مراحل الحمل , تطور الجنين فبطن امه

مراحل الحمل تطور الجنين فبطن امه

 

سوف نعرض في ذلك الموضوع مراحل الحمل و نفخ الروح فالجنين و الاعراض التي تتعرض لها المرة خلال هذه الفتره

 

 

شاع فهم بين كثير من علماء المسلمين السابقين و المعاصرين على ان زمن اطوار الجنين الولى: النطفة و العلقة و المضغة مدتة ما ئة و عشرون يوما؛ بناء على فهم منطوق حديث جمع الخلق الذى رواة المام البخارى و غيره؛ عن عبدالله بن مسعود قال: حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم

(وهو الصادق المصدوق قال: ان احدكم يجمع خلقة في بطن امة اربعين يوما ثم يصير علقة كذلك ثم يصير مضغة كذلك ثم يبعث الله ملكا يؤمر بربع عبارات و يقال له: اكتب عملة و رزقة و شقى او سعيد ثم ينفخ فيه الروح 1 و بما ان الحديث ربما اشار الى ان نفخ الروح في الجنين يحدث بعد انتهاء زمن طور المضغة الذى ينتهى بنهاية الربعين الثالثة حسب ذلك الفهم فعليه افتى بعض علمائنا الجلاء بجواز اجهاض الجنين و سقاطة اثناء الشهور الربعة الولي من عمرة بلا ضرورة ملجئة لن حياتة في هذه الفترة حسب فهمهم حياة نباتية لم تنفخ فيها الروح النسانية بعد و ربما ترسخ ذلك الفهم عند البعض حتى صار كنة حقيقة شرعية مسلمه. لكن ذلك المفهوم لزمن اطوار الجنين الولي و نها تقع في ثلاثة اربعينات؛ ربما ثبت يقينا اليوم انه يتعارض مع الحقائق العلمية المعتمدة في علم الجنة الحديث. مما جعل غير الراسخين في العلم من المسلمين يردون كهذه الحاديث و يشككون في صحتها كما توهم بعض المحاربين للسلام ان ذلك المقال يعد خنجرا بيديهم ممكن ان يطعنوا به سنة النبى صلى الله عليه و سلم. و ربما و صلت للهيئة عدة رسائل عبر شبكة النترنت تتعلق بهذا الموضوع.
صورة مراحل الحمل , تطور الجنين فبطن امه
صور

 

> شكل(1 البيضة الملقحة النطفة المشاج و هجرتها عبر قناة الرحم للنغراس في بطانته

ولذلك اعد ذلك البحث لبيان الحقيقة في هذه القضية و اعتمد في منهجة على ثلاثة اسس:

1 – الدراسة الموضوعية لجميع نصوص القرن و السنة الواردة في هذه الموضوع.

2 – وصف اطوار الجنين من اثناء فهم الدلالات اللغوية و قوال المفسرين للفاظ و اليات القرنية ثم للحقائق العلمية في علم الجنة البشريه.

3 – نفخ الروح في الجنة يجب ان يخضع فهمة اساسا للنصوص الشرعية حيث تمثل الدليل القطعى فيها اما الجوانب العلمية المتعلقة بها – ان و جدت – فهي امر ثانوي و دليل ظنى لا تقوم به حجة قاطعة في هذه القضيه.

صورة مراحل الحمل , تطور الجنين فبطن امه

> شكل(2 الكيسة الريمية و بداية انغراسعها في بطانة الرحم

وقد اثبت البحث ان الوصف القرنى لطوار الجنين الولي و شرح المفسرين لهذه الطوار و التحديد الزمنى الدقيق لها في السنة النبوية تتوافق و الحقائق العلمية في علم الجنة الحديث. و ن اطوار النطفة و العلقة و المضغة تقع كلها في اربعين يوما واحدة فقط. كما اجاب البحث على سؤال: متى تنفخ الروح في الجنين ابعد اربعين واحدة ام بعد ثلاثة اربعينات؟.

شكل(3 الجنين بوعيتة الدموية المقفلة و المليئة بالدماء قبل نبض القلب و بدء الدورة الدموية الجنينيه

ولذلك تمت معالجة البحث ضمن النقاط الاتيه:

ولا: الوصف الدقيق لطوار الجنين المطابق للواقع في القرن الكريم

وصف القرن الكريم اطوار الجنين و صفا دقيقا من اثناء اطلاق مسمي على كل طور له بداية و نهاية محددة حيث يصف المظهر الخارجى للجنين و يعكس عمليات التخلق الداخلية له في فترات زمنية متعاقبه.

 

قال الله تعالى: ولقد خلقنا النسان من سلالة من طين ثم جعلناة نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم انشناة خلقا ءاخر فتبارك الله اقوى الخالقين سورة المؤمنون12 14
وسذكر ملخصا للدلالات اللغوية و قوال بعض المفسرين في كل طور و مطابقة هذا للحقائق المستقرة في علم الجنة الحديث.

