الخميس , ديسمبر 12 2019

خالد بن سعد ال سعود



صورة خالد بن سعد ال سعود

صور
الامير خالد بن سعد بن فهد بن سعد بن عبد الرحمن ال سعود رئيس نادى الشباب , اطلقت عليه الجماهير الشبابية في عهدة لقب الرئيس الذهبى بعد ان حقق نادى الشباب في عهدة انجازات عديدة و اهمها كوب الكووس الاسيوية عام عام 1422 ة , و اخوة هو الامير عبدالله بن سعد بن فهد بن سعد بن عبدالرحمن ال سعود رمز نادى الهلال السعودي.

ارتبط اسم رئيس الشباب الامير خالد بن سعد بالانجازات و البطولات، فالمطلع على الشان الرياضى السعودي يدرك جيدا بان بين الطرفين علاقة و ثيقة يشهد لها التاريخ، اذ يعتبر الامير خالد الرئيس الذهبى للشباب و صانع امجادة كونة قاد شيخ الاندية الى منصات التتويج و الذهب و كانت له بصمة قوية في صناعة هذا الجيل الذى سيطر على البطولات المحلية و نال بطولات خارجية عدة في اوائل التسعينيات، و يمتلك الامير خالد مكانة خاصة في قلوب الشبابيين بدليل ترشيحة من رمز الشبابيين و والدهم الامير خالد بن سلطان للعودة لرئاسة النادي، و تعد عودة الرئيس الذهبى لكرسى رئاسة الشباب من جديد عقب استقالة خالد البلطان مكسبا للرياضة السعودية باكملها و ليس للشبابيين فقط نظرا لقيمة الرجل و حنكتة الادارية و لما عرف عنه من اخلاق رفيعة و دهاء لاسيما و انه يصنف على انه من المخضرمين القلائل الذين عاصروا مراحل مختلفة في رياضتنا. الرئيس الشبابي الجديد ليس حديث عهد بالليوث و بكرسى الرئاسه، اذ سبق له وان تولي قيادة النادى العاصمى خمس مرات سابقة و تعتبر هذه العودة هي السادسة له اذ توج اثناءها مع النادى بابرز البطولات المحلية و الاقليمية و القارية و بلغت عدد البطولات التي نالها مع الشباب 12 بطوله. و كانت المرة الاولي التي راس فيها الامير خالد بن سعد الشباب عام 1401ة اذ ظل رئيسا له مدة عشرة اعوام و لم تخل هذه الفترة الرئاسية من الانجازات و الذهب فنال مع الفريق لقب كوب الاتحاد السعودي لكرة القدم مرتين متتاليتين عامي 1409،1408ه)، غادر بعدها كرسى الرئاسة ثم عاد في عام 1413ة و راس النادى مدة ثلاثة اعوام كانت ذهبية و بدات اثناءها صداقة الشبابيين مع الذهب و علاقتهم القوية به، و توج شيخ الاندية في تلك الفترة بخمس بطولات، ففى العام الاول له 1413ه حقق الشباب الرباعية التاريخية كاول ناد يفعل هذا عندما توج بكاس دورى خادم الحرمين الشريفين و كوب و لى العهد و بطولة الخليج للاندية و البطولة العربيه، و في عام 1414ه خطف الشباب بطولة الخليج للمرة الثانية =في تاريخه، ابتعد الامير خالد بن سعد عن رئاسة الشباب في نهاية موسم 1415ة و لم يحقق في ذلك الموسم اي بطوله. و لم يغب الامير خالد كثيرا عن كرسى الرئاسة اذ عاد له من جديد في عام 1417ة و استمر هذه المرة اربعة مواسم توج اثناءها بلقبين احدهما محلى كوب و لى العهد موسم 1419ه و الاخر خارجى عندما فاز الشباب بالبطولة العربية موسم 1420ه.

ترجل الامير خالد بن سعد عن مكانة و سلم المهمة لمحمد النويصر عامين عاد بعدها مجددا لرئاسة شيخ الاندية و كان هذا في موسم 1421ة و استمر فترة رئاسية كاملة دامت اربعة اعوام حقق اثناءها ثلاثة انجازات كبري تمثلت في بطولة النخبة العربية 1421ه و كوب الكووس الاسيوية كاغلى انجاز شبابي طوال تاريخ النادى 1422ه)، و مع نهاية فترتة الرئاسية قاد الامير خالد بن سعد الشباب للتتويج بلقب دورى كوب خادم الحرمين الشريفين بعد فوزة على الاتحاد في جدة 1-صفر و هذا في مباراة ما نجا الشهيرة 1424ه)، و يعتبر ذلك اللقب هو الاخير الذى حققة الشباب تحت قيادتة و رئاستة للنادي، و بالرغم من رئاستة له عام 1427ة اشهر عدة الا انه لم يفلح في تحقيق اي بطوله. الشبابيون سعيدون بعودة رئيسهم الذهبى لقيادة النادى كونهم يعلمون جيدا قيمتة و يدركون بانه خير خلف لخير سلف، الا انهم بذات قدر سعادتهم يضعون ايديهم على قلوبهم خوفا من سياستة التي كان يتبعها في فتراتة الرئاسية من اثناء تفريطة بنجوم الفريق و لعل الكل يتذكر بيعة لعقود ابرز اللاعبين امثال فهد المهلل و فواد انور و صالح الداود و مرزوق العتيبى و غيرهم من اللاعبين المميزين، و ياملون ان تصير عودتة هذه المرة مغايرة تماما و مختلفة كليا و تساير اوضاع الكرة السعودية خصوصا فيما يخص التضخم المالى و تجديد عقود نجوم الفريق بالملايين و استقطاب النجوم، حتى لا يخسر شيخ الاندية نجومة البارزين. و الشيء بالشيء يذكر فان الامير خالد بن سعد عرف عنه دعمة للاعبين الشبان و اجادتة “الاحلال” الذى يحتاجة الشباب في المرحلة الحالية لاسيما و انه يمتلك لاعبين شبانا مميزين في فرق الفئات السنية يقابل هذا وجود لاعبين كبيرة في السن بالفريق الاول و هو ما سيساهم في تطبيق الاحلال الذى تاملة جماهير الشباب و تنادى به من فترة طويله. و لعل اكثر ما يحسب للرئيس الشبابي الجديد ان اروع المحترفين الاجانب الذين مروا على الشباب حضروا في عهدة امثال المدافع منصور اياندو و رشيد الداوودى و بلادى كوما و اترام و ما نجا، و هو ما يوكد انه يمتلك نظرة فنية مميزة و من الصعب ان يقع فريسة للسماسرة او و كلاء اعمال اللاعبين، كما لا ممكن ان نغفل الانضباطية التي يتحلي بها خالد بن سعد و التي تنعكس ايجابا على الفريق و اللاعبين. الشبابيون مطالبون بدعم رئيسهم الجديد في المرحلة المقبلة و الالتفاف حولة وان يبتعدوا عن مقارنتة بالرئيس السابق خالد البلطان فلكل رئيس منهما مدرستة و توجهة الاداري، و الاهم بالنسبة للشبابيين ان الهدف واحد و هو مواصلة “شيخ الانديه” كيفية نحو البطولات و الا يغيب عن منصات الذهب، فالبلطان كان مكملا لروساء الشباب السابقين و الامر كذلك ينطبق على الامير خالد بن سعد الذى سيكمل مسيرة البلطان.

 


756 views