العمل والانتاج

العمل و الانتاج

لا احد يشك في اهمية العمل سواء للفرد او المجتمع او الدول و الدول و المجتمعات تقاس جديتها و تقدمها باهتمامها بالعمل و الدول المتقدمة في العصر الحاضر لم تصل الى ذلك المستوي من التقدم في العلوم و الفضاء و التقنية الا بجدية ابنائها في العمل و سلافنا المسلمون السابقون لم يبنوا حضاراتهم النسانية الكبيرة الا بخلاصهم في العمل

 

صورة العمل والانتاج

صور

صورة العمل والانتاج

وبالعمل و الاحتراف المتقن تتبوا الشعوب الصدارة بين المم و الله سبحانة و تعالى يحب اليد التي تعمل و تجتهد لتقدم الخير لنفسها و وطنها و دينها و المؤمن المحترف يحبه الله و رسولة جزاء ما قدم و من احبة الله و رسولة هداة الله و اجتباة و حفظة و وقاة و جعلة من اوليائة و دخلة في رحمتة فيسعد في الدنيا و الخره. لذلك كان حديثنا عن العمل و النتاج سبيل نهضة المة و يتناول هذه العناصر الرئيسية 1 نظرة السلام للعمل . 2 صلة العمل باليمان . 3 محاربة البطالة و الكسل . 4 ضوابط العمل . 5 اثر العمل و النتاج على الفرد و المجتمع . 6 الخاتمة .

العنصر الول نظرة السلام للعمل: لقد دعا السلام الى العمل و الاحتراف و الاشتغال بالعلوم النافعه؛ و ن اطيب ما ل و حل كسب ما كان من عمل النسان،ولن قضية العمل بالنسبة للنسان قضية مستقبل و مصير اهتم القرن الكريم اهتماما كبيرا بها و جاء لفظ العمل و مشتقاتة في ايات كثيرة بلغت 359 اية و ردت هذه اليات بساليب متنوعة مرة تتى بلفظ المر الذى يفيد الوجوب فقال تعالى ﴿وقل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون﴾ سورة التوبه: 105 و مرة بسلوب الستثناء فقال تعالى و العصر ان النسان لفى خسر الا الذين امنوا و عملوا الصالحات ………. و خبر النبى صلى الله عليه و سلم ان خير ما يكل النسان من كسب يده: فقال «ن اطيب ما طعام الرجل من كسبة و ن و لدة من كسبة »رواة ابن ما جة .

وكانت نظرة السلام للعمل نظرة شاملة من اثناء هذه النقاط 1 لقد اعتني السلام بالعمل المهنى و جعلة نعمة تستحق الشكر قال تعالى ” ليكلوا من ثمرة و ما عملتة ايديهم افلا يشكرون ” فالية تشير ان ما يتغذي عليه النسان هو من كسبة و كدة سواء كان بزراعة الرض و هو ما اومت الية الية ” من ثمرة ” او بالتجارة المشحلوة كما في قوله ” و ما عملتة ايديهم ” و هذه القدرة التي منحها الله تعالى للنسان و العلم الذى و هبة اياة لاستخراج ما في بطن الرض من الخيرات و الثمرات و دارة موارد الطبيعة و حسن توظيفها هو نعمة عظيمة تستحق الشكر الجزيل و الاعتراف بالجميل

791 views