 

ا طور النطفه:

تطلق النطفة على الماء القليل و لو قطرة و في الحديث(وقد اغتسل ينطف رسة ماء رواة مسلم و ربما اطلقها الشارع على منى الرجل و منى المرة و في الحديث:(من كل يخلق من نطفة الرجل و نطفة المره)رواة مسلم. قال اللوسي: و الحق ان النطفة كما يعبر بها عن منى الرجل يعبر بها عن المنى مطلقا. 2)

وقال ابن كثير: ثم صيرنا النطفة و هي الماء الدافق الذى يظهر من صلب الرجل و ترائب المره.(3 كما اطلقها الشارع ايضا على امتزاج نطفتى الرجل و المرة و سماها النطفة المشاج في قوله الله تعالى: نا خلقنا النسان من نطفة امشاج نبتلية النسان 2. و ربما عرف المفسرون النطفة المشاج بنها: النطفة المختلطة التي اختلط و امتزج فيها ماء الرجل بماء المره. 4 و هذه هي البييضة الملقحة بتطوراتها الكثيرة و التي لا تزال تخذ مظهر قطرة الماء و لها خاصية الحركة الانسيابية كقطرات الماء تماما. و ينتهى ذلك الطور بتعلق الكيسة الريمية ببطانة الرحم في نهاية السبوع الول من التلقيح؛ و هي الصورة الخيرة للنطفة المشاج و التي ما زالت تحافظ على مظهر قطرة الماء بالرغم من تضاعف خلاياها اضعافا مضاعفه. مظهر 1 و حينما يفقد ذلك الطور حركتة الانسيابية و يتعلق ببطانة الرحم يتحول الى طور جديد هو طور العلقه.

ب طور العلقه:

لهذا الطور عدة مظاهر من بدئة و حتى نهايته. و كلمة علقة كما يقول المفسرون: مشتقة من علق و هو الالتصاق و التعلق بشيء ما .(5 و ذلك يتوافق مع تعلق الجنين ببطانة الرحم اثناء السبوع الثاني مظهر 2 . كما يطلق العلق على الدم عامة و على شديد الحمرة و على الدم الجامد. 4 و ذلك يتوافق مع مظهر الجنين في ذلك الطور حينما تتكون لدية الوعية الدموية المقفلة و الممتلئة بالدماء اثناء السبوع الثالث مظهر 3 حيث يخرج نطفة دم حمراء جامده.

والعلقه: دودة في الماء تمتص الدم و تعيش في البرك و تتغذي على دماء الحيوانات التي تلتصق بها و الجمع علق. و ربما وصف ابن كثير ذلك الطور فقال: اي صيرنا النطفة علقة حمراء على مظهر العلقة مستطيله.(3/251)

فالجنين في نهاية ذلك الطور كما يقول المفسرون: يصير على مظهر علقة مستطيلة لونها شديد الحمرة لما فيها من دم متجمد. و ذلك يتوافق مع الشكل الخير لهذا الطور حيث يخذ الجنين مظهر الدودة التي تمتص الدماء و تعيش في الماء و يشترك الجنين معها في قوة تعلقة بعائلة و الحصول على غذائة من امتصاص دمائه. شكل(4 و المدة الزمنية لهذا الطور هي من بداية السبوع الثاني و حتى نهاية السبوع الثالث من التلقيح.

ج طور المضغه:

> مظهر رقم(5)

وفى بداية السبوع الرابع و بالتحديد في اليوم الثاني و العشرين يبدا القلب في النبض و ينتقل الجنين الى طور جديد هو طور المضغه. و ربما وصف المفسرون ذلك الطور و صفا دقيقا: فقال ابن كثير: مضغه: قطعة كالبضعة من اللحم لا مظهر فيها و لا تخطيط قدر ما يمضغ الماضغ تتكون من العلقه.(3/251 و قال اللوسي: قطعة لحم بقدر ما يمضغ لا استبانة و لا تمايز فيها. 10/21 و ذلك ما يتوافق مع الجنين في اول ذلك الطور حيث يتراوح حجمة من حبة القمح الى حجم حبة الفول 3 5مم و هو القدر الذى ممكن مضغة و يبدو سطحة من الخارج و ربما ظهرت عليه النتوءات او الكتل البدنية حيث تجعلة كشيء لاكتة السنان تماما لكن لا مظهر فيه و لا تخطيط يدل على انه جنين انسانى و لا تمايز للملامح النسانية و لا استبانة فيه لى عضو من اعضاء الجسم النساني. مظهر 5 و بما ان الجنين يتحول و يتغير من يوم الى يوم بل من ساعة الى اخرى= فالجنين في النصف الثاني من ذلك الطور تقريبا تخرج عليه براعم اليدين و الرجلين و الرس و الصدر و البطن كما تتكون معظم براعم اعضائة الداخلية و مع احتفاظة بالشكل الخارجى المشابة لمادة ممضوغة يصدق عليه انه مخلق و غير مخلق مظهر 6 .

> شكل(6 جنين عمرة 35 يوما

وهاهو الوصف القرنى يقرر هذه الحقيقة قال تعالى: ثم من مضغة مخلقة و غير مخلقه الحج5. قال ابن كثير: مضغة قطعة كالبضعة من اللحم لا مظهر فيها و لا تخطيط ثم يشرع في التشكيل و التخطيط فيصور منها رس و يدان و صدر و بطن و فخذان و رجلان و سائر العضاء و لهذا قال تعالى: ثم من مضغة مخلقة و غير مخلقه اي كما تشاهدونها.(3/216 و قال اللوسي: و المراد تفصيل حال المضغة و كونها اولا قطعة لم يخرج فيها شيء من العضاء ثم ظهرت بعد هذا شيئا فشيئا. 10/173 لذلك فالوصفان(مخلقة و غير مخلقه لابد ان يكونا لازمين للمضغه.قال ابن عاشور: قوله تعالى: مخلقة و غير مخلقة صفة مضغه و ن ذلك تطور من تطورات المضغة و ذ ربما جعلت المضغة من مبادئ الخلق تعني ان كلا الوصفين لازم للمضغه.(6 و يؤكد هذا الرازى بقوله: يجب ان تحمل مخلقة و غير مخلقه على من سيصير انسانا لقوله تعالى في اول اليه(فنا خلقناكم). 7 و في ذلك النص دلالة على ان التخليق يبدا في ذلك الطور و هو ما اكدتة حقائق علم الجنة في ان التخليق يبدا من اول السبوع الرابع. و ينتهى ذلك الطور قبيل نهاية السبوع السادس مظهر 7 حيث يبدا الطور الاتي في التخليق.

