فوائد الخيار لمرضى السكر , تعرفوا معنا عليها

الخيار احد نوعيات الخضار التي تنتمى لعائلة القرع و هو من اقدم نوعيات الخضار التي تم زراعتها و يرجع اصلة الى الهند.. و اليوم يعد الخيار رابع نوعيات الخضر زراعة على مستوي



ض

قد يصبح طعم نبات البلسم مرا لكن على العكس من هذا فن فائدة اكثر من ان تذكر. و يسمى البعض ذلك النبات بالخيار المر او الكوسا المرة او الجاص البلسم او التفاح البلسم و هو نبات موسمى ينمو ليصل طول الواحدة الى 6 اقدام و تتوفر زراعتة فاسيا و افريقيا و ميركا اللاتينيه. و ينتج فداخلها بذور برتقالية و يؤكل كالخضار و يستعمل شعبيا كعلاج طبي لمجموعة من المراض كالسعال و مراض البرد و الصداع و ارتفاع درجة الحرارة و مداواة الجروح و البواسير و الاضطرابات المعوية و الورام و السكري. و تشير البحاث الولي اهمية ذلك النبات فعلاج بعض نوعيات السرطان و السكري.

المكونات الكيماويه:

يحتوى ذلك الخيار المر على مكونات كيماوية مشابهة للنسولين و هو الهرمون الذي يسمح لسكر الدم بالانتقال من مجري الدم الى الخلايا.

وفى حال اصابة النسان بالسكرى فن الجسم يعجز عن افراز ما يكفى من النسولين او تصبح الخلايا مقاومة لنشاطها او عملها الوظيفي. و فكلا الحالين يبقي السكر فالدم و ترتفع نسبة الجلوكوز. و يشمل العلاج تغيير الوجبات الغذائية و تناول بدائل النسولين او تناول ادوية لخفض السكر فالدم.

واكتشفت دراسات كثيرة شملت الحيوانات ان ذلك النوع من النباتات يحتوى على مواد شبيهة بالنسولين و هو يعمل على خفض سكر الدم و يساعد على علاج السكري.
وكانت تجارب اجريت فالهند على فئران اعطيت ما دة مستخرجة من ذلك الخيار. و تبين من ملاحظة الفئران ان نسبة سكر الدم هبطت بنسبة 48 فالمئة و هو التثير الذي يشبة تناول ادوية مخفضة للسكر فالدم كالجليبورايد و الميكرونيس.

كما تؤثر المادة الكيماوية المستخرجة من ذلك الخيار المر على الكلسترول العنصر الرئيس الذي يقود الى انسداد الشرايين. و يعد النوع الثاني من السكرى مسببا للصابة بمراض القلب بنسبة الضعفين مقارنة بالنوع الول.

وكان باحثون من جامعة ميازاكى اليابانية اجروا تجارب على فئران اطعموها ما دة مستخرجة من الخيار المر و لاحظوا فالتجربة الموثقة ان الكلسترول ربما تراجع فجسم الفئران.

ويعرف ان البدانة عامل مهم فالتسبب فالصابة بالسكرى لكن يبدو ان تناول الخيار المر عامل ردع مبكر للصابة بالسكري.

وفى تجربة اجراها باحثون فجامعة هونغ كونغ و نشرت فمجلة “ذى جورنال اوف نيوتريشن” قام الباحثون بطعام فئران و جبات اكل دسمة مع خيار مر او دون خيار مر. و تبين فنهاية التجربة ان الحيوانات التي تناولت الخيار زاد و زنها بنسبة اقل من الفئران التي لم تتناولة نهائيا.

واستنتج الباحثون ان الخيار المر “يتصدي بقوة للتثيرات الضارة للوجبات الدسمه” كما بدا ان ذلك الخيار يضاعف مستويات الانترفيرون و مضادات الكسدة اللذين يعززان قوة جهاز المناعه

. و يوضح هذا الاسباب =الذي يجعل اصابات سرطان الثدي و المعدة محدودة جدا جدا فاليابان و الهند.

ويلاحظ ان خبراء العلاج بالعشاب يصفون ذلك النبات لمرضاهم المصابين بسكر الدم و تبلغ جرعة العلاج اليومية ما بين 1000 و 2000 مللغرام.

لكن ينبغى على المرضي الذين يودون استعمال عصارة الخيار المر كعلاج ان يخطروا اطباءهم و عليهم كذلك مراقبة سكر الدم بدقة و حرص شديد و ن يعدوا انفسهم لخفض النسولين الذي يتناولونه.

وينبغى على مرضي الكبد اجتناب ذلك النبات. و ربما يؤدى كذلك الى الصابة باضطرابات فالمعده.



13544609495



Download-2

  • البلسم أو الخيار المر