يوم 24 يناير 2021 الأحد 6:27 مساءً

مغزى عن تلوث الهواء

آخر تحديث ف2 ابريل 2021 الثلاثاء 4:11 مساء بواسطه حلمى جميل

مغزي عن تلوث الهواء هو تعرض الغلاف الجوي لمواد

كيماويه و جسيمات ما ديه و مركبات بيولوجيه تسبب الضرر و الذى

للنسان و الكائنات الحية الخري او تؤدى الى الضرار بالبيئه

الطبيعيه.

صورة مغزى عن تلوث الهواء 20160730 21

صور photos


والغلاف الجوى عبارة عن نظام من الغازات الطبيعية المتفاعلة و المعقدة التي تعد ضرورية لدعم الحياة على كوكب الرض.

 


ولطالما تم اعتبار استنزاف طبقة الوزون الموجودة في طبقة الستراتوسفير بسبب تلوث الهواء من اخطر المور التي تمثل تهديدا كبيرا على حياة النسان والنظمة البيئيه الموجودة على كوكب الرض.

ملوثات الهواء

يعرف ملوث الهواء بنة اي ما دة فالهواء ممكن ان تسبب الضرر للنسان و البيئه.

 


ومن الممكن ان تكون هذي الملوثات فشكل جزيئات صلبة او قطرات سائلة او غازات.

 


هذا بالضافة الى انها ربما تكون طبيعية او ناتجة عن نشاط النسان بحيث تبلغ نسبتة فالوطن العربي 40 %.[1] − و ممكن تصنيف الملوثات الى ملوثات اولية و ملوثات ثانويه.

 


وعادة ما تكون الملوثات الولية هي المواد التي تصدر بشكل مباشر من احدي العمليات كالرماد المتناثر من ثورة احد البراكين او غاز اول اكسيد الكربون المنبعث من عوادم السيارات او ثاني اكسيد الكربون المنبعث من مداخن المصانع.

 


− اما الملوثات الثانوية فهي التي لا تنبعث فالهواء بشكل مباشر و نما تتكون هذي الملوثات فالهواء عندما تنشط الملوثات الولية او تتفاعل مع بعضها البعض.

 


ومن المثلة المهمة على الملوثات الثانوية اقتراب الوزون من سطح الرض – و الذي يمثل احد الملوثات الثانوية الكثيرة التي تكون الضباب الدخانى الكيميائى الضوئي.

 

beauty


− و لكن يجب ان نضع فالاعتبار كذلك ان بعض الملوثات ربما تكون اولية و ثانوية فالوقت نفسة اي انها تنبعث فالهواء بشكل مباشر و تكون ناتجة كذلك عن بعض الملوثات الولية الخرى.

 


− و وفقا لبرنامج الهندسة و العلوم البيئية فكلية هارفارد للصحة العامة فنة ما يقرب من 4 من حالات الوفيات فالولايات المتحدة ممكن ان تعزو الى تلوث الهواء.

 


− و تضم الملوثات الولية الاساسية الناتجة عن النشاط البشرى ما يلي: −  كاسيد الكبريت (كسيد الكبريت SOx – و بخاصه ثاني اكسيد الكبريت وهواحد المركبات الكيميائية المعروفة بالصيغة SO2.

 


ينبعث ثاني اكسيد الكبريت SO2 من البراكين و العمليات الصناعية المختلفة و حيث ان الفحم و البترول يحتويان على مركبات الكبريت فن احتراقها ينتج عنه اكاسيد الكبريت.

 

بيوتي


كما ان التكسد الزائد لمادة ثاني اكسيد الكبريت SO2 والذى عادة ما يحدث فو جود ما دة محفزة كثاني اكسيد النيتروجين NO2 يعمل على تكوين حمض الكبريتيك H2SO4 و من بعدها تكوين المطار الحمضيه.

 


ويعد هذا احد السباب الداعية للقلق بشن تثير استعمال هذي النواع من الوقود كمصادر للطاقة على البيئه.

 


−  كاسيد النيتروجين (كسيد النيتروجين NOx – و خاصه ثاني اكسيد النيتروجين حيث تنبعث هذي المواد من الاحتراق فدرجة حرارة عاليه.

 


ويمكن رؤية ذلك النوع من الغازات فشكل قباب من الضباب البنى او سحب ريشيه الشكل تنتشر فوق المدن.

 


ويعد ثاني اكسيد النيتروجين مركبا كيميائيا يشار له بالصيغة NO2.

 


كما انه يمثل احد نوعيات مركبات اكاسيد النيتروجين المتعدده.

 


ويتميز ذلك الغاز السام ذو اللون البنى الضارب الى الحمرة بن له رائحة قوية و نفاذه.

 


لذا يعد ثاني اكسيد النيتروجين NO2 من اكثر ملوثات الهواء و ضوحا.

  • ول اكسيد الكربون – غاز عديم اللون و الرائحة و لايسبب اي تهيج للكائن الذي يقوم باستنشاقة الا انه غاز سام للغايه.وينبعث اول اكسيد الكربون من اثناء عملية الاحتراق غير الكامل للوقود كالغاز الطبيعي او الفحم او الخشب.

     


    لذا تعد عوادم السيارات احد المصادر الاساسية لتكون غاز اول اكسيد الكربون.
  • ثاني اكسيد الكربون (CO2 – هواحد غازات الصوبة الزجاجيه (غاز الصوبة الزجاجيه و المعروفة كذلك بالدفيئة و ينبعث كذلك ذلك الغاز من عملية الاحتراق الا انه يعد من الغازات الضروريه للكائنات الحيه.

     


    فهو من الغازات الطبيعية الموجودة فالغلاف الجوي.
  • المركبات العضوية المتطايره – تعد المركبات العضوية المتطايرة VOCs من الملوثات الخطيرة التي توجد فالهواء الطلق.

     


    وفى ذلك المجال عادة ما يتم تقسيم هذي المركبات الى نوعيات مختلفة من المركبات الميثانية =CH4 و المركبات غير الميثانية =NMVOCs).

     


    ويعد الميثان احد الغازات الدفيئة شديدة الفعالية حيث يساهم فزيادة ظاهرة الاحتباس الحرارى على سطح الرض.

     


    اما المركبات المتطايرة الخري من الهيدروكربونات VOCs فهي تعد كذلك من الغازات الدفيئة المؤثرة و يرجع هذا الى الدور الذي تلعبة فتكوين الوزون و زيادة فترة بقاء غاز الميثان فالغلاف الجوي.

     


    وذلك على الرغم من ان تثير هذي الغازات يختلف و فقا لنوعية الهواء فالمنطقة المحيطه.

     


    ومن المركبات العضوية المتطايرة غير الميثانية =NMVOCs بعض المركبات ذات الرائحة النفاذة كالبنزين و التولوين و الزيلين و التي يعتقد انها من المواد المسببة للسرطان؛

     


    حيث ربما يؤدى التعرض طويل المدي لمثل هذي المركبات الى الصابة بسرطان الدم.

     


    اما احادى و ثلاثى البوتاديين فهو يعد من المركبات الخطيرة الخري التي عادة ما تصاحب الاستخدامات الصناعيه.
  • الجسيمات الماديه – يشار اليها باسم الدقيقة المادية Particulate Matter PM او الجسيمات المادية الناعمه.

     


    وهذه المواد عبارة عن جسيمات بالغة الصغر ربما تكون صلبة او سائلة او عالقة فالغاز.