 

شكل(7 جنين عمرة 38 40 يوما

 

د طور العظام:

وذلك بتشكل الجنين في ذلك الطور على هيئة مخصوصة و زالة صورة المضغة عنه و اكتسابة صورة جديده؛ حيث يتخلق الهيكل العظمى الغضروفى و تخرج اولي مراكز التعظم في الهيكل الغضروفى في بداية السبوع السابع فيتصلب البدن و تتميز الرس من الجذع و تخرج الطراف.

> شكل(8 مرجع 25 الهيكل العظمى الغضروفى لجنين عمرة ثمانية اسابيع.

شكل(8 قال ابن كثير في قوله تعالى فخلقنا المضغة عظاما يعني شكلناها ذات رس و يدين و رجلين بعظامها و عصبها و عروقها. 3/251 و قال الشوكاني: اي جعلها الله سبحانة متصلبة لتكون عمودا للبدن على مظاهر مخصوصه. 3/483 و قال اللوسي: و هذا التصيير بالتصليب بما يراد جعلة عظاما من المضغة و ذلك تصيير بحسب الوصف؛ و حقيقتة ازالة الصورة الولي عن المادة و فاضة صورة اخرى= عليها. 10/21 ثم يبدا الجنين الطور الخير من التخليق و هو طور كساء العظام باللحم.

 

شكل(9 جنين عمرة 13 اسبوعا و تخرج عليه عضلات الفخذ و الساق بوضوح مرجع 25-

شكل(9 و في ذلك الطور يزداد تشكل الجنين على هيئة اخص. قال ابن كثير في قوله تعالى: فكسونا العظام لحما): اي جعلنا على هذا ما يسترة و يشدة و يقويه. و قال الشوكاني: اي انبت الله سبحانة على كل عظم لحما على المقدار الذى يليق به و يناسبة و كذا قال غيرهم.(8 و ذلك يتوافق مع ما ثبت في علم الجنة من ان العظام تخلق اولا ثم تكسي بالعضلات في نهاية السبوع السابع و اثناء السبوع الثامن من تلقيح البييضة و بهذا تنتهى مرحلة التخليق حيث تكون=كل الجهزة الخارجية و الداخلية ربما تشكلت و لكن في صورة مصغرة و دقيقه. و بنهاية السبوع الثامن تنتهى مرحلة التخليق و التي يسميها علماء الجنة بالمرحلة الجنينيه. ذلك و ربما اكد علم الفحص بجهزة الموجات فوق الصوتية ان كل التركيبات الخارجية و الداخلية الموجودة في الشخص البالغ تتخلق من السبوع الرابع و حتى السبوع الثامن من عمر الجنين كما ممكن ان تري كل اعضاء الجنين بهذه الجهزة اثناء الشهر الثلاثة الولى.شكل 10

 

> شكل(10 الجنين اثناء السابيع الثمانية الولي

ثم يبدا الجنين بعد السبوع الثامن مرحلة اخرى= مختلفة يسميها علماء الجنة بالمرحلة الحميلية و يسميها االقرن الكريم: مرحلة النشة خلقا اخر. و لذلك يعتبر طور كساء العظام باللحم الحد الفاصل بين المرحلة الجنينية و الحميليه.

ة مرحلة النشة خلقا اخر

تبدا مرحلة النشة في السبوع التاسع حيث ينمو الجنين ببطء الى السبوع الثاني عشر ثم ينمو بعد هذا بسرعة كبيره. و تستمر هذه المرحلة حتى نهاية الحمل. شكل(11

 

شكل(11 – مرجع 24 – النمو السريع للجنين في مرحلة النشة خلقا احدث من السبوع الحادى عشر الى نهاية الحمل

 

 

size=”4″>شكل(12 جنين عمرة من 44 – 46 يوما

خصائص مرحلة النشه

تختص هذه المرحلة بعدة خصائص اهمها: تطور و نمو اعضاء و جهزة الجنين و هذا بتهيئتها للقيام بوظائفها. كما تختص بنفخ الروح فيها عند جمهور المفسرين. قال ابن كثير: ثم نفخنا فيه الروح فتحرك و اصبح خلقا احدث ذا سمع و بصر و دراك و حركة و اضطراب.

