مقال صحفي حول المخدرات

موضوع صحفي حول المخدرات

مواضيع صحفية تبين مدي خطورة المخدرات على الجسم

صورة مقال صحفي حول المخدرات

صور

انواع و اضرار المخدرات

المخدرات طريق الهلاك:مشكلة المخدرات من اخطر المشاكل الصحية و الاجتماعية و النفسية التي تواجة العالم جمع و طبقا لتقديرات المؤسسات الصحية العالمية يوجد حوالى 800 مليون من البشر يتعاطون المخدرات و يدمنونها.

و الدمان على مخدر ما ، يعني تكون=رغبة قوية و ملحة تدفع المدمن لي الحصول على المخدر و بى و سيلة و زيادة جرعتة من ن لخر ، مع صعوبة و استحالة القلاع عنه سواء للاعتماد الدمان النفسي و لتعود نسجة الجسم عضويا Drug Dependency و عادة ما يعانى المدمن من قوة دافعة قهرية داخلية للتعاطى بسبب هذا الاعتماد النفسي و العضوى .و لقد تضافرت عديد من العوامل السياسية ، الاقتصادية و الاجتماعية لتجعل من المخدرات خطرا يهدد العالم و كما جاء في بيان لجنة الخبراء بالمم المتحدة ” ن وضع المخدرات بنواعها في العالم ربما تفاقم بشكل مزعج و ن المروجين ربما تحالفوا مع جماعات رهابية دولية لترويج المخدرات ” كما ن شبابنا لا شك مستهدفون من قوي الشر ، بيد ن لدينا القدرة و المرجع في ديننا الحنيف و لنذكر كلا قوله تعالى و لا تقتلوا نفسكم ن الله كان بكم رحيما و من قوله و لا تلقوا بيديكم لي التهلكة .

التعريف الطبي :مجموعة متباينة من العقاقير كالفيون و مشتقاتة تسبب خللا في العقل و تؤدى لي حالة من التعود و الدمان عليها،مما يضر بصحة الشخص جسميا و نفسيا و اجتماعيا

نواع المخدرات:

للمخدرات نواع كثيرة و تصنيفات متعدده، و هي حسب تثيراتها و تقسم لي ربعة قسام:

1.مسببات النشوة مثل: الفيون و مشتقاتة كالمورفين و الهيروين و الكوكايين

2.المهلوسات:كالميسكالين و فطر البينول و القنب الهندي و فطر المانتين و البلاذون و البنج.

3.المخدرات الطبية العامه : و تطلق على مزيلات اللم و ما نعات حدوثة سواء ما كان يحقن منها موضعيا المخدرات الموضعية لتمحو اللم الموضعى كالنوفوكائين و الليدوكائين الانعكاسية و يحدث فيها النوم و التخدير معا و تطبق قبل العمال الجراحية مثل اليتر و الكلوروفورم و ول كسيد الزوت و غيرها.

4.المنومات الفيون و الخشخاش القات

سباب تعاطى المخدرات:

1.السباب السريه

2.رفاق السوء

3.ضعف الوازع الديني

4.فساد البيئة المحيطه

5.وقات الفراغ

6.الحالة الاقتصاديه

7.الثقافة السائده

8.العلاجات الطبيه

9.السباب السريه

العلاجات الطبيه:يعتبر من سباب تعاطى المخدرات استعمال بعض الدوية دون استشارة طبية و التشخيص الطبي الخاطئ الذى ربما ينتج عنه وصف علاج طبي بحد العقاقير المخدرة و بالتالي خلق حالة دمان لدي المريض.

ضرار المخدرات على الفرد و المن في المجتمع :

الضرار الدينيه:

1. تصرف عن ذكر الله و عن الصلاة التي هي عماد الدين السلامي.

2. تورث الخزى و الندامة و تذهب الحياء.

3. تقضى على الجوانب الخيرة في النسان.

4. توقع البغضاء و التشاحن بين متعاطيها.

الضرار الصحيه:

  • ضمور الخلايا بالنسبة لضمور الخلايا في المخيخ فينتج عنه فقدان المريض قدرتة على الوقوف دون ن يترجح و على المشي دون ن يترنح.
  • مراض ناشئة عن الضرار بالمخ :

1. اضطرابات في القدرة العقلية و المعلومات.

2.نوبات مختلفة من الهذيان و نوبات صرع.

3. شلل من النصف العلى و السفل من الجسم.

