استخراج احكام التجويد في سورة يس


المد لغه: الزياده،

 


واصطلاحا: اطالة الصوت بحرف من حروفة الثلاثه[1]،

 


وهي:

1 الالف المدية المفتوح ما قبلها.

2 الواو المدية المضموم ما قبلها.

3 الياء المدية المكسور ما قبلها[2].

وقد و قعت حروف المد كلها فكلمه: ﴿ نوحيها ﴾.

قال صاحب التحفه:

حروفة ثلاثة فعيها

من لفظ و اي و هي فنوحيها

والكسر قبل اليا و قبل الواو ضم

شرط و فتح قبل الف يلتزم

 

انواع المد

ينقسم المد قسمين هما: المد الاصلي،

 


والمد الفرعي[3].

اولا: باب المد الاصلي الطبيعي)

المد الاصلي هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثة بمقدار حركتين[4]،

 


اذا لم يقع همز و لا سكون بعد حرف المد،

 


واليك الامثلة لكل حرف:

1 الالف: ﴿ الله ﴾،

 


﴿ الرحمن ﴾،

 


﴿ اياك ﴾.

2 الواو: ﴿ مختلفون ﴾،

 


﴿ لمردودون ﴾،

 


﴿ يقولون ﴾.

3 الياء: ﴿ الرحيم ﴾،

 


﴿ الدين ﴾،

 


﴿ نستعين ﴾.

قال صاحب التحفه:

والمد اصلي و فرعى له

وسم اولا طبيعيا و هو

ما لا توقف له على سبب

ولا بدونة الحروف تجتلب

بل اي حرف غير همز او سكون

جا بعد مد فالطبيعي يصبح

اذا جاء حرف المد قبل الف الوصل،

 


فلا ينطق حرف المد و لا الف الوصل نحو:

﴿ اذا اكتالوا ﴾،

 


﴿ ذلك الذي ﴾،

 


﴿ قالوا ابنوا ﴾،

 


﴿ فالجحيم ﴾.

مد العوض وهو فرع عن المد الطبيعي)

مد العوض هو التعويض عن التنوين المنصوب عند الوقف عليه بالف مدية تمد بمقدار حركتين،

 


وذلك سواء كانت الالف المدية مرسومة ام لا.

واليك الامثلة للالف غير المرسومه: ﴿ غزي ﴾،

 


﴿ هدي ﴾،

 


﴿ سوي ﴾.

واليك الامثلة للالف المرسومه: ﴿ زرعا ﴾،

 


﴿ نهرا ﴾،

 


﴿ احدا ﴾،

 


﴿ نبيا ﴾.

واما التاء المربوطة اذا و قعت منونة منصوبه،

 


فالوقف عليها يصبح كالوقف على الهاء الساكنة نحو: ﴿ نعمة ﴾،

 


﴿ رحمة ﴾،

 


﴿ كاملة ﴾.

• • • •

ثانيا: باب المد الفرعي

المد الفرعى هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه،

 


ويصبح متوقفا على همز او سكون،

 


كما قال صاحب التحفه:

والاخر الفرعى موقوف على

سبب كهمز او سكون مسجلا

وينقسم المد الفرعى الى خمسة نوعيات،

 


فثلاثة نوعيات بسبب الهمز و هي:

(المتصل،

 


والمنفصل،

 


والبدل)،

 


ونوعان بسبب السكون و هما:

(اللازم،

 


والعارض للسكون)،

 


واليك اقسام المد الفرعى بالتفصيل:

1 المد المتصل يسمي و اجبا):[5]
هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثة بشرطين:

اولا: ان يقع حرف المد فكلمة واحده.

ثانيا: ان تقع همزة بعد حرف المد فالكلمة نفسها.

ويمد حرف المد بمقدار اربع او خمس[6] او ست حركات[7] عند الوصل و عند الوقف،

 


واليك الامثله: ﴿ السماء ﴾،

 


﴿ و الملائكة ﴾،

 


﴿ السوء ﴾،

 


﴿ تبوء ﴾،

 


﴿ تفيء ﴾،

 


﴿ جيء ﴾.

