قصة التعاون مع بياض الثلج

قصة التعاون مع بياض الثلج

صورة قصة التعاون مع بياض الثلج

صور

لاطفالنا الصغار الذين لم ننساهم و نحرص ايضا على نشر كل ما يخصهم و يهتمون به فالقصص من اهم هوايات الاطفال و هذه قصة مفيدة جدا جدا لمعنى التعاون و حث الاطفال عليه

صورة قصة التعاون مع بياض الثلج
فى قديم الزمان كانت تعيش ملكة و ربما جلست قرب النافذة تخيط الملابس، فشكت اصبعها بالابرة فسقطت من اصبعها ثلاث قطرات من الدم على الثوب الذى كانت تخيطة فاعجبها جمال لون الدم الاحمر مع الثلج الابيض فقالت: ليتنى ارزق مولودا ابيض كالثلج و احمر كالدم و اسود كالليل. و بعد مرور فترة من الزمن رزقت الملكة بطفلة اسمتها بياض الثلج و بعد هذا توفيت الملكه. تزوج الملك من ملكة حديثة و كانت شديدة الاعجاب بجمالها، و كانت للملكة مراة سحرية معلقة على الجدار، و تقول لها ايتها المراة المعلقة على الجدار من هي احلى سيدة بين سيدات هذه البلاد فكانت تقول ايتها الملكة انت اجملهن كلا و اقسم ان بياض الثلج احلى فتنه

فغضبت الملكة و طلبت من الصياد ان ياخذ بياض الثلج الى الغابة و يقتلها هناك. و لكن بياض الثلج توسلت للصياد ان لا يقتلها و يدعها تذهب لحال سبيلها فتركها تذهب تذهب بعيدا في الغابه. شاهدت بياض الثلج كوخا للاقزام السبعة و حكت لهم قصتها و طلبت منهم ان تبقي معهم بشرط ان تنظف الكوخ و تطهى الطعام
وقفت الملكة قبالة المراة يوما و سالتها: من هي احلى سيدة بين سيدات هذه البلاد فردت عليها ايتها الملكة انت اجملهن كلا و اقسم ان بياض الثلج احلى فتنه، لم تصدق اذنيها عندما سمعت الجواب و قالت: انتي تكذبين، فجاوبتها قائله: اني لا اكذب و يجب ان اقول الحقيقه، اقسم ان بياض الثلج لم تمت و هي لا تزال حية في بيت صغير بعيد، قائم فوق تله. و مع انك ايتها الملكة رائعة حقا فان جمال تلك الفتاة الفائق يجعلها اكثر جمالا-
حاولت الملكة عدة مرات قتل بياض الثلج و لكن الاقزام ينقذونها في كل مره، الا ان احدث محاولاتها نجحت و ظلت بياض الثلج فاقدة لوعيها بسبب اكلها لتفاحة مسمومة اعطتها اياها الساحره. و حسبها الاقزام انها ما تت و وضعوها في تابوت زجاجى و كان الاقزام يتناوبون على حراستها في كل يوم، الى ان جاء ابن احد الملوك و وجد التابوت الزجاجى فلم يستطع ان يرفع عينية عن تلك الفتاة الرائعة جدا جدا في داخلة و حدق النظر اليها لانة احبها جدا، فتوسل للاقزام ان يعطوة التابوت و يعطيهم ما يريدون، في باديء الامر رفض الاقزام طلبة و ظل يتوسل اليهم حتى اشفقوا عليه و اعطوة التابوت
وبينما كان الحراس يحملون التابوت تعثروا بجذور احدي الاشجار فاهتز التابوت و خرجت قطعة التفاح التي كانت في فم بياض الثلج، ففتحت عينيها و رفعت غطاء التابوت و صاحت: اين اني غمرت الفرحة قلب الامير عندما راي بياض الثلج حيه، ثم اخبرها بكل ما حدث و طلب منها ان يتزوجها فوافقت بياض الثلج، و اقيم حفل زواج كبير دعا له كل الناس و من بينهم زوجة ابيها، و عندما و صلت الى مكان الاحتفال عرفت ان العروس بياض الثلج و اصيبت بنوبة قلبية اوقعتها على الارض و ما تت بعد فترة قصيرة من الزمن، و عاشت بياض الثلج و الكل حياة سعيده.

images/img_12/117e2825c6e57502bc251b5b5e5d8db3.jpg

2٬111 views