(3/251 و قال اللوسي: اي مباينا للخلق الول مباينة ما ابعدها حيث جعل حيوانا ناطقا سميعا بصيرا. 10/22 كما تحدث خلال هذه المرحلة التغيرات في مقاييس الجسم و يكتسب الجنين صورتة الشخصيه. و هو ما اشارت الية اليات:(الذي خلقك فسواك فعدلك في اي صورة ما شء ركبك الانفطار 7 8 و كلمة سواك تعني جعل الشيء مستويا و مستقيما و مهيا لداء شئ محدد. و التعديل في اللغة تعني التقويم و تعني كلمة فعدلك تغير الشكل و الهيئة لتكوين شئ محدد. و كلمة صورة تعني هيئة او مظهر 9 و ما ذكرة القرن الكريم منذ اربعة عشر قرنا هو ما قررتة حقائق علم الجنه؛ فالتسوية تبدا عقب عملية الخلق في المرحلة الحميلية اي بعد السبوع الثامن حيث يستقيم الجنين و تتهيا العضاء لداء و ظائفها و يتخذ الجنين المقاييس الطبيعية التعديل . كما تتغير مقاييس الجسم و تتخذ ملامح الوجة المقاييس البشرية الملوفة و يكتسب الجنين الصورة الشخصية له التصوير 10 .شكل 13

 

> شكل(13 جنين عمرة 9 اسابيع – مرجع 25 –

>ثانيا: نصوص السنة تحدد زمن اطوار الجنين الولى

1 روي المام مسلم بسندة عن عبدالله ابن مسعود قال: حدثنا رسو ل الله صلى الله عليه و سلم و هو الصادق المصدوق قال:(ن احدكم ليجمع خلقة في بطن امة اربعين يوما،ثم يصير في هذا علقة كذلك ثم يصير في هذا مضغة كذلك ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح. و يؤمر بربع كلمات: بكتب رزقة و جلة و عملة و شقى او سعيد). رواة مسلم

2 روي المام مسلم بسندة عن حذيفة بن اسيد ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:(ذا مر بالنطفة ثنتان و ربعون ليله،بعث الله اليها ملكا فصورها و خلق سمعها و بصرها و جلدها و لحمها و عظامها ثم قال: يا رب اذكر ام انثى فيقضى ربك ما شاء و يكتب الملك). رواة مسلم

خبر النبى صلى الله عليه و سلم في الحديث الول ان الجنين يجمع خلقة في اربعين يوما فما هو ذلك الجمع للخلق تعني كلمه(جمع)

فى اللغة 11 جمع الشيء عن تفرقة قال ابن حجر 12 و المراد بالجمع ضم الشئ بعضة الى بعض بعد الانتشار. فما هو الشيء المنتشر المفرق الذى يضم بعضة الى بعض لتحقيق تكون=الخلق ان هذه العبارة النبوية غاية في الدقة العلمية ؛ حيث ممكن استنتاج ان النبى صلى الله عليه و سلم اشار بها الى انقسام و تكاثر الخلايا الجنينية الهائل و السريع و في اتجاهات متفرقة و على تمايز هذه الخلايا في طور العلقة ثم تجمع خلايا كل عضو من اعضاء الجنين ليتم تكونة و تخلقة في طور المضغة في صورة براعم اولية و لا تنتهى الربعون يوما الولي الا و خلايا كل اعضاء الجنين المختلفة ربما تمايزت و هاجر ما هاجر منها و تجمعت في اماكنها المحددة لها بعد ان كانت متشابهة و غير متمايزة في مرحلة التكاثر الهائل و السريع للخلايا الجنينية الولية في السابيع الولى.

كما اخبر(فى نفس الحديث ان اطوار الجنين الولى؛ العلقة و المضغة تبدا و تكتمل اوصافها و تنتهى اثناء هذه الربعين. فالحديث يتكلم عن التحديد الزمنى لقضيتين: الولى: زمن جمع الخلق لخلايا اعضاء الجسم في صورة براعم اولية و الثانيه: زمن اطوار الجنين؛ العلقة و المضغة نصا و النطفة لزوما؛ لنة لا وجود لكلمة النطفة في الروايات الصحيحه.والحديث بهذا اللفظ للمام مسلم يختلف عن حديث المام البخارى في زيادة عباره

(فى هذا و التي صححت الفهم و ظهرت التطابق التام مع حقائق علم الجنة الحديث فزالت شبة الزائغين و ردت كيد اعداء السنة و السلام الى نحورهم.

بناء على هذه الرواية للحديث فخلق الجنين يجمع اثناء الربعين يوما الولي من عمره. و طوار النطفة و العلقة و المضغة تقع و تكتمل كلها في اثناء هذه الربعين؛ لن لفظ

(فى هذا يعود الى الوقت اي الى الربعين يوما اما اسم الشارة في قوله مثل هذا فلا بد انه يعود الى شيء احدث غير الوقت و قرب شيء الية هنا هو جمع الخلق. و المعنى ان احدكم يجمع خلقة في بطن امة اربعين يوما ثم يصير في هذا ى في هذا العدد من اليام علقة مجتمعة في خلقها كذلك ى مثلما اجتمع خلقكم في الربعين ثم يصير في هذا ى في نفس الربعين يوما مضغة مجتمعة مكتملة الخلق المقدر لها كذلك ى مثلما اجتمع خلقكم في الربعين يوما .وذلك من ترتيب الخبار عن اطوار الجنين لا من ترتيب المخبر به. شكل13)

كما اخبر النبى صلى الله عليه و سلم في الحديث الثاني ان الجنين قبل اليوم الثاني و الربعين لا ممكن تمييز صورتة النسانية و لا تخلق اجهزتة بصورة تامة الا بعد ذلك التاريخ؛ فالحديث يشير بوضوح الى ان تشكل الجنين بتصويرة و خلق سمعة و بصرة و جلدة و لحمة و عظامة و تمايز اعضائة الجنسية لا يحدث الا بعد اليوم الثاني و الربعين شكل(12 .

ثالثا: حل الخلاف في فهم الحاديث:

كان للشيخ عبدالمجيد الزندانى و هو على رس الباحثين في الهيئة فضل السبق في التوفيق بين الحاديث الواردة في ذلك المقال و حل الخلاف في فهمها و الانتصار لسنة النبى صلى الله عليه و سلم و بيان اوجة العجاز العلمي فيها.