     


    وفى المقابل نجد ان مصطلح اليروسول دقيقة فوق مجهرية من سائل او صلب ملعقة فالغاز يشير الى الجسيمات المادية و الغاز معا.

     


    ومصادر هذي الجسيمات ربما تكون ناتجة عن النشاط البشرى او طبيعيه.

     


    فبعض الجسيمات المادية توجد بشكل طبيعي حيث تنشا من البراكين او العواصف الترابية او حرائق الغابات و المراعى او الحياة النباتية او رذاذ البحر.

     


    اما النشطة البشرية كحرق الوقود الحفرى فالسيارات و محطات توليد الطاقة الكهربائية و العمليات الصناعية المختلفة فقد تساعد كذلك فتكوين كميات كبار من الرذاذ المحتوى على الجسيمات الماديه.

     


    وعلي مستوي الكرة الرضية نجد ان كميات اليروسول الناتج عن النشطة البشرية يمثل حاليا ما يقرب من 10 فالمائة من الكمية الكلية لليروسول الموجود فغلافنا الجوي.

     


    وجدير بالذكر ان زيادة نسبة الجسيمات المادية الناعمة العالقة فالهواء عادة ما تكون مصحوبة بمخاطر صحية كالصابة بمراض القلب و تعطيل و ظائف الرئة بالضافة الى سرطان الرئه.
  • المعادن (معدن السامة مثل الرصاص والكادميوم والنحاس.
  • مركبات الكلوروفلوركربونات (CFC – و هي من المركبات الضارة جدا بطبقة الوزون وتنبعث هذي المركبات من بعض المنتجات التي منع استخدامها فالوقت الحالي.
  • المونيا (NH3 – و هي من المواد التي تنبعث من العمليات الزراعيه.

     


    وتمثل المونيا مركبا كيميائيا يعرف بالصيغة NH3.

     


    كما تعرف هذي المادة بن احدي خصائصها الطبيعية تتمثل فان لها رائحة قوية و نفاذه.

     


    وتسهم المونيا بشكل كبير فسد الاحتياجات الغذائية للكائنات الحية على سطح الرض؛

     


    وذلك من اثناء مساهمتها فتكوين المواد الغذائية و السمده.

     


    كما ان المونيا تعد الساس الذي تقوم عليه عملية تصنيع الكثير من المستحضرات الطبية و هذا اما بشكل مباشر او غير مباشر.

     


    وعلي الرغم من الاستعمال الواسع لمادة المونيا فن هذي المادة تعد من المواد الكاوية و الخطيره.
  • الروائح (الرائحه – و هذا كالروائح المنبعثة من القمامة و الصرف الصحي و العمليات الصناعية المختلفه.
  • الملوثات المشعه (ملوث مشع – و التي تنتج عن التفجيرات النوويه والمواد المتفجره المستخدمة فالحروب بالضافة الى بعض العمليات الطبيعية مثل الانحلال الشعاعي لغاز الرادون.

ما الملوثات الثانوية فتضم ما يلي:

  • الجسيمات المادية التي تتكون من الملوثات الولية الغازية و المركبات الموجودة فالضباب الدخانى الكيميائى الضوئي.

     


    والضباب الدخانى يعد احد نوعيات تلوث الهواء الذي يعرف فاللغة النجليزية بكلمه smog وهي كلمة مشتقة من كلمتي smoke وfog.

     


    وكان الضباب الدخانى قديما ينتج من حرق كميات كبار من الفحم فمنطقة معينة نتيجة لاختلاط الدخان و ثاني اكسيد الكبريت.

     


    اما الضباب الدخانى فالعصر الحديث فلا ينتج عادة من احتراق الفحم و لكن من المواد الضارة المنبعثة من محركات السيارات و العمليات الصناعية حيث تتفاعل هذي المواد فالغلاف الجوى عن طريق ضوء الشمس لتكون مجموعة من الملوثات الثانوية التي تتحد كذلك مع الملوثات الولية المنبعثة مما يؤدى الى تكون الضباب الكيميائى الضوئي.
  • اقتراب الوزون من سطح الرض (O3 و هو المر الذي ينتج عن اكاسيد النيتروجين N0x والمركبات العضوية المتطايرة VOCs.

     


    ويعد غاز الوزون O3 احد المكونات الساسية لطبقة التروبوسفير فالغلاف الجوى كما انه يمثل كذلك احد المكونات الساسية لمناطق معينة فطبقة الاستراتوسفير و تعرف هذي المناطق عموما باسم طبقة الوزون).

     


    كما ان التفاعلات الكيميائية و الكيميائية الضوئية المرتبطة بهذا الغاز تتحكم فالكثير من العمليات الكيميائية التي تحدث فالغلاف الجوى ليلا و نهارا.

     


    وعندما ترتفع نسب تركيز الوزون بشكل غير عادي عن طريق النشطة البشرية والتى يساهم احتراق الوقود الحفرى بنسبة كبار منها فنة يكون احد الملوثات الهوائية كما انه يمثل احد مكونات الضباب الدخاني.
  • نترات البروكسياسيتيل (PAN – تتكون كذلك هذي المادة من اكاسيد النيتروجين NOx والمركبات العضوية المتطايرة VOCs.

وتوجد كذلك الملوثات الهوائية القل خطورة و التي تضم ما يلي:

  • عدد هائل من الملوثات الهوائية القل خطورة و التي تم التحكم فبعضها عن طريق اصدار بعض القوانين مثل قانون الهواء النظيف فى الولايات المتحدة المريكية و قانون حماية الهواء Air Frame Work Directive فاوروبا.
  • مجموعة متنوعة من الملوثات العضوية الثابته والتى ممكن ان تتحد مع بعض الجسيمات الماديه.

ن الملوثات العضوية الثابتة POPs هي مركبات عضوية مقاومة للانحلال البيئى من اثناء بعض العمليات الكيميائية و البيولوجية بالضافة الى عملية الانحلال الضوئي.ونتيجة لذا فقد لوحظ ان هذي المركبات توجد فالبيئة بشكل مستمر كما انها قادرة على الانتقال طويل المدي و التراكم البيولوجى داخل النسجة البشرية و الحيوانية و التركيز البيولوجى داخل سلاسل الغذاء ذلك بالضافة الى ملاحظة امكانية تثيراتها الخطيرة على صحة النسان و البيئة بشكل عام.

صورة مغزى عن تلوث الهواء 20160730 418

تاريخ التلوث

ربما تضرر البشر القدامي من تلوث الهواء عندما اشعلوا الحرائق فالكهوف سيئة التهويه.

 


منذ هذا الحين بدانا فتلويث العديد من المناطق على سطح الرض.

 


حتي وقت قريب كانت مشاكل التلوث البيئية المحلية و الثانوية بسبب قدرة الرض على استيعاب الخاصية و تنقية كميات ضئيلة من الملوثات.

 


التصنيع فالمجتمع و دخال المركبات اللية و الانفجار من السكان من العوامل المساهمة تجاة مشكلة تلوث الهواء المتزايد.

 


فى ذلك الوقت من الضروري ان نجد و سائل لتنظيف الهواء.

 


ملوثات الهواء الاساسية الموجودة فمعظم المناطق الحضرية و ول اكسيد الكربون و كاسيد النيتروجين و كاسيد الكبريت و الهيدروكربونات و الجسيمات سواء الصلبة و السائله).

