلف بالله فصدقوه

صور

عن ابن عمر رضى الله عنه ن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ”لا تحلفوا ببائكم ، من حلف بالله فليصدق ، و من حلف له بالله فليرض ، و من لم يرض فليس من الله”. رواة ابن ما جة بسند حسن، و عدم الحلف بغير الله من صول التوحيد ، لن تعظيم غير الله يعتبر شرك ، و التعظيم يتى من التعظيم بالحلف و العبادة و الدعاء، و قوله “ومن حلف له بالله فليرض و من لم يرض فليس من الله” ذلك دليل على و جوب تصديق المسلم ذا حلف و ذا حلف له من خية المسلم ، و واجب يضا حسن الظن ما دام الحلف بالله.

وعن قتيبة ان يهوديا تي للنبى صلى الله عليه و سلم فقال: نكم تشركون ، تقولون ما شاء الله و شئت ، و تقولون و الكعبة ، فمرهم النبى صلى الله عليه و سلم ذا رادوا ان يحلفوا ن يقولوا و رب الكعبة ، و ن يقولوا ما شاء الله ثم شئت . رواة النسائي و صححه، و عن ابن عباس ”ن رجلا قال للنبى صلى الله عليه و سلم ما شاء الله و شئت ، فقال جعلتنى لله ندا؟، ما شاء الله و حده”. رواة النسائي .

ونهى رسول الله عن الحلف بالكعبة رغم ما عظمها الله به من جعلها ركنا على من استطاع و شرع التوجة نوحها من كل اصقاع الرض و خصها بالفضل و جابة الدعاء عندها ، و رغم هذا المشروع هو الطواف بها ، و الصلاة ليها ، لا الحلف بها لما يعد هذا من الشرك في عبادة الله الواحد، و يقول صلى الله عليه و سلم ”من حلف على يمين هو فيها كاذب يقتطع بها ما ل المسلم بغير حق فالله عليه غضبان” ، و في لفظ خر:” فقد وجب الله عليه النار و حرم عليه الجنه”. و المقصود هنا ن الحلف بالله غير جائز و حرام ، ذا كان القسم يضر بحد المسلمين فهو من الكبائر .

وكان النبى صلى الله عليه و سلم يرخص الكذب في ثلاثة مور فقط الصلاح بين الناس ، و الحرب ، و حديث الرجل لمرتة و المرة لزوجها .ما غير هذا فلا.

صورة من حلف بالله فصدقوه

 

 

624 views