يوم 19 فبراير 2020 الأربعاء 4:38 صباحًا

التعريف بالسيدا واسبابة وطرق علاجة

التعريف بالسيدا و اسبابة و طرق علاجه

اليوم هنعرض عليكم سبب و طرق لعلاج مرض فتاك و قاتل و هو مرض السيدا

صورة التعريف بالسيدا واسبابة وطرق علاجة

صور

 

 

لسيدا مرض فتاك و هو المرض الذى يدخل في جسم النسان و يحطم جهاز المناعة و يعطلة على داءوظائفة الحيويه، و هو مرض فيروس ينتسب لي فيروس نقص المناعة البشريويعرف باسم HIV و يعتبر المسبب الرئيسى لنقص المناعة عند المصاب و يشل الخلايا المقاومة للمراض خري و يسمي السيدا باليدز AIDS و هو لاممكن تشخيصة عن طريق فحص الدم لىبعد مضى ثلاث شهور على العدوىو علاماتة تخرج بعد سنوات من الصابة ,ولا يوجد حاليا لقاح ضدة و الدوية المتوفرة لاتمكن من العلاج التام لهاوظهرت و ل حالة من السيدا في العام 1981فى لوس نجلوس و انتشر بسرعة في مختلفالبلدان دون احترام ى حدود ، عرفت سنة 1986 تسجيل و ل حالة للصابة بالسيدا في المغرب، و ربما تم هذا بالمركزلاستشفائى الجامعى لابن رشد بالدار البيضاء، و ذا كانت الراء تتضارب حول الرقمالحقيقي لحاملى فيروس ذلك المرض بالمغرب فان الرقم الحالى حسب الوساط الرسميهيقارب حوالي20 لف بالضافة لي 1250 حالة صابة بداء السيدا، علما ن هنالك حالاتغير معلنة لا يعلمها لا الله. و تشير الرقام لي ن المتوسط العمري للصابة يتراوحما بين 15 و 35 سنه. ذلك الفيروس يضعف الدفاعات المناعية و يفتح البابمام المراض الانتهازيه، و يبلغ عدد المصابين به في العالم حوالى 40 مليون شخص حسب “تقرير الهيئات العاملة في مجال السيدا لسنة 2005 ” و المنطقة العربية كمختلفالمناطق العالمية تعانى من خطر ذلك الفيروس الفتاك مما يتطلب من شبابها القيامبحملات تحسيسية حول ذلك المشك

 

صورة التعريف بالسيدا واسبابة وطرق علاجة

 

مصدر مرض السيدا

لا حد يعرف كيف و متى وين ظهر ذلك الفيروس, حاول الباحثون ن يفسروا هذه الظاهره.رجح البعض ن المرض جاء من فريقيا حيث كان منتشرا” في الستينات, بينما رجح البعض الخر ن مصدرة القردة الفريقيه.غيرن نظرياتهم تفتقر في غلبيتها لي المصداقية و التبريرات العلميه.لكن هنالك حملة من الدراسات تبين وجود حالات الصابة قبل ذلك التاريخ في ما كنخري من العالم لا نة لم يتم الكشف عنه نذاك ، و للشارة فقط هنالك من قال ن ذلك الداء من صنع مختبرات تابعة لمخابرات بعض الدوللا ن ذلك يظل مجرد دعاء بدون دني دليل لحد النلا زال ذلك الداء ينتشر فيالعالم و ربما ساهمت عدة عوامل في انتشارة لي باقى المناطق كانتشار العلاقات الجنسية بين الناس و تعاطى المخدرات عن طريق الحقن و ذ حسب برنامج المم المتحدة لمكافحة السيدا هنالك كثر من 16 لف حالة تسجلكل يوم في العالم.و ينتشر هدا الداء عبر:الاتصال الجنسي بكافة شكالة مع الشخص المصاب سواء كان ذكرا م نثي حوالى تسعينبالمائة من الصابات و نقل الدم الملوث و مشتقاتة من المصاب لىالسليم(نادر جدا جدا بعد سنة 1986م و دوات الجارحة و الثاقبة للجلد الملوثة بدم الشخص المصابكالبر و شفرات الحلاقة و دوات الوشم . و تعتبر حقن المخدرات من خطر و سائلالعدوي بفيروس اليدز فضلا عن ضرارها العديدة الخرى. و من الم المصابهلي جنينها ثناء الحمل و الولاده. مشاركة مقاعد المراحيض و شراشفالسرير و المناشف و الملابس الداخلية الملوثه.