 


تنتشر هذي الملوثات فجميع انحاء الغلاف الجوى فالعالم فتركيزات عالية بما يكفى ليسبب مشاكل صحية خطيرة تدريجيا.

 


يمكن ان تحدث مشاكل صحية خطيرة بسرعة عند وجود ملوثات الهواء بتركيز عالى كما هو الحال عندما يتم حقن الهائلة المنبعثة من غاز ثاني اكسيد الكبريت و الجسيمات المعلقة بواسطة ثوران بركانى كبير.

مصادر التلوث

تشير مصادر تلوث الهواء الى المواقع و النشطة و العوامل المختلفة المسئولة عن تسرب المواد الملوثة الى الغلاف الجوي.

 


ويمكن تصنيف هذي المصادر الى نوعين اساسيين: المصادر البشريه (ى المتعلقة بالنشاط البشري و ترتبط معظم هذي النشطة باحتراق النواع المختلفة من الوقود.

  • المصادر الثابته والتى تشتمل على مداخن محطات توليد الطاقة الكهربائيه المنشت الصناعية المصانع و محارق القمامة بالضافة الى الفران و النواع الخري المستخدمة فحرق الوقود.
  • المصادر المتحركه والتى تشتمل على محركات السيارات والمركبات البحرية و الطائرات و هذا بالضافة الى تثير الصوات و غيرها.
  • المواد الكيماويه والتربه ونشطة الحرائق الموجهه التى تتم الاستفادة منها فادراة الزراعة و الغابات.

     


    فالحرائق الموجهة او المقصودة هي احدي الوسائل التي تستعمل فبعض الحيان فادارة الغابات و الزراعة و الحفاظ على الراضى الخضراء و التخفيف من حدة تثير الغازات الدفيئه.

     


    وجدير بالذكر ان الحرائق تمثل احد المكونات الطبيعية فالنظام اليكولوجى الخاص بكل من الغابات و المراعى بالضافة الى ان الحرائق الموجهة ممكن ان تكون احدي الدوات التي يستفيد منها المعنيون بدارة الغابات.

     


    كما تساعد الحرائق الموجهة فتحفيز عملية انبات بعض النواع المرغوب بها من اشجار الغابات و من بعدها تجدد الغابات.
  • المواد المنبعثة من مواد الطلاء ومثبتات الشعر والورنيش واليروسولات وغيرها من المواد المذيبة الخرى.
  • التخلص من القمامة فمواقع طمر النفايات تلك العملية التي ينتج عنها غاز الميثان.

     


    والميثان ليس من الغازات السامة الا انه فالوقت ذاتة من الغازات سريعة الاشتعال و ربما يؤدى الى تكوين بعض المواد المتفجرة مع الهواء.

     


    ويعد الميثان كذلك من المواد المسببة للاختناق كما انه ربما يقوم بحلال الكسجين فالماكن المغلقه.وقد يحدث الاختناق اذا قلت نسبة تركيز الكسجين عن 19.5 عن طريق الحلال بغاز اخر.
  • النشطة العسكرية و هذا كاستخدام السلحة النوويه (سلاح نووي) والغازات السامه (غاز سام) والحروب الجرثوميه (حرب جرثوميه و استخدام الصواريخ.

المصادر الطبيعيه

  • الغبار المنبعث من بعض المصادر الطبيعية و التي تتمثل عادة فالمساحات الواسعة من الراضى التي تحتوى على القليل من النباتات او التي تنعدم بها الحياة النباتية على الطلاق.
  • الميثان الذي ينبعث من عمليه هضم الطعمة عن طريق الحيوانات (حيوان مثل الماشيه.
  • غاز الرادون الذى ينبعث من التحلل الشعاعى فالقشرة الرضيه.

     


    ويعد غاز الرادون من الغازات عديمة اللون و الرائحة التي تنشا بشكل طبيعي فالبيئة و هو كذلك من الغازات الشعاعية التي تتكون من انحلال عنصر الراديوم.

     


    ولكن يعتبر غاز الرادو من الغازات التي تمثل خطورة على صحة النسان.

     


    ومن الممكن ان يتراكم غاز الرادون المنبعث من مصادر طبيعية داخل المبانى و خاصة فالماكن الضيقة كالدوار السفليه.

     


    كما انه يحتل المركز الثاني فقائمة مسببات مرض سرطان الرئة و هذا بعد تدخين السجائر.
  • الدخان وول اكسيد الكربون المنبعثين من حرائق الغابات.
  • النشطه البركانيه التى يصدر عنهاالكبريت والكلورين وجسيمات الرماد.

عوامل انبعاث ملوثات الهواء

ن عوامل انبعاث ملوثات (ملوث الهواء هي القيم التمثيلية التي تربط بين كمية المادة الملوثة المنبعثة الى الهواء المحيط و النشاط المرتبط بانبعاث هذي المادة الملوثه.

 


وعادة ما يتم التعبير عن هذي العوامل عن طريق وزن المادة الملوثة مقسوما على و حدة الوزن او الحجم او المسافة او المدة الخاصة بالنشاط الذي انبعثت منه المادة الملوثة فعلي سبيل المثال عدد الكيلوجرامات من المادة المنبعثة لكل كيلوا جرام من الفحم المحترق).

 


وتسهل كهذه العوامل عملية تقييم الملوثات المنبعثة من المصادر المختلفة لتلوث الهواء.

 


وفى اغلب الحوال تكون هذي العوامل مجرد معدلات للبيانات الكلية المتاحة عن درجة الجودة المقبولة كما انها تعتبر بشكل عام نسب تمثيلية لهذه المعدلات على المدي الطويل.

 


ولقد قامت وكالة حماية البيئة المريكيه بنشر مجموعة من البيانات عن عوامل انبعاث ملوثات الهواء الخاصة بالكثير من المصادر الصناعيه.

 


كما قامت جميع من المملكة المتحدة و ستراليا و كنداوبعض الدول الخري بالضافة الى و كالة البيئة الوروبية بنشر كهذه المجموعة من البيانات.

نوعية الهواء الداخلي

  • صورة مغزى عن تلوث الهواء 20160730 22
     مقالة مفصله: نوعية الهواء الداخلي

ن عدم وجود تهوية كافية فالماكن المغلقة يساعد فتركيز نسبة الهواء الملوث فهذه الماكن التي يقضى بها الشخاص معظم اوقاتهم.

 


فعلي سبيل المثال نجد ان غاز الرادون RN و هواحد المواد المسرطنه (مادة مسرطنه ينبعث من القشرة الرضية نفسها فبعض الماكن بعدها يتراكم داخل ابنية المنازل الموجودة فهذه الماكن.

 


كما نجد كذلك ان مواد البناء بما بها من مواد صنع السجاد والدوات الخشبية ينبعث منها غاز الفورمالديهيد (H2CO).

 


هذا بالضافة الى ان مواد الطلاء و المواد المذيبة ينطلق منها مركبات عضوية متطايره (VOCs بمجرد ان تجف.

 


كما ممكن ان تتحلل مواد الطلاء المحتوية على الرصاص لي ذرات من الغبار و من بعدها يتم استنشاقها.

 


اما تلويث الهواء عن عمد فيحدث عن طريق استخدام معطرات الهواء (معطر الهواء) والبخور وى مواد معطرة اخرى.

