الأحد , نوفمبر 17 2019


الشحن البحري من امريكا الى السعودية

 

صورة الشحن البحري من امريكا الى السعودية

صور

دفع اعصار ساندى الذى ضرب عددا من الولايات المتحدة الامريكية شركات النقل البحرى و وكلاء الخطوط الملاحية السعودية الى اتخاذ حالة استنفار داخلية لمعرفة مدي اثر هذه العاصفة على حركة النقل خلال الايام المقبله،

 

بحسب معلومات نشرتها صحيفة الشرق الاوسط.

وتوقع مسوول رفيع المستوي من داخل احدي شركات النقل البحرى السعودية ان توثر العاصفة ساندى على حركة النقل بين بلادة و عدد من الولايات الامريكية خلال الايام المقبله،

 

موكدا ان رفع حجم التكاليف قد يكون احد النتائج المتوقعة من هذه العاصفة في حال استمرارة لمدة اطول مما هو متوقع.
وكانت قد تواترت انباء عن ارتفاع حجم تكاليف اجور الشحن البحرى على الحاويات البحرية بمختلف احجامها على الخطوط البحرية بين امريكا و الشرق الاوسط،

 

الا ان العاصفة ساندى قد تجعل من زيادة حجم التكاليف المتوقعة اكبر مما كانت تشير له التقارير الصادرة حول ذلك.

واكد المهندس طارق المرزوقى رئيس اللجنة الوطنية للنقل البحرى في السعوديه،

 

ان حركة النقل البحرى بين امريكا و منطقة الشرق الاوسط شهدت عمليات توقف منذ يوم اول من امس نتيجة العاصفة ساندي.

وقال المهندس المرزوقى “الحديث عن اثر العاصفة ساندى على حركة النقل البحرى بين المنطقة و امريكا مبكر جدا،

 

و نحن كوكلاء للخطوط الملاحية نترقب التقارير الامريكية المتعلقة بالعاصفة ساندى و مدي امكانية عودة حركة النقل البحرى بين المنطقة و امريكا الى حالتها الطبيعية مجددا”.

ولفت المهندس المرزوقى الى ان السيارات تشكل النسبة الاكبر لحجم البضائع التي يتم نقلها من امريكا الى السعوديه،

 

مضيفا “حركة النقل متوقفة الان،

 

و لكننى اتوقع عودتها خلال ايام قليله،

 

و لا يمنع ان يكون هنالك تاثير جراء هذا التوقف الطارئ”.

وتاتى تحركات شركات النقل و وكلاء الملاحة السعوديين،

 

فى الوقت الذى اعلن فيه الرئيس الامريكي باراك اوباما حالة الكارثة الكبري في و لاية نيويورك التي ضربتها العاصفة ساندي،

 

ما يسمح بتوفير مساعدة فيدرالية للضحايا.

يذكر ان اسعار الشحن البحرى للحاويات تراجعت من 1100 و 1200 دولار للحاوية 20 قدما قبل الازمة المالية العالمية الى نحو 550 دولارا للحاوية بالنسبة للشحن من دول شرق اسيا الى السعوديه،

 

بينما سجلت تراجعا من 2400 دولار للحاوية 40 قدما قبل الازمة المالية العالمية الى نحو 1100 دولار للحاويه.

كما تراجعت اسعار الشحن للبضائع من اوروبا الى السعودية و المنطقه،

 

حيث سجلت اسعار الشحن للحاوية 20 قدما قبل الازمة المالية العالمية نحو 900 دولار للحاويه،

 

بينما يتم شحنها حاليا من اوروبا الى المنطقة بنحو 550 دولارا للحاويه،

 

كذلك الحاويات 40 قدما،

 

حيث سجلت اسعار الشحن قبل الازمة اسعارا تتراوح بين 1500 و 1600 دولار،

 

بينما يتم شحن الحاوية 40 قدما حاليا بنحو 800 دولار للحاويه.

 

2٬291 views