خيانة الزوج لزوجته في المنام



تفسير حلم خيانة الزوج

سن هي فالمنام دالة على منتهي الاجل، و السن الذي كتب له و كل الاسنان تدل على الاولاد و قد دلت الاسنان على المال و الدواب و الاجراء و الاملاك و الانشاب و الذخائر و الموت و الحياة و الفرقة و الاجتماع و تدل الاسنان على الودائع و الاسرار و الاسنان اهل بيت =الانسان فالعليا هم الرجال من جهة ابية و السفلي هن النساء من جهة امة فادناها من الثنايا اقربهم فالنسب و الثنيتان العليا هم الاب و العم فاليمني الاب و اليسري العم و ان لم يكن له اب او عم فاخوات او و لدان او صديقان ناصحان مشفقان و الرباعية ابن عم الرجل او صديقان يقومان مقامة و الناب سيد اهل بيته الذي يستند الية و لا يصبح فوقة احد او صديق رئيس يقوم مقامة الضواحك الاخوال او ما يقوم مقامهم بالنصح و الاضراس اجداد و بنون صغيرة يباهى بهم و يانس اليهم و الثنيتان السلفيان الام و العمة فاليمني الام و اليسري العمة و ان لم يكن له ام او عمة فاختان او بنتان او من يقوم مقامهم فالشفقة و النصح اما الرباعية السفلي ابنة العم او ابنة العمة او من يقوم مقامهم بالنصح و الناب الاسفل سيد اهل بيته و من يستند الية او من يقوم مقامة و الضواحك السفلي فتاة خالتة او فتاة خالة او من يقوم مقامهن بالنصح و الاضراس السفلي و العليا الابعدون من اهل بيت =الرجل و الجدة او فتيات صغيرة يباهى بهن فان تحرك منها سن واحدة من هولاء فمرض فان سقطت او ضاعت فانه موت من ينسب الية هولاء او غيبتة عنه غيبة لا يرونة بعد هذا فان امسكها و لم يدفنها فانه يستفيد بدلها من يصبح له ايضا القريب الذي ينسب الية تلك السن فالتاويل فان دفنها فانه موت هذا القريب و ايضا سائر الاسنان كلها و ايضا الجوارح كلها فان سبيلها كسبيل سائر الاسنان فان امسكها بعد عاهة تصيبها فانه يستفيد مثلها من الاقارب او الاجانب و اذا غابت عنه فانه يغيب هذا القريب بموت او فراق فان راي بعض اسنانة تاكلت او درست فان الرجل الذي هو تاويلها يصيبة بلاء فلا ينتفع فيه و ان راي ان ثنية اطول و احلى و اشد بياضا مما كانت عليه فان اباة و عمة ينالان قوة و زيادة فما لهما و دنياهما و جاههما و ان راي انه نبت مثلهما فان اهل بيته يزيدون و قد كان تاويلة ابنا او اخا فان راي معهما ما يضرهما فانه يزيد فاهل بيته ما يصبح عارا او و بالا عليهما و ينالهما من بلية و ضرر بقدر ما زاد من اضرارة و اذاة و ان راي انه يعالج اسنانة فيقلعها فانه ينفق ما له على كرة او يغرمة او يقطع الرحم من هذا الرجل الذي ينسب الى هذي السن و ان راي فاسنانة قلوحة ربما علتها و سواد فهو عيب فاهل بيته لعمل يعملونة فانه يسود و جهة و ان راي لاسنانة نتنا فهو قبح الثناء على اهل بيته و ان تاكلت اسنانة فان حال اهل بيته يضعف و ان راي انه ياكلة الناس باضراسهم او يعضونة فانه يمكنة ان يتصنع للناس فلا يتصنع و ان تحركت اسنانة فهو مرض اقاربة . و من راي ان اسنانة السفلي سقطت فانه يصيب و جعا و الما و هما و غما و من كان عليه دين اذا سقطت اسنانة فالمنام فان هذا يدل على انه يقضى دينة و ان راي ان سنا واحدة من اسنانة سقطت فانه يقضى رجلا واحدا دينة او يقضى الكل فدفعة واحدة و ان سقطت اسنانة فانه يقضى عدة من غرمائة او يقضى احدا منهم حاجات عديدة و ان تساقطت اسنانة بلا وجع فان هذا يدل على اعمال تبطل و ان راي انها تسقط مع وجع فانه يدل على ذهاب شيء مما فمنزلة و مقاديم الاسنان اذا سقطت فان كان مع