 


ونجد كذلك ان اشعال الخشاب فمواقد التدفئة و الطهي و النواع الخري من المواقد (موقد ممكن ان يضيف كميات كبار من الدخان الذي يحتوى على جسيمات ملوثة الى الهواء و هذا داخل المكان و خارجه.

 


اما التلوث القاتل الذي ممكن ان يحدث فالماكن المغلقة فقد ينتج عن استخدام المبيدات الحشريه (مبيد حشري و رش المواد الكيماوية الخري داخل هذي الماكن المغلقة دون وجود تهوية مناسبه.

 


اما اول اكسيد الكربون CO الذي يتسبب فالتسمم و الوفاة فعادة ما يصدر من المداخن و الفتحات المصممة بشكل خاطئ او عن طريق حرق الفحم النباتي داخل الماكن المغلقه.

 


ومن الممكن ان ينتج التسمم المزمن بول اكسيد الكربون من اثناء استخدام اللمبات الغازيه (لمبة غازية غير المعدلة بشكل جيد.

 


ويتم استعمال المحابس فجميع نابيب المياه الموجودة فالمنزل؛

 


(نبوب المياه و هذا لمنع الغازات الكريهه وكبريتيد الهيدروجين من الانبعاث الى الخارج.

 


اما الملابس فقد ينتج عنها ما ده التتراكلورايثلين و اية سوائل ثانية =متعلقه بالتنظيف الجاف ويستمر هذا لعدد من اليام بعد التنظيف الجاف.

 


وعلي الرغم من منع استعمال ما ده السبستوس فى كثير من الدول فن الاستعمال الواسع لهذه المادة فالصناعات و البيئات المحلية فالماضى ربما تخلف عنه فالكثير من الماكن مواد من الممكن ان تكون شديدة الخطوره.

 


وجدير بالذكر ان مرض السبستوس هو عبارة عن حالة طبية تصاب به انسجه الرئه بالتهاب مزمن.

 


ويحدث ذلك المرض نتيجة للتعرض المكثف طويل المدي لغبار ما دة السبستوس المنبعث من المواد التي تحتوى عليها فبعض المنشت.

 


والذين يعانون من التعرض المستمر لهذه المادة يصابون بصعوبة تنفس شديدة قصر النفس كما انهم معرضون بشكل كبير لخطورة الصابة بالكثير من النواع المختلفه لسرطان الرئه.

 


ولما كانت الكتب غير العلمية لا تؤكد بشكل دائم على التفسيرات و الشروح الواضحة كان لا بد ان نتوخي الحذر فالتفرقة بين النواع المختلفة من المراض المرتبطة ببعضها البعض.

 


فوفقا لما صرحت به منظمة الصحة العالميه (WHO ممكن تعريف هذي المراض بشكال عده: مرض السبستوس وسرطان الرئه و مرض ميزوثليوما (وبشكل عام يعد ذلك المرض احد النواع النادرة من مرض السرطان و الذي عندما ينتشر بشكل اوسع فنة عادة ما يصبح مرتبطا بالتعرض طويل المدي لمادة السبستوس).

 


وقد نجد كذلك فالماكن المغلقة بعض المصادر البيولوجية لتلوث الهواء و هذا كالغازات و الجسيمات الصغيرة التي تنتقل عبرالهواء.

 


فتربيه الحيوانات الليفه (حيوان اليف ينتج عنها تساقط اوبار هذي الحيوانات بالضافة الى ان جسم النسان نفسة ربما يلوث الهواء عن طريق تساقط اجزاء صغار الحجم من الجلد الميت او الشعر المتساقط بالضافة الى عثالغبار الموجود فالمفروشات فاماكن النوم.

 


اما السجاد و الساس فقد ينتج عنها بعض النزيمات او قطرات ميكروسكوبية الحجم من المواد الملوثه.

 


وقد يصدر كذلك عن المخلفات البشرية غاز الميثان كما تتكون التربه علي الحوائط و تقوم بتوليد السموم الفطريه والجراثيم.

 


اما نظمة تكييف الهواء فهي تساعد فالصابه بمرض ليجيونيرز وتكون التربه.

 


وجدير بالذكر كذلك ان النباتات البيتيه (نبات منزلي و التربه والحدائق المحيطة بالماكن التي نعيش بها ممكن ان تساعد فانتشار حبوب اللقاح والغبار و التربه.

 


وفى الماكن المغلقة ربما يؤدى نقص دورة الهواء الى تراكم المواد الملوثة التي تنتقل عبر الهواء بشكل اكبر مما ستكون عليه فالطبيعة و الهواء الطلق.

تثير ملوثات الهواء على الصحه

لقد اعلنت منظمة الصحة العالمية ان 2,4 مليون شخص يموتون سنويا كنتيجة لبعض السباب التي تعزو بكيفية مباشرة الى تلوث الهواء و منهم 1,5 مليون شخص يموتون من المراض التي تعزو الى تلوث الهواء فالماكن المغلقه.Estimated deaths & DALYs attributable to selected environmental risk factors by WHO Member State 2002. كما توضح الدراسات الوبائيه ن اكثر من نص مليون امريكي يموتون جميع عام بسبب الصابه بالمراض القلبية الرئويه والتى يسببها استنشاق الجسيمات الناعمة الملوثة للهواء. [2] وجدير بالذكر كذلك ان عدد الوفيات الذي يعزو الى تلوث الهواء يصبح اكبر من عدد الوفيات المرتبط بحوادث السيارات و هذا على مستوي العالم جميع عام.[ادعاء غير موثق منذ 1245 يوما] فقد نشر فعام 2005 ان 310,000 من الوروبيين يموتون سنويا بسبب تلوث الهواء.[ادعاء غير موثق منذ 1245 يوما] ما السباب المباشرة للوفيات المرتبطة بتلوث الهواء فتشتمل على الصابة الخطيرة بمرض الربو و التهاب الشعب الهوائية و انتفاخ الرئة و مراض القلب و الرئة و صابة الجهاز التنفسي بالحساسيه.[ادعاء غير موثق منذ 1245 يوما] وقد قدرت وكالة حماية البيئة المريكيه ن المجموعة المقترحة من التغيرات على تكنولجيا محركاتالديزل (Tier 2)، يمكن ان تؤدى الى خفض نسبة الوفيات بنسبة 12,000 شخص ممن يموتون فعمر صغير و 15,000 ممن يموتون نتيجة الزمات القلبية و 6,000 من الطفال المصلما بين بالربو و الذين يتم استقبالهم فغرفة الطوارئ و 8,900 من المرضي الذين يدخلون المستشفي و هم مصابون بمراض متعلقة بالجهاز التنفسي و هذا جميع عام فالولايات المتحدة المريكيه.[ادعاء غير موثق منذ 1245 يوما]ن اسوا كارثة تلوث حدثت في الهند علي المدي القصير فالمجتمع المدنى كانت كارثة بوبال عام 1984.[3] فقد ادت البخرة الصناعية المتسربة من مصنع يونيون كاربايد التابع لشركه يونيون كاربايد المريكية الى قتل ما يزيد عن 20,000 شخص فالحال و صابة من 150,000 الى 600,000 شخص اخرين فاماكن متفرقة بجسامهم و لقد توفى منهم ما يقرب من 6,000 شخص تثرا بصاباتهم.[ادعاء غير موثق منذ 1797 يوما] كما عانت المملكة المتحدة من اسوا موجة من الهواء الملوث عندما ساد لندن في الرابع من ديسمبر الضباب الدخانى الهائل عام 1952.