قال صاحب التحفه:

للمد احكام ثلاثة تدوم

وهي الوجوب و الجواز و اللزوم

فواجب ان جاء همز بعد مد

فى كلمة و ذا بمتصل يعد

وقال العلامة ابن الجزري:

وواجب ان جاء قبل همزه

متصلا ان جمعا بكلمه

• • • •

2 المد المنفصل يسمي جائزا)[8]:

هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثة بين كلمتين،

 


سواء كتبتا موصولتين او مفصولتين بشرطين:

اولا: ان يقع حرف المد فاخر الكلمة الاولى.

ثانيا: ان تقع همزة فاول الكلمة الثانيه،

 


ويمد حرف المد بمقدار حركتين[9]،

 


او ثلاث حركات[10]،

 


او اربع حركات[11]،

 


او خمس حركات[12] عند الوصل.

الامثله: ﴿ قالوا امنا ﴾،

 


﴿ و فانفسكم ﴾،

 


﴿ يا ايها ﴾[13]،

 


﴿ هولاء ﴾[14].

قال صاحب التحفه:

وجائز مد و قصر ان فصل

كل بكلمة و ذلك المنفصل

وقال العلامة ابن الجزري:

وجائز اذا اتي منفصلا

او عرض السكون و قفا مسجلا

3 مد البدل يسمي جائزا):

هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثة اذا كان مبدلا بشرط ان يقع همز قبل حرف المد[15]،

 


وحكمة القصر؛

 


اي: المد بمقدار حركتين.

الامثله: ﴿ امن ﴾،

 


﴿ و اتي ﴾،

 


﴿ ايمانا ﴾،

 


﴿ و ايتاء ﴾،

 


﴿ اوتوا ﴾،

 


﴿ اورثوا ﴾.

قال صاحب التحفه:

او قدم الهمز على المد و ذا

بدل كامنوا و ايمانا خذا

قال شيخنا د.

 


سعيد بن صالح – حفظة الله “كان من الاولي ان يقول:

او ابدل الهمز حرف مد و ذا

بدل كامنوا و ايمانا خذا

لان هنالك من العبارات ما يصبح همزة اصليا،

 


وليس مبدلا نحو: ﴿ القران ﴾،

 


كما ياتى فهذه التتمة المهمه:

هنالك مد يشبة مد البدل،

 


وهو ما كان حرف المد الواقع به بعد الهمزة ليس مبدلا من همزه،

 


بل هو اصلي نحو: ﴿ ما ب ﴾،

 


﴿ ليووس ﴾،

 


﴿ القران ﴾،

 


وحكمة حكم المد الطبيعي من حيث القصر و صلا،

 


واما و قفا،

 


فياخذ حكم العارض للسكون.

هذا،

 


ويلاحظ ان الهمز يكتب فبعض العبارات قبل الالف المدية بقليل،

 


وهذا يوجب المد بمقدار حركتين نحو: ﴿ لاتوها ﴾،

 


فتنبه؛

 


لئلا تقرا الالف المدية الفا مشكوله.

4 المد اللازم:

هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه[16]،

 


اذا و قع حرف المد قبل سكون اصلي،

 


وحكمة لزوم المد بمقدار ست حركات[17]،

 


وياثم تاركه،

 


قال صاحب التحفه:

ولازم ان السكون اصلا

وصلا و وقفا بعد مد طولا

وقال الامام ابن الجزرى فمقدمته:

فلازم ان جاء بعد حرف مد

ساكن حالين و بالطول يمد

وينقسم المد اللازم الى اربعة نوعيات:

النوع الاول: الكلمى المثقل:

هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثة بمقدار ست حركات بشرطين: اولا: ان يقع حرف المد فكلمة واحده،

 


ثانيا: ان يقع حرف المد قبل سكون اصلي مدغم فنفس الكلمة نحو: ﴿ الضالين ﴾،

 


﴿ الحاقة ﴾،

 


﴿ حاجك ﴾،

 


﴿ اتحاجونى ﴾.

