السبت , نوفمبر 23 2019

مسرحية مكتوبة عن حقوق الطفل


 


صورة مسرحية مكتوبة عن حقوق الطفل

صور

مسرحية بعنوان

حقوقنا هي يا عالم

اتقدم اليكم بهذا العمل المتواضع سا ئلا المولي عز و جل ان ينال اعجابكم وان اوصل رسالتى

الي كل من عندهم ضمير ينبض و الى من يغفلون عن حقوق الاطفال لعل ضمائرهم تا نبهم

ويرجعوا للاطفال حقوقهم و يحافظو عليها

على بركة الله نبداوبة نستعين

تبدا المسرحية بصوت انشادي مع اهات من قلب حزين يعبر عن مدي الهدر للحقوق و حرمان الطفل من حقوقة

موال

فمن ضمن العبارات

اة اة اة اة اة اة اه

لية ما انعيش كاطفا ل العا لم

لية يا ناس و لية يا عالم

نسا ل اللي في قلبة احساس

يستشعر هموم النااس

يمسح دمعة طفل ضايع

يمسح دمعة طفل ضايع
يهودي يضحك بصوت مرتفع ها ها ها ها
ويخاطب صديقة و يقول احنا خبيبي لازم نحرم الاطفال من الابتسامة و ما انخليهم يعيشو ا زى
ما بدهم لانهم حيكونو اكبيرة و اذا كبرو زاد الخطر علينا حانخليهم يعانو ا و يذوقو المر لحتى ما
يفكروا بالتخريب افهمت خبيبي ليش

مردخاي مزبوط كلامك مية بالمية احنا نحرمهم من الدواء نحرمهم من الاكل الصحي يصلو
لدرجة التسول يفكرو باكل يومهم احنا نركز كل اهتمامنا على الاطفال لانهم حيكبرو و يصيروا عقول مفكرة و مبتكره
صوت انشادي لن تسرقوا بسمتنا منا اه

من حقوقنا لا تحرمنا اه

انت يا محتلنا ظالم اه

وسالب اطفال العالم اه

حرقة الالام ابتكوي و الهموم ابتقتلنا

ياتي ابو محمد و يقول انا عارف العيد قرب و الاولاد بدهم كسوة بدهم يفرحو بدهم يعيشو ا زى
ما يعيشو ا باقي الناس الحصار حصار و الوضع الاقتصادي صعب بنتظر بالفرج و ربنا يفرج الكرب علينا

ياتي ابن ابو محمد و اسمه فادي ليطلب من و الدة ما لا لشراء ملابس العيد

فادي يابا يابا بد ك تعطيني لاشتري ملابس العيد
فدوي و انا يابا بد ي اخلي ما ما تشتريلي الفستان اللي شفتو في السوق
ابو محمد و انت يا حسن طلباتك و لا ما بدك اتعيد
حسن انا يابا بدي اتعيد منك لحتى ادخرها في السقاطه
ابو محمد اة يا اولاد مش عارف ايش احكيلكم ربنا ايغير الاحوال عارف انتم بدكم تفرحوا لكن الاحتلال ما بدو يرسم البسمة على و جوهكم ما بدو اياكم تفرحو بدو يحرمكم من حقوقكم البسيطة لكن بعين الله
فرقة الانشاد قرب العيد و ما في لبس انعيد يا يما
سرقو البسمة من الشفاة و صارت حياتنا غمه
احنا احنا بدنا انعيش و للظلمة ابدا ما انطيق
بدنا حقنا في العيش كاطفال الامه

ام محمد ابو محمد ابو محمد

تاتي ام محمد و تنادي على ابو محمد

ابو محمد ايش فيه يا ام محمد سقطي قلبى

ام محمد الحق ابو محمد الولد تعبان و سخنان

يذهب ابو محمد ليشاهد حالة ابنة فيجد حالتة متدهورة فيذهب به الى المستشفي فتسوء حالتة يحتاج الى دواء فلم يجدوا الدواء له يحتاج الى عناية فلم تتوفر العناية الكافية تتدهور حالة الطفل فيتوفي و يشعر الاطفال بالحزن و بالظلم و بالهدر لحقوق الاطفا ل يتسالون عن حقوقهم

الطفل الاول اين حقوقنا و حقوق الاطفال

الطفل الثاني اين حقنا بالعيش الكريم

الطفل الثالث اين حقنا بان نستنشق الهواء وان يصرف لنا الدواء
الطفل الرابع و اين حقنا بان نعيش كاطفال العالم

حقوقنا مسلوبة لا طعام سليم و لا مياة شرب نظيفه

ولا دواء لنحافظ على صحتنا اين حقوقنا يا عالم انترك نموت انترك اسري للمرض هي يا عالم حقوقن حقوقنا حقوقنا من الذي يقتلنا ان الذي يقتلنا لا يستحق الحياة لا يستحق الحياه

المحتل ما هذا الذي تقوله ايها الطفل الصغير

انتم لا تستحقون الحياة لا نترككم تعيشو ا كما اردتم

سوف نعكر عليكم صفوة الحياة نحرمكم من حقوقكم لا تاكلون الطعام الشهي و لا تتمتعو بصحة جيدة و لا تجدو الدواء لداءكم

