سجود السهو

سجود السهو

 

احكام سجدة السهو و متى يجب علينا ادائها هل عند السهو فالصلاة فقط ام عند ااثناء عدد ركعات الصلاة فقط

 


 

سجود السهو: عبارة عن سجدتين يسجدهما المصلى لجبر الخلل الحاصل فصلاتة من اجل السهو و سبابة ثلاثه: الزيادة و النقص و الشك.

ولا: الزياده:

ذا زاد المصلى فصلاتة قياما او قعودا او ركوعا او سجودا متعمدا بطلت صلاتة و ن كان ناسيا و لم يذكر الزيادة حتي فرغ منها فليس عليه الا سجود السهو و صلاتة صحيحة و ن ذكر الزيادة فاثنائها وجب عليه الرجوع عنها و وجب عليه سجود السهو و صلاتة صحيحه.

مثال ذلك: شخص صلى الظهر مثلا خمس ركعات و لم يذكر الزيادة الا و هو فالتشهد فيكمل التشهد و يسلم بعدها يسجد للسهو و يسلم.

فن لم يذكر الزيادة الا بعد السلام سجد للسهو و سلم و ن ذكر الزيادة و هو فخلال الركعة الخامسة جلس فالحال فيتشهد و يسلم بعدها يسجد للسهو و يسلم.

دليل ذلك: حديث عبد الله بن مسعود رضى الله عنه(1 ان النبى صلى الله عليه و سلم صلى الظهر خمسا فقيل له: ازيد فالصلاة

 


فقال: «وما ذاك؟» قالوا: صليت خمسا فسجد سجدتين بعدما سلم.

 


وفى روايه: فثني رجلية و استقبل القبلة فسجد سجدتين بعدها سلم.

 


رواة الجماعه(2).

السلام قبل تمام الصلاه: السلام قبل تمام الصلاة من الزيادة فالصلاه(3 فذا سلم المصلى قبل تمام صلاتة متعمدا بطلت صلاته.

ون كان ناسيا و لم يذكر الا بعد زمن طويل اعاد الصلاة من جديد.

ون ذكر بعد زمن قليل كدقيقتين و ثلاث فنة يكمل صلاتة و يسلم بعدها يسجد للسهو و يسلم دليل هذا حديث ابي هريرة رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم صلى بهم الظهر او العصر فسلم من ركعتين فخرج السرعان من ابواب المسجد يقولون: قصرت الصلاة و قام النبى صلى الله عليه و سلم الى خشبة فالمسجد فاتكا عليها كنة غضبان فقام رجل فقال: يا رسول الله انسيت ام قصرت الصلاة

 


فقال النبى صلى الله عليه و سلم: «لم انس و لم تقصر» فقال الرجل: بلي ربما نسيت فقال النبى صلى الله عليه و سلم للصحابه: «حق ما يقول؟» قالوا: نعم فتقدم النبى صلى الله عليه و سلم فصلي ما بقى من صلاتة بعدها سلم بعدها سجد سجدتين بعدها سلم.

 


متفق عليه(4).

وذا سلم المام قبل تمام صلاتة و فالممومين من فاتهم بعض الصلاة فقاموا لقضاء ما فاتهم بعدها ذكر المام ان عليه نقصا فصلاتة فقام ليتمها فن الممومين الذين قاموا لقضاء ما فاتهم يخيرون بين ان يستمروا فقضاء ما فاتهم و يسجدوا للسهو و بين ان يرجعوا مع المام فيتابعوة فذا سلم قضوا ما فاتهم و سجدوا للسهو بعد السلام.

 


وهذا اولي و حوط.

ثانيا: النقص:

ا نقص الركان:

ذا نقص المصلى ركنا من صلاتة فن كان ت كبار الحرام فلا صلاة له سواء تركها عمدا ام سهوا؛

 


لن صلاتة لم تنعقد.

ون كان غير ت كبار الحرام فن تركة متعمدا بطلت صلاته.

ون تركة سهوا فن وصل الى موضعة من الركعة الثانية =لغت الركعة التي تركة منها و قامت التي تليها مقامها و ن لم يصل الى موضعة من الركعة الثانية =وجب عليه ان يعود الى الركن المتروك فيتى فيه و بما بعدة و فكلتا الحالين يجب عليه ان يسجد للسهو بعد السلام.

مثال ذلك: شخص نسى السجدة الثانية =من الركعة الولي فذكر هذا و هو جالس بين السجدتين فالركعة الثانية =فتلغو الركعة الولي و تقوم الثانية =مقامها فيعتبرها الركعة الولي و يكمل عليها صلاتة و يسلم بعدها يسجد للسهو و يسلم.

ومثال اخر: شخص نسى السجدة الثانية =و الجلوس قبلها من الركعة الولي فذكر هذا بعد ان قام من الركوع فالركعة الثانية =فنة يعود و يجلس و يسجد بعدها يكمل صلاتة و يسلم بعدها يسجد للسهو و يسلم.

ب نقص الواجبات:

ذا ترك المصلى و اجبا من و اجبات الصلاة متعمدا بطلت صلاته.

ون كان ناسيا و ذكرة قبل ان يفارق محلة من الصلاة اتي فيه و لا شيء عليه.

ون ذكرة بعد مفارقة محلة قبل ان يصل الى الركن الذي يلية رجع فتي فيه بعدها يكمل صلاتة و يسلم بعدها يسجد للسهو و يسلم.

ون ذكرة بعد و صولة الركن الذي يلية سقط فلا يرجع الية فيستمر فصلاتة و يسجد للسهو قبل ان يسلم.

مثال ذلك: شخص رفع من السجود الثاني فالركعة الثانية =ليقوم الى الثالثة ناسيا التشهد الول فذكر قبل ان ينهض فنة يستقر جالسا فيتشهد بعدها يكمل صلاتة و لا شيء عليه.

ون ذكر بعد ان نهض قبل ان يستتم قائما رجع فجلس و تشهد بعدها يكمل صلاتة و يسلم بعدها يسجد للسهو و يسلم.

ون ذكر بعد ان استتم قائما سقط عنه التشهد فلا يرجع الية فيكمل صلاتة و يسجد للسهو قبل ان يسلم.

دليل ذلك: ما رواة البخارى و غيره(5 عن عبد الله بن بحينة رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم صلى بهم الظهر فقام فالركعتين الوليين و لم يجلس يعني للتشهد الول فقام الناس معه حتي اذا قضي الصلاة و انتظر الناس تسليمة كبر و هو جالس فسجد سجدتين قبل ان يسلم بعدها سلم.

ثالثا: الشك:

الشك: هو التردد بين امرين ايهما الذي و قع.

والشك لا يلتفت الية فالعبادات فثلاث حالات:

الولى: اذا كان مجرد و هم لاحقيقة له كالوساوس.

الثانيه: اذا كثر مع الشخص بحيث لا يفعل عبادة الا حصل له بها شك.

الثالثه: اذا كان بعد الفراغ من العبادة فلا يلتفت الية ما لم يتيقن المر فيعمل بمقتضي يقينه.


 


 

 

 

997 مشاهدة

سجود السهو