حركة النهضة فيسبوك

فى تطاول على الرئيس المرزوقى البحيرى لجريدة التونسية نريد رئيسا توافقيا يعيد للرئاسة هيبتها


قدم رئيس الوزراء التونسي السابق و زعيم حزب “نداء تونس” العلمانى الباجى قائد السبسى 87 عاما)، الثلاثاء اوراق ترشحة للانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها ف23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 


وقال السبسى عقب تسليم اوراق ترشحة للهيئة العليا المستقلة للانتخابات: “ن ترشحى و اجب و طنى قمت فيه من اجل تونس و شعبها و شبابها و خاصة المره”.

 


وضاف: “تمني ان اكون عند حسن الظن و عاشت تونس حرة مستقلة ابد الدهر”.


وتستعد تونس لجراء انتخابات تشريعية يوم 26 اكتوبر/تشرين الول المقبل تليها الانتخابات الرئاسية فخطوة اخيرة نحو ارساء ديمقراطية مستقرة بعد ثلاث سنوات من الطاحة بحكم الرئيس زين العابدين بن علي.

وسس السبسى حزبة الجديد “نداء تونس” قبل عامين لمنافسة “النهضه” التي حققت فوزا كاسحا فاول انتخابات حرة فاكتوبر/تشرين الول 2021 و ساهم فالضغط على حكومتها للاستقالة العام الماضي.

وقال محسن مرزوق مدير الحملة الانتخابية لحزب “نداء تونس” لرويترز: “رسالة و اضحة من رجل اثر بشكل و اضح فالثلاث سنوات الماضية فتاريخ تونس”.

ويعتبر السبسى السياسى المخضرم الذي شغل عدة مناصب هامة مع جميع الرؤساء السابقين للبلاد من بين المنافسين البارزين فالانتخابات الرئاسية الى جانب محمد المنصف المرزوقى رئيس الجمهورية الحالى و مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطنى التسيسى و حمد نجيب الشابي زعيم “الحزب الجمهوري” و المعارض البارز السابق اضافة الى حمة الهمامي زعيم “الجبهة الشعبيه”.


ومع فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية الاثنين قدم الهاشمى الحامدى زعيم “تيار المحبه” المقيم فلندن و العربي نصرة رئيس حزب “صوت شعب تونس” ترشحهما.

ويوم الحد اعلنت حركة “النهضه” و هي ابرز حزاب سياسى فالبلاد انها لن تخوض انتخابات الرئاسة بدعوي انها لا ترغب فالسيطرة على جميع المنافسات فخطوة ربما تعزز انفتاحها على المعارضة العلمانية بعد الانتخابات المقبله.

521 مشاهدة

حركة النهضة فيسبوك