وجع او خروج دم او لحم فانه يبطل او يفسد الامر الذي يريدة فان سقط من غير وجع فانه يذهب ما يملكة فان تساقطت كل الاسنان فانه يهلك كل من فذلك البيت و الاصحاب و الاحرار و المسافرون و تدل هذي الرويا منهم على مرض طويل من غير ان يموتوا و تدل فالعبيد على العتق و التجار و المسافرين على خفة حملهم . سقوط الاسنان من الانسان فالمنام طول العمر دون نظرائة فالسن فان راي ان كل اسنانة سقط و اخذها فكمة او فحجرة فانه يعيش عيشا طويلا حتي تسقط اسنانة و يكثر عدد اهل بيته و ان راي كل اسنانة سقطت و ذهبت عن بصرة فان اهل بيته يموتون قبلة و قد كان هذا موت ذوى سنة او مرض اهل بيته و ان راي من اسنانة فقدها فانه يغترب عن عشيرتة واحد فان اصابة بعدما فقدة رجع و الا فلا يرجع، و من راي اسنانة زالت عن اماكنها و تحولت من مراتبها فرجعت العليا سفلي و السفلي عليا دل على استطالة نساء اهل بيته على رجالهن و من راي انه خلل اسنانة دل على تشتيت اهلة و وقوع الخلل بينهم او نقصان ما له و ان نقي اللحم من بين اسنانة اغتاب قوما و اذاهم بلسانة و قيل الاسنان تدل على العقد من اللولو للنساء و تدل على الرحي و على صفوف العسكر يمينة ميمنة و شمالة ميسرة و الثنايا القلب . و قيل من راي سقوط اسنانة دل على مضرة لبعض اصدقائة و ان راي ان ثنية سقطت فيدة او صرها فثوبة فانه يستفيد و لدا او اخا او اختا و ان راي كل اسنانة سقطت و صارت فيدة او عندة فانه يكثر نسل اهل هذا المنزل و عددهم و سقوط السن الواحدة ان كان من غير معالجة و اخذها بيدة او صرها فثوبة فان كان عندة حامل جاءة ولد و الا صالح اخا او قريبا كان ربما قاطعة و ان كان هنالك دم فان هذا اثم القطيعة للرحم الا ان يصبح عليه دين فانه يطالب فيه و يعالج على قضائة و قيل ان سقوط الاسنان يدل على عائق يعوقة عما يريدة و قيل هو دليل على قضاء الديون و ان اخذ ما سقط من اسنانة قد تكلم بخطا و ندم عليه و كتمة و قد كان المغرم على قدر دية السن فالشرع و قد دل فقد الاسنان لارباب المجاهدات على لزوم الصوم . و من راي ان اسنانة انكسرت فانه يموت احد اقاربة او اصدقائة و قد دلت على مرض و موت من هذا المرض و قيل ينبغى ان يجعل الفم بمنزلة سكان البيت فما كان من الاسنان فالناحية اليمني فهو يدل على ذكور و ما كان فاليسري يدل على الاناث فجميع الناس و اسنان الناحية اليمني تدل على المسنين من الرجال و النساء و اسنان الناحية اليسري على الاحداث منهم و مقاديم الاسنان تدل على الصبيان و الانياب تدل على الصنف منه و الاضراس الطواحين تدل على المسنين منهم و اذا راي الانسان ربما سقط منه بعض هذي الاسنان فان هذا يدل على هلاك من دل عليه هذا السن و الاسنان تدل على امور الانسان و تدبيراتة و الاضراس منها تدل على الامور المستورة الخفية و الانياب على ما ليس بظاهر لاكثر الناس و المقاديم من الانسان على الامور الظاهرة و على ما يفعل بالقول و الكلام و ان راي ان اسنانة تكسرت فانه يقضى دينة قليلا قليلا . و ان راي ان بعض اسنانة ربما طال و ازداد عظما فان هذا يدل على تجاذب و خصومة تقع فمنزلة و من كانت اسنانة متاكلة معوجة فراي سقوطها فانه ينجو من كل الشدائد و الشر و ان راي ان اسنانة من ذهب فذلك محمود لاصحاب الكلام و دليل لسائر الناس على حريق يقع فمنازلهم او مرض من كثرة المرار الاصفر الذي يقال له اليرقان و ان راي ان اسنانة من زجاج او خشب فان هذا يدل على موت يقهرة و ان راها من فضة فهو دليل ضرر و