وعلامة المد الكلمى المثقل وضع شدة على الحرف الذي يلى حرف المد فكلمة واحده.

النوع الثاني: الكلمى المخفف:

هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثة بمقدار ست حركات بشرطين:

اولا: ان يقع حرف المد فكلمة واحده.

ثانيا: ان يقع حرف المد قبل سكون اصلي غير مدغم فنفس الكلمه،

 


ومثالة الوحيد بالقران الكريم: ﴿ الان ﴾ فموضعين من سورة يونس – صلى الله عليه و سلم – فالايتين 51،

 


91).

قال صاحب التحفه:

اقسام لازم لديهم اربعه

وتلك كلمى و حرفى معه

كلاهما مخفف مثقل

فهذه اربعة تفصل

فان بكلمة سكون اجتمع

مع حرف مد فهو كلمى و قع

النوع الثالث: الحرفى المثقل[18]:

هو اطالة الصوت بالحرف المقطع فحرف هجاوة على ثلاثة احرف اذا و قع به بعد حرف المد سكون ثابت و صلا و وقفا،

 


وادغم ذلك الساكن فيما بعده،

 


وحكمة الاشباع؛

 


اي: المد بمقدار ست حركات نحو: ﴿ الم ﴾،

 


﴿ طسم ﴾،

 


والتفصيل في: ﴿ الم ﴾ ان الميم من لام ادغمت فالميم من ميم مع الغنة بمقدار حركتين،

 


واما في: ﴿ طسم ﴾،

 


فان النون من سين ادغمت فالميم من ميم مع الغنة بمقدار حركتين.

النوع الرابع: الحرفى المخفف:

هو اطالة الصوت بالحرف المقطع فحرف هجاوة على ثلاثة احرف اذا و قع به بعد حرف المد سكون ثابت و صلا و وقفا،

 


ولم يدغم ذلك الساكن فيما بعده،

 


وحكمة الاشباع؛

 


اي: المد بمقدار ست حركات نحو: ﴿ الر ﴾،

 


﴿ ق ﴾،

 


﴿ يس ﴾،

 


﴿ حم ﴾.

قال صاحب التحفه:

او فثلاثى الحروف و جدا

والمد و سطة فحرفى بدا

كلاهما مثقل ان ادغما

مخفف جميع اذا لم يدغما

الحروف المقطعه:

الحروف المقطعة بفواتح السور هي اربعة عشر حرفا،

 


جمعت فحروف هذي الجمله:

(نص حكيم قاطع له سر)،

 


او صلة سحيرا من قطعك)،

 


وهي من حيث المد ثلاثة اقسام:

القسم الاول: حروف تمد بمقدار ست حركات،

 


وهي الحروف المكونة للجمله: نقص عسلكم [19].

القسم الثاني: حروف تمد بمقدار حركتين و هي مجموعة فقولك: حى طهر).

القسم الثالث: حرف الالف المقطع،

 


ومعلوم انه لا يمد،

 


وانما ينطق كالف القطع.

قال صاحب التحفه:

واللازم الحرفى اول السور

وجودة و فثمان انحصر

يجمعها حروف كم عسل نقص

وعين ذو و جهين و الطول اخص

وما سوي الحرف الثلاثى لا الف

فمدة مدا طبيعيا الف

وذاك كذلك ففواتح السور

فى لفظ حى طاهر ربما انحصر

ويجمع الفواتح الاربع عشر

صلة سحيرا من قطعك ذا اشتهر

• • • •

تتمة هامه

1 الحروف المقطعة يجرى عليها ما يجرى على العبارات من اخفاء و ما شابة ذلك،

 


اذا توافرت شروط هذي الاحكام،

 


فمثلا قوله – تعالى ﴿ كهيعص ﴾،

 


تجد فالنون من عين الاخفاء بغنة مفخمه؛

 


لمجيء الصاد بعدها،

 


وايضا القلقلة فالدال من صاد)،

 


وهكذا.

