الثلاثاء , ديسمبر 10 2019

مقال عن ادارة الوقت


مقال عن ادارة الوقت

 

ادارة الوقت من اهم ما يجب عليك ان تتقنة فبادارة و قتك بطريقة صحيحة تستطيع انجاز العديد من الامور و التي يجب ان تتعلم كيف تنظمها و كيف تنظم و قتك و تديرة بطريقة صحيحة و تستفيد من كل دقائق في و قتك لتحقيق النجاح و استغلال الوقت بصورة صحيحه.

 


صورة مقال عن ادارة الوقت

صور

 

تقول الدراسات الجديدة: ن النسان الذى يعرف كيف يستغل و قتة في عمال مفيدة و نافعه، يكون كثر سعادة من و لئك الذين يضيعون و قاتهم من دون فائده، فالسعادة مرتبطة بما يقدمة المرء من عمال نافعه. ابد بحفظ القرن الكريم، عندها تبد رحله السعاده مع كتاب الله تعالى. فالقرن يعلمك كيف تستثمر و قتك بالكامل، فكل لحظة هنالكعباده و ذكر و صلة رحم و عمل نافع و علم نافع. فذا ردت ن تحصل على السعادة فتعلم كيف تستثمر و قتك، و لا تترك حياتك و و قتك تبعا للظروف المحيطة كقارب تتقاذفة المواج دون توجيه، فن النتيجة ستكون الغرق.

دارة الوقت تساوى الرضا و النجاح

معظم الناس غير راضين عن حياتهم و و اقعهم بسبب عدم معرفتهم لهمية الوقت، و هذا ما يسبب لهم الكثير من الاضطرابات النفسيه، فعلماء النفس يؤكدون على ن معظم المراض النفسية تنش نتيجة عدم الرضا عن الواقع. هذه المسلة تسبب مشاكل نفسية و لام لا تقل عن اللام العضويه. تمل يات القرن و تدبر معانيها يجعلك تدرك ن كل شيء في هذا الكون بيد الله تعالى، و لا يتم مر لا بذنه، و لا يحدث معك شيء لا بتقدير و علم و  حكمه منة عز و جل. هذا يجعلك ترضي عن كل ما يحدث معك، و يجعلك تشعر بمراقبة الله لك و علمة بما يحدث معك.

كثير من الطباء النفسيين لا يفعلون ى شيء لمرضاهم كثر من الاستماع لي همومهم و مشاكلهم، و هذا بحد ذاتة علاج للمريض النفسي. عندما تعلم بن الله تعالى يري و يسمع و يعرف كل ما يحدث معك، فنك ستشعر بالرضا عن الواقع الذى تعيشة لنة مقدر عليك.

بالنتيجة فن استثمار الوقت في ذكر الله تعالى يمنحك الرضا عن و اقعك، و هذا يشعرك بالسعادة و يزيد من طاقتك في نجاز عمالك و دراستك، بالتالي تكون قد خطوت خطوة على طريق النجاح. ذا دارة الوقت الناجحة تعني النجاح في الدراسه و العمل.

الوقت الفعال

يعتمد تنظيم الوقت قبل كل شيء على الزمن المتوافر لديك كل يوم، فاليوم 24 ساعه، هنالك و قت للنوم بحدود 6 ساعات يفضل ن تكون على مرحلتين: 4 ساعات في الليل و ساعتين في النهار)، ذا يتبقي لدينا 24 6 = 18 ساعه، هذه المدة يجب ن ننقص منها ما يقوم به النسان من قضاء لحاجتة و طعام و شراب و اغتسال و هذه المدة تحتاج لساعتين و سطيا، يبقي لدينا 18 2 = 16 ساعه، لكن هنالك شياء خري يجب ن نفعلها كمسلمين، و على رسها الصلاه، هذا الوقت مقدس، و يجب ن يكون على رس اهتماماتنا، نحتاج لداء الصلوات الخمس مدة ساعة على القل، و يبقي لدينا 16 1 = 15 ساعه. هنالك فترة عمل يلتزم بها معظم الناس من جل لقمة العيش كو ظيفة و عمل حر و  تجاره و دراسة في مدرسه و جامعه.. لخ، هذه المدة تكون بحدود 8 ساعات يوميا، و يبقي لدينا وقت الفراغ الفعال: 15 8 = 7 ساعات تصوروا ن معظم الوقت استنفذ على اشياء النسان الضروريه، و لم يتبق لا 7 ساعات يمكن ن يستغلها في شياء خرى. لكن معظمنا لا يستفيد من هذه الساعات السبع. ن هذه الفترة كافية لتقوم بشياء كثيره، على رسها حفظ القرن، لكن معظم الناس لا يجدون و قتا للقيام بمثل هذا العمل، مع العلم نة هم عمل في حياة المؤمن، لنة سيغير الكثير. من خلال الطريقة البداعية سوف نري بن النسان يمكن ن يستغل ال 24 ساعة و يستثمرها بشكل فعال، حتى و قتنومه.

دارة الوقت ثناء النوم

من الشياء العجيبة ن الدماغ ثناء النوم يبقي في حالة نشاط و عمل و استرجاع للذكريات و جراء تنظيم لها، بل ن النوم يزيد من قدرة النسان على البداع، لذلك يجب استغلال هذه الفترة بالستماع لى القرن الكريم و التعلم. موضوع التعلم ثناء النوم يشغل بال العلماء اليوم، حيث يحاولون رصد العمليات التي تتم في دماغ النائم، و مدي تثرة بالعبارات التي يستمع ليها و هو نائم، و ذلك من خلال جهاز المسح بالرنين المغنطيسى الوظيفى fMRI .

نصائح

1. انظر لي الوقت على نة كنز ثمين بين يديك عطاك الله هذا الكنز فهل تبددة من دون مقابل.

2. انس ى مشكلة تصادفك و لا تعطها كثر من دقائق و دقيقتين من تفكيرك، بعد ذلك انتقل للتفكير في قضية خرى.

3. قبل النوم حاول ن تفكر ماذا يجب ن تنجز في اليوم التالي، و بعد الستيقاظ حاول ن تفكر فيما ستحققة في يومك هذا.

4. كثر من الدعاء و من الاستغفار و تلاوه القرن. فهذه الشياء تجعلك كثر اطمئنانا و تساهم في استقرار عمل القلب و الدماغ، مما يساعدك على البداع و التفكير بطريقة فضل.

5. تفكر في مخلوقات الله، فالتمل يساعد على البداع و على اتخاذ القرار الصحيح. بالتالي سيوفر عليك الوقت الذى ستضيعة مع القرارات الخاطئه.

6. لا تغرك الدنيا و زينتها ، خير مثال قارون الذى امتلك من الكنوز ما يعجز عن حمل مفاتحة القوياء. و لكنة بسبب غرورة خسف الله به الرض، فماذا استفاد من علمة و ما له؟

7. لا تشعر بالفشل، فهذا الشعور عدو الوقت. بل حاول المرة تلو الخري و سوف تنجح و لك جر المحاوله


صورة مقال عن ادارة الوقت

 


 

 


2٬390 views