 

موقع بيوتي


ففى اثناء ستة ايام توفى ما يزيد عن 4,000 شخص بعدها توفى 8,000 شخص اثناء الشهر الاتية لهذه الكارثه.[ادعاء غير موثق منذ 1797 يوما] كما يعتقد ان حادثة تسرب حراثيم الجمرة الخبيثه من احد معاملالحرب البيولوجيه في الاتحاد السوفيتي السابق فعام 1979 بالقرب من منظقه سفيردولفسك الروسية ربما ادت الى و فاة المئات من الشخاص المدنيين.[ادعاء غير موثق منذ 1797 يوما] ما حادثة تلوث الهواء الوحيدة و التي كانت السوا على مستوى الولايات المتحدة المريكيه فقد و قعت في دونورا بولاية بنسلفانيا فى اواخر اكتوبر عام 1948 و هذا عندما توفى عشرون شخصا و صيب ما يزيد عن 7,000.

 


ان الثار الصحية الناجمة عن ملوثات الهواء ممكن ان تتنوع ما بين التغيرات البيوكيمائية و الجسدية الطفيفة الى الصابة بصعوبة فالتنفس او ازيز الصدر او الكحة او الحالات المرضية الخطيرة التي تصيب الجهاز التنفسي و القلب.

 


وقد يترتب على الصابة بهذه المراض زيادة استعمال الدوية الطبية و زيادة عدد الحالات التي تعرض على الطباء او التي تستقبلها غرفة الطوارئ او التي تدخل الى المستشفيات بالضافة الى زيادة عدد الوفيات فسن مبكره.

 


ان الثار التي يحدثها سوء نوعية الهواء على صحة النسان لا يزال من الصعب احصاؤها و لكنة يؤثر بشكل اساسى على الجهاز التنفسي و الجهاز الدوري.

 


ويعتمد رد فعل الفرد لملوثات الهواء على نوع الملوث الذي يتعرض له الشخص و درجة التعرض و الحالة الصحية العامة لهذا الفرد بالضافة الى الجينات المكونة لجسمه.[ادعاء غير موثق منذ 1797 يوما] ولقد اوضحت احدي الدراسات الاقتصادية الحديثة التي اجريت حول الثار الصحية الناتجة عن تلوث الهواء و التكاليف المرتبطة بذلك في حوض لوس انجلوس ووادى سان جاكوين فى شمال كاليفورنيا ان ما يزيد عن 3,800 شخص يموتون سنويا فسن مبكرة وذلك بما يقرب من 14 عاما اقل عن معدل العمر الطبيعي لهم)؛

 


ويرجع هذا الى ان مستويات التلوث ربما تجاوزت بشدة المعايير الفيدرالية المسموح بها.

 


ان العدد السنوى للوفيات التي تحدث فسن مبكرة تعتبر اعلي بعديد من الوفيات التي تحدث نتيجة حوادث تصادم السيارات فالمنطقة نفسها و التي يقل معدلها عن 2,000 شخص جميع عام.[4] ويعد عادم الديزل DE احد العوامل الاساسية التي تساعد فتلوث الهواء بالجسيمات المادية الناتجة عن الاحتراق.

 


وفى الكثير من الدراسات التجريبية التي اجريت على مجموعة من الشخاص فنة عن طريق التعرض لكمية مسموح فيها من عادم الديزل داخل حجرة مخصصة لذا كان لذا النوع من العادم دور فالصابة بالخلل الوظيفى الحاد فالوعية الدموية و زيادة تكون الجلطات.

 


وقد يصبح هذا رابطا ميكانيكيا مقبولا للعلاقة التي تم و صفها سابقا بين تلوث الهواء بالجسيمات المادية و انتشار الصابة بمراض الوعية الدموية و الوفيات الناتجة عن ذلك.

تلوث الهواء و التليف الكيسي

  • صورة مغزى عن تلوث الهواء 20160730 22
     مقالة مفصله: Cystic fibrosis

لقد اوضحت احدي الدراسات التي اجرتها جامعة و اشنطن علي مدار عامي 1999 و 2000 ان المرضي القريبين من تلوث الهواء بالجسيمات المادية تزداد خطورة تعرضهم لتفاقم مرض الالتهاب الرئوى و انخفاض الوظائف التي تقوم فيها الرئه.[5] ولقد تم فحص المرضي قبل الدراسة لمعاينة كميات من نوعيات معينة من المواد الملوثة مثل بكتريا الزائفة الزنجاريه و Burkholderia cenocepacia، بالضافة الى اثارها الاجتماعية و الاقتصاديه. ولقد تم وضع المشاركين فالدراسة فالولايات المتحدة المريكية بالقرب من وكالة حماية البيئه.[المرجو التوضيح] وثناء هذي الدراسة تم رصد 117 حالة و فاة مرتبطة بتلوث الهواء. ما الاتجاة العام الذي تمت ملاحظتة فهو ان المرضي الذين يعيشون بالقرب من او فداخل المدن ال كبار و العواصم من اجل ان تكون الخدمات الطبية فمتناولهم ترتفع نسبة الملوثات فجهازهم التنفسي بسبب زيادة الملوثات المنبعثة فالمدن الكبرى. ما مرضي التليف الكيسى الذين هم فالساس مصابون بانخفاض فو ظائف الرئة فن التعرض اليومي للملوثات كالدخان المنبعث من السيارات و دخ benhallamان السجائر و الاستعمال الخاطئ لجهزة التسخين المختلفة من الممكن ان يضيف بشدة الى الخلل الذي يصيب و ظائف الرئه.Michael Kymisis Konstantinos Hadjistavrou 2008). “Short-Term Effects Of Air Pollution Levels On Pulmonary Function Of Young Adults”. The Internet Journal of Pulmonary Medicine9 (2).

مرض انسداد الشعب الهوائية المزمن

يجمع مرض انسداد الشعب الهوائية المزمن (COPD بين مجموعة من المراض مثل الالتهاب الشعبى المزمن وانتفاخ الرئه وبعض نوعيات الربو.[6] وفى الدراسة التي اجريت فعامي 1960 و 1961 فاعقاب حادثه الضباب الدخانى الهائل عام 1952 تمت مقارنة 293 مواطن يعيشون فلندن بحوالى 477 شخص من قاطنى بعض المدن التي تصدر عنها نسب و فيات قليلة بسبب الالتهاب الرئوى المزمن مثل مدن جلوسيستر بيتربورو و نورويش).

 


وكان كل الشخاص الذين اجريت عليهم هذي الدراسة من الذكور الذين يعملون فالبريد و تتراوح اعمارهم ما بين 40 و 59 عاما.

 


وعند المقارنة بالشخاص القادمين من المدن البعيدة لوحظ ان الحالات القادمة من لندن فيها نسبة اكبر من العراض الحادة التي تصيب الجهاز التنفسي ومنها الكحة و البلغم و ضيق التنفس بالضافة الى انخفاض كفاءة و ظائف الرئة الحجم الزفيرى القصي FEV1 ومعدل قوة التنفس و زيادة تكون الصديد و النخامه.

 


ولقد كانت الاختلافات اكثر و ضوحا بين الحالات التي كانت اعمارها تتراوح ما بين 50 و 59 عاما.

