الحياة الديمقراطية

آخر تحديث ف13 ما يو 2021 السبت 2:45 مساء بواسطه شيراز عدنان

الحياة الديمقراطيه


الديمقراطية هو حلم يحلم فيه جميع الشعوب و خاصة الشعوب العربية حتي يصبح الشعب هو اساس الحكم في  الدولة و اساس جميع شيء


 

مفهوم الديمقراطيه

تقوم الديمقراطية اساسا على مبدا سيادة الامه،

 


بمعني ان الشعب و الامة يشكل فمجموعة كيانا معنويا مستقلا عن الافراد،

 


يمارس السلطات بنفسه،

 


او عن طريق ممثليه،

 


فيحدد من يحوز السلطه،

 


ومن له الحق فممارستها،

 


ولا معقب عليه فذلك؛

 


لانة صاحب السياده.

والسيادة التي هي اساس المبدا الديمقراطى هي سلطة عليا امرة اصيله،

 


لا نظير لها،

 


ولا معقب عليها،

 


لها مظهران:

مظهر خارجي: يتناول سيادة الدولة فتنظيم علاقتها بالدول الاخرى،

 


دون توجية او تاثير من احد.

ومظهر داخلي: يتناول تنظيم الدولة للامور الداخلية بها باوامر و قرارات ملزمة للافراد فالدوله،

 


فالسيادة بهذا المعني سلطة امر عليا.

ومبدا سيادة الامة هو الذي يقرر ان الامة فمجموعها باعتبارها تشكل كيانا معنويا مستقلا عن الافراد ،

 


 


يمارس هذي السيادة ،

 


 


وكل سلطة تمارس كهذه الاعمال و لا تستند الى مبدا سيادة الامة تعتبر سلطة غير مشحلوة .

 




والسيادة تتميز بانها واحدة لا تقبل التجزئه،

 


او التصرف فيها،

 


فلا توجد فالدولة الا سلطة عليا امرة واحده،

 


لها ادارة واحده،

 


لا تتجزا،

 


ولا يجوز التصرف بها كليا او جزئيا،

 


بمعني ان الامة صاحبة السيادة ليس لها ان تتصرف فيها فتتنازل عنها كليا او جزئيا،

 


وعليه فمن حقها دوما باعتبارها صاحبة السيادة تعديل او تغيير شكل النظام السياسى و الاجتماعى و الاقتصادى داخل الدوله.

 


ولا تسقط هذي السيادة و لا تكتسب بالتقادم؛

 


بمعني ان عدم استخدام الامة لمبدا السيادة لا يودى الى سقوطها،

 


واذا ما غصبت لا يعد الغصب مشروعا بمرور الزمان


 

  • صور للديمقراطية
  • 723 مشاهدة

    الحياة الديمقراطية