2 عند وصل الحروف المقطعة فاوائل السور بما بعدها،

 


يجب تسكين احدث الحرف المقطع الاخير،

 


باستثناء المواضع التاليه:

1 اول سورة ال عمران،

 


فان الميم المقطعة تفتح حال و صلها بما بعدها؛

 


لالتقاء الساكنين[20]،

 


وفى الميم عند الوصل بما بعدين و جهان الاشباع و القصر.

قال العلامة الجمزورى – رحمة الله – فكنزه:

ومد له عند الفواتح مشبعا

وان طرا التحريك فاقصر و طولا

لكل و ذا فال عمران ربما اتى

وورش فقط فالعنكبوت له كلا

2 اول سورة يس فقد و رد بها و جهان عند الوصل: الاول: اظهار النون من سين)،

 


والثاني: ادغامها.

3 اول سورة القلم)[21]،

 


فقد و رد بها الوجهان كاول سورة يس).

5 المد العارض للسكون يسمي جائزا):

هو اطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثه،

 


اذا و قع حرف المد او اللين قبل سكون عارض بسبب الوقف،

 


وحكمة القصر او التوسط او الاشباع؛

 


اي: المد بمقدار حركتين او اربع او ست حركات عند الوقف فقط،

 


باستثناء اللين،

 


ففية الاوجة السابقه،

 


والوقف مع الروم بشروطة بغير مد مطلقا.

امثلة عامه: ﴿ الله ﴾،

 


﴿ الرحمن ﴾،

 


﴿ الرحيم ﴾،

 


﴿ الرجيم ﴾،

 


﴿ مختلفون ﴾،

 


﴿ يومنون ﴾.

امثلة للين: ﴿ المنزل ﴾،

 


﴿ يوم ﴾،

 


﴿ خوف ﴾،

 


﴿ خير ﴾.

قال العلامة ابن الجزرى فمقدمته:

وجائز اذا اتي منفصلا

او عرض السكون و قفا مسجلا

وقال صاحب التحفه:

وجائز مد و قصر ان فصل

كل بكلمة و ذلك المنفصل

ومثل ذا ان عرض السكون

وقفا كتعلمون نستعين

• • • •

تنبية هام

هنالك خطا – عديدا ما يحدث فالمد العارض للسكون – عند كثير من القراء،

 


فى تلاوتهم فخلال الصلاه،

 


وهو انهم يقروون بقصر العارض مثلا،

 


ثم يمدون العارض ستا او اربعا قبل تكبير الركوع،

 


وهذا لا يصح؛

 


اذ التسوية فالمد و اجبه،

 


ومنهم من يخلط العارض بالطبيعي،

 


فتجدة يمد الطبيعي او العوض اربعا او ستا،

 


كانهما من ضرب العارض نحو: ﴿ صحف ابراهيم و موسي ﴾ [الاعلى: 19]،

 


او ﴿ و كفي بالله و كيلا ﴾.

• • • •

انواع ثانية =للمد[22]

مد الصله

هو اطالة الصوت بحرف من حرفى المد و،

 


ي بعد هاء الضمير هاء الكناية التي يكنى فيها عن الضمير المفرد الغائب)،

 


بشرط ان تقع هاء الكناية بين حرفين متحركين،

 


فان كان الحرف الذي بعد الهاء ليس همزه،

 


وكانت الهاء مضمومه،

 


فانها توصل بواو،

 


واما ان كانت مكسوره،

 


فانها توصل بياء،

 


وتمد هذي الواو،

 


وايضا الياء بمقدار حركتين عند الوصل،

 


ولا وجود لاحدهما عند الوقف،

 


وتسمي الواو و او الصله،

 


والياء ياء الصله،

 


ويعرف ذلك المد بمد الصلة الصغرى،

 


واليك الامثلة له:

﴿ انه هو ﴾،

 


﴿ قال انه يقول ﴾،

 


﴿ بعثنا من بعدة رسلا ﴾.