وقد اتضح بالدلة الشرعية و الحقائق القطعية بن القول بربعين لكل طور من اطوار النطفة و العلقة و المضغة قول غير صحيح للدلة الاتيه

1 روي حديث ابن مسعود السابق كل من المامين البخارى و مسلم و لكن رواية مسلم تزيد لفظ

(فى هذا في موضعين قبل لفظ علقه و قبل لفظ(مضغه و هي زيادة صحيحة تعتبر كنها من اصل المتن جمعا بين الروايات. و على ذلك تكون=الرواية التامة للفاظ الحديث كما هي ثابتة في لفظ مسلم.(10)

2 ذكر القرن الكريم ان العظام تتكون بعد طور المضغة و حدد النبى صلى الله عليه و سلم في حديث حذيفة ان بدء تخلق العظام يصير بعد الليلة الثانية= و الربعين من بدء تكون=النطفة المشاج؛ و بالتالي فالقول بن العظام يبدا تخليقها بعد ما ئة و عشرين يوما يتعارض و ظاهر الحديث الذى رواة حذيفة تعارضا بينا.كما يتعارض قطعا مع ما اثبتتة حقائق علم الجنة الحديث من ان تكون=العظام يبدا بعد السبوع السادس مباشرة و ليس بعد السبوع السابع عشر مما يؤيد المعنى الواضح الظاهر لحديث حذيفه.(10)

وقد نبة على ذلك التعارض الواضح مع الحقائق العلمية الواقعية لطوار الجنين علماؤنا الجلاء السابقون فقال ابن رجب الحنبلي: بعدما اورد حديث ابن مسعود برواية المام احمد و التي تشبة رواية البخارى فضعف متنة و سندة حيث قال: و رواية المام احمد تدل على ان الجنين لا يكسي الا بعد ما ئة و ستين يوما و ذلك غلط لا ريب فيه و على ابن زيد هو ابن جدعان لا يحتج به.(13)

وقال في موضع اخر: و ظاهر حديث ابن مسعود يدل على ان تصوير الجنين و خلق سمعة و بصرة و جلدة و لحمة و عظامة يصير في اول الربعين الثانية= فيلزم من هذا ان يصير في اول الربعين الثانية= لحما و عظما.(13)

3 التعارض مع الوصف القرنى لطوار الجنين حيث لا ينطبق التفسير للوصف القرنى مع الطور الموصوف؛ فالجنين في اليوم العشرين او الثلاثين او التاسع و الثلاثين لا ممكن و صفة كقطرة الماء شكل(4 و مظهر 7 و يختلف في شكلة و حجمة عنها على و جة القطع.

والجنين في اليوم الستين او السبعين لا ممكن و صفة بنة على مظهر الدودة التي تعيش في البرك و تمتص الدماء او انه يخرج على مظهر قطعة دم جامدة حيث يصير الجنين في هذه الفترة ربما تشكل و تطور و تم خلق كل اعضائه. شكل(12 و مظهر 13 . و الجنين بعد اليوم الثمانين و لي اليوم المائة و العشرين لا ممكن و صفة بحال بنة مضغة لا مظهر فيها و لا تخطيط او انه مخلق و غير مخلق حيث تكون=اجهزة الجنين ربما تخلقت منذ زمن بعيد و الجنين نفسة في منتهي الحيوية و النشاط و يمارس كل حركاتة و انفعالاته. مظهر 13 14 .

 

> شكل(14)

> جنين عمرة 13 اسبوع

> و جنين عمرة 16 اسبوع

2 رواية المام مسلم تحل الخلاف:

نة لما كان اسم الشارة في قوله كذلك لفظا ممكن صرفة الى واحد من ثلاثة حاجات ذكرت قبلة في الحديث و هي: جمع الخلق و بطن الم و ربعين يوما؛ فهو لفظ مجمل يحمل على اللفظ المبين للمقصود من اسم الشارة في قوله و الذى يبين لنا هذا حديث حذيفة الذى يمنع مضمونة انه يعود اسم الشارة على الفترة الزمنيه(ربعين يوما)

لن النص المجمل يحمل على النص المبين حسب قواعد الصوليين و لا يصح ان يعود اسم الشارة على(بطن الم لن تكرارة في الحديث لا يفيد معنى جديدا و سيصبح الكلام حشوا يتعارض مع فصاحة رسول الله صلى الله عليه و سلم. و ذا كان اسم الشارة في الحديث لا يصح اعادتة الى الربعين يوما الولي و لا الى بطن الم فيتعين بناء على هذا ان يعود اسم الشارة في قوله مثل هذا على جمع الخلق لا على الربعينات و هو ما توصل الية و حققة ابن الزملكانى في القرن السابع الهجري. و استنتج من هذا ان النطفة و العلقة و المضغة تتم اثناء الربعين يوما الولى.(10)

 