 


وحددت الدراسة نطاقها فالعمر و عادات التدخين و من بعدها خلصت الى ان تلوث الهواء على المستوي المحلى هو الاسباب =الساسى للاختلافات التي تمت ملاحظتها.[7][8][9] ومن المعتقد ان العديد من المراض مثل التليف الكيسي تظهر بشكل اكبر عند العيش فالبيئات التي يغلب عليها طابع المدن بشكل اكبر و هذا لما يحتوية من مخاطر شديدة على صحة النسان.فلقد اظهرت الدراسات ان المرضي الذين يعيشون فالمدن يعانون من الفرازات الزائدة من المخاطوانخفاض الكفاءة الوظيفية للرئة بالضافة الى المزيد من التشخيصات الخاصة بالالتهاب الرئوى المزمن و انتفاخ الرئه.[10]

الضباب الدخانى الهائل عام 1952

فى اوائل ديسمبر عام 1952 سادت مدينة لندن موجة باردة من الضباب.

 


ونتيجة للبرد الشديد الذي تعرضت له المدينة فهذه الفترة قام سكان لندن بشعال الفحم للتدفئة بشكل اكثر من المعتاد.

 


ولقد نتج عن هذا كمية من الهواء الملوث الذي تقابل مع طبقة عكسية تكونت بفعل كتلة كثيفة من الهواء البارد.

 


ومن بعدها تراكمت بشكل كبير النسب المركزة من الملوثات الهوائية و بخاصة الدخان الناتج عن احتراق الفحم.

 


ومما زاد هذي الكارثة سوءا استعمال نوعيات من الفحم تفتقر الى الجودة و ترتفع بها نسبة الكبريت من اجل تدفئة المنازل فالمدينة و هذا من اجل توفير كميات كافية من الفحم ذى الجودة العالية لتصديرة الى الخارج؛

 


حيث كانت البلاد تعانى من ظروف اقتصادية متدهورة بعد الحرب العالميه.

 


ولقد كان الضباب او الضباب الدخانى كثيفا للغاية حتي ان قيادة السيارات كانت من المور الصعبة او المستحيله.[11] ولقد كان انخفاض مستوي الرؤية بشكل حاد مصحوبا كذلك بزيادة كبار فالنشاط الجرامي؛

 


بالضافة الى تخر و سائل النقل عن مواعيدها الطبيعية و التعطيل الفعلى لجميع النشطة الحياتية فالمدينه.

 


وفى اثناء الربعة ايام التي استمر بها الضباب الدخانى توفى على القل 4,000 شخص كنتيجة مباشرة لهذا الطقس السيء.[12]

الثار الناجمة عن التلوث على الطفال

الكثير من المدن الموجودة فمختلف انحاء العالم و التي ترتفع بها نسبة التعرض لملوثات الهواء من الممكن ان يصاب الطفال الذين يعيشون بها ببعض المراض كالربو و الالتهاب الرئوى و بعض امراض الجهاز التنفسي الخري ذلك بالضافة الى انخفاض معدل المواليد.

 


ولقد تم اخذ بعض التدابير الوقائية للحفاظ على صحة الشباب فبعض المدن مثل نيودلهى بالهند حيث اصبحت السيارات تستعمل الغاز الطبيعي المضغوط الذي يساعد فالتخلص من الضباب الدخانى الكثيف.

 


كما اوضحت ابحاث منظمة الصحة العالميه ن اكبر نسب تلوث بالجسيمات المادية تكون فالدول التي تعانى من تدهور الاقتصاد و ارتفاع معدل الفقر و الكثافة السكانيه.

 


ومن امثلة هذي الدول مصر والسودان ومنغوليا وندونيسيا.

 


وعلي الرغم من ان قانون الهواء النظيف صدر عام 1970 فنة فعام 2002 كان هنالك ما لا يقل عن 146 مليون امريكي يعيشون فمناطق لا يتوفر بها اي من معايير الملوثات التى تم ذكرها فالمعايير القومية لنوعية الهواء المحيط الصادرة عام 1997.

 


وقد ضمت هذي المواد الملوثة ما يلي: الوزون و الجسيمات المادية و ثاني اكسيد الكبريت و ثاني اكسيد النيتروجين و ول اكسيد الكربون و الرصاص.

 


وعادة ما يصبح الطفال اكثر عرضة لمخاطر تلوث الهواء نتيجة لنهم دائما ما يصبحون خارج البيت كما ان منافذ التهوية بالنسبة لهم تكون اصغرحجما.

الثار الصحية فالمناطق النظيفة نسبيا

حتي فالمناطق التي تنخفض بها مستويات الهواء الملوث ممكن ان نجد ان الثار الناتجة على الصحة العامة ربما تكون خطيرة و مكلفه.

 


ويرجع هذا الى ان هذي الثار ممكن ان تحدث على مستويات منخفضة للغاية و من المحتمل ان يستنشق عدد كبير من الشخاص كهذه الملوثات.

 


وفى احدي الدراسات العلمية التي اجرتها جمعية الرئة فكولومبيا البريطانية عام 2005 اتضح ان 1 فالمائة من التحسن فمدي تركيز جميع من الجسيمات المادية الناعمة البالغ قطرها 2.5 ميكروجرام PM2.5 و غاز الوزون فالهواء المحيط سوف يوفر 29 مليون دولار من المدخرات السنوية لهذه المنطقة فعام 2021. [13] ولقد اعتمدت هذي النتيجة على تقييم الصحة بالنسبة للثار المهلكة التي ربما تؤدى الى الوفاة معدل الوفيات و الثار القل اهلاكا التي ربما تؤدى الى الصابة ببعض المراض معدل الصابة ببعض المراض).

وتتنوع ملوثات الهواء حسب طبيعة تثيرها على النسان الى نوعيات متعددة اهمها

1-الملوثات السامه:وهي تلك التي تتلف انسجة الجسم التي تصل اليها عن طريق الدم و من امثلتها مركبات الزرنيخ و الزئبق و الرصاص.

2-الملوثات الخانقه:وهي تلك التي تعطل تحقيق الهدف من عملية التنفس و همها غاز اول اوكسيد الكربون الذي يمنع استخلاص الوكسجين من الهواء.

وتعتبر الملوثات الخانقة اكثر نوعيات المخلفات انتشارا و بالتالي اكثرها خطورة و هي ستظل قائمة ما بقيت السيارات و الطائرات و اللات الخرى.

ولهذه الملوثات اثار خطيرة و هي تتسبب بجهاد شديد يؤدى الى كثير من امراض القلب و الصدر و خاصة عند رجال المرور و لذا عديدا ما يصاب سكان المناطق المزدحمة بالمرور بعراض التسمم الحاد و الصداع و ضعف الرؤية و نقص تناسق العضلات و الغثيان و عديدمن اللام الباطنيه.

3-الملوثات المهيجه:وهي التي تحدث التهابا فالسطح المخاطية الرطبة من الجسم كالنف و العين و منها اكاسيد الكبريت التي تكون بذوبانها فالماء حمض الكبريتيك.

 


ومنها نوعيات الغبار و التربة المختلفة التي تهيج الجهاز التنفسي و تعيق اداءة لمهمتة بالشكل المثل.

4-الملوثات المخدره:وهي التي تخفض ضغط الدم و نشاط الجهاز العصبى عن طريق الرئتين و من امثلتها المواد الهيدروكربونيه.

 


وتوجد هذي الملوثات نتيجة احتراق الوقود و من القار المستخدم فتعبيد الطرق كما توجد فدخان السجائر و التبغ و هي ملوثات خطيرة جدا جدا و ربما تؤدى الى السرطان و الوفاه.

