يوم 4 يوليو 2020 السبت 9:28 صباحًا

في اي عام كان انهيار الدوله العثمانيه

فى اي عام كان انهيار الدولة العثمانيه

تعرف على التوقيت التي من خلالة تم انهيار الدولة العثمانيه

سباب سقوط الدولة العثمانيه

صور

تسست الدولة العثمانية على يد رجل يدعي عثمان بن ارطغرل و هذا عندما علن استقلالة عن دولة السلاجقة عام 1299 و كان اسمها الرسمي نذاك الدولة العليه العثمانية و استمرت هذه المبراطورية و الخلافة العثمانية حتى حوالى ما يزيد عن ستة قرون حتى عام انهيارها التام سنة 1924.
ومن سباب سقوط الخلافة العثمانية الاسلامية هو نة في و احدث فترة حكمها كان هنالك خلافة و لكن لم يكن ساس حكمها مبنيا تماما على حكام و مبادئ الدين السلامي و للدقة كانت ربما بدت الانسلاخ رويدا رويدا عن خطوطة العريضة السمحاء و بدت التمسك بقشورة فقط , حيث نهم بدؤوا ى العثمانيون بنشر اللغة التركية بدل العربية و قاموا بالسماح لليهود بالقدوم و استيطان القدس و لم يكن الخليفة مسؤولا عن كل ذلك بل المستشارين و المساعدين من حولة و بطانة السوء التي كانت تحيط به , و من سباب سقوط الخلافة العثمانية ن لم يكن
همها على الطلاق هو ازدرائهم فيما بعد بالعرب مع ن العرب هم ساس الدين و لغة القرن بلغتهم و كان العرب ممنوعين من استلام المناصب العليا و الكبيرة في لدولة العثمانية بل و زاد الطين بلة ن العثمانيون بدؤوا بتشجيع الجهل بين العرب لكسر شوكتهم حتى نهم منعوا دخال و استخدام الالة الطابعة لي البلاد العربية , و زاد المر سوءا ن ظروف العرب المعيشية كانت و صبحت سيئة جدا جدا و تفشي الجهل و الفقر بينهم بتشجيع من المسؤولين التراك , ضف على هذا معان الدولة العثمانية بتغييب و استثناء العرب من اتخاذ القرارات المصيرية التي تتعلق بالدولة كالموقف من الحرب العالمية الولي و وقوف الدوله
العثمانية لي جانب اللمان فيها دون اتخاذ رى العرب, و لكل ما سبق ذكرة من معطيات و سباب قام الشريف حسين بن على شريف مكة بعلان الثورة العربية الكبري و تحالف مع بريطانيا في مراسلات مكماهون على ساس نشاء الدولة العربية الموحدة من المحيط لي الخليج و لكي يصير ملك العرب و كان الدور العربي في ذلك التحالف هو قطع سكة حديد الحجاز و قطع المعونات عن تركيا مما قاد لي خسارتها الحرب و انتهاء ما يسمي بالخلافة العثمانية الاسلامية و لكن فيما بعد و بعد ن و ضعت الحرب و زارها قامت بريطانيا بتوقيع اتفاقية سايكس بيكو سرا مع فرنسا و التي قامت فيها بتقسيم الدول العربية فيما بينهما .
وممكن جمال مسببات سقوط الخلافة العثمانية بما يلى يضا:

الابتعاد عن معاني السلام الحقيقية و التمسك بقشور المور فقط , و تشجيع العثمانيون لكثير من الحركات البدعية و الصوفية , و الحروب الصليبية التي كانت تشن على الدولة بشكل مستمر ساهمت يضا بضعاف الدولة و تكلها و عدم السيطرة على مساحاتها الشاسعة , و الابتعاد عن مواكبة روح العصر و التخلف العلمي و البداعى , و اكتفاء العثمانيون بتحصيل الخراج من البلدان التي تحت حكمهم فقط دون الانتباة لتطويرها و بنائها , كل هذا ساهم لعطاء الوروبيين الجرة للتطاول و التمر على الدولة و مهاجمتها فيما بعد , و ساهم في هذا ظهور
الحركات و الحزاب الانفصالية المتمردة على الدولة في كل بقعة فيها , و ربما كان للسياسة الغبية و غير المدروسة من السلاطين العثمانيين الجزء الكبر لانهيار الدولة بعطائهم و منحهم امتيازات للجانب سخية لا مبرر لها على الطلاق , عدي عن الغرور الذى لم بالسلاطين و سيطرة زوجاتهن الجنبيات على قراراتهم و عقولهم و سياساتهم و تحكمهن بمقدرات الدولة المادية و بالتالي تبذير الموال على نفقات القصور و البذخ الذى كان يستهلك كثر من ثلث ميزانية الدولة على تلك الملذات و النفقات الخاصة بالسلاطين و زوجاتهم .
وهنالك عامل محرك ساسى يتعلق بالجيش الانكشارى الذى بد يتمرد على قرارات السلاطين شيئا فشيئا و يتبع و امر قادتة فقط و هي نفس الكيفية التي لج ليها المماليك بتقويض حكم الخليفة العباسى حيث كان كل المر للعسكر فقط و مسي الخليفة صوريا فقط , و بذلك يصير التاريخ يعيد و يكرر نفسة , لي ن تمكن كمال تاتورك بالاستعانة بالعسكر و التحالف مع الانجليز لي سقاط الخلافة العثمانية لي البد و السيطرة على الحكم فيما بعد .
وقد تم تكيد الانهيار بتنازل السلطان عبدا الحميد الثاني بعد هزيمة العثمانيين التراك بالحرب العالمية الولي مرغما و مكرها عن الحكم في سنة 1924م و هذا تحت عدة ضغوط منها التي ذكرناها و تحت ضغط من جمعية الاتحاد و الترقى و كذلك تحت ضغط جمعية تركيا الفتاة مدعومتين من بريطانيا .وبذلك تم قيام تركيا الجديدة و علان الجمهورية العلمانية على نقاض الدولة العثمانية بقيادة كمال تاتورك الذى علن رسميا و بشكل قاطع لغاء الخلافة السلامية لي البد.

 

الحرب العالمية الولى

الحرب العالمية الولى

508 views