علاج فيبروم الرحم بالاعشاب



20160807 1886 علاج فيبروم الرحم بالاعشاب فايزة بدر

عديد من السيدات تعانى من مشاكل و اعراض الورم الليفى فالرحم (اورام – الياف – تليف الرحم – ليفة الرحم). البعض منهم يعتقد ان هذي الاعراض هي جزء من التقدم فالعمر او انها حالة نفسية او موقتة و لكن عندما تزيد الاعراض المرضية و بالاخص مع حدوث زيادة كبار فكمية الدماء المفقودة مع الدورة الشهرية او و صولها لمرحلة النزيف الشديد تبدا المريضة رحلة البحث عن العلاج. اغلب اطباء النساء و التوليد يحاول البدا مع المريضة بالعلاجات الدوائية و عديدا ما تنجح بعض الادوية كالكابرون و الهرمونات المنظمة للدورة فالسيطرة على الاعراض و لكن بصفة موقتة غالبا ما تنتهى بالفشل. فهذه الحالة يعرض اخصائى او اخصائية امراض النساء على المريضة الاختيار الجراحى و الذي لا يظهر عادة عن استئصال الرحم بالكامل او ازالة الورم الليفى و تليف الرحم او مجموعة الالياف جميع على حدة قدر المستطاع من اثناء عملية جراحية واحده. فقدان الرحم و القدرة على الحمل و الانجاب او مضاعفات الجراحة المعروفة كحدوث التصاقات بالبطن او نزيف شديد ربما يودى لفقدان الرحم يدفع المريضة دائما للبحث عن بدائل علاجية ثانية =للجراحة كالاعشاب الطبية او الطبيعية او النظام الغذائى و باستعمال العسل و بالحلبة و السواك و الشاى الاخضر او كما يحب البعض تسميتهم بالطب البديل. بعض المريضات كذلك لجان الى محاولة العلاج عن طريق الحجامة او اللجوء للرقية الشرعية و القران و ما يسمية البعض بالطب النبوي.

هل يوجد حاليا علاج ناجح للورم الليفى او تليف الرحم عن طريق الاعشاب الطبيعية او بالحلبة او ما يطلق عليه الطب البديل؟
اغلب العلاجات عن طريق الاعشاب الطبيعية او الغذائية بالحلبة اوحتى العلاج بالحجامة لم يثبت طبيا نجاحة فعلاج الياف الرحم و للاسف فقد تم استغلال رغبة العديد من السيدات التي تعانى من مشاكل الورم الليفى فتجنب الجراحة و تسويق مستحضرات و اعشاب طبيعية غير موثقة و غير امنة بهدف الربح المادي. و زاد الطين بلة انتشار هذي الاعلانات على الانترنت و المنتديات و مواقع التواصل الاجتماعى و محاولة نشر معلومات مغلوطة عن طريقة علاج الاورام الليفة بالاعشاب. لم يثبت او يسجل حتى الان طبيا من اثناء اي بحث موثق او دراسات طبية نجاح و امان هذي المستحضرات او الاعشاب الطبية فعلاج الاورام الليفيه. المشكلة الاكبر هي اعتماد هذي السيدات على هذي المستحضرات و الاكتفاء فيها بعيدا عن متابعة طبيب متخصص مما يودى لتفاقم الحالة و تاخر البدء فالعلاجات الطبية السليمه.

هل ممكن علاج الورم الليفى الرحمى عن طريق الشاى الاخضر؟
علاج تليف – تليفات – اورام – الورم الليفى الرحمى بالاعشاب او عن طريق مستخرج الشاى الاخضر

الاستثناء الوحيد لفشل الاعشاب الطبية فعلاج الاورام الليفية بصورة امنة و موثقة طبيا هو مستخرج الشاى الاخضر و ليس كما هو مفهوم بشرب الشاى الاخضر. (green tea extract (epigallocatechin gallate [EGCG]) تشير الابحاث الطبية المبدئية حاليا الى نجاح مستخرج او مستخلصات من الشاى الاخضر فتراجع اعراض الورم الليفى فالرحم. و ربما ذكر موقع “هلث داى نيوز” ان الباحثين سوف يجرون قريبا تجارب سريرية على اعداد اكبر من السيدات المتطوعات من اجل معرفة فائدة هذي المستخلصات و التاكد من صلاحياتها و امانها على صحة المريضه.

هل يوجد اذن علاج طبي غير جراحى فعال و مثبت طبيا لعلاج الاورام الليفية بنجاح؟
نعم بالفعل و ربما تطور الطب بالفعل بصورة مذهلة اثناء ال١٥ عام الماضية بحيث اصبح من الممكن علاج العديد من الحالات عن طريق اساليب غير جراحية كعلاج تليف الرحم ( الاورام الليفية ) بالقسطرة او الموجات الصوتية المركزة و كلها علاجات ناجحة للغاية و موجودة بالمراكز الطبية المتقدمه.

هل يوجد علاج طبي ناجح للاورام الليفية فالرحم عن طريق ما يسمى بالطب النبوي؟
علمنا رسول الله ص عدة حاجات هامة فيما يخص الصحة و التداوى فامرنا دائما بالاخذ باسباب الشفاء و السعى و راء العلم و لم يامرنا بالتواكل و اغفال العلاج و الدواء سعيا للشفاء. فعن اسامة بن شريك عن النبى صلى الله عليه و سلم انه قال:

” تداووا يا عباد الله فان الله لم يضع داء الا وضع له شفاء الا داء واحدا الهرم “
والحديث الصحيح عندما قال : { انتم اعلم بامور دنياكم فما كان من امر دينكم فالي}.

بعد الاخذ بالاسباب ياتى دور الدعاء و التضرع لله من اجل نجاح العلاج و الشفاء الذي ياتى باذنة فالدعاء كذلك اسباب يدفع البلاء و ربما علمنا كذلك الرسول ص المداومة على الاستغفار و الاقلال من الاسراف فالاكل و لا يمنع من قرائة القران او الرقية الشرعية او تناول اغذية صحية اوالعسل بشرط الا تكون السيدة مصابة بداء السكرى الذي يحتاج الى استشارة طبيب مختص.
خلاصة القول لابد من الاستعانة بالله دائما فامور دنيانا و اخرتنا و لكن الاعتماد فقط على قرائة القران او الرقية الشرعية او الجحامة بدون الاخذ بالاسباب العلمية فهذا الكلام محض افتراء على رسول الله ص و لم يثبت عن النبى انه كان معالج لالياف الرحم اوطبيب امراض نساء بل كان يعملنا اهمية العلم و كرم العلماء و واخبرنا ان من سلك طريقا يبتغى به علما سهل الله له طريقا الى الجنه.

  • علاج فيبروم الرحم بالاعشاب
  • علاج الفيبروم بالاعشاب
  • علاج الفيبروم في الرحم بالاعشاب
  • علاج الفيبروم في الرحم
  • علاج الفيبروم
  • الفيبروم
  • علاج الفيبروم بالاعشاب الطبيعية
  • فيبروم الرحم
  • علاج الفيبروم بالأعشاب
  • علاج الياف الرحم بالاعشاب