الثلاثاء , نوفمبر 19 2019


قصة ام امل , قصه ام امل حصريا

 

قصة ام امل قصة ام امل حصريا

صورة قصة ام امل , قصه ام امل حصريا

صور

قصص ام امل الحزينة من مدونة كل شي يارب تعجبكم

صورة قصة ام امل , قصه ام امل حصريا

كانت البداية بتقرير اعدة الزميل حسين بن مسعد حيث قضت ام امل خمسة و عشرون سنة من التية و الجهل و قلبها يملئة الوجل تتساءل ما العمل العمر قد ارتحل كبرت ام امل و كبر اولادها الثلاث فما طابت لها حياة بلا اهل دفعتها الحاجة لتكون خادمة سعودية في بيوت باكستان ام امل .

 

.

 

ام .

 

.

 

تبحث عن امل .

 

حيث قالت ام امل:” دخلت الى شقة الباكستاني و حاول اغلاق الباب على ثم حدث ما حدث قمنا بعمل خروج من السعودية بسم زوجتة الخري عمتي و ضعت خطة لهروبى و نتقالى لباكستان ما ان و صلت هناك حتى عرفت اني لن اعود مرة اخرى الى السعوديه”.

هنا احكمت زوجة و الدها خطة لخفاء معالم الجريمة بلا هوادة و لا خجل ما ان علمت امل بمقر السفارة السعودية حتى التقت سفيرها على عجل.

وضافت ام امل:”ذهبت الى مقر السفارة السعودية و لكن دون امل التقيت مصادفة بسعودي عرفتة من لهجتة بحد اسواق كرات شي و ساعدنى في العثور على و الدى و عندما تحدثت الية اخبرنى بنة لا يريد ان يفتح ابواب تم اغلاقها”.

عاد الحديث للستديو حيث قالت ام امل:” زوجة و الدى هددتنى بعدم قول اي شيء لوالدى بعد ان قام هذا الباكستاني بفعلتة بى و هي من قامت بتهريبى الى باكستان اخذونى الى جدة و استقبلتنى امرة باكستانية و خذتنى الى عائلة لمدة عشرة ايام كنت خائفة جدا حينها و بعدها اخذنى الباكستاني الى غرفة مستقلة و خبرنى انه يقوم بترتيب الوراق للسفر الى باكستان و عندما سلت عن زوجت و الدى اخبرنى انها لا دخل لها بالقصة اخرجت جواز باكستاني بسم زوجتة الولي و صلت باكستان و خبر ذوية اننى زوجتة و ن اوراق الزواج فقدت في المطار و تي القاضى و قام بتزويجنا هناك في باكستان اخذنى لشقيقتة لمدة عامين و بعدها اخذنى لبيت زوجتة حيث تم معاملتى معاملة سيئة جدا تعرضت للضرب و الهانات امرهم بحبسى و عدم السماح لى بمقابلة احد عشت مع زوجتة اغسل ملابسهم و صحونهم مقابل الحصول على طعامي كنت اغمس الخبز اليابس بالماء لكي اقوم بطعام ابنتى امل استمر هذا الوضع لمدة 10 سنوات و بعدها قررت الخروج للبحث عن رزقى خرجت من المنزل و طالبت ببيت مستقل كنت اتعرض للهانات من ابنهم و كنت اتحامل على نفسي بسبب الظروف امرتة زوجتة الباكستانية ان يقوم بالتخلص منى بعيدا كنت نائمة مع  ابنتى و قاموا بحراق الغرفة و لكن زوجة اخية قامت بنقاذي”.

اناشد خادم الحرمين الشريفين بن يحفظ لى كرامتي

م امل

وضافت ام امل:”قمت بالنتقال الى غرفة مستقلة و كنت اعمل في البيوت مقابل 500 روبية لكي اقوم بطعام ابنائى عملت في الكنس و غسيل الصحون و كل العمال و لا يعرفون اني سعودية و كانو يعتقدونى اني باكستانية ادخلت بناتي في مدارس الحكومة و بنى حافظ للقران و مدرس في المسجد مقابل 2000 روبيه”.

