الأحد , ديسمبر 8 2019

شعر عن العلم لاحمد شوقي


شعر عن العلم لاحمد شوقي

 

احمد شوقى احد عمداء الشعر الذى كان يتميز باسلوب مميز جدا في الكتابة حيث كان ينفرد باسلوب لا يستطيع اي شاعر ان يقلدة مطلقا و اليوم ساعرض عليكم افضل قصادئة التي كتبها خصيصا لتعظيم العلم .

 


صورة شعر عن العلم لاحمد شوقي

صور

قصيدة يا ناشر العلم للرائع احمد شوقي:

 

ا ناشر العلم بهذي البلاد و فقت نشر العلم كالجهاد
بانى صرح المجد انت الذى تبنى بيوت العلم في كل ناد
بالعلم ساد الناس في عصرهم و اخترقوا السبع الطباق الشداد
ايطلب المجد و يبغى العلا قوم لسوق العلم فيهم كساد
نقاد اعمالك مغل لها اذا غلا الدر غلا الانتقاد
ما اصعب الفعل لمن رامة و اسهل القول على من اراد
سمعا لشكواى فان لم تجد منك قبولا فالشكاوي تعاد
عدلا على ما كان من فضلكم فالفضل ان و زع بالعدل زاد
اسمع احيانا و حينا اري مدرسة في كل حى تشاد
قدمت قبلى مدنا او قري كنت انا السيف و كن النجاد
انا التي كنت سريرا لمن ساد كادورد زمانا و شاد
قد و حد الخالق في هيكل من قبل سقراط و من قبل عاد
وهذب الهند دياناتهم بكل خاف من رموزى و باد
ومن تلاميذى موسي الذى اوحى من بعد الية فهاد
وارضع الحكمة عيسي الهدي ايام تربى مهدة و الوساد
مدرستى كانت حياض النهي قرارة العرفان دار الرشاد
مشايخ اليونان ياتونها يلقون في العلم اليها القياد
كنا نسميهم بصبيانة و صبيتي بالشيب اهل السداد
ذلك امسى ما به ريبة و يومي القبة ذات العماد
اصبحت كالفردوس في ظلها من مصر للخنكا لظلى امتداد
لولا جلي زيتونى النضر ما اقسم بالزيتون رب العباد
الواحة الزهراء ذات الغني تربى التي ما مثلها في البلاد
تريك بالصبح و جنح الدجي بدور حسن و شموس اتقاد
بنى يا سعد كزغب القطا لا نقص الله لهم من عداد
ان فاتك النسل فاكرم بهم و رب نسل بالندي يستفاد
اخشي عليهم من اذي رائح يجمعهم في الفجر و العصر غاد
صفيرة يسلبنى راحتى و يمنع الجفن لذيذ الرقاد
يعقوب من ذئب بكي مشفقا فكيف انياب الحديد الحداد
فانظر رعاك الله في حاجهم فنظرة منك تنيل المراد
قد بسطوا الكف على انهم في كرم الراح كصوب العهاد
ان طلب القسط فما منهم الا جواد عن ابية الجواد

قصيدة اكثر من جميلة .


صورة شعر عن العلم لاحمد شوقي

 


 


4٬144 views