تصحيح الصلاة

تصحيح الصلاه

طريقة تصحيح اخطاء الصلاه

صورة تصحيح الصلاة

صور

كلنا نعلم ” ن الصلاة تنهي عن الفحشاء و المنكر ” ، و نها اتصال ما بين العبد و ربة ، ففيها يقف النسان بين يدى و في حضرة خالقة عز و جل ، يناجية و يدعوة و يتقرب لية و يبثة همة و شكواة ، فيما ابتلاة ، و يشكرة و يحمدة على ما عطاة ، و ميزة عن سواة ، و من المفروض في الصلاة ن تخلو من كل مشاغل الحياة الخري ، فالتاجر ينقطع روحيا و فكريا و ذهنيا عن التفكير في تجارتة و صفقاتة و ما لي هذا ، و ينحصر و جدانة و شعورة و حساسة كله في حوار و اتصال تام مع الله ، فلا يجوز في الصلاة السهو و النسيان و النشغال في ى شن من شؤون الحياة ، و لكن الشيطان الرجيم الذى خاطب رب العزة بعد طلب من الله عز و جل ن يمهلة لي حين فصرح بحقدة و عداوتة اتجاة النسان قائلا ” و عزتك و جلالك لغوينهم جمعين ، و لقعدن لهم صراطك المستقيم ” ، و تطبيقا لنظريتة الشيطانية تلك مع النسان فهو يدخل لي صدرة في صلاتة يوسوس له بكل ما يشغلة عن داء الصلاة حقها كما يجب ، فيقع العديدين ضحايا و فرائس سهلة لهذه الوسوسات الابليسية فيكون الخط و السهو و النسيان و التشاغل في الصلاه، فما العمل لتصحيح ذلك الخط
ن خير كيفية لتصحيح ذلك الخط هو سلوب و كيفية قدوتنا و سوتنا في الحياة ، الرسول صلى الله عليه و سلم ذ يقول
“ذا شك حدكم في صلاته، فلم يدر كم صلى ثلاثا، م ربعا، فليطرح الشك، و ليبن على ما استيقن، ثم يسجد سجدتين قبل ن يسلم، فن كان صلى خمسا شفعن له صلاته، و ن كان صلى تماما لربع كانتا ترغيما للشيطان” رواة مسلم.
ومعنى الحديث هو الاتي ذا شعر المصلى و حس و شك بنة ربما سهي و نسى و تشاغل في صلاتة ، فعليه ن يجعل من الشك يقينا و يقوم قبل التسليم في نهاية الصلاة بالسجود مرتين ثم التسليم بعد هذا . فن كان سهوة زيادة في الركعات ، احتسبت نافلة له ، و ن كان في سهوة نقصان ، عوضت سجدتية الخيرتين هذا ، و الله علم .

صورة تصحيح الصلاة

 

 

  • تصحيح الصلاة
  • 646 views