حكم صبغة الشعر السوداء

 

صبغة الشعر الطبيعيه


هل استخدام الصبغة السوداء الداكنة محرم للمحجبة

 




الجابه

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على له و صحبة ما بعد:

فقد اختلف الفقهاء فحكم الصبغ بالسواد الخالص،

 


للرجل و المره،

 


فذهب بعضهم لي تحريم هذا و ذهب خرون لي ‏الكراهه.

 


ودلة الفريقين واحده،

 


ونما اختلفوا فدلالة النهي،

 


وتويل المخالف له.

 


فقل ‏حوالة الكراهه،

 


وقد جزم النووى بالتحريم،

 


فقال: و الصحيح بل و الصواب نة حرام.

ومما استدل فيه على منع الصبغ بالسواد ما رواة بو داود و حمد و النسائي كلهم من حديث ابن عباس رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: “يصبح قوم فخر الزمان يخضبون بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنه”.

 


وقد روي البخارى و مسلم عن بى هريرة رضى الله عنه: ن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: “ن اليهود و النصاري لا يصبغون فخالفوهم”.

وروي مسلم فصحيحة قوله صلى الله عليه و سلم: “غيروا ذلك بشيء و اجتنبوا السواد”.

 


وهذا الحكم للصبغ بالسواد الخالص.

 


ما غير هذا مما يميل لي السواد فلا حرج فالصبغ به،

 


لما رواة مسلم من حديث نس قال: “اختضب بو بكر بالحناء و الكتم و اختضب عمر بالحناء بحتا” ى منفردا،

 


وهذا يشعر بن بابكر كان يجمع بينهما دائما و الكتم نبات باليمن يظهر الصبغ سود يميل للحمره،

 


وصبغ الحناء حمر،

 


فالصبغ بهما معا يظهر بين السواد و الحمرة و ربما رخص جماعة فخضاب المرة لزوجها بالسواد و اجابوا عن حاديث النهى بجوبة لا تنهض فمقابل الدلة الخري و هي دلة صحيحة و صريحة لم تستثن حالة .

 


 


والله تعالى علم.

 

  • الوصفةالناجحة لي صبغ الشعر بي سواد
  • حكم صبغه شعر سوداء
  • حنة صبغة الشعر من بيوتي
  • 1٬497 مشاهدة

    حكم صبغة الشعر السوداء