واما اذا و قعت هاء الضمير قبل همزه،

 


فلا بد من مد و او الصلة و ياء الصلة عند الوصل،

 


كالمد المنفصل حركتين او ثلاث او اربع او خمس حركات[23] حسب الوجة الذي يقرا به،

 


وهذا المد يعرف بمد الصلة الكبرى،

 


واليك الامثلة له:

﴿ اشدد فيه ازرى ﴾،

 


﴿ و لا يشرك بعبادة ربة احدا ﴾،

 


﴿ و وهبنا له اسحاق ﴾،

 


﴿ فيومئذ لا يعذب عذابة احد ﴾.

واما ان و قعت هاء الضمير بين ساكنين او بين متحرك و ساكن او العكس،

 


فانها لا تمد ابدا نحو:

﴿ يعلمة الله ﴾،

 


﴿ و يعلمة الكتاب ﴾،

 


﴿ به هدي ﴾.

ويستثني من هذي القاعدة قوله – تعالى ﴿ به مهانا ﴾ [الفرقان: 69]،

 


فان هاء الضمير هنا تمد بمقدار حركتين[24].

كذا قوله – تعالى ﴿ و ان تشكروا يرضة لكم ﴾ [الزمر: 7]،

 


استثنيت من قاعدة الصلة رغم و قوع الهاء بين متحركين.

ويستثني من مد الصلة بقسمية هذي المواضع؛

 


اذ الهاء بها تقرا ساكنة لحفص:

1 قوله – تعالى ﴿ قالوا ارجة و اخاة و ارسل فالمدائن حاشرين ﴾ [الاعراف: 111].

2 قوله – تعالى ﴿ قالوا ارجة و اخاة و ابعث فالمدائن حاشرين ﴾ [الشعراء: 36].

3 قوله – تعالى ﴿ اذهب بكتابي ذلك فالقة اليهم ﴾ [النمل: 28].

• • • •

مد اللين

هو اطالة الصوت بالواو او الياء الساكنتين،

 


المفتوح ما قبلهما عند الوقف بشرط ان يصبح حرف اللين قبل الاخير فالكلمه،

 


وحكمة المد بمقدار حركتين او اربع او ست حركات مع السكون المحض عند الوقف،

 


او الوقف مع الروم بشروطة بغير مد مطلقا،

 


وذلك فكل الطرق عن حفص،

 


واما عند الوصل،

 


فلا يجوز المد مطلقا.

الامثله: ﴿ المنزل ﴾،

 


﴿ يوم ﴾،

 


﴿ خوف ﴾،

 


﴿ خير ﴾.

قال صاحب التحفه:

واللين منها اليا و واو سكنا

ان انفتاح قبل جميع اعلنا

• • • •

مد الفرق

هو ابدال همزة الوصل مع اشباع المد فهذه المواضع الثلاثه:

ا قوله – تعالى ﴿ الذكرين ﴾[25] فموضعين من سورة الانعام اية 143،

 


144).

ب قوله – تعالى ﴿ الله ﴾ فموضعين سورة النمل اية 59)،

 


(سورة يونس اية 59).

ج قوله – تعالى ﴿ الان ﴾ فموضعين من سورة يونس اية 51،

 


اية 91).

ومقدارة ست حركات،

 


وحكمة الوجوب؛

 


فهو من قبيل المد اللازم الكلمي،

 


وانما سمى بهذا؛

 


لانة يفرق فيه بين الخبر و الاستفهام.

هذا،

 


وتجوز القراءة بتسهيل الهمزة الثانية =بين بين[26]،

 


بغير مد[27]،

 


فى المواضع السابقه.