5-الملوثات الحراريه: لا يقتصر التلوث الهوائى على الاثناء بنسب الغازات المكونة للهواء او وجود بعض العوالق الضارة فيه و نما يحدث كذلك ان يتلوث الهواء تلوثا حراريا نتيجة الحرائق و دخان المصانع و جهزة تكييف الهواء و لا يخفي ما لهذه الملوثات الحرارية من اثار سيئة على صحة النسان.

 


وتعتبر حرائق ابار النفط الكويتية مثالا و اقعيا على الملوثات الحرارية للهواء فقد اشعلت القوات العراقية النيران فالبار الكويتية عند انسحابها من الكويت ففبراير 1991 و لا يخفي مدي الثار المدمرة لهذه الحرائق على صحة النسان و على مكونات البيئة عموما.

6-ملوثات الروائح الكريهه: يعتبر من ملوثات الهواء كذلك اية روائح كريهة تنبعث فالماكن العامة سواء كان مصدرها القاء القاذورات و تحلل المواد العضوية ام كان مصدرها احتراق الوقود ايا كان الغرض من استعمالة و هذا لن النسان يتذي من استنشاق هذي الروائح فضلا عما تؤدى الية من اضرار صحيه.

وتجدر الشارة الى ان هواء المدينة اكبر تلوثا من هواء القرية و المر الخطير هو انه يوجد فهواء المدينة مجموعة مواد و عناصر تتضافر مع بعضها و يقوى بعضها بعضا فاحداث الضرر بصحة النسان و من هنا تتضح اهمية الحد من التلوث و العمل على مجابهتة بكل الطرق و الوسائل الممكنه. [14]

صورة مغزى عن تلوث الهواء 20160730 419

ثر تلوث الهواء على الحيوان و النبات

يتثر الحيوان بالتلوث كما يتثر النسان اما بشكل مباشر او بتناول نباتات ترسبت عليها ملوثات الجو.

 


ومن المثلة المعروفة تثر الحيوانات كالبقار و الجواميس بمركبات الفلور التي تسبب تكل السنان و هزال الحيوان و نقص فادرار اللبن و كلها تنعكس على اقتصاديات النسان نفسه.

 


وينتشر التلوث بمركبات الفلور فالمناطق المجاورة لمصانع اللمنيوم و مصانع السمدة الفوسفاتيه.

 


وقد تعرضت كثير من الحيوانات الليفة للاختناق و ما تت نتيجة لامتلاء منطقة الخليج العربي بسبب الدخان السود الناتج عن حرائق النفط الكويتية عام 1991 و ذلك يوضح لنا مدي الثر المدمر للتلوث الجوى على منظومة الحيوان.

 


ومن ناحية ثانية =يؤدى التلوث الى قصور نمو النباتات و نقص المحصول و تغير لون النبات و ينتج هذا عن عدة عوامل منها نقص كمية الضوء التي تصل الى النبات نتيجة لوجود التربة فالجو و نتيجة لترسبها على اوراق النبات المر الذي يؤدى الى انسداد مسام الوراق التي يستخدمها النبات فعملياتها الحيويه.

 


كما تسبب الغازات حمضية التفاعل اضرارا للنباتات و منها ثاني اوكسيد الكبريت و الغازات المؤكسدة و حمض اليدروفلوريك و كلها تؤثر بشكل سلبى على النبات و تعيق نموة و استمرارة فالحياه. [15]

ثر تلوث الهواء على العقارات و المبانى و المنشت الثريه

عديدا ما تتثر العقارات و البنية بما يلوث الجو من غازات و حماض فيحدث تغير فالوان المبانى نتيجة لترسب التربة و تفاعل بعض الملوثات مع اللوان المستعملة فالطلاء كمركبات الرصاص كما تتكل المعادن المستعملة فالبناء نتيجة لوجود الغازات الحمضية و من هذي المعادن الحديد و النحاس.

 


ويلعب الهواء دورا مهما فالاعتداء على الثار التاريخية حيث ان المر هنا يتعدي الضرر الخاص بحد الشخاص على اعتبار ان هذي الثار ملك للمة و للجيال القادمة فهي من عناصر التراث الحضارى المشترك للنسانية و لذا ينبغى المحافظة عليها و صيانتها.

 


والثار بقيمتها العلمية و التاريخية و الدبية و الفنية الدينيه و ن كانت تعد ملكا للدولة التي توجد على اقليمها لا انها فذات الوقت تعد من عناصر بيئة النسان و هي تعد فنظر المجتمع الدولى جزءا من التراث المشترك للنسانية التي يجب ان تتضافر كل الجهود لحمايتها. [16]

ثر تلوث الهواء على المناخ

لعل ذلك المقال اضحي من اكثر الموضوعات اهمية فعصرنا الحالى و بالتالي فقد حظي باهتمام عالمي و اسع النطاق.فلقد تجاوز فساد النسان حدود ارضة و تصاعد التلوث الناشئ عن اعمالة الى عنان السماء فصاب بعض طبقات الغلاف الجوى للرض رغم اهميتها بالنسبة لحياته.

 


ان طبقة الوزون و هي طبقة غازية من طبقات الغلاف الجوى تعلو الطبقة المتاخمة لكوكب الرض تقوم بدور اساسى فامتصاص الشعة فوق البنفسجية التي تضر بالحياة على الرض.

 


ويؤكد كثير من العلماء المختصين ان اتلاف طبقة الوزون اواحداث ثغرات فيها يؤدى الى اثار ضارة على الصحة البشرية و على مختلف الكائنات الحية بل و على البيئة المادية ايضا.

 


وقد ثبت لهؤلاء العلماء ان بعض العمليات الفيزيائية او الكيميائية التي تقع فعديد من البلاد تؤدى الى نقص تركيز الوزون فطبقات الجو العليا مما يؤدى الى اضرار عديدة نتيجة نفاذ كمية كبار من الشعة فوق البنفسجية الى سطح الرض حيث تؤدى الى: ‌-بالنسبة للنسان: زيادة معدل الصابة بسرطان الجلد و الحروق الشمسية و اختلال نظام المناعة و صابة عدسة العين بالماء البيض.

 


‌ب-بالنسبة للنبات: ممكن ان تتثر المحاصيل الزراعية و الغابات و تتلف او تقل انتاجيتها و تضطرب عملية التمثيل الضوئي.

 


‌ج-بالنسبة للكائنات البحريه: ربما تصاب السماك و الحيوانات البحرية بالذي و يقل انتاج الوكسجين من النباتات البحرية المغموره.

 


‌د-تغييرات كبار فمناخ الرض و زيادة درجة الحرارة و زيادة حدوث المطار الحمضية و الضباب الحمضي.

 


وتشير اصابع الاتهام فحدوث ثقب الوزون الى عدد كبير من الملوثات التي ادت الى هذي المشكلة و من هذي الملوثات: 1-عادم الطائرات التي تطير بسرعة اكبر من الصوت و هذا لاحتوائة على غازات اكاسيد النتروجين و ايضا التفجيرات النووية التي تحتوى على هذي الغازات.

 


2-تبين ان هذي الكاسيد النتروجينية تتصاعد فالهواء من سطح الرض بنسبة كبار جدا جدا عند احراق الوقود فالمصانع و محطات توليد الطاقة و ايضا عند حرق الوقود الصلب المستخدم فاطلاق مركبات الفضاء فهي ذات تثير مدمر على طبقة الوزون.

