صلا ة الجنازة , كيفية صلاة الجنازة

صلا ة الجنازة طريقة صلاة الجنازه

طريقة صلاة الجنازة و حكمها


صلاة الجنازة مشحلوة للجميع للرجال و النساء و هي فرض كفاية اذا قام فيها واحد كفي و جزت لكن السنة ان يصلى عليها جمع غفير و ربما صح عن رسول الله عليه الصلاة و السلام انه قال: ما من مسلم يصلى عليه اربعون رجلا لا يشركون بالله شيء الا شفعهم الله به و فلفظ احدث يقول صلى الله عليه و سلم-: ما من رجل مسلم يصلى عليه امة من الناس يبلغون ما ئة كلهم يشفعون به الا شفعهم الله او كما قال عليه الصلاة و السلام فكلما زاد الجمع كان خيرا له يدعون له و يترحمون عليه.

 


وصفتها ان المام يكبر اربع تكبيرات يقف عند رس الرجل و عند و سط المرة اما قول بعض الفقهاء عند صدر الرجل فهو قول ضعيف لا اصل له و نما السنة ان يقف عند رس الرجل و عند و سط المرة ذلك ما جاء فالسنة من حديث سمرة بن جندب فالوقوف و سط المرة و من حديث انس فالوقوف عند رس الرجل و عجز المرة فالسنة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم تدل على انه يقف المام عند رس الرجل و عند و سط المرة بعدها يكبر يقول: الله اكبر بعدها يقرا الفاتحة يتعوذ بالله من الشيطان و يسمى و يقرا الفاتحة و ليس بها استفتاح على الرجح؛

 


لنها مبنية على التخفيف فيقرا يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم و يسمى و يقرا سرا الفاتحة و ن جهر بعض الشيء حتي يعلم من و راءة انه يقرا حتي يستفيدوا بعض الحيان يصبح حسن كما فعل ابن عباس للتعليم و يقرا سورة مع الفاتحة قصيرة لما جاء فالحاديث العديدة عن النبى صلى الله عليه و سلم انه قال: لا صلاة لمن لم يقرا بفاتحة الكتاب فصاعدا يعني فكثر فذا قرا سورة زيادة و جاء فبعض الروايات انه صلى الله عليه و سلم قرا بسورة بالفاتحة و سورة ذلك اروع و ن اقتصر على الفاتحة كفي و ذا قرا معها بالعصر او بقل هو الله احد و ما اشبة هذا كان حسنا حتي يجمع بين الفاتحة و زيادة بعدها يكبر الثانيه: الله اكبر و يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم مثلما يصلى فالصلاه: اللهم صلى على محمد و على ال محمد كما صليت على ال ابراهيم و بارك على محمد و على ال محمد كما باركت على ال ابراهيم فالعالمين انك حميد مجيد و المقصود انه يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم مثلما يصلى فالصلاة بعدها يكبر الثالثة و يدعو للميت و يتى بالذكار الشرعية بالدعوات الشرعيه: اللهم اغفر لحينا و ميتنا و شاهدنا و غائبنا و صغيرنا و كبيرنا و ذكرنا و نثانا اللهم من احييتة منا فحية على السلام و من توفيتة منا فتوفة على اليمان اللهم اغفر له و ارحمة و عافة و اعف عنه و كرم نزلة و وسع مدخلة و غسلة بالماء و الثلج و البرد و نقة من الخطايا كما ينقي الثوب البيض من الدنس اللهم ابدلة دارا خيرا من دارة و هل خيرا من اهلة اللهم ادخلة الجنة و عذة من عذاب القبر و من عذاب النار و فسح له فقبرة و نور له به اللهم لا تحرمنا اجرة و لا تضلنا بعدة و اغفر لنا و له.

 


ون زاد دعوات كاللهم ان كان محسنا فزد فاحسانة و ن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاتة او قال: اللهم اغفر له و ثبتة بالقول الثابت او ما اشبة هذا من الدعوات الطيبة كله حسن بعدها يكبر الرابعه: و يسكت قليلا لنة ذلك جاء فبعض الروايات عن النبى صلى الله عليه و سلم بعدها يسلم تسليمة واحدة ذلك هو المحفوظ عن اصحاب النبى صلى الله عليه و سلم على ذلك الوجة فالشريعة عامة للرجال و النساء فالصلاة لكن الخروج مع الجنازة الى المقبرة ذلك خاص بالرجال و كذا زيارة القبور خاص بالرجال و ربما قال عليه الصلاة و السلام-: من شهد جنازة حتي يصلي عليها فلة قيراط و من شهدها حتي تدفن فلة قيراطان قيل: يا رسول الله ما القيراطين قال: كالجبلين العظيمين فهذا يدل على الفضل العظيم و قال كذلك عليه الصلاة و السلام-: من تبع جنازة مسلم ايمانا و احتسابا و كان معها قبل يصلي عليها و يفرغ من دفنها فنما هي من قيراطين جميع قيراط كجبل احد و ذلك فضل عظيم فالمشي مع الجنائر به جبر للمصابين و تعزية لهم و مواساة لهم فنة اذا خرج معهم جبر قلوبهم و عزاهم بعملة و قوله جميعا و لهذا شرع الله الصلاة على الموتي و اتباع الجنائز لهذه الفائدة العديدة للحسان الى الميت و الدعاء له و لجبر المصابين و مواساتهم و لتذكر الموت و ما يصبح بعد الموت من العجائب و الهوال و الخطار حتي يستعد المؤمن للموت و ما بعدة نسل الله العافية و السلامه.


960 مشاهدة

صلا ة الجنازة , كيفية صلاة الجنازة