سبب نزول سورة لقمان , الكثير لا يعرفونه

سورة لقمان واحده من اعظم السور القرآنيه لأنها تصف القرآن الكريم فبدايتها كمات تصف حال المؤمنيين و ما اعدة الله لهم من الثواب و توضح حال الكافرين .

 

أسباب نزول سورة لقمان
وضح ابو حيان فتفسيرة اسباب نزول سورة لقمان، حيث ذكر ان قريش سألت النبى -عليه الصلاة و السلام- عن قصة لقمان مع ابنه،

 

وكان سؤالهم للاختبار و التعنت فقط، فأنزل الله تعالى السورة الكريمة، و ذكر اهل العلم عددا من سبب النزول للعديد من الآيات الكريمه فسورة لقمان، و فيما يأتى بيانها:

 

ومن الناس من يشترى لهو الحديث ليضل عن سبيل الله”

ومن الناس من يشترى لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم و يتخذها هزوا اولئك لهم عذاب مهين

 

ذهب الكلبى و مقاتل الى ان الآيه الكريمه نزلت فالنضر بن الحارث، حيث كان يسافر الى بلاد الفرس فيشترى القصص منهم، بعدها يرجع الى قريش و يقصها عليهم و يقول لهم:”إن محمد-صلي الله عليه و سلم- يحدثكم بحديث عاد و ثمود،

 

وأنا احدثكم بحديث رستم و إسفنديار، و أخبار الأكاسرة”، فكان جديدة يعجبهم و يجتمعون الية و يتركون سماع القرآن الكريم، فأنزل الله تعالى به الآيه الكريمة.

 

ذهب مجاهد الى ان اسباب نزول الآيه الكريمه شراء القيان و المغنيات، و ربما و رد فالحديث الذي رواة ابو امامه الباهلى -رضى الله عنه-

 

عن رسول الله -صلي الله عليه و سلم- انه قال:”لا يحل بيع المغنيات ، و لا شراؤهن ، و لا تجارة فيهن ، و ثمنهن حرام، و قال : انما نزلت هذي الآية فذلك :

 

” و من الناس من يشترى لهو الحديث ” حتي فرغ من الآية ، بعدها اتبعها : و الذي بعثنى بالحق ما رفع رجل عقيرتة بالغناء ،

 

إلا بعث الله عز و جل عند هذا شيطانين يرتقيان على عاتقية ، بعدها لا يزالان يضربان بأرجلهما على صدرة – و أشار الى صدر نفسة – حتي يصبح هو الذي يسكت”.

 

“وإن جاهداك على ان تشرك بي”
لما اسلم سعد بن ابي و قاص قالت له امه و هي حمنة فتاة ابي سفيان بن امية بلغنى انك ربما صبأت فوالله لا يظلنى سقف بيت =من الضح و الريح

 

وإن الاكل و الشراب على حرام حتي تكفر بمحمد صلى الله عليه و سلم و كان احب و لدها اليها فأبي سعد و بقيت ثلاثة ايام ايضا فجاء سعد الى رسول الله صلى الله عليه و سلم و شكا الية فنزلت هذي الآية، فأمره عليه السلام ان يترضاها و يداريها بالإحسان.

 

“واتبع سبيل من اناب الي”
نزلت فابي بكر -رضى الله عنه-. قال عطاء، عن ابن عباس: يريد ابا بكر، و هذا انه حين اسلم اتاة عبدالرحمن بن عوف، و سعد بن ابي و قاص، و سعيد بن زيد، و عثمان، و طلحة، و الزبير؛

 

فقالوا لأبى بكر- رضى الله عنه-: امنت و صدقت محمدا؟ فقال ابو بكر: نعم، فأتوا رسول الله – صلى الله عليه و سلم- فآمنوا و صدقوا، فأنزل الله تعالى- يقول لسعد:”واتبع سبيل من اناب الي” يعني ابا بكر -رضى الله عنه-.

 

“ولو انما بالأرض من شجرة اقلام و البحر يمدة من بعده سبعة ابحر ما نفدت عبارات الله”
قال المفسرون: سألت اليهود رسول الله – صلى الله عليه و سلم – عن الروح، فأنزل الله:

 

(ويسألونك عن الروح قل الروح من امر ربى و ما اوتيتم من العلم الا قليلا) و كان هذا بمكة، فلما هاجر رسول الله – صلى الله عليه و سلم – الى المدينه اتاة احبار اليهود فقالوا: يا محمد بلغنا عنك انك تقول:

 

(وما اوتيتم من العلم الا قليلا) افتعنينا ام قومك؟ فقال: “كلا ربما عنيت” ، قالوا: الست تتلو فيما جاءك انا ربما اوتينا التوراه و بها علم جميع شيء؟ فقال رسول الله – صلى الله عليه و سلم – : “

 

هى فعلم الله سبحانة قليل، و لقد اتاكم الله تعالى ما ان عملتم فيه انتفعتم به”. فقالوا : يا محمد، كيف تزعم ذلك و أنت تقول: (ومن يؤت الحكمه فقد اوتى خيرا عديدا) فكيف يجتمع هذا: علم قليل و خير عديد؟ فأنزل الله تعالى هذي الآية.

 

“إن الله عنده علم الساعة و ينزل الغيث و يعلم ما بالأرحام و ما تدرى نفس ماذا تكسب غدا و ما تدرى نفس بأي ارض تموت ان الله عليم خبير”

 

أسباب نزول سورة لقمان

Unnamed File 217 سبب نزول سورة لقمان ، الكثير لا يعرفونه سيمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *