الحلبة فوائدها واضرارها

تعرفوا علي الحلبة فائدتها وضررها

ضرار الحلبه

 


من منا لا يعرف الحلبة و فوائدها عبر الزمن اذ يرجع تاريخ الحلبة الى يام الفراعنة فمصر.

 


وقد جاء فبردية “ايبرز”،

 


التى يرجع تاريخها الى نحو 1500 سنة قبل الميلاد،

 


ن الحلبة مفيدة لعلاج الحروق.

 


كما استعملت فمصر القديمة للحث على الولاده
وفى القرن الخامس قبل الميلاد،

 


اعتبر الطبيب الاغريقى ابقراط الحلبة ملطفة للوجاع،

 


ووصي العالم دسقوريدس،

 


فى القرن الميلادي الول،

 


بالحلبة كدواء لكل نواع المشكلات النسائيه،

 


بما فذلك التهاب الرحم،

 


والتهاب المهبل و الفرج
وقد عرف العرب الحلبه،

 


منذ مئات السنين،

 


وروى عن الرسول محمد & “نة عاد سعد بن ابي و قاص،

 


رضى الله عنه،

 


بمكه،

 


فقال: ادعوا له طبيبا،

 


فدعى الحارث بن كلده،

 


فنظر الية فقال: ليس عليه بس،

 


فاتخذوا له قريفة الحلبه مع تمر عجوة رطب يطبخان فيحساهما،

 


ففعل هذا فبرىء
وجاء عنها ف“المعتمد” لابن رسول: “حلبه: .

 


.

 


ذا طبخت بالسمن و شربت لينت العروق و المفاصل اليابسه،

 


وطلقت حصر البول،وفتت الحصي .

 


.

 


والمطبوخة مع العسل تطلق البطن ذا شربت و تظهر ما فالمعاء من الخلاط الرديئة .

 


.

 


دقيقها يصلح للورام الحارة الظاهرة و الباطنة ضمادا .

 


.

 


ماء طبيخها يعصر و يغسل الرس بعصارتة فينفع الشعر و يجلو النخالة و القروح الرطبه،

 


ويجعد الشعر،

 


ويذهب الحزاز .

 


.

 


دقيقها يلين الدبيلات و ينضجها.

 


والحلبة تلين الصدر و الحلق و البطن و تسكن السعال و الربو و عسر النفس و تزيد فالباه،

 


جيدة للريح و البلغم و البواسير،

 


وهي تغير النكهة و تنتن رائحة العرق و البول
وجاء ف“تذكرة و لى اللباب” للانطاكي: “حلبه: تلين و تحلل سائر الصلابات و الورام،

 


ومتي طبخت بالتمر و التين و الزبيب و عقد ما ؤها بالعسل ذهبت و جاع الصدر المزمنة و قروحة و السعال و الربو و ضيق النفس خصوصا مع البرشاوشن عن تجربه.

 


ومتي طبخت مفردة و شربت بالعسل حللت الرياح و المغص و بقايا الدم المتخلف من النفاس و الحيض و خرجت الخلاط المحترقة و الكيموسات العفنة خصوصا مع الفوه.

 


والنطول بطبيخها و الجلوس به يسهل الولادة و يسقط المشيمة و ينقى الرحم و يحلل الصلابات و البواسير.

 


بقلتها و بذورها يصلحان الشعر المتساقط و النخالة و السعفه،

 


ويقلعان الثار نطولا و طلاء،

 


وذا جعلت دلوكا نقت الوساخ و حسنت اللوان جدا،

 


وذا نقعت فماء الورد و قطرت فالعين نفعت من الدمعة و السلاق و الحمرة و بقايا الرمد.

 


دقيقها مع التين يفجر الدبيلات”.
الحلبة فالطب الحديث
وفى الطب الحديث تبين من تحليل الحلبة انها غنية بالمواد البروتينية و الفسفور و المواد النشويه،

 


وهي تماثل فذلك زيت كبد الحوت.

 


كما تحتوى على ما دتى الكولين و التريصبحيلين،

 


وهما يقاربان فتركيبهما حمض النيكوتبنيك،

 


وهو حد فيتامينات B.

 


كما تحتوى بذورها على ما دة صمغية و زيوت ثابته،

 


وزيت طيار يشبة زيت اليانسون.
  ما خصائص بذورها فهي:
مشهية للطعام،

 


مسكنة للسعال،

 


مفيدة فالنزلات الصدريه،

 


وضيق النفس و الربو .

 


.

 


ملينة للمعاء،

 


مضادة للكولسترول،

 


للتهابات،

 


للكساح،

 


للنيميا .

 


.

 


طاردة للديدان،

 


منشطة للقدرة الجنسية لدي النساء و الرجال.

 


خافضة للسكري،

 


ملطفه،

 


ملينة للعصاب،

 


مقوية للدم تغذية بالكريات الحمراء و تعوض الجسم ما فقدة من قوة .

 


.وهي موصوفة لكل حالة مرضية منهكة للجسم: نيميا،

 


هبوط فالقوى،

 


انحلال،

 


خمول،وهن …الخ.
استعمالاتها

 

    الاستعمالات الداخليه:
يستعمل مغلى بذور الحلبة لعلاج عسر البول و الطمث و الاسهال.
يستعمل مسحوق بذور الحلبة ممزوجا بالعسل بمعدل معلقة صغار من ذلك المسحوق مع ملء معلقة عسل ثلاث مرات يوميا لعلاج قرحتى المعدة و الاثنى عشر.
يستعمل مشروب مغلى بذورالحلبة لعلاج و جاع الصدر،

 


وبالخص الربو و السعال،

 


بمعدل ملء معلقة من البذور،

 


حيث تغلي مدة عشر دقائق،مع ملء كاس ماء و تشرب مرة واحدة فاليوم.
يستعمل مسحوق بذور الحلبة فهيئة سفوف،

 


وذلك بملء معلقة متوسطة قبل الكل بمعدل ثلاث مرات يوميا،

 


لتخفيض نسبة سكر الدم.
تستخدم الحلبة كمنشطة للطمث،وبخاصة للبنات فسن البلوغ،

 


وذلك بمعدل معلقة متوسطة مرتين فاليوم.

 


وهنا ينصح بالابتعاد عنها فحالة بدء فترة الحمل،

 


لنها تساعد على الاجهاض فالشهور الثلاثة الولي من الحمل،

 


فى حين ينصح فيها بعد الولاده،

 


لما لها من فائدة صحية عالية تتمثل فادرار الحليب.
اذا خذ مقدار كاس من منقوع الحلبة على الريق مقدارملعقة جميع مخلوط بما مقدارة كاس ماء مدة ساعتين فنة يقوى المعدة و يسهل عملية الهضم،

 


ويقتل الديدان بمختلف نواعها.
ذا غليت قبضة من بذور الحلبة المجروشة فليتر من الماء مدة 15 دقيقه،

 


وتم تناول فنجانين منه فاليوم،

 


فنة يفيد فعلاج التعب،

 


وخفض نسبة السكري،

 


والبرودة الجنسيه،

 


وزيادة الشهيه،

 


وتسكين سعال المصابين بالتدرن الرئوي،

 


والربو و ضيق التنفس،

 


والالتهابات الرئوية و الشعب التنفسيه،

 


والنزلة المعويه،

 


والامساك،

 


والبواسير،

 


وتقوية العصاب.
   الاستعمالات الخارجيه:
لعلاج الحروق،

 


يدهن الحرق بمزيج من مسحوق بذور الحلبة مع زيت الورد حتي تشفى.
لعلاج تشقق الجلد و تحسين لون البشرة يستخدم مغلى بذور الحلبة كغسول للماكن المصابه،

 


بمعدل مرتين فاليوم.
لعلاج الروماتيزم و البرد و لام العضلات،

 


يستخدم مسحوق البذور مع معجون فصوص الثوم مع قليل من زيت السمسم،

 


وتدلك فيها المناطق المصابه.
لعلاج الدمامل،

 


تستخدم لبخة من مسحوق بذور الحلبه،

 


حيث تمزج كمية من المسحوق مع ماء فاتر و تحريكها باستمرار حتي يكون المزيج فشكل عجينة متماسكه،

 


ثم يوضع على الدمامل،

 


وتلف عليه قطعة قماش.

 


ويمكن استخدام هذي الوصفة لعلاج الخراجات و الداحس المتقيح و الصابع،

 


وايضا خراجات الثداء،

 


وخراجات الشرج الناتجة عن انسداد الناسور و الكزيما و قروح القدام.
يستخدم مطبوخ مسحوق الحلبه،

 


عندما يطبخ ما مقدارة حفنة منه فثلاثة ليترات من الماء و غليها مدة عشر دقيقة و من بعدها تبريدها،

 


فى علاج و جاع الرحم و الورم،

 


وذلك بن تجلس المرة المعنية فالناء الذي يوضع به ذلك الخليط.
    استعمالات خرى:
جماليا: الحلبة تغذى الجلد و تنعمة غسولا.

 


وزيتها يستخدم فكل خلاصة طبية لزيادة نمو الثديين و تقوية غددهما،

 


مضيفة عليهما جمالا و سحرا.
صناعيا: تستخدم عشبة الحلبة فبعض البلدان لتعطير الجبان.
منزليا: بذورالحلبة تبعد العثة و البق و السوسه.
غذائيا: تزيد فادرار البقار الحلوبة و تسمن الخراف و العجول المعدة للذبح،

 


ولكنها تؤثر فمذاق الحليب و طعم اللحم.
محاذير
يحظر استعمال الحلبة من قبل النساء الحوامل،

 


لنها تنشط الرحم،

 


ويمكن ن تقضى على الجنين.
يحظر استخدامها من قبل الطفال دون سن السنتين.
يحظر استخدامها من قبل مرضي السكرى المعتمدين على الانسولين،

 


قبل استشارة الطبيب.
يجب على ى شخص يجرى فحص سكر الدم او الكولسترول ن يبلغ المختبر بنة يستخدم الحلبه،

 


كى يخذ هذا بالحسبان الزيادة و النقصان فنتائج الفحص.
وخيرا يرجي العلم ن الحلبة تحتوى على التريفنليين،

 


وعليه فنها تسبب على المدي الطويل،

 


ازعاجات صحيه،

 


لذا يحذر من استعمالها فالعلاجات الداخلية اكثر من عشرة ايام فالشهر

  • ما معني كلمه التريفنليين
  • هل لحلبه تسمن لجنين
  • 1٬002 مشاهدة

    الحلبة فوائدها واضرارها