• • • •

مد التمكين

هو اطالة الصوت بالياء المدية المسبوقة بياء مكسوره،

 


نحو: ﴿ حييتم ﴾،

 


﴿ النبيين ﴾،

 


وعرفة بعض العلماء بانه اطالة الصوت بالياء المدية اذا و قع بعدين ياء متحركه؛

 


لئلا يحدث الاسقاط او الادغام،

 


نحو: ﴿ فيوم ﴾،

 


وايضا الواو المدية اذا و قع بعدين و او متحركه،

 


نحو: ﴿ قالوا و اقبلوا ﴾،

 


وعلي كل،

 


فان مد التمكين حكمة القصر؛

 


اي: المد بمقدار حركتين،

 


فهو من قبيل المد الاصلي الا ان و قع بعدة همز،

 


نحو: ﴿ لا يستحيى ان ﴾ [البقره: 26]،

 


فهو مد منفصل فهذه الحاله.

مد التعظيم

هو اطالة الصوت ب لا النافيه؛

 


تعظيما فقوله – تعالى ﴿ لا الة الا هو ﴾ فكل القران،

 


وقوله – تعالى ﴿ ان لا الة الا انت سبحانك ﴾ بسورة الانبياء بالاية 87)،

 


وقوله – تعالى ﴿ لا الة الا انا ﴾ بسورة طة بالاية 14)،

 


وبسورة الانبياء بالاية 25)،

 


وقوله – تعالى ﴿ فاعلم انه لا الة الا الله ﴾ بسورة محمد – صلى الله عليه و سلم – بالاية 19)،

 


ومقدار المد اربع حركات،

 


وليس ذلك النوع من طريق الشاطبيه،

 


وانما هو من بعض طرق طيبة النشر[28]،

 


واستحبة ابن الجزرى فقال: “مستحب،

 


وبة اعمل”،

 


ويلاحظ ان مد التعظيم لا يتاتي الا عند القراءة بقصر المنفصل و اشباع المتصل،

 


مع ابقاء غنة النون الساكنة و التنوين عند اللام و الراء فسائر القران الكريم.

• • • •

تنبيهات هامه

1 اذا تعارض اكثر من مد فموضع واحد قدم العمل بالمد الاقوى،

 


واليك ترتيب المدود من حيث القوة تنازليا:

المد اللازم،

 


ثم المتصل،

 


ثم العارض للسكون،

 


ثم المنفصل،

 


ثم البدل و الطبيعي،

 


ودونك الامثله:

ا كلمه: ﴿ امين ﴾،

 


اجتمع بها مد البدل مع المد اللازم الكلمى المثقل؛

 


فقدم الاقوى.

ب كلمه: ﴿ الجان ﴾ اجتمع بها المد العارض للسكون عند الوقف مع المد اللازم الكلمى المثقل،

 


فقدم الاقوى.

ج كلمتا: ﴿ براء ﴾،

 


﴿ رئاء ﴾ اجتمع فيهما مد البدل مع المد المتصل؛

 


فقدم الاقوى.

د قوله – تعالى ﴿ قوا انفسكم ﴾ اجتمع به المد الطبيعي عند الوصل مع المد المنفصل،

 


فقدم الاقوى.

 


وقد اشار العلامة السمنودى الى ترتيب المدود بقوله:

احسن المدود لازم فما اتصل

فعارض فذو انفصال فبدل

وسببا مد اذا ما و جدا

فان احسن السببين انفردا

2 يجب تسوية المد فخلال التلاوه؛

 


اي: انه لا يجوز مثلا قراءة كلمة بها مد متصل باربع حركات،

 


ثم قراءة كلمة ثانية =مثلها بخمس او ست حركات فنفس التلاوه،

 


وهكذا فجميع نوعيات المدود لا يصح التخليط،

 


كما قال ابن الجزري: و اللفظ فنظيرة كمثله.

 

  • احكام المد في سورة يس
  • استخراج احكام التجويد في سورة يس
  • احكام التجويد في سورة يس 1-12
  • احكام التجويد في سورة يس كاملة
  • احكام التجويد في سورة يس
  • احكام المد في سورة يس 1-12
  • تدريبات عملية على احكام المد سورة يس
  • استخراج احكام النون الساكنة والتنوين من سورة يس
  • استخراج جميع الاحكام من سورة يس
  • احكام التجويد سورة يس
  • 104٬576 مشاهدة

    استخراج احكام التجويد في سورة يس