الضرار الاجتماعيه:

1.ن الخمر و المخدرات هي التي تعطى الشجاعة و اللامبالاة في ارتكاب الجريمه.

2.لم تحدث جريمة اغتصاب واحدة لا و كان المجرمون و بعضهم في حالة سكر و تخدير.

3. لن يصير لدي المدمنين من مجال لى عمل لا في الترويج و التهريب و الاتجار بالمخدرات فهم الرقيق الجديد لهذه السموم.

الضرار الاقتصاديه:

تفتك المخدرات بالجسم، فهي تفتك يضا بالمال، ما ل الفرد و ما ل المة فهي تخرب البيوت العامرة و تيتم الطفال، و تجعلهم يعيشون عيشة الفقر و الشقاء و الحرمان، فالمخدرات تذهب بموال شاربها سفها بغير علم لي خزائن الذئاب من تجار السوء و عصابات العالميه. و الفرد الذى يقبل على المخدر يضطر لي استقطاع جانب كبير من دخلة لشراء المخدر، و عليه تسوء حوالة المالية و يفقد الفرد ما له الذى و هبة الله ياه، في تعاطى المخدر و في التبذير من جل الحصول على و يصبح بذلك من خوان الشياطين. من الجدير بالذكر ن كثيرا من تجار المخدرات غير مدمنين.

الضرار النفسيه:

•خلل في الدراك الحسى العام

•خلل في دراك الزمن

•اختلال في دراك المسافات

•اختلال في دراك الحجوم

•اختلال في التفكير العام بطيء و صعب)

•الصعوبة في النطق

•التوتر النفسي و القلق المستمر

•الشعور بعدم الاستقرار

•همال النفس و المظهر

•العصبية الزائدة و الحساسية الشديده

•متقلب المزاج

• و ربما و ضحت الدراسات ن تعاطى المخدرات يقلل من التركيز الدائم و حضور الذاكرة و تعريض المهارات الذهنية و الميكانيكية للضياع مما يضعف داء العامل و يقلل من النتاج و بالتالي لا يجد عملا بطاله مما يؤدى لي تعطل عملية التنمية في المجتمع ذا هنالك علاقة و ثيقة بين البطالة و الدمان.

علاج المدمن:

•عندما يراد علاج مدمن مخدرات فنة يدخل في عدة مراحل و هي كالتالي:

المرحلة الولي المبكره:ويتطلب هذا الرغبة الصادقة من جانب المدمن نظرا لدخولة في مراحل كفاح صعبة و شديدة و صراعات قاسية و ليمة بين احتياجاتة الشديدة للمخدر و بين عزمة الكيد على عدم التعاطى و الاستعداد لقبول المساعدة من الفريق المعالج و بالذات الخصائى النفسي و ربما تستمر هذه المرحلة فيما بعد ياما و سابيع .

المرحلهالثانية= المتوسطة  :بعد تخليص المدمن من التسمم الناجم عن التعاطى و بعد ن يشعر نة في حالة طبيهبعدها تخرج مشكلات المرحلة المتوسطة من نوم لفترات طويلة و فقدان للوزن و ارتفاع في ضغط الدم و زيادة في دقات القلب تستمر هذه العراض عادة بين ستة شهر لي سنة على القل لتعود جهزة الجسم لي مستوياتها العاديه

المرحلهالثالثة الاستقرار:وهنا يصبح الشخص المعالج في غير حاجة لي الخدمات و المساعدة بل يجب مساعدتة هنافى تهيل نفسة و تذليل ما يعترضة من صعوبات و عقبات و الوقوف بجوارة و يجب هنا ن يلاحظ ن هذه المرحلة العلاجية يجب ن تشتمل على تهيل المدمن نفسيا و هذا بتثبيت الثقة بنفسة و فحص قدراتة و توظيف مهاراتة النفسية و رفع مستواها و تهيلة لاستخدامها في العمل الذى يتناسب معها و تهيلة اجتماعيا و هذا بتشجيع القيم و الاتجاهات الاجتماعية و التفاعل مع الخرين و استغلال وقت الفراغ بما يعود عليه بالنفع في الدنيا و الخرة .

 

 

صورة مقال صحفي حول المخدرات

 

  • ملف صحفي حول المخدرات
  • حوار صحفي حول المخدرات
  • بحث حول الآفات الاجتماعية في مقال صحفي
  • بيان صحفي عن المخدرات
  • تقرير صحفي عن المخدرات
  • حوار حول الافات الاجتماعية
  • 1٬688 views