احمرار الظهر وسخونه

احمرار الظهر و سخونه

 

اهم الاسباب التي تؤدي الى احمرار الظهر و سخونته


اسباب احمرار الظهر

هو مرض نادر شكل لغزا لسنوات كثيره،

 


سواء من حيث التشخيص او من حيث العلاج.

 


فقد افترض الباحثون ان ذلك المرض،

 


الذى يتميز بالحمى,

 


الاحمرار و نوبات من الالم فاليدين او القدمين،

 


قد يصبح على العكس من ظاهرة رينود Raynaud’s phenomenon التي تتميز بابيضاض و ازرقاق الايدى عند التعرض للبرد.

 


وتشير دراسات حديثة الى وجود صفات مشتركة بين المرضين تفوق الفوارق بينهما.

هذا المرض يصيب،

 


بشكل رئيسي،

 


الاطراف،

 


وخصوصا كفات اليدين و القدمين،

 


يتميز بالاحساس بالم حارق يشتد مع الوقت و يرافقة احمرار،

 


حمي و خفقان فالاطراف.

يمكن التمييز بين احمرار الاطراف المؤلم الاولي،

 


حيث يصبح الاسباب =غير معروف،

 


وبين احمرار الاطراف المؤلم الثانوي.

 


فاحمرار الاطراف المؤلم الثانوي يخرج لدي مرضي عانوا،

 


او يعانون،

 


من فرط ضغط الدم (Hypertension),

 


امراض التكاثر النقوى Myeloproliferative)،

 


السكرى Diabetes)، القصور الوريدي (Venous insufficiency)،

 


امراض المناعة الذاتيه (Autoimmune diseases و غيرها.

 


وهذا المرض غير شائع.

يمكن ان تكون بداية المرض تدريجيه.

 


فى بعض الحالات تبقي بدون اعراض لعدة عقود.

 


ومع ذلك،

 


يمكن ان يصبح المرض فبعض الاحيان حادا و ان يسبب الاعاقة اثناء وقت قصير.

 


وعادة ما تكون الاصابة ثنائية الجانب 0فى كلا الجانبين مع ربما تكون فجانب واحد فقط،،

 


وخاصة عند تكرار الحاله.

 


اما النوبات فعادة ما تخرج فو قت متاخر من اليوم و تستمر مع اعراضها المميزة حتي ساعات الليل المتاخره،

 


كما تسبب اضطرابات فالنوم.

 


رفع الساقين يؤدى الى تخفيف الوجع.

 


احدي متميزات ذلك المرض هي عدم القدرة على تحمل الحرارة و الشعور بالارتياح عند تبريد المكان.

يتعلم المرضى،

 


بسرعه،

 


العلاقة بين نوبات الوجع و بين درجة حرارة معينه.

 


احدي السمات الواصمة Pathognomonic لهذا المرض هي ان الالم يخف عند ادخال الاطراف الى مياة جليديه.

 


يتم تشخيص احمرار الاطراف المؤلم من اثناء تبيان العلاقة بين شكاوي المريض و بين الارتفاع فدرجة حرارة الجلد.

علاج احمرار الاطراف المؤلم

حين يصبح المرض ثانويا،

 


متاتيا عن اسباب اخر،

 


يمكن تخفيف الام المريض عن طريق معالجة الاسباب التي ادت الى ظهور الحاله.

 


كما ممكن منع نوبات الالم،

 


او و قفها،

 


بواسطة الخلود الى الراحه،

 


رفع الاطراف او ترطيبها  بضمادات بارده.

 


واحيانا ربما لا يؤتى العلاج نتائج مفيده.

فى حالات احمرار الاطراف المؤلم الاولين ممكن تخفيف الالام بواسطة الاسبرين.

 


اما فحالات احمرار الاطراف المؤلم الثانوية فانه من الضروري معالجة المرض الرئيسي،

 


الذى يسبب الاحمرار.


 


 

952 مشاهدة

احمرار الظهر وسخونه