قال ابن الزملكاني:(وما حديث البخارى فنزل على هذا اذ معنى يجمع في بطن امة اي يحكم و يتقن و منه رجل كل اي مجتمع الخلق. فهما متساويان في مسمي التقان و الحكام لا في خصوصة ثم انه يصير مضغة في حصتها ايضا من الربعين محكمة الخلق مثلما ان صورة النسان محكمة بعد الربعين يوما فنصب كذلك على المصدر لا على الظرف.ونظيرة في الكلام قولك: ان النسان يتغير في الدنيا لمدة عمره.ثم تشرح تغيرة فتقول: ثم انه يصير رضيعا ثم فطيما ثم يافعا ثم شابا ثم كهلا ثم شيخا ثم هرما ثم يتوفاة الله بعد ذلك. و هذا من باب ترتيب الخبار عن اطوارة التي ينتقل فيها لمدة بقائة في الدنيا.
ومعلوم من قواعد اللغة العربية ان(ثم تفيد الترتيب و التراخي بين الخبر قبلها و بين الخبر بعدها الا اذا جاءت قرينة تدل على انها لا تفيد هذا كقوله تعالى: ذلكم و صاكم به لعلكم تتقون ثم اتينا موسي الكتاب… . و من المعلوم ان و صية الله لنا في القرن جاءت بعد كتاب موسي في ثم هنا لا تفيد ترتيب المخبر عنه في اليه. و على ذلك يصير حديث ابن مسعود: ان احدكم يجمع خلقة في بطن امة اربعين يوما ثم يصير في هذا ى في هذا العدد من اليام علقة مجتمعة في خلقها كذلك ى مثلما اجتمع خلقكم في الربعين ثم يصير في هذا ى في نفس الربعين يوما مضغة مجتمعة مكتملة الخلق المقدر لها كذلك اي مثلما اجتمع خلقكم في الربعين يوما. 14 ا ه

 

وعلى ذلك يتضح ان معنى(مثل هذا في حديث عبدالله ابن مسعود لا ممكن ان يصير مثلية في الربعينات من اليام. فينبغى فهم حديث ابن مسعود برواية البخارى بما ينسجم مع رواية مسلم و مع الحاديث الخري المتعلقة بالموضوع. و ينبغى التنبية على ان هنالك كلمة ادرجت في رواية البخارى عمقت المفهوم الخاطئ لطوار الجنين و هي: كلمة نطفة في الجملة الولي من الحديث:(ن احدكم يجمع خلقة في بطن امة اربعين يوما نطفه…الحديث)

فكلمة نطفة غير موجودة في رواية البخارى فضلا عن عدم و جودها في اي رواية صحيحه.

رابعا: متى تنفخ الروح في الجنين ابعد اربعين واحدة ام بعد ثلاثة اربعينات؟

ن هذه القضية كما قلنا لا يفصل فيها العلم الحديث و لكن تفصل فيها النصوص الشرعيه. و لا يوجد فيما اعلم نص صريح و صحيح الا حديث جمع الخلق الذى رواة البخارى مسلم و غيرهما عن عبدالله بن مسعود قال حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم

(وهو الصادق المصدوق ان احدكم ليجمع خلقة في بطن امة اربعين يوما ثم يصير في هذا علقة كذلك ثم يصير في هذا مضغة كذلك ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح و يؤمر بربع عبارات بكتب رزقة و جلة و عملة و شقى او سعيد رواة مسلم

وقد اتفق علماء المسلمين ان الجنين تنفخ فيه الروح بعد اكتمال طور المضغة بناء على ذلك النص النبوى الصريح. و بما انه ربما ثبت ان زمن المضغة يقع في الربعين يوما الولي بنص رواية المام مسلم لحديث جمع الخلق و حديث حذيفة بن اسيد(ذا مر بالنطفة ثنتان و ربعون يوما…الحديث)

وتوافق حقائق علم الجنة الحديث مع هذه الوصاف الشرعية لطوار الجنين ؛ اذا فالروح تنفخ بعد الربعين الولي من عمر الجنين ليس قبل هذا – بيقين. لكن متى يحدث هذا بالضبط ابعد شهرين ام ثلاثة ام اربعة او اقل او اكثر لا اظن ان احدا يستطيع ان يحدد موعد نفخ الروح على و جة الجزم و اليقين في يوم بعينة بعد الربعين يوما الولى حيث لا يوجد فيما اعلم نص صحيح في ذلك. لكن ممكن ان يجتهد في تحديد الموعد التقريبى استئناسا بقول الله تعالى: ثم سواة و نفخ فيه من روحة السجدة 9 حيث ممكن ان يفهم منه ان الروح تنفخ في الجنين بعد التسوية و بما ان التسوية تتى بعد الخلق مباشرة لقوله تعالى: الذي خلقك فسواك فعدلك . الانفطار 7. فممكن القول بن الروح تنفخ في الجنين بعد مرحلة الخلق اي بعد السبوع الثامن من عمرة اي في مرحلة النشة خلقا اخر؛ و هو استنتاج معظم المفسرين الذين قالوا ان طور النشة خلقا احدث هو الطور الجنينى الذى تنفخ فيه الروح و التي لا يصير الا بعد طورى العظام و كسائة باللحم كما نصت الية الكريمه. و يعضد هذا حرف ثم الذى يفيد التراخي في حدوث الفعل حينما ذكر مع نفخ الروح في حديث جمع الخلق حيث و رد ثم ينفخ فيه الروح كما في البخارى او ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح كما في مسلم .

وحيث انه لا ينتهى السبوع الثامن الا و كل الجهزة الرئيسة ربما تخلقت و انتهي طور المضغة في الربعين يوما الولي من عمر الجنين و تميزت الصورة النسانية و سوي خلق النسان اثناء هذه الفترة او بعدها بقليل؛ فعليه ممكن للروح ان تنفخ في الجنين بعد انتهاء عملية الخلق في السبوع التاسع او العاشر او بعد تميز العضاء التناسلية في السبوع الثاني عشر او بعد هذا و الله اعلم.

