يوم 20 يناير 2020 الإثنين 9:18 صباحًا

جاء في القران الكريم ايات تدل على صفات المراة المسلمة

صورة جاء في القران الكريم ايات تدل على صفات المراة المسلمة

صور

قال الله تعلى:{ ان المسلمين و المسلمات و المومنين و المومنات و القانتين و القانتات و الصادقين و الصادقات و الصابرين و الصابرات و الخاشعين و الخاشعات و المتصدقين و المتصدقات و الصائمين و الصائمات و الحافظين فروجهم و الحافظات و الذاكرين الله كثيرا و الذاكرات اعد لهم مغفرة و اجرا عظيما} سورة الاحزاب
فهذه الاية صورة صادقة و مفصلة عن النساء المسلمات .
سبب نزولها ما رواة عبدالرحمن ابن شيبة قال: سمعت ام سلمة رضى الله عنها زوج النبى صلى الله عليه و سلم تقول: قلت للنبى صلى الله عليه و سلم ما لنا لا نذكر القران كما يذكر الرجال؟قالت فلم يرعنى منه ذات يوم الا و نداوة على المنبر، قالت و اني اسرح شعري فلففت شعري ثم خرجت الى حجرتى حجرة بيتي فجعلت سمعى عند الجريد فاذا هو يقول عند المنبر {يايها الناس ان الله تعالى يقول:{ ان المسلمين و المسلمات و المومنين…..} رواة الامام احمد و الحريمي.
وصفات المراة المسلمة المذكورة في الاية هي:
1/ الاسلام: فالمسلمة هي التي اعترفت لله بالوحدانية و انصاعت لامرة و اجتنبت نواهية بكل استسلام و طمانينة و رضا و دون اعتراض على امر الله علما منها بان الله لا يامرنا الا بمافية مصلحتنا في الدنيا و الاخره.

2/ الايمان: الايمان ما و قر في القلب و نطق به اللسان و صدقة العمل ، و هو السر في كل ما يصدر عن المومنة من استجابة لامر الله تعالى، فهو يقف دافعا قويا خلف كل عبادة من صلاة و صوم ….وخلف كل طاعة من عفة و طهارة و حجاب….وخلف كل خلق من صدق و وفاء بالعهد و بر بالوالدين…

والايمان يفوق الاسلام في المرتبة ، فالمومنة احسن اتصالا بالله و اوثق رابطة به قال تعالى:{ قالت الاعراب امنا قل لم تومنوا و لكن قولوا اسلمنا و لم يدخل الايمان في قلوبكم…}}
فالاعراب ادعت بانها امنت فافهمهم الله انهم لم يبلغوا درجة الايمان بل لا يزالون في حدود الاسلام.

3/ القنوت: و هو الطاعة و السكون و الدعاء ، و هو صفة تنشا عن الاسلام و الايمان قال تعالى:{ بل له ما في السموات و الارض كل له قانتون} سورة البقره.
والمومنة لا يسعها الا ان تطيع الله بكل رضا و سكون بعد ان استسلمت و امتثلت له و رضيت به الها و ربا .

4/ الصدق: فالمراة المسلمة تتحلي بالصدق و تربى ذريتها عي الصدق ، و تغرس هذه الفضيلة في نفوسهم و لا يجوز لها ان تعامل طفلها معاملة تنطوى على الكذب عن عبداللع بن عامر رضى الل عنه قال دعتنى امي يوما و رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيتنا فقالت هاتعال اعطيك ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم ما اردت ان تعطيه قالت: اردت ان اعطية تمرا، فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم اما انك لو لم تعطة شيئا كتبت عليك كذبه} رواة ابو داوود و البيهقي
فالرسول صلى الله عليه و سلم يلعم المراة المسلمة ا ن تنشئ اولادها تنشئة يقدسون فيها الصدق و يتنزهون عن الكذب .ولا يصير هذا الا اذا كانت هي صادقه.

5/ الصبر: اذا صاقت المسلمة ذرعا بالهموم و ترادفت عليها الازمات فلا ملجا لها الا الصبر ، و الصبر و حدة ، لانة يشع في نفسها النور العاصم من التخبط، و الهداية الواقية من القنوط و الياس.
والصبر فضيلة تحتاج اليها المسلمة في دينها و دنياها…. فقد سئل الرسول صلى الله عليه و سلم: اي الناس اشد بلاء قال:{ الانبياء ثن الامثل فالامثل ، يبتلى الناس على قدر دينهم، فمن ثخن دينة اشتد بلاوة و من ضعف دينة ضعف بلاوة وان الرجل ليصيبة البلاء حتى يمشي على الارض ما عليه خطيئه} رواة ابن حبان
والبلاء دليل محبة الله للعبد قال صلى الله عليه و سلم:{ اذا احب الله قوما ابتلاهم}}رواة الترميذي
الصبر على نوعيات: صبر على الطاعة ، صبر على البلاء ، و صبرعلى المعصيه.
فالصبر على الطاعة اساسة ان اركان الاسلام و تعاليمة تحتاج في القيام بها المداومة …..
والصبر على المعصية فهو عنصر المقاومة للمغريات و الشهوات و هو ابرز صفات المراة المسلمة التي تسير في طريق الله ، كون ان المغريات تحيط بها من كل جانب، و لا تلتفت حولها الا و تجد من يصرخ بها بلسان حالة مشجعا على المعصيه.
والادبار عن الشهوات لا يتاتي الا بالصبر و هنا روح العفاف الذى يحمى المومنة من الذنس و مكر السيئات.

6/ الخشوع: و هو السكون و الطمانينة و التودة و الوقار و التواضع، و الحامل عليه الخوف من الله و مراقبته.
والخشوع صفة تتصف بها المراة المسلمة دائما لا سيما عندما تقرا القران و تودى العبادات.

7/ التصدق: و هو الاحسان للمحتاجين و الضعفاء، فالمراة المسلمة تنفق من ما لها ابتغاء مرضاة ربها .

8/ الصوم: هو و قاية للمسلمة من المعاصى و اروع و سيلة لضبط النفس و تقوية الارادة ، زيادة على هذا كله رضا الله تعالى و الفوز بالجنه.

9/ حفظ الفروج عن الحرام: اي ان تحفظ نفسها من كل ما يدنس شرفها الا في الحلال المباح قال تعالى:{ و الذين هم لفروجهم حافظون الا على ازواجهم او ما ملكت ايمانهم فانهم غير ملومين فمن ابتغي و راء هذا فاولئك هم العادون} سورة المومنون

10/ ذكر الله: و هو يربط المسلمة بربها ، و يعمر قلبها بحب الله فتفضلة على كل شيء و يصبح احب اليها من ما لها و اهلها و ولدها و الناس اجمعين .
فالمسلمة لسانها دائما رطب بذكر الله في قيامة و قعودها ، في ذهابة و ايابها ، في وقت فراغها و عملها ، في كل حين .

  • اجمل صور تدل علي الاراده
  • ايه تدل على صفات المراه المسلمه
  • صفات النساء المسلمات
  • 801 views