III خطار مرض السيدا

يعمل ذلك الفيروس على مهاجمة الخلايا البيضاء T4 و يشل حركة الحماية في الخلية المصابة و يتكاثر فيهاويحولها لي مصنع لفيروسات السيدا . و يقوم بعد هذا بغزو الخلايا البيضاء التائيهالخري و القضاء عليها بنفس الكيفية . مع فقدان هذه الخلايا تقل المناعة عند المصاببفيروس السيدا تدريجيا، فيصبح ضحية عدد كبير من المراض و الورام الخبيثه.

(IVعراض مرض السيدا

غالبية المصابين بفيروس اليدز لا تخرج عليهم ية عراض مدة طويلة ما عدا بعضالمراض الخفيفة كالحرارة المرتفعة و التهاب الحلق و الطفح الجلدي و غدد منتفخة . ربما تخرج هذه الغالبية من الناس بمظهر لائق صحيا و يشعرون نهم بصحهجيدة بدون ن يدركوا نهم مصابون بالفيروس . و يبد الفيروس بالقضاء على جهازالمناعة بشكل متزايد لي درجة ربما يموت فيها الشخص المصاب من الرشح.

*و العوارض الرئيسية هي:
– فقدان الوزن كثر من عشرة بالمائة من وزن الجسم .حرارة مرتفعة لكثر من شهر. – سهال مزمن لكثر من شهر. تعب حاد مستمر عياء)
-*والعلامات الثانوية هي: سعالمستمر لكثر من شهر. – تعرق غزير ثناء الليل. – طفح جلدي معحكه. – عدوي فطرية في الفم و الحلق. – غدد منتفخه.
هذهالعراض هي علامات عامة و شائعة يضا في كثير من المراض فينبغى ن لا ننسي نة لاممكن التكد من الصابة بفيروس اليدز بواسطة فحص الدم.

 

V طريقة العلاج من مرض السيدا:ممكن التخفيف عن المرض لكن لا يمن محاربتة نهائيا لن العلم لازال لم يصل لي مكافح له نهائيا و هدة التخفيفات هي:

خد الدوية الموصوفة من الطبيب و التكفل بالشخاص المصابين.

 

(VIطريقة الوقاية من مرد السيدا

– تدعيم الوقاية عن قرب .
– دماج محاربة السيدا فيالبرامج التعليميه.
– التزامالمواطنين بشروط الوقاية و حماية نفسهم لحماية الغير.
– التزام الحكومات و السياسيين و صحاب القرار للحد من انتشار ذلك الداء الخطير. و لن يتم ذلك لا فيطار توفير التغطية الصحية المجانية للفقراء و المعوزين و محاربة الفقر و البطالة و السكن غير اللائق و تحسين ظروف العيش.
-التعفف عن العلاقات الجنسية غير المنه.
– اجتناب الحوادث التي تضطرك لي عمليات نقل الدم .
– عدم المشاركة فياستعمال الدوات الجارحة كدوات الحلاقة .
– اجتناب استخدام الدوات الثاقبهللجلد كالبر الصينية و دوات الوشم و ثقب الذن لا تحت شراف طبي.
– الامتناع عن مشاركة المناشف و الثياب الداخلية مع ى كان.
– التكد مننظافة المرحاض قبل استعماله.

VII)طريقة التعامل مع مصاب بمرض السديدا

التعامل النفسي مع مريض اليدز قبل النظر لي طرق الانتقال، حيث ن نشر الوعى حول طرق الانتقال صبحت شائعه، و هي عن طريق الحقن و الاتصال الجنسي و الرضاعه، و خلاف هذا فلا بد من معاملة مريض اليدز معاملة جيده.

خاتمه
ن مرض فقدان المناعة ، و المصطلح على تسميتة بداء السيدا من كثر المراض التي تثير الاهتمام. و ن حسن طريق لمكافحتة هو الوقاية منه و التوعية . التوعية يجب ن تتركز في السرة و في المدرسه، و ن تكون=مبنية على طرق و اضحة و بسيطة و مؤثرة حاليا ن الشباب صبحوا اليوم كثر و عيا بهذا المرض . ن ربعة من كل خمسة شخاص حاملين للفيروس هم من الشباب

images/5/ca94aa805742a1cd599f49656175e023.jpg

  • أسباب مرض السيدا و طرق علاجه
  • مردالايدز
  • موضوع حول مرض السيدا وانواعه