طريقة علاج الكوليسترول بطريقة سليمة

كيفية علاج الكوليسترول بكيفية سليمه

ان الكوليسترول من الامراض الخطيرة للجسم و خاصة عند المرضى بمرض السكر لانة اذا ارتفع الكوليسترول ارتفع معه السكر ايضا و ذلك خطر جدا جدا ربما يصاحبة غيبوبة سكر مفاجئه

 

صورة طريقة علاج الكوليسترول بطريقة سليمة

صور

 

صورة طريقة علاج الكوليسترول بطريقة سليمة

 

 

الكولسترول (cholesterol) هو مركب موجود في كل خلية من خلايا الجسم. الجسم يستخدم الكولسترول لبناء خلايا حديثة و معافاه، و لانتاج هورمونات ضرورية له. اذا كان مستوي الكولسترول في الدم مرتفعا، فمعنى ذلك ان ترسبات دهنية ستتكون داخل جدران الاوعية الدمويه. و ستعيق هذه الترسبات، في نهاية الامر، تدفق الدم في الشرايين. عندئذ، لن يحصل الدم على كمية الدم الغنى بالاكسجين التي يحتاج اليها، الامر الذى سيزيد احتمال الاصابة بنوبة قلبية heart attack). اما عدم و صول الدم الى المخ كما يجب فقد يودى الى الاصابة بسكتة مخية او: سكتة دماغيه – cerebralstroke). من اليمكن منع و معالجة ارتفاع مستوي الكولسترول فرط الكولسترول في الدم – hypercholesterolemia). التغذية الصحيه والمتوازنه، المواظبة على النشاط البدني، و تناول الادوية عند الحاجه، يمكنها ان تساعد كثيرا في تقليل مستوي الكولسترول في الدم.

اعراض الكولسترول

ليست هناك اعراض للكولسترول او علامات لفرط الكولسترول في الدم hypercholesterolemia). من اليمكن اكتشاف قيم الكولسترول المرتفعة فقط بواسطة الخضوع لفحص دم.

اسئلة و اجوبه

  • ما هو الكلسترول؟
  • ما الذى يسبب في ارتفاع مستوي الكلوسترول؟
  • ما هي اعراض ارتفاع الكوليسترول؟
  • ما الذى يزيد من مخاطر ارتفاع الكلسترول لدي؟
  • ما هي عوامل الاصابة بارتفاع الكوليسترول التي لا يوجد لى سيطرة عليها؟

اسباب و عوامل خطر الكولسترول

اسباب و عوامل خطر الكوليسترول

يتحرك الكولسترول في الاوعية الدموية عن طريق ارتباطة ببروتينات proteins معينة في الدم. ذلك الاندماج بين البروتينات و الكولسترول يسمي باللغة الطبية “البروتين الشحمي” او: البروتينات الدهنية – lipoprotein).

هناك ثلاثة نوعيات مختلفة من الكولسترول، طبقا لنوع الكولسترول المحمول على البروتين الشحمى lipoprotein):

1. بروتين شحمى منخفض الكثافة او: الكولسترول الضار –  Low density lipoprotein – LDL هو الذى ينقل جزيئات الكولسترول في الجسم. الكولسترول LDL الكولسترول الضار يتراكم على جدران الشرايين فيجعلها اكثر صلابة و اضيق.

2. بروتين شحمى و ضيع الكثافة Very – low – density lipoprotein – VLDL ذلك النوع من البروتين الشحمى يحتوى على اكبر كمية من ثلاثى الغليسيريد triglycerides و هو نوع من الدهنيات lipids يرتبط بالبروتينات في الدم. و مثلما يفعل الكولسترول LDL، كذلك ايضا الكولسترول VLDL يراكم جزيئات الكولسترول فيجعلها اكبر مما يودى الى تضييق الاوعية الدمويه.

اذا كنت تتناول ادوية لخفض مستوي الكولسترول في الدم، لكن نتائج فحص دمك تخرج مستوي مرتفعا من VLDL، فمن المحتمل انك بحاجة الى دواء اضافى لخفض مستوي الكولسترول VLDL فى دمك، و هذا لان VLDL غنى جدا جدا بثلاثى الغليسيريد triglycerides).

3. بروتين شحمى رفيع الكثافة او: الكولسترول الجيد – High – density lipoprotein – HDL – هو الذى يجمع كميات الكولسترول الزائدة عن الحاجة و يعيدها الى الكبد.