لكن هل توجد علامات تدل على ان الجنين ربما نفخت فيه الروح نعم ممكن ان يصير نوم الجنين علامة على نفخ الروح فيه قياسا على النائم الذى يتمتع بالحياة رغم ان الروح ربما قبضت منه مؤقتا. اخذا من قول الله تعالى: الله يتوفي النفس حين موتها و التي لم تمت في منامها فيمسك التي قضي عليها الموت و يرسل الخري الى اجل مسمي ان في هذا ليات لقوم يتفكرون الزمر42.

كما ممكن ان تكون=الحركات الرادية دليلا على وجود الروح. و ربما اشار لذلك ابن القيم في و صفة الجنين قبل و بعد نفخ الروح فقال: كانت فيه حركة النمو و الاغتذاء كالنبات و لم تكن حركة نموة و اغتذاءة بالرادة فلما نفخت فيه الروح انضمت حركة حسيتة و رادتة الى حركة نموة و اغتذائه.(15)

وقد اثبتت الجهزة الجديدة رؤية حركات جسم الجنين في وقت مبكر؛ حيث ممكن ان تصور عند السبوع الثامن او عندما يبلغ كيس الحمل 3سم او يبلغ طول الجنين حوالى 15 مم. كما ممكن ان تري الحركات الجنينية التي تعبر عن حيوية الجنين كحركات التنفس و حركات الطراف العليا و ضربات القلب و حركات عدسة العين و البلع و حركات المعاء الدوديه. كما رصدت الحركات التي تعبر عن نشاط الجنين كالبلع و حركة اليد الى الفم و المضغ و حركات اللسان و حركة اليد الى الوجة و مص الصابع؛ و التي ممكن ان تري عند السبوع السادس عشر؛ى قبل ما ئة و عشرين يوما فتمل شكل(14

وتعتبر هذه الحركات انعكاسا غير مباشر لحالة الجهاز العصبى المركزي؛ فكلما كانت هذه الحركات موجودة و متوازنة كلما كانت حالة الجهاز العصبى نشطة و سليمه.

وهكذا اثبت علماء الجنة بهذه الجهزة الدقائق هذه الحقائق التي تؤكد في مجملها ان اطوار الجنين الولي من النطفة و العلقة و المضغة تحدث كلها اثناء الربعين يوما الولي و يجمع في كل منها خلق اعضاء الجنين و جهزتة في صورتة الابتدائية اثناء الربعين يوما الولي من عمرة و ن حركات الجنين الرادية و بدء عمل و ظائف اعضاء الجنين الرئيسية تحدث في الربعين يوما الثانية= من عمره.

وعليه فالقول بن لمدة الطوار الولي للجنين من النطفة و العلقة و المضغة ما ئة و عشرون يوما؛ قول غير صحيح مناقض للحقائق العلمية بكل و ضوح.

وبناء على كل ما سبق يمكننا القول بن الجزم بعدم نفخ الروح الا بعد اربعة اشهر قول ليس عليه دليل قطعى من النصوص الشرعية بل مبنى على فهم لحديث ظنى الدلالة هو: رواية المام البخارى لحديث ابن مسعود ثم جاءت حقائق علم الجنة الحديث معارضة لمفهوم هذه الرواية و مؤيدة لرواية اخرى= لنفس الحديث و نفس الراوى رواها المام مسلم بزيادة بسيطة في المتن بينت القضية بوضوح لا لبس فيه و ذلك يبطل الاحتجاج برواية البخارى في تحديد زمن اطوار الجنين الولى. و بالتالي يبطل الاحتجاج بالجزم بعدم نفخ الروح في الجنين قبل اربعة اشهر.

وعليه فمكانية نفخ الروح في الجنة قائمة في اي وقت بعد الربعين يوما الولى؛ في نهاية السبوع السابع او الثامن،و التاسع او حتى بعد اربعة اشهر و ن كان الراجح من النصوص ان الروح تنفخ بعد السبوع الثامن من التلقيح لدلالة النصوص الصريحة و الصحيحة على ذلك. و لعدم وجود حديث واحد صحيح او حسن يصرح بن الروح لا تنفخ في الجنين الا بعد اربعة اشهر. و مما يؤكد هذا الحقائق العلمية الثابتة في علم الجنة و من اهمها رؤية مراحل الجنين المختلفة منذ بداية تكونة و اكتمال خلقة و تصويرة و قيام معظم اجهزتة بوظائفها و رصد حركتة الذاتية و انشطتة البدنية قبل اربعة اشهر على و جة القطع.

وينبنى على هذا حرمة الجهاض بعد الربعين ؛ لن الجهاض محرم عند جمهور الفقهاء بعد نفخ الروح و نفخ الروح يصير بعد طور المضغة و طور المضغة يبدا و يكتمل و ينتهى اثناء الربعين يوما الولي بيقين؛ فعليه يرجح القول بحرمة الجهاض بعد الربعين يوما الولي من بداية تلقيح البييضة و تكون=النطفة المشاج. و تشتد الحرمة بعد مرحلة التخليق اي بعد ثمانية اسابيع و هي اشد بعد الشهر الثالث او الرابع. و الله اعلم

خامسا: اوجة العجاز العلمي في النصوص الشرعيه

1 و جة العجاز في حديث الربعين

يدل ظاهر الحديث ان خلق النسان يجمع في الربعين يوما الولي فلا تكاد تمر الا و ربما تمايزت و تجمعت خلايا كل عضو من اعضاء الجنين و تخلقت في صورة براعم و اجتمعت كلها في حيز لا يزيد عن سنتيمتر واحد. ثم يذكر الحديث وصف طورى العلقة و المضغة في هذه المدة من الزمن:

(ثم يصير في هذا علقة كذلك . اي ثم يصير علقة مكتملة الخلق المقدر لها كما اكتمل جمع خلايا خلق النسان في الربعين يوما الولى. و يقرر العلم الحديث ان الجنين فيما بين اليوم الثامن و الواحد و العشرين يخذ صور العلق المختلفة من تعلق شيء بشيء و من ظهورة كقطعة دم جامد حتى تكتمل صورتة كصورة العلقة التي تسبح في البرك و تتعلق بالماشية في نهاية السبوع الثالث. ثم يصير في هذا مضغة كذلك حيث يخذ الجنين مظهر المضغة المستديرة المميزة بعلامات تشبة طبع السنان عليها و بسطح غير منتظم و تنتج الفراغات بين الكتل البدنية شكلا اشبة بالمادة الممضوغه. و يتجلي العجاز في التطابق بين الاسم و المسمي مع ان الجنين من الصغر بحيث لا يزيد طولة عن قدر انملة و الفترة الزمنية بين هذه الطوار قصيرة و تقدير عمر الجنين قبل اكتشاف البييضة و ارتباط دورة الحيض بها امر في غاية الصعوبه. كما ان النطفة و العلقة و المضغة التي ذكرها القرن الكريم لم تكن معروفة اصلا في تلك اليام.كذلك فن العضاء الساسية للجنين في الداخل تبدا في التمايز و التخلق و بالتدريج يخذ الجنين مظهر المضغة المخلقة و غير المخلقة 10 .
و جة العجاز في حديث اليوم الثاني و الربعين

هذا الحديث النبوى يتحدث عن خلق اعضاء السمع و البصر و العظام و العضلات و عضاء الذكورة و النوثة و التصوير الدمى للجنين و يحدد زمانها بيوم يبدا بعدة خلق او استكمال خلق هذه الجهزة لا قبلة و هو ما اكدتة الحقائق العلمية في علم الجنه.

3 اشارة النصوص الى مرحلتى التخليق و النمو

تعتبر مرحلة تكون=الطوار الخمسة الولي من طور النطفة المشاج و حتى طور كساء العظام باللحم هي المرحلة الساسية في التخليق و التي تسمي في المراجع الطبية بالمرحلة الجنينيه.وقد اشار اليها حديث جمع الخلق في الربعين يوما الولي و حديث اليوم الثاني و الربعين. كما ممكن بناء على هذين الحديثين ايضا تقسيم مرحلة التخليق زمنيا الى قسمين: الول: السابيع الستة الولي بعد التلقيح و فيها تقع الطوار الثلاثة الولي و تتخلق اثناءها براعم اعضاء و جهزة الجسم و هذا بتجمع خلايا العضاء و بداية عملية الخلق. و الثاني: اكتمال خلق اجهزة الجسم في صورتها المعهودة حيث لا يتم هذا الا بعد السبوع السادس من عمر الجنين.

وما مرحلة النمو و اكتمال و ظائف العضاء المخلقة فهي التي تتميز بوجود علامات ترجح نفخ الروح و تبدا هذه المرحلة من اول الشهر الثالث و حتى نهاية الحمل و تعرف في المراجع الطبية بالمرحلة الحميلية و شار اليها نص سورة المؤمنون(ثم انشناة خلقا ءاخر).

وقد اثبت علم الجنة ان مرحلة التخليق تكون=في السابيع الثمانية الولي من عمر الجنين و يتكون خلالها معظم اجزاء الجهزة و التركيبات الجنينية المختلفه.وقسمها العلماء الى طورين: طور انقسام و تمايز الخلايا الجنينية و زمنة في السابيع الثلاثة الولي اي:

(زمن طورى النطفة و العلقه و طور تكون=و تشكل اعضاء الجنين و زمنة من السبوع الرابع و حتى نهاية السبوع الثامن. زمن اطوار المضغة و العظام و كساء العظام باللحم و لا تنتهى هذه الفترة الا و ربما تشكلت الملامح الساسية للجنين.

وقد تطابقت المعلومات العلمية و الدراسات الجنينية الجديدة بعدما اصبحت حقائق مشاهدة مع ما و ردفى القرن الكريم و حاديث النبى صلى الله عليه و سلم. فمن اخبر محمدا صلى الله عليه و سلم بكل هذه الحقائق و من كان يجرو من البشر في زمنة عليه الصلاة و السلام بل و بعد زمنة بعشرة قرون ان يحدد تاريخا باليوم من عمر الجنين يفصل به بين مرحلتين مختلفتين تمام الاختلاف بل و يذكر فيه تفاصيل لم تعرف الا بعد ابحاث مضنية و بعد تقدم و سائل المعرفة و اختراع المجاهر الدقيقه!

قال تعالى: سنريهم اياتنا في الفاق و في انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق اولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد &&لا انهم في مرية من لقاء ربهم الا انه بكل شيء محيط

  • هل يكون اكتمل خلق الجنين في الشهر التاسع
  • صورة الحمل في عشرين يوما
  • صورالجنين في الشهرالثلاث
  • صور للجنين أقل من 40يوم
  • صور لجنين عمره اربعين يوم
  • صور جنين في ثلاثة اسابيع و7ايام
  • انبض واشهر اسادس من الحمل
  • ام اربعة و بربعين
  • السبوع احدا عشر من الحمل
  • الجنين عشرين ي google العربية
  • 2٬383 views