خسران من اسباب كلام ينالة فما له فان سقطت مقاديم اسنانة و نبت مكانها غيرها فهو دليل تغيير كل تدابيرة فامورة و ان راي انه يرمى اسنانة بلسانة فسدت امور اهل بيته المستوية بكلام يتكلم به و ان راي ان نابة انصدع ما ت ابنة و الاسنان تدل على العشيرة و الاقربين و الا ثم فما كان منها يلى العينين فهو رجال و ما يلى الجبين فهن نساء و من عالج شيئا من اسنانة فقلعها او قلعها غيرة بكرة عليه دل على غرم ما له او قلع بعض اقاربة و ان راي فموضع القلع دودة او دودتين او اكثر فانه اولاد يخلفها. و من راي لاسنانة رائحة كريهة منتنة كلها او شيء منها فانه يقبح الثناء عليه و قد دل على منازعة بين قرابتة او حركة تقع فاهل بيته و قد دل على منازعة و كلام و ان راي ان اسنانة طالت و لم يوافق بعضها فانه يخاصم اهلة و لا يالف بهم و ان راي ان اسنانة سقطت دل على قطع فراشة او على فقرة و تعذر رزقة او يموت غريبا عن اهلة او يمد له فعمرة او يستفيد ما لا بقدر دية اسنانة و ان راي انه قلع اسنانة كلها و دفنها فالارض فان اهلة يموتون قبلة و يدفنهم و قلع الاسنان باللسان كلام يتكلم فيه و تفسد فيه امور اهل بيته و قيل قلعها يدل على ظهور الحاجات الخفيه، و من راي ان سنا من اسنانة قلعت من غير الم و كان له رجل مسجون فانه يظهر من السجن و كلال الانسان يدل على ضعف اهل بيته و تنقية الاسنان من القلوحة يدل على بذل المال فنفى الهموم عنهم و زيادة القلب زيادة فعقل صاحبه. و من راي انها تاكلت فاندرست فان بعض هولاء تصيبة بلية و الاضراس فالمنامكبيرة قومة او خيارهم و النواجذ اتباع و الثنايا و الرباعيات ما يتجمل فيه من المال الظاهر او الولد فصفرتها فالمنام او سوادها دليل على تغيير حال من دلت عليه و قلع بيضها دليل على فقد بعض الاهل او من ذكرنا و يدل قلع السن على قدوم الغائب او موت من يعز عليه فان صارت اسنان الملك حديدا او نحاسا دل على شدة عسكرة و قوة جندة و ان فقد اسنانة فالمنام زال ملكة و قد دل الاسنان على طول عمر الرائى حتي لا ينظر من اسنانة احد و قد دل هذا على تعطيل ربحة من النبات او المزروع و قد صار عقيما لا يرزق و لدا او يفتقر بعد غناة او يتعطل ربحة من دارة او من دوابة او طحونة و ان ادخر شيئا لوقت الفوائد به فسد حالة و غرم به و قد ما ت و انقطع رزقة فان قلع اسنانة بيدة تصرف فما له رديئا او عاشر اهلة بغير المعروف او فعل منكرا و ندم عليه او اصاب ربحا فدين يستدينة و يرجع عليه و بالة ذلك ان كان هذا ظاهرا للناس فالمنام فان قلعها له احد دل على احتياجة الى الرهن او البيع لما يتجمل فيه او لابد له و من قلع فالمنام سنا يتاذي منها فاليقظة دل على مداواتة لمن يوذية و زوالة عنه و قد دل هذا على الهم و النكد من مطالب ملازم و تجديد ما يقلع الاسنان على المعارضات و الربح بعد الخسارة فان طلع مكان اسنانة اسنان من فضة او ذهب فربما دل على الاجاحة فالمال او يحتاج الى شد شيء من اسنانة لمرض او عارض روية العين الزائدة او الالف الزائد او الاذن او السن فالمنام دليل على فقد هذا او على قيمتة فالشرع فبالزيادة تعين النقص لقوله تعالى: {وكتبنا عليهم بها ان النفس بالنفس و العين بالعين و الانف بالانف و الاذن بالاذن و السن بالسن} و قد دل السن على السنة فمن راي ان معه سنة كان ممن يعترية السهو او نام او عاودتة السنة و قد استقبل سنة مباركة او سلك سنة حسنة او تمسك فيها .

  • خيانة الزوج لزوجته في المنام
  • كلمات عن قبح الزوج