مقال 10 اسطر عن التسامح الدينى

موضوع 10 اسطر عن التسامح الديني بعبارات من ذهب تعبر عن التسامح الديني بين الاديان المختلفه

صورة مقال 10 اسطر عن التسامح الدينى

صور

التسامح الدينى و هو التعايش بين الديان بمعنى ممارسة الشعائر الدينية و التخلى عن التعصب الدينى و التمييز العنصرى و تكمن همية التسامح الدينى في كونة ذا بعد و جودي، ى نة ضروري ضرورة الوجود نفسه. و لتوضيح هذا ممكن الشارة  لي ن سنة الوجود ربما اقتضت ن يصير وجود الناس على الرض في مظهر تجمعات بشريه، و هي و ن اتفقت في ما يجمع بينها من و حدة الصل و الحاجة لي التجمع و الحرص على البقاء و الرغبة في التمكن من مقومات الحياة و السعى في قامة التمدن و العمران و الرغبة في التقدم فنها ربما تباينت في ما تتفرد به كل مجموعة من خصوصية عرقية و اسلامية و بيئية و ثقافيه. و ربما صرح القرن بهذه الحقيقة الوجودية فقال: يا يها الناس نا خلقناكم من ذكر و نثي و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا (1 لقد كدت الية ما كان ربما توصل لية الحكماء و الفلاسفة من قبل و ثبتة الواقع التاريخى المشاهد من ن النسان مدنى بطبعه، بمعنى نة لا تتحقق حياتة و لا ينبنى كيانة و لا تكتمل ذاتة و لا يكتسب ما تصبو لية قدراتة لا داخل و سط اجتماعى متشابك فيه الخير و الشر، و فيه الحب و البغض ، و فيه التجانس و التنافر، و فيه النا و النا الخر. فالنسان ابن بيئته، فهي التي تنشئة و تكونة و تلونه، و هي التي توفر له ما تملك مما يفى بحاجاتة الساسيه، كما نها هي التي تكفية مع ما تقدس من شعائر و تطبعة بما تقدر من عادات، و هي التي تقلمة بشكل يجعل ما هو من متعلقات ذاتيتة يتناسق مع روحها العامة و ينسجم مع ما لديها من غاية مشتركه. من ذلك، نتبين ن التنوع بين الناس فرادا و جماعات ليس انحرافا و لا شذوذا ، بل نابع من طبيعتهم البشرية و من صل خلقتهم الدميه، فهو ظاهرة ضرورية اقتضتها الفطرة النسانية و استلزمتها النشة الاجتماعيه.

صورة مقال 10 اسطر عن التسامح الدينى

 

  • مقال عن التسامح
  • التسامح الديني
  • فقرة سردية 10 أسطر
  • مقال عن تسامح الاديان
  • صور عن التعصب الديني
  • موضوع عن التعايش بين الأديان
  • بحث عن التسامح الديني
  • امتلة عن التسامح الديني
  • التعصب الديني
  • التسامح الديني و المدهبي
  • 4٬429 views