شعر عن المطر

شعر عن المطر

من من لا يهوي المطر فنقدم اليوم احلى و اعذب الاشعار الرائعة المعبرة عن المطر حيث ان الاحساىس المرهف يصدر احلى عبارات التعبير عن جمال المطر


 

 

 

المطر حنت رعودة – حسين على العتيبي

المطر حنت رعودة و لتعج براقه

صدق و ذلك اولة فوق الثري دفاقي

 

جاء سحابة حادر مملى تدلا اعناقه

وانتثر هملولة و ساق و سقي و نساقي

 

مرحبابة عد عين للحيا مشتاقه

مرحبا يا امفرج الضيقة على من ضاقي

 

يا هماليلة تساقي و رفقى بدفاقه

سقى الارض المحيلة و الثرا مشتاقي

 

قالوا ان الوسم قفا و الوسوم اشفاقه

قلت ربى يا عرب هو كافل الرزاقي

 

الكريم الي يجود و لا بخل برزاقه

بمرة اتلم المزون و يلعج البراقي

 

هذي امزونة تهامل و الحيا بشراقه

كل و ادى سال حتي القاع صارت ساقي

 

وامتلت جميع الخبارى من زلال اوداقه

لين عقب اسبوع بين باذرة و ادقاقي

 

ابشروا يا اهل المواشى لا اكتسا برناقه

ليتنى ما بعت فهاك السنين انياقي

 

جت مناة الي شفوفة من شفوف انياقه

ابدوى للفياض المخضرة عشاقي

 

يوم شاف الوسم صدق زال عنه ارهاقه

من يلومة غير خبل خافقة ما تاقي

 

ميت قلبة و عايش فزمانة عاقه

شف بالة لبسة و تسكع الاسواقي

 

جعل جنسة فتناقص قاطعين الساقه

لين ما يبقا لهم بين الخلايق باقي

 

الحيا نبتة لقلبي سجتة و اشواقه

شوفتة تبهجنى و تبعد هموم اعماقي

بكرة اليا نور النوار بين اوراقه

وكتست جرد الفيافى هي تراها اشواقي

 

والدلال و شب نار بالدجا شعاقه

وسط روض ريح نبتة ينعش الخفاقي

 

بين خطلان اليدين امتيهين الناقة لابة بين القبايل مستواها راقي

سجة تبعد هموم المشتحن و اغلاقة و المدينة بالحيا ما لى عليها اخلاقي

هالليالي و قتها بين الليال اذواقة ما تعد من العمار بسجة الرفاقي

من تطوفة و الله انه ما تزين اخلاقة لين يمشي و سط روض زاهى الرناقي


 

 


 

 

 

897 مشاهدة

شعر عن المطر