وزادت ام امل:”بعد عامين و نصف رزقت ببنى حاولت التواصل مع اهلى في السعودية و طلبت من احدهم مساعدتى في ايصال رسالتي و بعد اسبوع و الدى قام بالتصال و خبرتة اني ابنتة و قال ماذا تريدين و خبرنى ان و الدتى توفيت لكي لا اقوم بالبحث عنها و خبرنى انها توفيت بسببي”.

 

الجزء الثاني

بدا هذا الجزء بخبر تبنى المير محمد بن ناصر امير منطقة جازان لقضية امل حيث و عد بن يعمل على اعادتها الى اهلها”.

وقالت ام امل:”قابلت سعودي في باكستان و طلبت منه ان يقوم بالبحث عن اهلى كنت اخشي على بناتي من الغتصاب و الهانات اخبرت الشاب القصة كاملة اخذ العنوان و بدا بالبحث و خلال اسبوع اتي برقم و الدى و قمت بالصال عليه قبل 3 اعوام عرفتة من نبرة صوتة اخبرتة اني ابنتة و طلب منى البتعاد و نهم لا يريدونى و ن الناس قاموا بنسيانى اخبرت الشاب ان و الدى لا يتجاوب معى و نصحنى بالتوجة للسفارة او القنصلية في اسلام اباد قمت بالتواصل مع القنصلية في كرات شي و خبرت نائب القنصل بالنتفاصيل و عندما اخذ العنوان رفض ارسال سيارة لن المنطقة كانت مشهورة بالسلاح و الرهابيين و بالجماعات المسلحة المتناحرة على السلطه”.

وزادت ام امل:”ذهبت للقنصلية و قابلت عبيد الله الحربى و خبرنى بنهم سيقومون بالوقوف معى و لم يحدث شيء من هذا ابدا و طلب منى كتابة قصتى و مطالبى و لكن و الدى رفض عودتى بحجة اني اقوم بتهديده”.

ووضحت:”عامين و نا اذهب للقنصلية دون فائدة ناس لا تخاف الله و لا اريد الحديث في التفاصيل بعدها قمت بالحديث مع صحيفة عكاظ من خلال النترنت و قاموا بنشر قصتى و بعدها تحركت المياة الراكدة و تي و الدى لباكستان طعننى في شرفى و تهمنى بالرهاب و نى من تنظيم القاعدة لم اشعر و قتها انه و الدى عشرون عاما لم يشاهدنى و لم يفكر ان يقوم بضمى الى صدرة خرجت معه للفندق انا و بنائى طلب منى عدم العمل و كان يهزا من ابنائى و يصفهم بالباكستانين و هم لا يعرفون تفاصيل القصه”.

 

الجزء الثالث

بدا هذا الجزء بحديث ام امل بقولها:”عندما اخبرت عكاظ بقصتى تفاعلت معى القنصلية و قامت بجمع مساعدات لى من موظفى القنصلية كان على دين و قاموا بسدادة عنى و عرض على 500 ريال شهريا كمساعدة جمعية اواصر قامت بمساعدتى لمدة ثلاثة اشهر طلب منى عبيد الله الحربى التوقيع على استلامي للمستحقات التي تصل من اواصر رغم اني لم احصل على اي شيء السفير عاملنى بشكل جيد و مر لى ببيت لمدة عام و لكنة بيت خاوى و كنه”خرابه”.

عامين و نا اذهب للقنصلية دون فائدة ناس لا تخاف الله

م امل

وضافت مواطنات تواصلو معى عن طريق السفارة و قفوا معى و وصلت عن طريقهم للبرنامج طلبت من السفارة جوازى للذهاب للعمرة و لكن الحربى رفض بحجة ان القانون لا يسمح لا اعرف لماذا لم يمنحونى جوازى منذ 6 اشهر و نا احمل صورة للجواز لم احاول التواصل مع احد للحصول على جوازي”.

وفى ختام الحلقة قالت ام امل:”اناشد خادم الحرمين الشريفين بن يحفظ لى كرامتى انا ابنة هذا الوطن و ناشد المير محمد بن نايف بالوقوف معى ليس لى احد غير بلدى بعد تخلي اهلى عنى لن اعود لباكستان حتى لو تعرضت للسجن و حسبى الله و نعم الوكيل على كل ظالم و اطالب من اهلى ان يقوموا بمسامحتي”.

 

580 views