يوم 7 يوليو 2020 الثلاثاء 2:15 مساءً

بحث في اشعار احمد شوقي الغزل , اشعار احمد شوقى

بحث في اشعار احمد شوقى الغزل اشعار احمد شوقى

صور

تبحر في اشعار احمد شوقي الرائعه

احمد شوقي شاعر مصري و يعد من اعظم و اشهر الشعراء الامة العربية في كل العصور و يلقب بمير الشعراء

 

ولد احمد شوقى بحى الحنفي بالقاهره في 20 رجب 1287 ه الموافق 16 اكتوبر 1868 لب کردي وم من اصول ترکيه وشرکسيه [5] و كانت جدتة لمة تعمل و صيفة في قصر الخديوى اسماعيل و على جانب من الغني و الثراء فتكفلت بتربية حفيدها و نشا معها في القصر و لما بلغ الرابعة من عمرة التحق بكتاب الشيخ صالح فحفظ قدرا منالقرن وتعلم مبادئ القراءه والكتابة ثم التحق بمدرسة المبتديان الابتدائية و ظهر فيها نبوغا و اضحا كوفئ عليه بعفائة من مصروفات المدرسة و انكب على دواوين فحول الشعراء حفظا و استظهارا فبدا الشعر يجرى على لسانه.

وهو في الخامسة عشرة من عمرة التحق بمدرسة الحقوق سنة 1303ه = 1885م و انتسب الى قسم الترجمة الذى ربما انشئ بها حديثا و في هذه الفترة بدت موهبتة الشعرية تلفت نظر استاذة الشيخ محمد البسيونى و ري فيه مشروع شاعر كبير.

بعدئذ سافر الى فرنسا على نفقه الخديوى توفيق و ربما حسمت تلك الرحلة الدراسية الولي منطلقات شوقى الفكرية و البداعيه. و خلالها اشترك مع زملاء البعثة في تكوين جمعية التقدم المصري التي كانت احد مظاهر العمل الوطنى ضد الاحتلال النكليزي. و ربطتة حينئذ صداقة حميمة بالزعيم مصطفى كامل و تفتح على مشروعات النهضة المصريه.

طوال اقامته بوروبا كان فيها بجسدة بينما ظل قلبة معلقا بالثقافة العربية و بالشعراء العرب الكبار و على رسهم المتنبي. لكن تثره بالثقافة الفرنسيه لم يكن محدودا و تثر بالشعراء الفرنسيين و بالخص راسين وموليير.

يلاحظ ان فترة الدراسة في فرنسا و بعد عودتة الى مصر كان شعر شوقى يتوجة نحو المديح للخديوى عباس الذى كان سلطتة مهددة من قبل النجليز و يرجع النقاد التزام احمد شوقى بالمديح للسرة الحاكمه لي عدة سبب منها ان الخديوى هو و لى نعمة احمد شوقى و ثانيا الثر الدينى الذى كان يوجة الشعراء على ان الخلافة العثمانيه هي خلافة دينيه وبالتالي وجب الدفاع عن هذه الخلافه.

لكن ذلك ادي الى نفى النجليز للشاعر الى سبانيا عام 1915؛ و في ذلك النفى اطلع احمد شوقى على الدب العربي والحضارة الندلسيه هذا بالضافة الى قدرتة التي تكونت في استعمال عدة لغات و الاطلاع على الداب الوروبية و كان احمد شوقى في هذه الفترة مطلعا على الوضاع التي تجرى في مصر فصبح يشارك في الشعر من اثناء اهتمامة بالتحركات الشعبية و الوطنية الساعية للتحرير عن بعد و ما يبث شعرة من مشاعر الحزن على نفية من مصر و من هنا نجد توجها احدث في شعر احمد شوقى بعيدا عن المدح الذى التزم به قبل النفى عاد شوقى الى مصر سنه 1920.

 

  • الغزل عند احمد شوقي
  • 1٬267 views