يوم 4 يوليو 2020 السبت 9:54 مساءً

بين الديان

تعريف التعايش بين الديان و طريقة التواصل بين كل الاديان

صور

انتشرت الجريمة في ذلك العصر و كذلك اللحاد و الانحلال الخلقى و تفكك السرة و مع وجود ديانات تنظم حياة ذلك الانسان لتقومة و ترفع من شنة الا ان هذه الديانات لم تستطع الوصول الى اتفاق تتعايش به مع بعضها البعض

يقول الله تعالى وذا قيل لهم اتبعوا ما انزل الله قالوا بل نتبع ما و جدنا عليه اباءنا اولو كان الشيطان يدعوهم الى عذاب السعير القران الكريم 31 لقمان)

التعايش هو نوع من التعاون الذى يبني بالثقة و الاحترام و يهدف الى ايجاد ارضية يتفق عليها الاطراف المختلفة و تتم باقتناع الداخلى و الرضا و بالاختيار الكامل فما هوة تعريف التعايش بين الاديان و ما هي مبادئة ما اهدافة و غاياتة

تعريف التعايش بين الديان

التعايش بين الديان

الحوار بين الديان يقتصر على التعريف بمبادئ كل ديانة و الدفاع عنها و مكافحة الفوارق الاجتماعية و صيانة كرامة و حقوق الطراف و التحاور بين الديان يعني ايجاد النقاط المشتركة بينهم و براز منظومة القيم النسانيهالمشتركة كالتسامح و المحبة و ضمان حقوق النسان و سلامته

مبادئ التعايش بين الديان

ولا الاتفاق على استبعاد كل كلمة تمس عظمة الله و لا يسمح بتلقيبة او السخرية منه جل جلالة و تنزة عن كل شيء فنة ليس متصفا بالنقائص و العيوب التي تشيع بين البشر

ثانياالتفاهم حول الهداف و الغايات و التعاون على العمل المشترك من اجل تحقيق الهداف المتفق عليها

ثالثا ما و جدناة متوافقا في تراثنا نرد الية ما اختلف فيه و بذلك ممكن وضع قاعدة مشتركة بين الديان

رابعا صيانة ذلك التعايش بسياج من الاحترام المتبادل،ومن الثقة المتبادلة ايضا

هداف التعايش

ن التعايش بين الديان الذى هو في الوقت نفسة تعايش بين الثقافات و الحضارات ان لم يكن الهدف منه خدمة الهداف السامية التي يسعي اليها النسان ضاع المعنى اليجابي منه و اصبح الى الدعاية و اللجاجة اقرب منه الى الصدق و التثير في حياة النسان المعاصر

وفى قوله تعالى قل يا اهل الكتاب تعالوا الى كلمة سواء بيننا و بينكم الا نعبد الا الله و لا نشرك به شيئا و لا يتخذ بعضنا بعضا اربابا من دون الله فن تولوا فقولوا اشهدوا بنا مسلمون

 

وممكن لنا ان نستنبط من هذه الية الكريمة القاعدة الشرعية التي تحدد موقف السلام من التعايش بين الديان

ن كلمة سواء التي امر الله سبحانة و تعالى نبية محمدا صلى الله عليه و سلم بن يدعو اهل الكتاب اليها يتى بيانها المفصل في ثلاثة امور رئيسة هي ان كانت تدور حول التوحيد و القرار بالربوبية و اللوهية لله عز و جل فن الحس المؤمن يستمد منها معاني و شارات ذات علاقة بواقع الناس في معاشهم و حياتهم و هي :

ولا : الا نعبد الا الله

ثانيا : و لا نشرك به شيئا

ثالثا : و لا يتخذ بعضنا بعضا اربابا من دون الله
فهذه الية هي القاعدة الذهبية للتعايش بين الديان لنها تدعو الى افراد الله بالعبودية و لي عدم الشراك به و لي رفض الطغيان و الجبروت و الكبرياء و فرض الهيمنه

وذلك بن يتخذ الناس بعضهم بعضا اربابا من دون الله يستوحون منهم التعاليم و المبادئ او يخشونهم او يخضعون لما يملكونة من قوة باطشة مما يؤدى الى خلل في الكيان النسانى و لي الفوضي في العالم. فليكن التعايش بين الديان اذن من اجل الله و حدة لا شريك له و من اجل الحياة النسانية الحرة الكريمة في ظل اليمان و الخير و الفضيلة و ما فيه مصلحة النسان في كل الحوال اقرا المزيد عن الديمقراطية و الاسلام و الفرق بين الشوري و الديمقراطيه

ملخص

ليس التعايش بين الاديان هو فقط تعايش على مبدا الدين فقط بل هو تعايش ثقافى و حضارى كما انه يهدف الى خدمة الاهداف و الامور السامية التي يسعي اليها الانسان كما ان للتعايش بين الاديان مبادئ لا ممكن التفريض بها كالاتفاق على استبعاد كل كلمة تمس عظمة الله و لا يسمح كذلك بتلقيب الله او السخرية منه سبحانة و تعالى و من مبادئ التعايش ايضا التفاهم بين كل الاتجاهات الدينية و التي يربطها تعايش حول المفاهيم و الغايات و التعاون المشترك في العمل من اجل تحقيق الاهداف المنصوص عليها بالاضافة الى المحافظة على التعايش عن طريق الاحترام المتبادل بالاضافة الى الثقة المتبادله

 

  • ملف حول التعايش بين الاديان
  • تعايش الديانات
  • 618 views