هناك عوامل كثيرة تحت سيطرتك انت مثل: النشاط البدني، الوزن الزائد و تغذية غير السليمة و غير المتوازنه تسهم في رفع نسبة الكولسترول الضار – LDL من جهة و في خفض نسبه  الكولسترول الجيد – HDL من جهة اخرى. و هناك عوامل اخرى= ليست تحت سيطرتك، من اليمكن ان تشكل عاملا اضافيا في تحديد مستوي الكولسترول في دمك. على سبيل المثال، العوامل الوراثية ممكن ان تمنع خلايا الجسم من التخلص بصورة ناجعة من الكولسترول LDL الفائض الموجود في الدم ا وان يجعل الكبد ينتج كميات فائضة من الكولسترول.

اذا كنت تنتمى الى احدي مجموعات الاختطار الاتيه، فستعاني، على الارجح، من مستويات مرتفعة من الكولسترول من اليمكن ان تودى الى الاصابة بمرض قلبي:

التدخين – تدخين السجائر يوذى جدران الاوعية الدموية فتصبح اكثر قابلية لتكديس ترسبات دهنية في داخلها. و بالاضافة الى هذا، من اليمكن ان يودى التدخين الى خفض مستويات الكولسترول الجيد HDL.

الوزن الزائد اذا كان منسب كتلة جسم body mass index – BMI اعلى من 30، فالمحتمل ان يرتفع ايضا خطر ارتفاع مستوي الكولسترول.

سوء التغذيه – الاغذية الغنية بالكولسترول، كاللحوم الحمراء و منتجات الحليب الغنية بالدهنيات، ترفع مستوي الكولسترول الاجمالى في الدم. كما ان تناول اغذية مشبعة التي مصدرها من الحيوانات و الدهون المتحولة trans المتوفرة في الاغذية المصنعة كالكعك و الرقائق ربما يودى الى ارتفاع مستوي الكولسترول في الدم.

عدم القيام بنشاط بدنى – النشاط البدنى يساعد الجسم في رفع مستوي الكولسترول الجيد HDL و خفض مستوي الكولسترول الضار LDL. نقص النشاط البدنى الكافى يزيد من خطورة ارتفاع مستوي الكولسترول.

ضغط الدم المرتفع – ضغط الدم المرتفع على جدران الشرايين يتلف الشرايين، الامر الذى من اليمكن ان يسرع عملية تراكم الترسبات الدهنية في داخلها.

مرض السكري: المستويات المرتفعة من السكر فى الدم تودى الى ارتفاع قيم الكولسترول LDL – الكولسترول الضار و خفض قيم الكولسترول HDL – الكولسترول الجيد. كما ان القيم المرتفعة من السكر في الدم ربما تتلف الطلاء الداخلى للشرايين.

مرضي في العائلة اذا كان احد الوالدين ا واحد الاشقاء ربما عاني من مرض قلبي قبل بلوغة الخمسين من العمر، فان المستويات المرتفعة من الكولسترول ترفع احتمال الاصابة بمرض قلبي الى ما فوق المعدل العام.

مضاعفات الكولسترول

مضاعفات الكوليسترول

المستويات المرتفعة من الكولسترول ممكن ان تودى الى الاصابة بمرض التصلب العصيدي (atherosclerosis)، و هو تراكم خطير من كولسترول و ترسبات اخرى= على جدران الشرايين. هذه الترسبات، المسماة لويحات، ربما تقلل كمية الدم المتدفق في الشرايين.

اذا كانت الشرايين المصابة هي التي توصل الدم الى القلب (الشرايين التاجية – coronary arteries)، فيحتمل ان تخرج اوجاع في الصدر angina و اعراض اخرى= تميز التصلب العصيدي.

واذا ما تمزقت او نزعت اللويحات المترسبة من جدران الشرايين، فمن اليمكن ان تنتج جلطة دموية في مكان المزق، مما ربما يعيق تدفق الدم، او ربما تنفصل الجلطة فتسد شريانا اخر.

توقف تزويد القلب بالدم يودى الى الاصابة بنوبة قلبيه. اما توقف تزويد الدماغ بالدم فيودى الى الاصابة بسكتة مخيه.

اقرا المزيد في موقع و يب طب  اكتشف علاج الكولسترول و كيف تتجنب اضرار الكولسترول المرتفع http://www.webteb.com/heart/diseases/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%84%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%84#ixzz3IDZCfOfy

 

698 views