اخر اخبار داعش في العراق

آخر تحديث ف8 اغسطس 2021 الإثنين 12:17 صباحا بواسطه فايزه بدر

 


ففى الجانب الخفى مما حول سبب و مسببات نشوء و ظهور و تمدد جماعة “داعش” الارهابيه..

 


تبدو شركات تصنيع الاسلحة فالولايات المتحدة الرابح الاكبر من الدماء التي تجرى فعدة مناطق من الشرق الاوسط.

وتشير بيانات اوردتها و كالة رويترز الى ان شركات تصنيع السلاح تعمل بكل طاقاتها،

 


وتحقق ارباحا اضافية عبر تامين الذخيرة و العتاد للدول و للجماعات المسحلة التي تنخرط فلعبة الكر و الفر مع داعش..

 


اذا تشير الارقام الى ان الشركات الاميركية حققت ارباحا بخمسة مليارات اثناء اشهر قليله.

اما اسهم شركات تصنيع الاسلحة الاميركية فقد ارتفعت بعد هجمات باريس و زادت مبيعات الاسلحة للخارج بنسبة 36%..

 


لتسجل 46 مليارا و 600 مليون دولار منذ بداية عام 2021 مقابل 43 مليارا العام الماضي.

وبالنسبة لمبيعات الصواريخ و القنابل الذكية الاميركية فقد ارتفعت المبيعات من ثلاثة مليارات و 500 مليون الى قرابة الستة مليارات.

اما صواريخ هيلفاير الموجهة فكشفت بعض المصادر عن ان قادة عسكريين اميركيين طلبوا من شركة لوكهيد ما رتن المصنعة لهذه الصواريخ زيادة انتاجها من 500 صاروخ شهريا الى 650..

 


وهي صواريخ يتم تصديرها الى بلدان تتصدرها السعودية و باكستان و لبنان.

هذا و ابرمت و زارة الخارجية الاميركية المنتعش اقتصادها بفعل صفقات السلاح صفقة مع السعودية بمليار و 29 مليون دولار لبيع المملكة النفطية 22 الفا من معدات القذائف الهجومية و نوعياتا ثانية =من القنابل دقائق التوجيه..

 


ليزيد انتاج الشركات الاميركية من ذلك النوع من الاسلحة بنسبة 80%.

ودفعت هذي المعطيات بالكثير من المسوولين الی الاعلان عن تحسن الاوضاع الاقتصادية فمناطق تصنيع الاسلحة و خاصة بعض المدن و منها تروى الاميركية خاصة بعد اطلاق مشاريع لتوسعة مصانع الاسلحة و زيادة اعداد العمال ما يكشف بحسب الحقوقيين عن و جة بشع للسياسة الغربية عموما و الاميركية خصوصا و الساعية لبناء اقتصاد قوي عبر حروب تغذيها دماء شعوب مناطق مغلوب على امرها.

  • اخبار داعش
  • دا عش
  • أخر أخبار داعش في العراق
  • 724 مشاهدة

    اخر اخبار داعش في العراق