 


3-تحتوى غازات الفريون المستخدمة فدوائر التبريد بالثلاجات و جهزة التكييف على مركبات الكلورفلوركربون و هذي تشترك مع اكاسيد النتروجين فتدمير طبقة الوزون.

 


وهذه المركبات على قدر كبير من الثبات و لذا فهي تبقي فالهواء مدة طويلة و تنحل بعض جزئياتها فطبقات الجو العليا بتثير الشعة فوق البنفسجية معطية بعض ذرات الكلور النشيطة التي تتفاعل بعد هذا مع الوزون. [17]

الجهود المبذولة للحد من خطر التلوث[

هنالك الكثير من التقنيات الجديدة التي تستعمل للتحكم فتلوث الهواء بالضافة الى الاستراتيجيات المتاحه لتخطيط استعمال الراضي من اجل خفض نسبة تلوث الهواء.

 


وتخطيط استعمال الراضى فمستواة الساسى يتضمن تقسيم المناطق و تخطيط نقل البنية التحتيه.

 


وفى معظم الدول المتقدمة يعد تخطيط استعمال الراضى احد الجزاء المهمة للغاية فالسياسة الاجتماعية المر الذي يؤكد على ان الراضى يتم استخدامها بشكل فعال للغاية من اجل تحقيق المنفعة للاقتصاد الكلى و مصلحة الشخاص بالضافة الى حماية البيئه.

 


ان الجهود المبذولة للحد من التلوث الناتج من المصادر المتحركة تتضمن وضع القوانين الساسية الكثير من الدول النامية لديها قوانين متساهلة فيما يخص ذلك الشن)[ادعاء غير موثق منذ 1797 يوما] وتوسيع نطاق هذي القوانين لتشمل المصادر الحديثة للتلوث مثل السفن السياحيه وسفن النقل و معدات الزراعة و المعدات الصغيرة التي تعمل بالوقود كالة تهذيب الحدائق والمنشار السلسلي ومزلجات الجليد بالضافة الى زيادة كفاءة الوقود وذلك كاستخدام السيارات الهجينه و التحول الى استعمال الوقود الكثر نظافة مثل البيويثانول والبيوديزلو التحول الى استعمال السيارات الكهربيه).

الوسائل المسخدمة للسيطرة على تلوث الهواء

ن الوسائل الوارد ذكرها فيما يلى يتم استخدامها بشكل شائع للسيطرة على التلوث عن طريق الصناعة و وسائل النقل.

 


وهذه الوسائل اما يمكنها ان تقضى تماما على المواد الملوثه (مادة ملوثه او تعمل على فصل هذي المواد عن العادم المنطلق قبل ان ينبعث فالغلاف الجوي.

  • السيطرة على الجسيمات الماديه
    • المجمعات الميكانيكية مثل الفرازات المخروطية لتنقية الهواء من الغبار، الفرازات المخروطية متعددة الغراض
    • المرسبات الكهروستاتيكيه (المرسب الكهروستاتيكي – المرسب الكهروستاتيكى ESP او منقى الهواء الكهروستاتيكى و هو عبارة عن و سيلة لجمع الجسيمات تقوم بزالة اي جسيمات توجد فاى نوع من نوعيات الغازات المنطلقة مثل الهواء و هذا باستعمال قوة الشحنات الكهربية المستحثه.

       


      وتعد المرسبات الكهروستاتيكية من اكثر و سائل التنقية فاعليه؛

       


      حيث تقوم على القل بعاقة مجموعة الغازات المنطلقة كما انها تستطيع بسهولة ازالة الجسيمات المادية الناعمة كذرات الغبار و الدخان من تيار الهواء.
    • كياس مرشحات (فلاتر مصممة للتعامل مع التربة الثقيلة و هي عبارة عن مجمع غبار يتكون من مروحة و فلتر خاص بتنقية الهواء من الغبار و نظام تنظيف و تنقية و وعاء لجمع الغبار او نظام لزالة الغبار وهذا هو ما يميزة عن منقيات الهواء الخري التي تعتمد على الفلاتر القابلة للتخلص منها فازالة الغبار).
  • جهزة غسيل الغاز الرطبه|جهزة غسيل تنقيه الغاز من الجسيمات الماديه]] جهاز غسيل الغاز يعد جهاز غسيل الغاز الرطب احد نوعيات التكنولوجيا المستخدمة فالسيطرة على تلوث الهواء.

     


    ويصف ذلك المصطلح مجموعة متنوعة من الجهزة التي تتعامل مع الملوثات المنبعثة مع الغاز المنطلق من مداخن الفران او اي غازات اخرى.

     


    وفى حالة جهاز غسيل الغاز الرطب فن تيار الغاز الملوث يختلط بسائل غسيل الغاز و هذا اما عن طريق رش الغاز بالسائل او عن طريق ضغط الغاز داخل و عاء فيه كمية من السائل او من اثناء اية كيفية ثانية =للخلط بين الاثنين؛

     


    وذلك لكي يتم التخلص من الملوثات.
  • جهزة غسيل الغاز (جهاز غسيل الغاز)
    • جهزة غسيل اكاسيد النيتروجين
    • عادة تدوير استعمال غاز العادم
    • استخدام المحول الحفاز (وذلك من اجل السيطرة كذلك على المركبات العضوية المتطايره)
  • الحد من تثير المركبات العضوية المتطايره
    • استخدام نظمة الامتزاز مثل الكربون النشط
    • نابيب اللهب (نبوب اللهب flares و هي عبارة عن انابيب توجد داخل المداخن من اجل التخلص عن طريق الحرق من الغازات الضارة المنبعثه.

       


      وفى نهاية هذي النابيب تنبعث السنة من اللهب.
    • المؤكسدات الحرارايه
    • المؤكسدات الحفازه
    • الفلاتر البيولوجيه
    • جهزة غسيل الغاز الرطبه|الامتصاص جهزة غسيل الغاز)]]
    • مكثفات تبريد
    • نظمة استرجاع البخار
  • السيطرة على الغازات الحمضيه (غاز حمضي و غاز ثاني اكسيد الكبريت
    • جهزة غسيل الغاز الرطبه|جهزة غسيل الغاز الرطبه]]
    • جهزة غسيل الغاز الجافه
    • زالة ما دة الكبريت من الوقود
  • السيطرة على تلوث الهواء بماده الزئبق
    • ]] عند استعمال هذي التقنية و التي تعني حقن المواد الماصة فغاز المداخن المختلط بالزئبق فن تلك المواد تختلط بالغاز و تهبط لسفل و من بعدها يتم التخلص من الزئبق)
  • السيطرة على نسبه الديوكسين والفوران
  • نظم متنوعة و مرتبطة بالحد من التلوث

|نظم تنقية الهواء من الملوثات و الشوائب]]

    • نظمة الرصد المستمرة للملوثات المنبعثه)
  • صور تلوث الغلاف الجوي
  • مغزى عن البيئة
  • مغزى عن تلوث الجو
  • ملوثات الهواء الطبيعية
  • مغزي من البيئة
  • مغزي عن البيية
  • مغزى عن التلوث
  • مغزى عام عن ظاهرة التلوث
  • قيمة و مغزى عن البيئة الملوثة
  • يمنع تسريب المياه من نابيب

  • مغزى عن تلوث الهواء