اول من شرح تركيب العين هو

اول من شرح تركيب العين هو

 

العين تتركب من العديد من الاعضاء شرايين و قرينة و خلافة فاليكم تشريح العين بكل تفصيل و من هو اول من قام بتشريحها

صورة اول من شرح تركيب العين هو

صور

 

هو العالم العربي المسلم ابو على الحسن بن الحسن بن الهيثم قدم ذلك العالم الكثير من السهامات في الرياضيات و البصريات و الفيزياءوعلم التشريح و علم الفلك و الهندسة و الطب و طب العيون و الفلسفة و علم النفس و الدراك البصرى و العلوم الاخرى= بشكل عام و لقد استعمل المنهج العلمي بتجاربة و له الكثير من المؤلفات و المكتشفات العلمية التي اكدها العلم الحديث.

عمل ابن الهيثم على تصحيح المفاهيم التي كانت سائدة و هذه المفاهيم كانت تعتمد على نظريات ارسطو و بطليموس و قليدس الا ان ابن الهيثم ااثبت حقيقة ان الضوء يتى من الجسام الى العين و ليس من العين الى الاجسام و لقد نسب الى ابن الهيثم مبدا اختراع الكاميرا كما يعد ابن الهيثم اول من درس التثيرات و العوامل النفسية للبصار.

كما اورد كتابة المناظر معادلة من الدرجة الرابعة حول انعكاس الضوء على المرايا الكروية ما زالت تعرف باسم “مسلة ابن الهيثم ” عاش ابن الهيثم معظم حياتة في القاهرة و عرف هنالك ان بامكانة ان ينظم فيضانات النيل من اثناء علمة بالرياضيات لانة قال ابن الهيثم:”«لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملا يحصل النفع في كل حالة من حالاتة من زيادة و نقصان.” فعلم بالامر الخليفة الفاطمى الحاكم بمر الله و طلب منه ان ينفيذ افكارة الا ان ابن الهيثم و جد من الصعب تنفيذ افكارة فعدل عنها الا انه خاف على حياتة ادعي الجنون الا انه اجبر على القامة الجبرية في منزله. حينئذ كرس ابن الهيثم حياتة لعملة العلمي الى ان و افتة المنية اما اثناء الفترة التي عاشها في الازهر ارتبط ابن الهيثم بالجامع الزهر

ولد ابن الهيثم في مدينة البصرة العراقية سنة 354ة /965م و صنفت تلك الفترة بالعصر الذهبى للسلام و بدا ابن الهيثم في تلقي العلم في مسقط راسة البصرة في اثناء الفترة التي قضاها في البصرة قرا ابن الهيثم الكثير من كتب العقيدة السلامية و الكتب العلمية و الكثير من الكتب

اسهم ابن الهيثم في الكثير من المجالات منها مجال البصريات و الفيزياء و التجارب العلمية الا ان اسهاماتة في علم الفيزياء كانت بشكل عام اما اسهاماتة في علم البصؤيات كان بشكل خاص فكانت ابحاثة في علم البصريات تركز على دراسة النظم البصرية باستعمال المرايا في الاخص المرايا الكروية و المرايا المقعرة و الزيغ الكروي،ومن الامور التي اثبتها ان ان النسبة بين زاوية السقوط و زاوية الانكسارغير متساوية اما عن قوي تكبير العدسات فلقد قدم ابن الهيثم الكثير من البحاث.التي افد بها الجميع

تثر ابن رشد في علم البصريات التي اهتم بها ابن الهيثم في علم البصريات و عمل العالم كمال الدين الفارسى على تطوير اعمال ابن الهيثم في علم البصريات و قام بطرحها في كتابة تنقيح المناظر

صورة اول من شرح تركيب العين هو

 

 

981 views