الطفل بل انت الذي سوف نحاكمك يا قاتل الاطفال لن ندعك تمرر علينا خططك الماكرة سوف نحاكمك يا قاتل الاطفال يا من سلبت بسمتنا من شفاهنا و حرمتنا من اباءنا و امهاتنا بل نحن سوف نحاكمك يا من لا تستحق الحياه

يا من لاتستحق الحياة فالان سوف تبدامحاكمتك ايها الجبان

المحتل بل انا الذي سوف احاكمكم و اقتلكم

الطفل بل نحتكم الى القانون

المحتل ها ها ها ها

واي قانون هذا بيدنا القانون نلعب بالقانون كيف نشاء

الطفل : لن تمر دون عقاب لن ندعك ان تفلت من يدينا بل العالم لا يرضي لك ان تقتل اطفال العالم

ياتي القاضي و من حولة من اشخاص و يخاطب الاطفال و يقول

القاضي لماذ انتم ايها الاطفال متزمرون و غاضبون

لماذا اري على و جوهكم معالم الحزن و الاسى

يجيب الاطفال ايها القاضي انت تعرف بان الذي امامك هو محتل لبلادنا نكل بنا و باطفالنا هضم حقوقنا و حرمنا من الدواء و من الماء و من هواء نظيف نستنشقة انه قتل اخي لانة منع الدواء عنا لم نجد العناية الكافية لشقيقي بسبب حصار هذا الظالم

طفل احدث يقول و انا ايها القاضي ان هذا الذي امامك حرمني من امي و ابي حرمني من اعز الناس على قلبي فعشت و حيدا اصارع الالم و الحرقة في قلبي لانني حرمت من حنان الوالدين و حرمت من لعب كان و الدجي يحضرها لي فاطلب من سيادكم ان تحاكمو هذا القاتل و توقعوا به اشد العقوبه

القا ضي و هل هنالك من شهود

الطفل و اي شهود و شاشات التلفاز تشهد على مجازر الاحتلال ضد الاطفال وان لم تصدق فعليك بشهود جاءو ا للتضامن معنا من كل البلاد الاجنبية و العربيه

القاضي فلنسمع للشاهد الاول

الشاهد الاول انا اسمي ما يكل ذهبت الى غزة لاتفقد احوالها فوجدت هنالك في المستشفيات نقص حاد في الدواء و كان نتيجة ذلك و فاة عدد كبير من الاطفال

الشاهد الثاني و انا اسمي جورج ذهبت في قافلة التضامن مع غزة فوجدت اطفالا بلا ما وي و ايديهم و ارجلهم قد تقطعت و اطفال تحولو اشلاء نتيجة القذائف و الفسفور

الشاهد الثالث اثناء تجوالي بين البيوت المهدمة و جدت انا الناس يعيشون في خيم نتيجة هدم بيوتهم و يقضون لياليهم في خيم وان الاطفال حرمو من ما و ي يقيهم برد الشتاء

الاطفال هذه ادلة يا سيادة القاضي و هذه ادلة على ما اقترفة عدونا من جرائم ضد الاطفال

القاضي فلنستمع الى ما يقوله متهمكم

ماذا لديك من رد على هذه الاتهامات

المحتل يسخر من اتهامات الاطفال و يقول انتم صغيرة و لا تفهمون شيئا كل الذي تقولونة كذب

وافتراء

بل انتم الذين تخططون للتخريب عندما تكبروا نحن لا نقتل الصغار و لا الاطفال و لكن نقتل من

يمس امننا

القاضي و اين محامي الدفاع عن الاطفال

محامي الدفاع ايها القاض ان ما يقوله الاطفال صحيح وان حصيلة الاطفال الذين

استشهدوا في الحرب على غزة و الذين اصيبو بالاعاقة و الذين ما توا بسبب نقص

العلاج ان الذي امامك قاتل للاطفال يستحق بان يعاقب لانة مجرم ضد الانسانية لذلك نطلب

من سيادتكم محاكمة هذا المجرم

القاضي اذا يودع هذا المجرم في السجن الى حين التحقيق معه بكل الالاتهامات الموجهة اليه

عليكم ايها الجنود اصطحاب المتهم الى السجن رفعت الجلسة .

تنتهي الجلسة بفرحة الاطفال بسجن المتهم و يهللون و ينشدون

جييلك يومك يا مجرم يا هاضم حق الاطفال

يا سالب حقهم يا ظالم و حسابك جييلك جاى

يا و يلك من طفل اليوم طالبلك حقة المعلوم

ما ينسى حقة الضايع و لاينساها الهموم

يا مجرم قلبك قاسيي لا تعرف معنى الرحمه

ما تحن على الناس ببحر ظلماتك بتعوم

  • مسرحية عن حقوق الطفل
  • مسرحية عن حقوق الطفل مكتوبة
  • مسرحية عن الطفولة مكتوبة
  • مسرحية حول حقوق الطفل
  • نصوص مسرحية عن حقوق الطفل
  • مسرحية عن عيد الطفولة مكتوبة
  • مسرحية حقوق الطفل مكتوبة
  • مسرحية عن حقوق الاطفال
  • مسرحية عن الطفولة
  • مسرحية حقوق الطفل

  • 12٬078 views